PDA

View Full Version : أمّـي .. وأســئـلـة الرحـيـل !



عامر الرقيبة
01-07-2010, 04:21 PM
أمّـي .. وأســئـلـة الرحـيـل !





أ بـِرّاً بها بـاد ٍ عليك َ اشـتياقـُها

وخاف ٍ عليهـا في الفـؤاد التصاقـُهـا !؟



أمِ البعدُ عنها قاسمَتــْك َ همومَه

وتخشى عُـقـوقـاً أنْ يُسمّى فـِراقـُهـا !؟



إذا أبطأتْ فـيها المعـاني وأعْسـرتْ

فمن زحـمةٍ نحـو الـثـريـّـا سـِـباقـُها



رؤومٌ .. وهل في الشمس دفءٌ كدفئها

إذا شعّ في قـلـبي حـنـاناً عـِنـاقــُـها؟!



ثمــانـون مـرّتْ وهي للصـّـبر آيـة ٌ

وكم ضـاقَ من حبـل الـرّزايا خـِنـاقـُهـا!



ثمـانـون مـرّتْ .. مَـلـحـميٌّ مـرورُها

كأنّ السـّـمـا بالأرض حـانَ انطـبـاقـُهـا



ولكـنّهـا كالشمع ِ من أجـلـنا غـدتْ

وكي نـهـتـدي بـالـنـور كـان احتـراقـُهـا



على صبرها كـنـّـا وكانت حياتـُنـا

تـســيـرُ كـمـا لـو كـانَ مـنـه انـطـلاقـُهـا



وأجملُ ما في صبـرها أنّ وجهَـها

ســمـاءُ الـرّضـا والابـتـســام مُـحـاقـُـهـا



* * *



وذاتَ احتلال ٍ .. تنزعُ الدُّورُ جـِلـدَها

فـيـبـدو بـعـيـنـيـهـا غـريــبــاً زُقــاقـُـهـا!



تكـادُ من الخـوف الـزوايا تـضمُّـها

وتـبـيـَضُّ مـِنْ كـُـثـْـر المآسي حِـداقـُـهـا



وترحلُ أمـّي .. ليس في القلب غربة ٌ

ولـكـنّ بـعـضَ الـراحـلـيـن َ عـراقـــُهــا!



سَـلـُوا غيمة الذكرى أما كفَّ غـيـثـُـهـا

ونـافـورة َ الأحزان كـيـف انـغـلاقــُـهـا؟



وأجنـُحَ قـلـبي المتعـبات ِ إلى متى

بـريح اغـتـرابي لا يكـفُّ اصطـفـاقـُـها؟



سَـلـُوا الأرضَ .. أين الأرضُ؟ أم أين أرجُـلي؟

وكــــمْ في وحـول الـتــِّيـه كـــــاد انـزلاقــُهـا!



وعند احتضـار الـفـجـر في لـيـل يأسـنـا

إلى حـدّ أنّ الـروحَ يـبـدو انـســحـاقـُهـا



لماذا - سـلـوا أمّي- إذا ما ضـمـمْـتـُـهـا

أحـسُّ بـأوطـــاني ضـئـيــلٌ نـِطـاقـُـهـا؟!




عــامـر الـرقـيـبـة

مها العتيبي
01-07-2010, 04:48 PM
وترحلُ أمـّي .. ليس في القلب غربة ٌ
ولـكـنّ بـعـضَ الـراحـلـيـن َ عـراقـــُهــا!
سَـلـُوا غيمة الذكرى أما كفَّ غـيـثـُـهـا
ونـافـورة َ الأحزان كـيـف انـغـلاقــُـهـا؟

.
.


