PDA

View Full Version : حنين ....



محمد الزمزمي
13-07-2010, 10:23 PM
http://9or.y4yy.com/files/shroog-groob/19.jpg (http://9or.y4yy.com/files/shroog-groob/19.jpg)


حنين



ما ضَرَّ مَنْ سَكنوا الأهْدَابَ لوْ راحوا
كالبَحْـرِ يَبْـقى . وتمضي فيهِ ألْـواحُ

بِذا قضى اللهُ . يا خوفي . ويا أملي
تـَفـْنى الجُسومُ . و تحيا الدهرَ أرْواحُ

لمْ يَخـْلـق ِ اللـهُ شيئا كـاملا فـَعلى
مـاذا التـعـجُـبُ في الأحْـداقِ يـَرْتـاحُ ؟

ليتَ الأحبة َ إنْ راحوا تـَرُحْ لهـمُ
مَـمـَالـِكٌ بـِصَمـيـمِ القــَلـبِ تـُجْـتـَاحُ

******

أمشي على القلبِ والأعصابِ يحملني
نعلٌ من الشوكِ خلْـفَ الصَّحْبِ إنْ شاحوا

أصيحُ - في البعد - للذكرى فتـُشعلني
نارا قـلاها عـَن الحَـاجَـاتِ مـِصْبـَاحُ

فأحـْتسيهمْ زُعافـاً . ليتهم علموا
كم طاردتني على الأطلال ِ أشباحُ

وأستفيقُ بقاع الحزن تسرقني
مني الدموع وسُمُّ الهجر ينداحُ

ما بال قلبي ببابِ الوصلِ يَشـْحثــُهُ
كأنَّ قـُربي لحزنِ القـلـبِ مِفـْتاحُ

واللهِ ما علموا عني . وما فـطنوا
فـَليْتَ قـَلبي عن النـُّزاحِ يـَنـْزاحُ

******

كَفكِفْ دموعَكَ إنَّ الحُبَّ يُـشْعِلـُه ُ
صوتُ النشيـج . وأهلُ الشوقِ إنْ باحوا

أما يَسُركَ هذا الشعر يتبعهم
كالنار يكوي عرى الحُسَّاد . لو صاحوا

لا بارك الله في الأشعار إن جحدتْ
إحْسَاسَها وتولت جَهْـلَ مَنْ راحوا

إنْ أنـْكـرَ الصَّحبُ وجْهي لستُ أُنـْكِرُهُم
وفي الزمان ِ لكفِّ الظُّـلمِ مِرْواحُ




محمد الزمزمي الألمعي

أبها 1 /8/1431هـ

عبدالله المشيقح
14-07-2010, 06:16 AM
تذكرني حالة البحر في المطلع بالجسر الذي يقول للعابرين مروا .. مروا .. فما أكثر العابرين عليّ .

أخي الشاعر محمد .

صباحك جميل .

وقدوم مبارك ومصافحة أولى تغريني بالمتابعة .


دمت بخير .

نهر الفرات
14-07-2010, 07:17 AM
ما هذا الصباح الجميل!!
كأن قمم الجنوب أقرضتنا شيئًا من طقسها الرفيق، فتمثلت لنا سماؤها نقاءً معلقًا على قافيةِ الحاءِ المضمومة لتكتسي أرواحنا صدقًا فائقًا وحنينًا دافئًا هنا..
أ. محمد الزمزمي..
أهلًا بكَ في أفياء.. فسلالكَ مليئة بالكثير من الشيح والريحان..

قس بن ساعدة
14-07-2010, 09:39 AM
محمد

فعلا جميل ما هنا يا صاح

اليك خربشة بحرية ردا على صباح صار اجمل بكلماتك :
تقول نازك الملائكة

وفيم أتينا ؟ يسائلنا البحر : ماذا نريد ؟
وتلحقنا عربات الرياح وتبقى تعيد
تعيد السؤال
ولا ردّ إلا خطوط الملال
على صمت أوجهنا في الليالي الطوال
نفرّ وتدركنا من جديد

ويسألنا الأفق أين نسافر ؟ أين نسير ؟
ومن أيّ شيء هربنا ؟ وفيم ؟ لأي مصير ؟
وفي صمتنا
قلوب تدقّ , ووقع المنى
على يأسنا فرح لا يطاق فهيّا بنا
لنبحث عن جرح حزن صغير

خالد الحمد
14-07-2010, 04:59 PM
أخي محمد
حيّا وبيّا قدوم سني ومرمري مرحبا بك في أفياء

بِذا قضى اللهُ . يا خوفي . ويا أملي
تـَفـْنى الجُسومُ . و تحيا الدهرَ أرْواحُ
أليست تُحيي؟

طبت وطابت جيئتك:rose:

آلاء محمد
18-07-2010, 03:04 PM
لو يعلم الماضون ما لهمُ ... في قلب من تركوا ، لما رحلوا !!

