PDA

View Full Version : تبارك الخلاق(عبد القادر الأسود)



عبد القادر الأسود
07-07-2010, 11:56 PM
تبارك الخلاق




جلَّ الذي خلق الجمالَ وأَبدعا
فغدا فؤادي بالجَمالِ مُوَلَّعا


وهو الذي فَطَرَ الفؤادَ على الهوى
لولاه ما عشقَ الفؤادُ ولا وَعَى

ربّاه إنّي بالجَمال مُولَّعٌ
ما ذنبُ قلبٍ بالجمالِ تلوّعا ؟


أنت الذي صُغْتَ الغوانيَ فتنةً
وكَسَوْتَهنَّ تَدلُّلاً وتَدلُّعا


ووهبتَني قلباً وحِسّاً مُرهَفاً
وأَمَرْتَ قلبي أنْ يتوبَ ويَرْجِعا



ربّاهُ عفوَكَ إنْ ذَلَلْتُ فإنَّ لي
قلباً بحبِّ الغانيات تلوَّعا

***

ما بين ثَغْرٍ فاتنٍ ولواحظٍ
خُضْرٍ ونَهْدٍ كاللُّجينِ تَجمَّعا


راحي وكأسي إنْ صَبَوْتُ ونَشْوتي
وصبابتي إذْ أَستبيحُ الأدْمُعا


لولا غرامي ما سكبتُ مدامعي
سَحّاً و لا ألفيتُ دمعي طَيِّعا


فانظرْ إلى حورِ العيون وسِحرِها
واعْذُرْ فؤاداً في هواها مُوجَعا

هُدبُ العيون تمكّنتْ مِنْ مُهْجَتي
حتّى تملّكتِ المشاعرَ أجْمَعا



وجهٌ مُوَشّى بالبَراءةِ والبَها
والقَدُّ غُصْنٌ في الرياضِ تَرَعْرَعا


***

حَسناءُ رفقاً إنَّ بين جوانحي
قلباً إذا ما تهجرينَ تَصَدَّعا

***

كم ذا أُمَنِّي مُقلتَيَّ بطَيْفِهِ
ويَبيتُ قلبي ساهراً مُتَطَلِّعا

يَكْـفيهِ أَنّي قد كَسَوْتُهُ أَجْفُني
وجَعَلْتُ مِنْ أَهْدابِ عيني بُرْقُعا


وجَعَلْتُ قلبي مَسْكَناً لخَيالِهِ
وخَشيتُ مِـنْ ناري عليهِ تَوَجُّعا

***

يا ساحرَ اللَّفَتاتِ يا حُلْوَ اللّمَى
أَحْبَبْتَ قَتْلي ما عسى أَنْ أَصْنَعا ؟


وطلبتَ روحي يا جميلُ تمنُّعاً
فَوَهَبْتُها وَوَدِدْتُ أَلاَّ تَرْجِعا
***

يا ساحرَ اللَّفَتاتِ يا عَذْبَ اللَّمى
أَحْبَبْتَ قتلي.. ما عسى أَنْ أصنعا ؟



وأَخذتَ قلبي يا مَليحُ فمَا الذي
أَغراكَ حتّى قد كَسرْتَ الأَضْلُعا؟


أَتُرى عَرَفْتَ بأَنّني بِكَ هالكٌ
ورَضيتَ لي ـ رغم الهوى ـ أنْ أُصْرَعا؟


فَلَأدعُوَنَّ عليك بالكأْسِ التي
أَرْغَمْتَني ، يا حُلْوُ ، أَنْ أَتَجَرَّعا

لعبة الايام
08-07-2010, 01:04 AM
نص جميل مليء بالصور الشعرية
لك مودتي

عبد القادر الأسود
08-07-2010, 08:34 AM
أخي لعبة الأيام شكراً لك على حضورك

همسات ريشة
08-07-2010, 08:40 AM
راااااائــــعــــة

عبد القادر الأسود
08-07-2010, 11:03 PM
همسات ريشة شكراً لحضورك

أبـو الفوارس
09-07-2010, 02:38 AM
عذراً أعتقد أن المكان هنا لأشعار الأعضاء وليس للمنقول

عبد القادر الأسود
09-07-2010, 10:36 PM
ومن قال لك أنها من النقول يا أبا الفوارس؟ هي لي وشكراً لحضورك

أبـو الفوارس
09-07-2010, 10:46 PM
في أي ديوان ؟

ومتى كتبتها ؟

عبد القادر الأسود
11-07-2010, 02:24 AM
كتبتها مبين 1977و1982وغناها مطبر الغزل المرحوم أديب الدايخ في حينه ونشرتها في ديواني ( الأجفان الدامية ص1.9) والديوان موجود في المراكز الثقافية في سورية ، ووزع بعضه في لبنان وشكراً لك ثانية أخي الكريم أبا الفوارس

أبـو الفوارس
12-07-2010, 03:16 AM
ربما الآن أنصفت .. أبو الفوارس حجر من حجار حارات حلب القديمة


ولذاك هو يعرف القصيدة من أديب الدايخ سماعياً مع تغيير بعض الكلمات أحياناً كالتالي :


ربّاه إنّي بالجَمال مُولَّعٌ
ما ذنبُ قلبٍ بالجمالِ تولعا ؟



ربّاهُ عفوَكَ إنْ ذَلَلْتُ فإنَّ لي
قلبٌ بحبِّ الفاتنات تلوَّعا



لولا غرامي لما ذرفت الأدمعا

و لما وجدت الدمع سهلاً طيعا



فانظرْ أخي إلى العيون وسِحرِها

وسهامها و اعذر فؤاداً قطعا

صهريج
12-07-2010, 09:44 AM
.
نص موغل .. على تضاريس خارطة المشاعر
حيّ هلاً بي في حضرته


لا تتأخر علينا بك يا شاعر كل ساعة شعر..!
.

عبد القادر الأسود
12-07-2010, 02:19 PM
لقد غنى لي المرحوم أديب الدايخ أكثر من مئة قصيدة وأنا الذي رشحته للمشاركة في مهرجان قرطاج وأعطيته خمس قصائد جديدة فغناها هناك ونال شهرة عظيمة ، حتى أصبح كاسيته يباع في السوق السوداء كما كتب آنذاك وأذكر بعدها أنه أحيا حفلة للملك المرحوم الحسن السادس ، وبعدها اهتم به التلغاز عندنا ’ وأجرت معه الصحافية علا أبو عجيب لقاء لمجلة الإذاعة والتلفزيون السوري (هنا دمشق) وقد نسب الرجل رحمه الله إلي الفضل في شهرته ، فطلبت الصحفية منه أن يؤمن لها لقاء آخر معي وكان ذلك ، ولي العديد من القصائد التي يغنيها مطربو حلب ، أخذوا بعضها من أديب الدايخ وبعضها الآخر من المرحوم عبد الرحمن الجبقجي الملحن والباحث الموسيقي المعروف . وإذا شئت التثبت من صحة ادعائي فاسأر أبناءهما فهم يعرفون علاقتي بوالدهما . شكراً لاهتمامك أيها الأخ الكريم أبو الفوارس .

عبد القادر الأسود
12-07-2010, 02:20 PM
أهلاً بك صهريج الطيب ومرحباً بحضورك العطر

أبـو الفوارس
13-07-2010, 02:57 AM
لا بل لي الشرف بأن أتعرف عليك أكثر وعلى تلك القصائد التي نتغنى بها دائماً