PDA

View Full Version : خارطة الطريق !



مـحمـد
19-07-2010, 02:43 PM
خارطة الطريق !


هوِّن عليكَ فدربُ سَيرِكَ أمحلا

مهما حذقتَ فلن تطولَ تحايلا


أقدِمْ على مضض لخوض غماره

دربا يُريكَ الهمَّ أمراً حاصلا


بلَدي تُقطِّعُه عصابةُ حائر

عبثا يُنقِّبُ في الطريق عن العُلا


شاهتْ شوارعُ بلدتي فكأنها

شمطاء أقعدها الكساح وأثقلا


عاثتْ ضباعُ الحي في طرقاتنا

وزعيمهم أعطى الحقيقةَ ( أشكلا )!*


من أين أبتدئ الشَّكاة وحالنا

إن شئتَ تُهديه اليمينَ تأشملا !


بلدي على شَطِّ الخليجِ منعَّمٌ

(دمام)ُ فاهتِفْ يا فَخَارُ وقل (هلا)


مهلاً فما عادت تميسُ بناظري

وطريقها الفينان أمسى موحلا


عجبي لأرض كم يُذلُّ شعوبها

والدرب فيها جامحٌ ما ذُلِّلا !


إيهٍ أيا (فاروقُ)** كم عَثَرَتْ بنا

شوسُ المطايا واعتراهن البِلى


لله أنتَ عدلتَ نِمتَ مُؤمَّناً

في قلبكَ التقوى فعشتَ مُبجَّلا


أما رعاةُ اليومِ شيئ مضحكٌ

ناموا وما عدلوا وكم سُحِلَ الملا


بلدي وأي حضارةٍ ترنو لها

والحالُ يمضي في الزمان سبهللا


أو كلَّما بيَّتُّ وقفةَ شاكرٍ

جاء الصباح تثاؤبا وتخاذلا


لا تهدِني رصفَ الشوارعِ إنما

بالنورِ فابدأ حازما ومؤصِّلا


أصْلِحْ ذويكَ ولا تُجامِلْ جاهِلاً

هذي الديارُ لها المحبةُ أولا



_______________________
* ( أشكلا ) مصطلح محلي يُقال لعدم الاكتراث .
**الصحابي الجليل الفاروق عمر بالخطاب رضي الله عنه وأرضاه .

الـ ش ــرق
19-07-2010, 02:55 PM
عجبي لأرض كم يُذلُّ شعوبها

والدرب فيها جامحٌ ما ذُلِّلا !

حقاً فواعجباه من عجبٍ تعجب من عجائبه العجائبُ
لله درك أيا محمد .. لافض فوك
يسرني أن أكون أول المارين .
دمت مشرقاً

همم
19-07-2010, 03:40 PM
حقاً فواعجباه من عجبٍ تعجب من عجائبه العجائبُ <~ متعوب عليها هذي :biggrin5:
_
الشّاعر والنّاقد محمد,
عَودًا أحمدًا, وقصيدَةٌ سَاميةُ المقصَد, جَميلُ السَّبكْ.
دُمتَ والشِّعر.

مـحمـد
19-07-2010, 10:12 PM
الشرق
شَرَقنا بالأماني يا أخي فمتى يُشرِقُ فجر الحقيقة ..
ممتن لهذا الحضور الكريم العابق بالإخاء ..
دمتَ متألقا ..
حفظك الله ورعاك ..