ويخشع الحرف هنا
وتنزلق الدموع

خالد الحمد
01-07-2010, 05:02 PM
لك الله ياعامر من شاعر ينسج من خيط حنان أمه
البهاء والضياء والنور
قصيدة مترعة بالجمال وهل أجمل وأبهى من حرم الأم

وردة بيضاء لروحك البيضاء

ساري العتيبي
01-07-2010, 05:23 PM
مطلعٌ فاخر .. أموي الطراز

وقصيدة رائعة يا عامر متينة السبك متوهجة العاطفة بين الأم والوطن


أستمتعت هنا بشعر فخم


أشكرك

همم
02-07-2010, 02:42 PM
أهلاً بعودَتك يا عَامر,
شعرٌ شَجيٌّ كالعَادة, وكَأنما كُتب علَى مفرقِ دِجْلَة.
دُمْ بَاسقًا.

عامر الرقيبة
02-07-2010, 11:35 PM
وترحلُ أمـّي .. ليس في القلب غربة ٌ
ولـكـنّ بـعـضَ الـراحـلـيـن َ عـراقـــُهــا!
سَـلـُوا غيمة الذكرى أما كفَّ غـيـثـُـهـا
ونـافـورة َ الأحزان كـيـف انـغـلاقــُـهـا؟
.
.
ويخشع الحرف هنا
وتنزلق الدموع


مع هذا الخشوع وهذه الدموع تأبى حروفي الخضوع
فأنا أعجز عن التعبير عن شكر يليقُ بك

عامر الرقيبة
02-07-2010, 11:39 PM
لك الله ياعامر من شاعر ينسج من خيط حنان أمه
البهاء والضياء والنور
قصيدة مترعة بالجمال وهل أجمل وأبهى من حرم الأم

وردة بيضاء لروحك البيضاء

لك البهاء والجمال كلّه أيها الشاعر الجميل
شكراً جزيلاً يا خالد

عامر الرقيبة
02-07-2010, 11:43 PM
مطلعٌ فاخر .. أموي الطراز

وقصيدة رائعة يا عامر متينة السبك متوهجة العاطفة بين الأم والوطن

أستمتعت هنا بشعر فخم

أشكرك

الشاعر ساري العتيبي
شهادةٌ أعتزّ بها منك لأنك أنتَ من أنت
لك الودّ كلّه

عامر الرقيبة
02-07-2010, 11:54 PM
أهلاً بعودَتك يا عَامر,
شعرٌ شَجيٌّ كالعَادة, وكَأنما كُتب علَى مفرقِ دِجْلَة.
دُمْ بَاسقًا.

الشاعرة الرقيقة همم
أرجو أن أكون عند حسن ظنك بشعري
شكراً لمرورك البهيّ

زهير يونس
03-07-2010, 01:13 PM
.
.
مدهش هو الأدب .. عندما ينسج الجمال من خيوط الألم و الوجع.. فتتلهف له الروح العطشى كأن في كل حرف منبع حياة.
أخضعت كل شيء لهذا المبدأ .. ثم أمسكت الحروف من نواصيها، فنقشت حتى أبدعت .. و أبدعت حتى أوجعت .. و أوجعت حتى أبكيت يا فتى.


قصيدة رائعة بكل المقاييس
لك الشكر أيها الفاضل الكريم
.
.

عامر الرقيبة
05-07-2010, 11:22 PM
.
.
مدهش هو الأدب .. عندما ينسج الجمال من خيوط الألم و الوجع.. فتتلهف له الروح العطشى كأن في كل حرف منبع حياة.
أخضعت كل شيء لهذا المبدأ .. ثم أمسكت الحروف من نواصيها، فنقشت حتى أبدعت .. و أبدعت حتى أوجعت .. و أوجعت حتى أبكيت يا فتى.


قصيدة رائعة بكل المقاييس
لك الشكر أيها الفاضل الكريم
.
.

الأديب الفاضل زهير يونس
أنا وقصيدتي مدينان لمشاعرك الجيّاشة
وبمرورك على حروفي اكتمل الجمال يا سيّدي

عبدالله المشيقح
06-07-2010, 01:30 AM
أهلا بالشاعرالكبير عامر الرقيبة .

هو البرُّ أيها البار , وإلا لما لامت نفسُك نفسَك .


وليس رحيل الجسد عقوقا مادامت روح الجسد تقبل ثرى الأم .



مطلع فخم ونص فخم من شاعر فخم .

