PDA

View Full Version : رسالة إليها



متسلق عصور
03-07-2010, 12:50 AM
أغارُ عليكِ من قلمي
يخط جمالكِ الأسمر
يخط عيونكِ الشقراء
تحت الضوءِ والمجهر
يخط شفاهكِ الحمراء
مثل الجمرِ لو يجمر
ويرسم شعركِ الناري
على كتفيك منسدل
غروبا فاتن المنظر
...
دعيني..
إنني ما زلت أكتم في فؤادي..
كل أشجاني..
وأشواقي..
وزفراتي..
فلم ألقى صديقا بين جُلاسي..
وفياً في صداقته ..
قوياً لا يغيره ..
كلامُ الناسِ بالناس ..
ويدفع عن مخيلتي..
أحاديث الهوى القاسي ..
ويفهمني وأفهمه..
ويقرأ كل أنفاسي ..
سوى قلمي الذي يرتاح في كفي ..
يعبر عن صداقتنا .. بقلب ملؤه الإخلاص والود ..
بعيدا عن مجاملتي ..
بقول موجز جدا..
يعبر عن أخوتنا ..
وعن عهدٍ نقشناه معاً في ساحة الدفتر..
...
دعيني..
قد تعبت من الرحيل ..
ومن ..
صراعاتي ..
مع التاريخ والزمن..
أقلب دفتر الأيام..
أقرأ ذل أمتنا..
وأرقب آخر المحن..

...
أيا أمي..
أنا ما زلت أذكر ثعرك الباسم ..
يقص علي في أسلوبه الناعم ..
حكايات عن الأمةْ..
وأبطالٍ.. لها قد ذللوا القمةْ..
وقادوا المجد في عزٍ ..
وفي همةْ..
وكنت زمانها طفلا ..
شغوفا في حكايات البطولة والفداء ومجد آبائي..
شغوفا في حكايات ..
تفجر خافقي لهبا ونيرانا..
حكايات تثير المجد في قلبي الذي قد مات ..
أزمانا وأزمانا..
ولكني أرى مجدا لقومي
غير ما قلتيه يا أمي !
فهذا عازفٌ سموه فنانا !
يقود نساء قومي للضلالة ,
والخنا , والعشق سكرانا ..
وهذا من شباب المسلمين يسير نشوانا ..
تنازل عن رجولته ، ليجعل للخناثة بين جنبيه ..
أساسات وبنيانا ..
وهذي من عروبتنا ..
تجمهر حولها الآلاف من قومي ..
يسيل لعابهم من أجلها سكرا ..
وأعينهم تفز إلى تمايلها ..
وتقرأ جسمها العاري ..
وقد وقف الحياء عليه مشدوها وحيرانا ..!
...
أحقا يا التي ربيتني دهرا وأزمانا..
بأنا لم نعد أحفاد خالد
والمثنى والزبير
وعمرو والمقداد..
وكل صحابة المبعوث بالقرآن؟
وأن طموحنا قد مات من أزمان !
فهذي ابنة العشرين ..
أكبر همها الإغراء ..
تسأل كيف تغرينا!!
وفي قومي شباب ..
همهم أن لا يحيدوا عن أعادينا ..
بملبسهم , ومأكلهم , ومشربهم ..
وفي كل الأمور يشاركون الغرب..
في الأعياد والإلحاد ..
إعجابا وتحسينا !
رجولتهم لقوها في سجائرهم ..
على القيثار تلحينا وتدخينا ..!
...
فيا من لم يعد في قلبه صبر ..
على الإذلال والقهر ..
لعمرك فالذي يشقيك يشقينا ..
لعمرك ما شربنا من كؤوس الذل يكفينا ..
وأي مصيبة ودموعنا اعتادتْ مآسينا ..
وأي ُ مصيبة والذل حيره تغاضينا ..!
...
فليت العمر يرجع بي..
لأيام الطفولة , والصبا , وبراءة الأطفال ..
أريد العيش كالأطفال .. أجهل كل ما حولي ..
أنام وملئ عني الجهل ..
وأصحو جاهلا أكثر ..
لعل الجهل ينفعني ..
فإني قد رأيت الجهل في قومي ..
له شأنٌ ..
له أصل ٌ ..
وكل الجاهلين غدوا عباقرة ..
لهم أمرٌ..
لهم نهيٌ..
لهم صوت..
لهم في كل ميدان ..
صراعاتٍ مع العلماءْ ..
ولا يرفض لهم قول !

15-11-1430هـ

أحمد الأبهر
05-07-2010, 07:32 PM
شعرٌ كثير هنا
ماخطه يراعك يا شاعرنا جميل وبديع رغم طوله إلا أنه يحكي مافي النفس ويقص الواقع شعراً

دمت بعزة

متسلق عصور
07-07-2010, 11:54 PM
شعرٌ كثير هنا

ماخطه يراعك يا شاعرنا جميل وبديع رغم طوله إلا أنه يحكي مافي النفس ويقص الواقع شعراً


دمت بعزة
أخي أحمد الأبهر..
أثمن لك حضورك وثنائك العطر..
لك الحب والتقدير.