مـحمـد
19-07-2010, 10:29 PM
همم
بارك الله فيك وبك ولك
حسن ظنك سابغ بالجميل
إنما أنا متذوق حرف لا أكثر ..
أكرمك الله في الدارين
دمت في خير ولخير ..

muhager160
20-07-2010, 01:10 AM
أخى محمد وكفى محمد .... سعيدٌ أنا والله بتلك الشجاعة النادرة .. أعانك الله يااخى وغير على يدك ويد أمثالك الشجعان كلّ خريطة طريق مزوّرة
********
أما رعاةُ اليومِ شيئ مضحكٌ
ناموا وما عدلوا وكم سُحِلَ الملا

بلدي وأي حضارةٍ ترنو لها
والحالُ يمضي في الزمان سبهللا
**********
بوركت:i:

مـحمـد
20-07-2010, 07:54 AM
أخي الكريم
muhager160
ممتن لهذا الحضور الزاكي
أما عن خرائط البلاد فلا حظ لنا منها غير حفظها تاركين للغير الاستمتاع بما فوق الأرض وتحتها ..
شيء مقزز جدا ..
أن تجد عجلة التطوير تدهس المستفيدين بدلا من خدمتهم ..
عشوائية في التخطيط تُصيب المرء بالدوران في محيط الحيرة والتسآل ..
كأننا في إقطاعية لا حق لنا بمعرفة ما يدور فيها سوى الإذعان والثقة العوراء بما يدور في أذهان المسؤولين عن تمشيط الشوارع ومد الأرصفة للتزيين وكأن ما ينقصنا هو التزيين فقط !
أذكر عندما زار سموه المدينة التي كانت تضم جامعة دراستي في غضون ليلة فقط تم رصف الطرقات المحيطة بها والمؤدية إلى وجهة جلالته تسوية لا ترى فيها عوجا ولا أمتا وهو ذات الطريق الذي ظل ردحا من الزمن يحكي تضاريس الجنوب!
أمر مضحك أن نتبجح بتطبيق الأنظمة الراصدة لحركات وسكنات المواطن من دون أن نهيئ له ما يعينه على ذلك من حسن اهتمام وتوعية تضمن رضاه واقتناعه بما يدور حوله ..
هنالك طُرق عندما أسلكها أشك بأنني في وطن أنتج سيارة غزال 1 وهو لم يمهد لها الطريق قبلا لتسير آمنة من سقطات ولكمات تصيبها بالكدمات والعاهات المستديمة أثناء سيرها في الشوارع الشوارعية !
وما خبر النفق عنا ببعيد الذي حجب الثقة عن أبناء جلدتنا وما ساوى بين الصدفين سوى أهل العيون الصغيرة من آل الصين عندما ضاق الحال جاؤوا بالعدة والعتاد بعد أن استنفذ أصحابنا فرص لعبتهم بالخسارة الفادحة كانت الغلبة من نصيب (شاينا) !
شكرا أخي الكريم ودمت في حفظ الله وعنايته

ختاما ..
قال أحمد مطر في نهاية إحدى لافتاته :
(وطني يا أيها الأرمد

ترعاك السما

أصبح الوالي هو الكحال

فابشر بالعمى )

أنا داري
20-07-2010, 09:59 AM
قرأتها أمس وحل بيني وبينها جبسي ... قصيدة رغم اختلاف موضوعها فهي جديرة بخطف أبصار أهل الأدب والتذوق ...
أصلح الله الحال ... وأصلح لي يدي ... ثم حفظك ورعاك ...

و ... أنا داري

عبدالله المشيقح
20-07-2010, 10:57 AM
أهلا يامحمد بعد طــــــــول غياب .

ولكن نلتمس لك العذر ربما أخـّرتك التحويلات !



ولكن الحمدلله نحن في تطور مستمر .. بدأت الآن الصحف تضعها نكتاً .


أعجبتني ( تأشملا ) إنك تصيغ حروفك بحرفنة ياصديقي .


شكرا لك

مـحمـد
20-07-2010, 11:00 AM
الكريم .. أنا داري
طهور ، لا بأس عليك ..
مُؤَمِّنا على دعائك الطيب
حفظك الله ، ,وأطلق بالسلامة جوانحك وجوارحك بكل خير ..