جميل حنينك
و رائع ..
دمتَ و دام حرفك بهذا الألق ..

نايف اللحياني
18-07-2010, 11:10 PM
قرأتها مرة و اثنتين و ثلاث

فكان هناك الإبداع و الشعر

فيا لك من شاعر و يا له من شعر

إن لا أنني لم أفهم الشطر الثاني من البيت الثاني و لعل الخطأ مني

محمد الزمزمي
19-07-2010, 06:13 PM
تذكرني حالة البحر في المطلع بالجسر الذي يقول للعابرين مروا .. مروا .. فما أكثر العابرين عليّ .

أخي الشاعر محمد .

صباحك جميل .

وقدوم مبارك ومصافحة أولى تغريني بالمتابعة .


دمت بخير .

أخي الحبيب : عبدالله
البركة في أن تكون أول المصافحين ، والإغراء هو أن أفتش في حروفي – احتراقاتي – لأجد ما يسرك في المرة القادمة .
حبي وتقديري .

محمد الزمزمي
19-07-2010, 06:14 PM
ما هذا الصباح الجميل!!
كأن قمم الجنوب أقرضتنا شيئًا من طقسها الرفيق، فتمثلت لنا سماؤها نقاءً معلقًا على قافيةِ الحاءِ المضمومة لتكتسي أرواحنا صدقًا فائقًا وحنينًا دافئًا هنا..
أ. محمد الزمزمي..
أهلًا بكَ في أفياء.. فسلالكَ مليئة بالكثير من الشيح والريحان..

أخي الفاضل : نهر الفرات
لا قيمة لسلال الشيح والريحان إلا بوجودك وأمثالك ممن يقدر قيمة ما في السلال .
أحببتُ مرورك الأول فهل تقبل صداقتي أيها الأريب .
دمتَ ودام الود .
في أمان الله .

محمد الزمزمي
19-07-2010, 06:16 PM
محمد

فعلا جميل ما هنا يا صاح

اليك خربشة بحرية ردا على صباح صار اجمل بكلماتك :
تقول نازك الملائكة

وفيم أتينا ؟ يسائلنا البحر : ماذا نريد ؟
وتلحقنا عربات الرياح وتبقى تعيد
تعيد السؤال
ولا ردّ إلا خطوط الملال
على صمت أوجهنا في الليالي الطوال
نفرّ وتدركنا من جديد

ويسألنا الأفق أين نسافر ؟ أين نسير ؟
ومن أيّ شيء هربنا ؟ وفيم ؟ لأي مصير ؟
وفي صمتنا
قلوب تدقّ , ووقع المنى
على يأسنا فرح لا يطاق فهيّا بنا
لنبحث عن جرح حزن صغير

أخي الكريم : قس بن ساعدة
الأجمل هو تفضلك علي بمرورك الندي وقلمك السيال بالذوق والجمال ...
حبي لك ...
ولمعرفك الذي أرعبني و أسعدني إذ ذكرني بذلك الزمن الجميل ...
يوم كان للحرف قيمة .....
يوم كان .....
شكرا لخربشاتك الندية ...
دمت بود .
في أمان الله .

محمد الزمزمي
19-07-2010, 06:18 PM
أخي محمد
حيّا وبيّا قدوم سني ومرمري مرحبا بك في أفياء

بِذا قضى اللهُ . يا خوفي . ويا أملي
تـَفـْنى الجُسومُ . و تحيا الدهرَ أرْواحُ
أليست تُحيي؟



طبت وطابت جيئتك:rose:

أخي خالد الحمد : مساء الحب والجمال
أشكر لك ترحيبك فوجودك وسلطان السبهان مما حفزني على النشر هنا .
أفضت علي من كرمك هناك ...
وها أنت هنا كما كنت دائما فكيف أشكرك ؟
أما الفعل - تحيا – فقد أردته هكذا مبنى ومعنى ولا أرى فيما طرحتَ اختلافاً
لا سيما وقد تحرزتُ بذكر مبديها ومنشيها " الله " في الشطر الأول من البيت .
حبي وتقديري .