دمت لمن تحب .

محمد حسن حمزة
06-07-2010, 04:01 AM
صباح الخير يابن الرافدين

كل ماتكتب من كلمات يمتد الى اعماقنا ويجعلنا نرتبط ببهاء ماتكتب
فانت هنا ترمبنا بعناقيد هذا الحس الذي ظهر في النص لنتراما بين ثماره

هنيئاً للإبداع بك

ولك أجمل تحية :rose:

أنا داري
06-07-2010, 11:42 AM
ألا إنه من الصعب أن نجد مثل هذه القصيدة في هذه الأيام ...
لن أزيد ... فبعد العراق لا شيء يزيد.

طبت وطنا وبِرّا ...

و ... أنا داري

عامر الرقيبة
09-07-2010, 01:08 AM
أهلا بالشاعرالكبير عامر الرقيبة .
هو البرُّ أيها البار , وإلا لما لامت نفسُك نفسَك .
وليس رحيل الجسد عقوقا مادامت روح الجسد تقبل ثرى الأم .
مطلع فخم ونص فخم من شاعر فخم .
دمت لمن تحب .

بارك الله فيك أخي الكريم عبد الله
ولا حرمني الله من طلّتك الجميلة

عامر الرقيبة
09-07-2010, 01:20 AM
صباح الخير يابن الرافدين

كل ماتكتب من كلمات يمتد الى اعماقنا ويجعلنا نرتبط ببهاء ماتكتب
فانت هنا ترمبنا بعناقيد هذا الحس الذي ظهر في النص لنتراما بين ثماره
هنيئاً للإبداع بك
ولك أجمل تحية :rose:



الأخ الكريم محمد حسن حمزة
إنّ ما عبّرت به هنا هو أقصى ما يتمناه الشاعر فأحمد الله على مرورك من هنا لأتأكد من خلالك أن جمال قصيدتي لم يكتمل إلا بأحاسيسك الجميلة التي أشرت إليها
شكراً لك من الأعماق

عامر الرقيبة
09-07-2010, 01:24 AM
ألا إنه من الصعب أن نجد مثل هذه القصيدة في هذه الأيام ...
لن أزيد ... فبعد العراق لا شيء يزيد.
طبت وطنا وبِرّا ...

و ... أنا داري

بوركت أيها الشاعر الساخر وشكراً لك فهذه شهادة أعتزّ بها من شاعر سخريّته محبّبة

جسوور
09-07-2010, 01:43 AM
طالما قرأتُك يا عامر
حفظك الرب أيها الراقي

الطاهي
09-07-2010, 06:12 PM
أجمل قصيدة قرأتها هذا اليوم في أفياء بارك الله فيك وإلى الأمام

بنت الراعي
10-07-2010, 12:11 AM
رائعة رائعة رائعة ...
لكَ الله !

عبدالله بيلا
10-07-2010, 01:54 AM
الشاعر / عامر الرقيبة


أبدعتَ .. وأجزلتَ .. وأجدتْ ..
طوبى لها ولك


تحياتي

عامر الرقيبة
11-07-2010, 01:21 AM
طالما قرأتُك يا عامر
حفظك الرب أيها الراقي

بارك الله فيك
وشكراً على مرورك الجميل يا جسوور

عامر الرقيبة
11-07-2010, 01:25 AM
أجمل قصيدة قرأتها هذا اليوم في أفياء بارك الله فيك وإلى الأمام

هذا من جمال روحك أيها الطاهي
شكراً جزيلاً وبوركت

عامر الرقيبة
11-07-2010, 01:27 AM
رائعة رائعة رائعة ...
لكَ الله !