مـحمـد
20-07-2010, 11:08 AM
الأشم المشيقح ..
شكرا لك على ودك في ردك ..
أو طال النسخ والمسخ دروب بريدة الغناء ؟!
لا أظنها تصارع وتقارع كما تفعل أختها هنا ..
بارك الله فيك يا سكري الحرف عابق العرف ..
حفظك الله ورعاك ..

خالد الحمد
20-07-2010, 05:28 PM
الدنيا كلها سبهللة
وكل مسؤول أعطى غيره أشكل :biggrin5:
ارحم الحمى واتئد يامحمد

غابات كلمنتان لك ولعروس الساحل الشرقي الدمام

مـحمـد
20-07-2010, 05:43 PM
أخي الكريم
خالد الحمد
إن أشكلوا لبعضهم فلن يتمشكل سوى المواطن المتطلع إلى خدمة أفضل
وأما عن السبهللة فالأمر ماشٍ على البركة والتساهيل ومرادفها في الواقع التلكؤ والتخبط في التنفيذ
كما أن مبدأ إتاحة الفرصة يعمل بكفاءة لأقوام لا ينتجون بكفاءة !

شكرا أخي الكريم على هذا المرور العاطر
دمت بود وإخاء
منعَّم مسدَّد ..

اليتيم (( 90 ))
20-07-2010, 06:19 PM
أحيانا تفقد الأحرف جمالها الصارخ ..
حين يكشف الكاتب عن ملامح نصه .. بشكل كبير ..
الشاعر الرائع : محمد ..
لو بقي نصك ملثما .. لكان جماله أكثر كثافة ..وبالطبع ما كتب هنا كان جميلا ..

شكرا لك ..
ودمت شاعرا ..

http://www.alsakher.com/vb2/images/misc/progress.gif

أحمد الأبهر
20-07-2010, 06:22 PM
السلام عليكم أستاذي الفاضل

الحالُ كما قلتَ أخي والله المستعان

لا أدري بأي حرفٍ أعبرُ عن هذا الكم من الإعجابِ بالقصيدةِ وصاحبها

هنا شعرٌ في شعرٍ
كنتَ فيه فردا
لم يسبق لي أن رأيت شاعراً يطرق ما طرقتَ بنفسِ أسلوبك
فيالكَ من مُحلِّق
أستاذي نسأل الله ان يصلح البلاد والعباد



وبارك الله فيك وزادك فضلا
تلميذك

مـحمـد
20-07-2010, 06:38 PM
أخي الكريم
اليتيم (( 90 ))
شكرا لطيب مرورك ، وكرم تعقيبك
أتفق معك بأن بعض الأيضاح يفقد المتلقي لذة الاكتشاف
ولكني تطرقتُ لموضوع ظللت أغض الطرف عنه واليد والقدم حتى استفحل الخطب وحاصرني !
إن الكتابة في هذا المجال تحتاج إلى مبضع حساس يقع على الجرح من دون المساس بسواه
ولكني عمدتُ إلى بعض التجلية كون الأمر معاناة محلية ربما لا يشعر بعض المتلقين بمداها وأساها ..
وإني أشكر لك التعقيب ومثنيه لك إن أفدتني بمواضع التوضيح التي تعنيها مع توجيه منك وإنك لقيم ..
دمت بخير ولخير
حفظك الله وبارك فيك ولك ..

مـحمـد
20-07-2010, 07:11 PM
أخي المهذب الأنيق الرقيق
أحمد الأبهر
شكرا لكرم مرورك ، وطيب تعقيبك ودعائك ..
أما وأني يا أخي الحبيب لست أستاذا سوى لدى طلابي بين أسوار المدرسة
أما هنا فإن نداءك لي بأخي أحب لنفسي من أي لقب دونه
إنما لكرم نفسك ، ولرقي روحك وصفتني بذلك ..
جزاك الله خيرا أيها المبارك
ودمت في رقي وامتياز
حفظك الله ورعاك ..
مُنَعَّمٌ مُسدَّد ..