محمد الزمزمي
19-07-2010, 06:19 PM
لو يعلم الماضون ما لهمُ ... في قلب من تركوا ، لما رحلوا !!

جميل حنينك
و رائع ..
دمتَ و دام حرفك بهذا الألق ..

أختي الكريمة : آلاء محمد
الجمال في مرورك البهي على حروفي القشيبة بالحزن والحنين
والكثير من الخيبات ...
أشكر لك لطفك ...
دمتِ ودام كرمك ..
في أمان الله .

محمد الزمزمي
19-07-2010, 06:20 PM
قرأتها مرة و اثنتين و ثلاث

فكان هناك الإبداع و الشعر

فيا لك من شاعر و يا له من شعر

إن لا أنني لم أفهم الشطر الثاني من البيت الثاني و لعل الخطأ مني
أخي الفاضل : تعبت من البحر

أي كرمٍ أرجو أكثر من كرمك هذا ؟
في زمن السرعة .... يموت كل شيء
حتى متعة القراءة والكتابة إلا من قليل ٍ من القليل ..؟!!!
مثلك أنت - وأنت من القلة - : قرأتني ثلاثاً ...
فهل آنستَ موتي عند الكتابة ؟
وزدتَ بعد القراءة بتسطير حروفك على صفحتي فلك حبي .
دمتَ سالما كريما ...
في أمان الله .

أحمد الأبهر
19-07-2010, 08:04 PM
عذبُ المذاق شعرك يا محمد
ورقيقةٌ هي شكواك
وموحيٌ تولهك

قرأت الساعةَ شعراً يشجيني دهرا


فما أجمل المطلع
وما أدفأ القافية


تغريني بمتابعتك ايها الألمعي

أمطارُ مودتي

أنا داري
20-07-2010, 11:22 AM
قافية أحبها ... وقصيدة أحببتها , وشاعر رائع وبديع ...
هذا البيت وقد وصلني ما أردت يا أخي إلا أن لي اعتراضا عليه بهذا الشكل :

لمْ يَخـْلـق ِ اللـهُ شيئا كـاملا فـَعلى
مـاذا التـعـجُـبُ في الأحْـداقِ يـَرْتـاحُ ؟

يعني لو أنك نسبت القصور وعدم الكمال في المخلوقات دون الإشارة إلى الخالق رب الكمال ...

وجزيت الجنة ...

و ... أنا داري

محمد الزمزمي
14-11-2010, 03:07 PM
عذبُ المذاق شعرك يا محمد
ورقيقةٌ هي شكواك
وموحيٌ تولهك

قرأت الساعةَ شعراً يشجيني دهرا


فما أجمل المطلع
وما أدفأ القافية


تغريني بمتابعتك ايها الألمعي

أمطارُ مودتي

أخي الحبيب : أحمد الأبهر
أغراني كرمك فنشرت ُ غيرها فلك الحب والامتنان .
أفخر بمرورك الندي وعباراتك الدافئة ومتابعتك الكريمة .
دمتَ سامقا .
في أمان الله .

محمد الزمزمي
14-11-2010, 03:25 PM
قافية أحبها ... وقصيدة أحببتها , وشاعر رائع وبديع ...
هذا البيت وقد وصلني ما أردت يا أخي إلا أن لي اعتراضا عليه بهذا الشكل :

لمْ يَخـْلـق ِ اللـهُ شيئا كـاملا فـَعلى
مـاذا التـعـجُـبُ في الأحْـداقِ يـَرْتـاحُ ؟

يعني لو أنك نسبت القصور وعدم الكمال في المخلوقات دون الإشارة إلى الخالق رب الكمال ...

وجزيت الجنة ...

و ... أنا داري

أخي الحبيب : يسعدني مرورك وأتشرف والله بأن مس النص شيئا من روحك الطاهرة الأبية
وأشهد الله أني ما قصدتُ ما ذهبت َ إليه وما هكذا توحي لي المعاني فيما ظننت أيها الشاعر الرائع .

جل ربي في علاه فهو الكمال المطلق .... ونحن الناقصين فأين البأس ؟ ومن خلقنا سواه ؟
وهب أني أردتُ الكمال فهل أستطيعه وهو من يمنح العصمة لمن يشاء من عباده .....
(كل ابن آدم خطاء وخيرُ الخطائين التوابون ) .

حبي لشخصك لا يوصف فأنت تقرأ وتتأمل وتنتقد فما أكبرك وأجمل مرورك .
دمتَ سامقا .
وأنت ..... داري .
في أمان الله