والأروع هو مرورك من هنا
أختي الكريمة بنت الراعي

عامر الرقيبة
11-07-2010, 01:30 AM
الشاعر / عامر الرقيبة
أبدعتَ .. وأجزلتَ .. وأجدتْ ..
طوبى لها ولك
تحياتي

الشاعر الرائع عبد الله بيلا
أنا وقصيدتي نتشرّف بمرورك من هنا
شكراً لك سيّدي

نهر الفرات
11-07-2010, 07:43 AM
ويعودُ الصوتُ العراقيُّ حاملًا مظلةَ الصدق في صيف الحياة..
الحياة المليئة بالوجعِ والغربة، والمتعبةِ من أشباهِ الأرواح، لتنسلّ من الزيفِ المتراكم إلى أمهاتنا، إلى النورِ الذي لا يعرفُ الزيف..
تنعشنا القراءةُ لأمواهِ دجلة، فلأمهاتنا ولهُ الوفاء..
ولقلمكَ آمادٌ من الجَمال الذي لا ينفد..
احترامي أيها الشاعر النبيل..

عبداللطيف بن يوسف
12-07-2010, 03:23 PM
أحبك يا رجل ..

عامر الرقيبة ..
أسم حفر في ذاكرتي كشاعر عراقي جميل


سنلتقي قريباً .. صدقني
هناك في شواطئ دار الظبي

كزهر اللوز أو أبعد
12-07-2010, 03:32 PM
يا لإبداعكم يا شعراء العراق

اذكر ومازلت اذكر قالت لي معلمتي 99% من الشعب العراقي شعراء اذا كلمتهم كلمة قالوا لك ابيات من الشعر لإبداعهم وجمال نطق كلماتهم

وبالفعل انت شاعر بحق
جميل ما كتبت
لا تتصور كيف لامست قلبي تلك الكلمات من رونقها وجمالها

تحياتي لك تستحق الشكر

عامر الرقيبة
12-07-2010, 04:04 PM
ويعودُ الصوتُ العراقيُّ حاملًا مظلةَ الصدق في صيف الحياة..
الحياة المليئة بالوجعِ والغربة، والمتعبةِ من أشباهِ الأرواح، لتنسلّ من الزيفِ المتراكم إلى أمهاتنا، إلى النورِ الذي لا يعرفُ الزيف..
تنعشنا القراءةُ لأمواهِ دجلة، فلأمهاتنا ولهُ الوفاء..
ولقلمكَ آمادٌ من الجَمال الذي لا ينفد..
احترامي أيها الشاعر النبيل..

ياااااااه .. ما أجمل كلماتك يا نهر
وما أروع مشاعرك الصادقة
كلماتي تعجز عن شكرك

عامر الرقيبة
12-07-2010, 04:40 PM
أحبك يا رجل ..
عامر الرقيبة ..
أسم حفر في ذاكرتي كشاعر عراقي جميل
سنلتقي قريباً .. صدقني
هناك في شواطئ دار الظبي

أحبَّكَ الله الذي أحببتني فيه
الشاعر الجميل عبد اللطيف
إن شاء الله نلتقي قريباً وفي جعبتك فيض ابداع

عامر الرقيبة
12-07-2010, 04:46 PM
يا لإبداعكم يا شعراء العراق

اذكر ومازلت اذكر قالت لي معلمتي 99% من الشعب العراقي شعراء اذا كلمتهم كلمة قالوا لك ابيات من الشعر لإبداعهم وجمال نطق كلماتهم

وبالفعل انت شاعر بحق
جميل ما كتبت
لا تتصور كيف لامست قلبي تلك الكلمات من رونقها وجمالها

تحياتي لك تستحق الشكر

الأخ الكريم (كزهر اللوز أو أبعد)
لك الرونق والجمال كلّه
بارك الله فيك ولا حرمني الله من طلّتك الجميلة

ابوالدراري
12-07-2010, 06:50 PM
في الشتات والمنافي ..
أجدني عراقياً أكثر من دجلة وشط الفرات ..

في الحنين .. أجدني عراقياً أكثر من جسر المسيب ..
ونخيل البصره ..

قبل ثلاث .. كنت أناقش الشاعر العذب عبداللطيف بن يوسف في رسالتك
لأبي الطيب المتنبي .. تلك الميمية العذبة ..

لاعدمتك ولاعدت حرفك ..
أيها الإنسان ..

ويكفيك .