عناد القيصر
20-07-2010, 08:52 PM
رحم الله الفاروق ومن صاحبه
نعم كانوا نجوم الأرض يا محمد ..

شاهتْ شوارعُ بلدتي فكأنها
شمطاء أقعدها الكساح وأثقلا

ما أتعس الصور عندما تَشيخُ في بَصر الشاعر ..!
شاعر عميق , وناقد متأمل أنت يا محمد

حفظك الله ورعاك.

مـحمـد
20-07-2010, 09:44 PM
أخي الكريم
عناد القيصر
أشكرك على طيب مرورك ، وعذوبة ردك ..
رحم اللهُ الفاروقَ رضي عنه وعن أصحابه أجمعين
ليت كل من ولي أمر المسلمين اتشح بشيء من ورع وعدل ابن الخطاب رضي الله عنه ..
الإحساس بعظم المسؤولية ، والإيمان المطلق بأن الله سيحاسبه على من هم في أمانته قبل أن يكونوا تحت إمارته ..
ذلك الفاروق الذي عندما تولى الخلافة بعد صاحبه أبي بكر الصديق ( رضي الله عنه وأرضاه ) صعد على المنبر فقال :-
أبها الناس اسمعوا وأطيعوا فاعترضه أحد الصحابة قائما وقال لا سمعا ولاطاعة ؛فسأله الفاروقُ ولماذا
؛ فأجابه الصحابي تعطي كل منا قميصا واحدا وتلبس قميصين , واتضحت الحقيقة بأن قميصه الزائد كان لابنه وقد أعطاه إياه ،فقال الصحابي بعد معرفته للحقيقة الآن سمعا وطاعة قل نسمع وأمر نطع .
لقد فقدنا هذه المعاني السامية من عدل وتضامن وتكافل ومساواة بين أفراد المجتمع وبات إبداء الرأي جنحة لا تغتفر ، وجريمة تُعاقِب عليها البشوت ..
لسنا نملك حق الاعتراض وإبداء الرأي ولا حق السؤال وأخشى أن تُطال حتى الكرامة إلا بأضيق أحوال المَكْرَمَات !
درة عمر بن الخطاب التي كان لا يضرب فيها إلا منتصرا لحق أو دافعا لظلم أصبحت في يدهم الآن أنواعا من القمع والكبت والحرمان والتكميم بشتى صوره
يريدون أن يُطأطئ الفرد ليلم ما يقوم به أوده من فتات أسياد اعتلوا فأعَلُّوا ..
لا شأن لك بغير ما قُسم لك من مال تستقبله نهاية الشهر وتودعه أيضا في نهاية الشهر !
لو كان هذا هو الحق المُستحق لك فعلا لشكرت وأنصفت ولكن عندما يأتيك حقك ناقصا قد بخسه المسؤول ويحاجك بصلافة ،ويوعدك باستخفاف ، ويماطل بتحايل
حينها ماذا تقول ولمن تتجه ومن تخاطِب ؟
عندما تموت الضمائر ، وتختلط الأولويات ، ويهمش المظلوم .. يبدأ الهوان يدب في المجتمع مهما حاول القوم من إيجاد معزل يقيهم من سحنة المـتأزمين المطالبين بحقوقهم المهدورة إلا أن الغضب لا يعرف حدا أو أحدا ..

شكرا لك أخي الكريم عناد القيصر على هذه الإطلالة الوارفة
صدقا ..
(ما أتعس الصور عندما تَشيخُ في بَصر الشاعر ..!)
حفظك الله وبارك فيك ولك..
مُنعَّم مُسدَّد

إبراهيم الطيّار
22-07-2010, 08:57 AM
بارك الله بك يامحمد
وسدد خطاك وحماك
معزوفة جامحة ونفس حر أبي

مـحمـد
22-07-2010, 05:12 PM
أخي الحبيب إبراهيم الطيار
شكرا على أريجك هنا
بارك الله فيك ولك وبك ..
دمت في رقي ..