عامر الرقيبة
13-07-2010, 03:22 PM
في الشتات والمنافي ..
أجدني عراقياً أكثر من دجلة وشط الفرات ..

في الحنين .. أجدني عراقياً أكثر من جسر المسيب ..
ونخيل البصره ..

قبل ثلاث .. كنت أناقش الشاعر العذب عبداللطيف بن يوسف في رسالتك
لأبي الطيب المتنبي .. تلك الميمية العذبة ..

لاعدمتك ولاعدمت حرفك ..
أيها الإنسان ..

ويكفيك .

لي ولقصيدتي الشرف بمرورك أيها الكاتب الصعب
وليس أيّ مرور..
أنا سعيد بك يا أبا الدراري
وسعيد بحديثك مع صديقنا الشاعر العذب عبد اللطيف
لكما ودّي واحترامي

دكتور حارث
05-02-2011, 11:59 PM
لماذا - سـلـوا أمّي- إذا ما ضـمـمْـتـُـهـا

أحـسُّ بـأوطـــاني ضـئـيــلٌ نـِطـاقـُـهـا؟!

الله الله الله اخي عامر
يقف الحرف منكسرا
وتشد الروح بلا وعي ذلك الموشح الجميل
فتحيتي لروحك الطاهرة اينما حلت
اخوك

جاسم نهار
06-02-2011, 08:00 AM
ثمــانـون مـرّتْ وهي للصـّـبر آيـة ٌ


وكم ضـاقَ من حبـل الـرّزايا خـِنـاقـُهـا!



ثمـانـون مـرّتْ .. مَـلـحـميٌّ مـرورُها


كأنّ السـّـمـا بالأرض حـانَ انطـبـاقـُهـا


ما أجملك ياعامر.. دمت شاعرا أصيلا نبيلا ..

عامر الرقيبة
06-02-2011, 09:40 PM
لماذا - سـلـوا أمّي- إذا ما ضـمـمْـتـُـهـا

أحـسُّ بـأوطـــاني ضـئـيــلٌ نـِطـاقـُـهـا؟!

الله الله الله اخي عامر
يقف الحرف منكسرا
وتشد الروح بلا وعي ذلك الموشح الجميل
فتحيتي لروحك الطاهرة اينما حلت
اخوك

بارك الله فيك وفي حرفك النقي أخي الكريم دكتور حارث وشكراً جزيلاً

عامر الرقيبة
06-02-2011, 09:42 PM
ثمــانـون مـرّتْ وهي للصـّـبر آيـة ٌ


وكم ضـاقَ من حبـل الـرّزايا خـِنـاقـُهـا!



ثمـانـون مـرّتْ .. مَـلـحـميٌّ مـرورُها


كأنّ السـّـمـا بالأرض حـانَ انطـبـاقـُهـا


ما أجملك ياعامر.. دمت شاعرا أصيلا نبيلا ..

شكراً لك يا دنيا .. سعدت بمرورك الجميل

بائع فجل
07-02-2011, 07:22 AM
والله يعجز اللسان عن الكلام

مختار سيد صالح
07-02-2011, 10:32 AM
السلام عليكم أخي عامر .. وذاتَ احتلال ٍ .. تنزعُ الدُّورُ جـِلـدَها
فـيـبـدو بـعـيـنـيـهـا غـريــبــاً زُقــاقـُـهـا! (جديد و مدهش من ناحية و مبكي من ناحية أخرى) وترحلُ أمـّي .. ليس في القلب غربة ٌ
ولـكـنّ بـعـضَ الـراحـلـيـن َ عـراقـــُهــا! (هنا بيت القصيدة ... و هنا المفارقة) سَـلـُوا غيمة الذكرى أما كفَّ غـيـثـُـهـا
ونـافـورة َ الأحزان كـيـف انـغـلاقــُـهـا؟ (هنا روعة الانزياح مع الإشارة إلى أنني أجد قليلاً من البعد بين الشطرين) الإبداع + الجمال + اللعبة الشعرية = عامر الرقيبة بالتوفيق