فليت
23-07-2010, 03:32 AM
لِمثْلِ هذا فَلْتُسْرَجِ القوافي , تحية و تجلّة .

مـحمـد
23-07-2010, 09:29 AM
فليت
شكرا لردك الكريم
دمت مِعطارا
منعَّم مسدَّد ..

عبدالله المشيقح
23-07-2010, 04:22 PM
الأشم المشيقح ..
شكرا لك على ودك في ردك ..
أو طال النسخ والمسخ دروب بريدة الغناء ؟!
لا أظنها تصارع وتقارع كما تفعل أختها هنا ..
بارك الله فيك يا سكري الحرف عابق العرف ..
حفظك الله ورعاك ..

( بريدة ) اموه بس ;)

ياملحها هي ومطباتها .
وياملح الدمام وخصوصا مطعم الـ ( ....... ) حق الأسماك , كل مازرت الدمام أشتري شكشوكة منه .:biggrin5:

اصلا أنا أحب الفلافل :pirat:

حبيبي محمد هوّن عليك فالغد أفضل بإذن الله وما قصيدتك إلا أكبر دليل على حبك لعروس الخليج العربي .

فقسا ليزدجروا ومن يك قاسيا () فليقسُ أحياناً على من يرحم .
هذا هو لسان قلبك يامحمد .



فلا يضير أن تمر العروس بفترات فتور عاطفي وزغللة في العينين وتقلصات معوية .

:rose::rose:

أغريتني أن أغازل بريدة .

لأوقد فتيلة الغيرة عند دمامك .

دمت ياصديقي .

مـحمـد
24-07-2010, 12:52 AM
الكريم المشيقح
أواه منها هذه الدمام !
حسناء مشوَّهة ، وعين ثرة لا تسقي أصحابها !
لا أفتأ من شوق للتسكع في أزقتها التي لاتزال ذاكرتها تحتفظ بخطواتنا سباقا إلى ( البقالة ) ،و بضحكاتنا التي رسمناها على جنبات الطريق ، وبشجارنا المفتعل برهنة على فتوتنا !
إيهٍ أيا دمام كم هدَّني الألم عند فراقنا الأول لما يممت وجهي للشمال كمنفى للتدريس !
حينها سالت العين أبياتا هذه قطرات منها :

رثيت الحظ واستنكرت حالي
علام القهر منتصـب حيالـي

إذا يممت وجهي نحو شرق
رأيت الأمـر يعـدو للشمـال

كأني في أكفِّ البؤس نـرد
يقلبـه علـى ضيـق احتمـالي

تعود الطير بالإحساس جذلى
إلى أعشاشها قبـل الـزوال

حسدتُ الطير إذ يغدو لوكن
وأني لا أعود سـوى خيالـي

أخي الحبيب عبدالله ..
صدقت في قولك بأن الغد أفضل _ إن شاء الله _
ولكن يا أخي عندما تقفز بعض المدن وثبات نحو الرقي والازدهار في تسارع مذهل وأنظر مقارنا الحال هنا مترنحا متقهقرا أُصاب بالعجب المفضي إلى الحزن ..
مدينة أنعم الله عليها بخيرات عدَّة من شأنها أن تحتل الصدارة في مصاف المدن الحضارية في المنطقة ولكنها للأسف كالفتاة الفاتنة التي عضلها ولي أمرها وجعلها وقفا على خدمته ،وتأمينا لراحته !
وأما عن الحديث عن بريدة فلا أظنها تضاهي باريس نجد ( عنيزة ) مهما أوتيت من حسن وبهاء !!

جزاك الله خيرا أخي الحبيب عبدالله
ودمت شامخا مِعطاء كنخلة في بريدة ..
خالص الود ، وعظيم الامتنان ..

مبتـدئ
24-07-2010, 11:20 PM
قصيدة رائعة

وأفكار أروع

دمتم ومن في الأرض بخير

تقبل مروري

مـحمـد
24-07-2010, 11:40 PM
مرحبا أخي الكريم مبتدئ
شكرا على مرورك ، وتعقيبك الطيب
حفظك الله وبارك فيك ..

عبدالله المشيقح
25-07-2010, 01:01 AM
( باريس نجد أجل ) :y:

الفتنة نائمة يامحمد .. أولاه بس لو أشوفك :h:


بريدة وعنيزة وعنيزة وبريدة كلها مخلوقات حلوة مثل الدمام .

<< دبلوماسي


ثم ما أجمل نصك الشرقي الشمالي وتصويرك حالة الطير الذي يعود إلى وكنه متى شاء .
ولكن في بعض الأوقات تكون الغربة جميلة . خصوصا حينما تبتعد عن وجوه تجلب النكد .

وعيون تحسدك على كل شيء حتى على شربة ماء من برادة مسجد .
لابد أن نتغنى بالتربة ولادخل لنا ببعض الذين يدوسون عليها .

يبدو أنني أزعجت متصفحك بزياراتي المتكررة ولكني أجد الراحة بقربك .
دمت ياصديقي بكل خير :rose:

غسان إخلاصي
25-07-2010, 12:58 PM
أخي المرهف محمد المحترم
مساء الخير
من أين أبدا معك ؟؟؟؟ . لقد أُسقط في يدي ،ولم أعد أعرف ماذا أكتب لك وحروفك تنزف حتى النهاية غيرة وحبا للوطن ؟؟
نعم صديقي ، الحال يمضي سبهللا........
التيار أ قوى منا !!!!!!! وتسألني .........
نحن الذين كحلنا باب المجد بأحرف من نور ، فكيف نذوي مثل الوردة التي شاخت ؟؟؟؟؟
عندما نصبح عبيدا على مأدبة اللئام فمن الطبيعي أن نصل لما وصلنا إليه من تشرذم ومهانة !!!!!!!!
لكننا عندما نستنهض ماضينا المشرق ونتمرد على واقعنا المزري نستطيع أن نعيد لعروبتنا كرامتها المهدورة .
تحياتي وودي لك .

مـحمـد
25-07-2010, 03:09 PM
أخي الحبيب عبدالله
صدقتَ فالدمام ، وبريدة ، وعنيزة وغيرها... كلها حبات رطب متراصة في عذق النخلة الكائنة بين سيفين !
إنما أحببتُ أن أثيركَ بالتفاضل بينهما وإنك لحكيم !
وأما عن الغربة يا صاحبي فلقد أعجبني استدراكك حيث تقول :
( لابد أن نتغنى بالتربة ولادخل لنا ببعض الذين يدوسون عليها .)
ولكن بعض الأقدام تدعي ملكية أي شبر تطؤه أظلافها !
ماذا بقي لنتغنى به سوى أطلال الذكريات ومساحات باتت ضمن ( الأملاك الخاصة ) !
أخي الفاضل المشيقح
لك الرحابة وصدر الحرف فأهلا بك أيان ما تشاء ..
دمت بخير ولخير ..

مـحمـد
25-07-2010, 03:25 PM
أخي الكريم النبيل
غسان إخلاصي
ومساؤك خيرات وبركات
شكرا على هذا المرور المثري وهذه الإضافة الضافية ..
نستطيع أن نوقف مد هذا التيار بالسواعد الشماء المتعاضدة ..
أن نقول بقوة وصراحة وثبات للمخطئ قد أخطأت ، وأن نكافئ المحسن ولا نتنكر له ..
من يُطأطئ ظهره فلا جُناح بأن يُمتطى !
ولهفي على من أبى الانحناء فزُجَّ في الغياهب إلى أن يشاء السلطان !

ممتن لهذا الألق أخي غسان
دمتَ في حفظ الله تنعم بخيراته
موفق مُسدَّد ..