PDA

View Full Version : ورَّاق .. !!



عبداللطيف بن يوسف
26-07-2010, 02:55 AM
http://aymubarak.files.wordpress.com/2010/07/35272_415360125167_573235167_5151016_3039726_n.jpg ?w=300&h=199

الصورة للأخ العزيز/ سعد العفالق
وقد كتبت هذا النص تأثراً بعدسة هذا المبدع
حينما كان الفاصل بيني وبينه لا يزيد عن المتر الواحد
أما الآن وقد اتسعت المسافة بيننا وباعدتنا صروف الدهر .. حان وقت نشر مثل هذا النص
.
.
لك يا سعد
.
.
ورَّاق .. !!


أنا لا أجيد من العلوم سوى الورقْ
يدعونيَ الوراقُ دوماً
إذ أبثُّ الحزنَ حبراً بين أوراقي
فينطفئُ الألقْ
وأعانقُ الآهاتِ بينَ بياضِ صفْحَاتِي
فيضطربُ القلقْ
وعَزِمْتُ يوماً أن أُبَدِلَ عَادَتِي
لن أنحتَ الأشعارَ فِي خَدِّ الورقْ
فجعلتُ مِنُهُ سفينة ً..
أرجو بِأنْ تَعْلُو عَلى مَوجِ الليالي و الأرَقْ
لكنها وبرغم هَنْدَسَتِي لهَا
عَاثتْ بِها الأمواجُ فِي صُبْح ٍ تجَرَّعُ بالغَسَقْ
حتى رآني بعض أصحابي فقالوا:
(أيها المسكينُ عمرك ضائعٌ
فانظر إلى هذي السفينةِ كيف تَبلعها المياهُ
بكل سخريةٍ
كأنكَ لم تَبِعْ من أجلها.. وقتاً، وجهداً
وابتذالاً للعرقْ
يا صاحباً .. ذهبتْ حياتـُك في الوَرَقْ)
.
.
قد كان حلماً
أن يكونَ لأي أوراقي نَجَاعَهْ
ها قد تـَقـلـَّصَ عَالمِي
من بَعدِ أنْ عَرَفَ اتِسَاعَهْ
وتـَحْطـَمَتْ تِلكَ السَفِينة ُ بَعْدَمَا
أدركتُ فِعْلاً
كيفَ يُمْكِنُهَا المسيرُ
وكلُّ هذا البحرِ غَدرٌ
من يصادِقْ موجَهُ يلقى المروءةَ بالغرقْ
بل كيف تنجو
والمياه عميقةٌ
تشدو بصوتٍ من شَبَقْ
وسفينتي ، حلمي ، حياتي من ورقْ
.
.
.
عبداللطيف بن يوسف

عبدالله المشيقح
26-07-2010, 04:43 AM
حي الله الأخ الغالي الحاضر الغائب عبداللطيف .


تحية لصاحب اللوحة وتحية لمكمل ألقها .



هذا البحر لايرحم أحداً أبدأ .وإني أرى أكثر ضحاياه ( هم الشعراء ) .



لامسني النص بقوة .

تحياتي وتقديري .

يحيى وهاس
26-07-2010, 06:21 AM
السلام عليكم
قليل هم الشعراء الذي يفتحون للصورة آفاقاً رحبة من خيالاتهم .. وأنت منهم ..
تقبل تحياتي ..

آلاء محمد
26-07-2010, 03:59 PM
جميلة أوراقك و سفنك أيضا
لقد وصلت إلى شاطئها
لا تخش الغرق ..

دام قلمك .

أنا داري
27-07-2010, 03:00 PM
أهلا بالجميل عبد اللطيف ...
يكفينا منك أنك قد شاركتنا بهذه اللطيفة القاسية ... والخفيفة الثقيلة !!

وأعلم والله حسيبك أنك ممن سيبقى ذكرهم بين معارفهم والناس ... ذكرا حسنا .
وهنا على الورق ستبقى أيضا ...

و ... أنا داري

محمد حسن حمزة
28-07-2010, 12:57 AM
مساء الخير يابن يوسف

جميل ماجئت به هنا ياعبد اللطيف

لقد نزف قلمك صدق مشاعرك
كتبت وعبرت فابدعت

كن بألف خير


ولك التحية والتقدير :rose:

عبداللطيف بن يوسف
30-07-2010, 12:18 PM
الشاعر عبدالله المشيقح ..

أهلا بك ...
ألا تظن أن الغياب أفضل من الحضور الباهت؟
لذلك أن سأنزوي لعلني أشع يوماً وأعود مكتملاً كالبدر.

الشاعر يحيى وهاس ..
يا صاحب القلم الجميل ، أعتقد أن هناك أهمية قصوى للقارئ ،
فإن كان بفهمك وذائقتك سيجد دائماً جمالاً متفرداً فيما يرى في الكون أو القصيدة

آلاء ..
الشواطئ ماهي إلا محطات انتظار
والبحر ينادينا نحو الأعمق ..
ففي البحر تلقى الموت أو المجد
البحر لا يحب الحلول الوسط
أما إذا بقيت في الشاطئ
لن يهدي لك الرمل سوى مقعد من بكاء
وندم ..

أنا داري ..
مرحباً بك
وليتني كأنت (داري)
لكن من أين أتيت بهذا التأكيد .. بأن سوف يبقى لنا ذكر
ألم تسمع درويش حين قال:
(تنسى كأنك لم تكن
كمصرع طائرٍ
ككنيسة مهجورةٍ تنسى
كحب عابرٍ
وكوردةٍ في الثلج تنسى)

محمد حسن حمزة
أهلا يا محمد
وأشكرك على مرورك هنا

ساري العتيبي
04-08-2010, 02:32 AM
بل حلمك وحياتك من حبرٍ معتقٍ برملة الأحساء وبخور آل المبارك يا عذب السجايا

لك نكهتك في التفعيلة كما العمودي يا صاح


أشكرك


ساري

حلمٌ نقيّ
05-08-2010, 01:55 PM
قرأتها كثيراً
فيها من البراءة الكثير
دمتَ شاعراً

اليتيم (( 90 ))
08-08-2010, 05:26 PM
أشد حالات الانهيار .. هي التي مرت
بها تلك السفينة .. هشمتها المياه .. وقللت من
صلابتها .. وبعد ذلك قذفت بها بين الصخور ..
لتظل هنالك .. تلفظ أنفاسها الأخيرة ..

أخي الجميل : عبد اللطيف ..
ما كتبته هنا كان جميلا .. وعذبا ..

دمت شاعرا ..

قـشبال
09-08-2010, 02:14 AM
ورقْ...ورقْ...ورقْ

إن حياتي من ورقْ

مبدع أنت يا عبد اللطيف...وجميل حد الأرق

شكراً

عبداللطيف بن يوسف
15-08-2010, 03:03 PM
ساري ..
بل هو حسن ظنك بي في الحالين
أهلا بك..


حلمٌ نقي..
حينما تكون نقياً ترى العالم مليئاً بالبراءة
فالبراءة منك وليست مني
وليت النصوص تستمد بعض أخلاق قارئيها

اليتيم((90))
أخي اليتيم .. حضورك أعذب


قشبال..
إن كانت حياتك من ورق
فأنت رفيقي..
ولكني قررت أن أبدل عادتي مرةً أخرى
سأبقي الورق ولكن سأكتب بالكبريت
كي أحرق المدينة كلها .. !!!

قس بن ساعدة
16-08-2010, 03:02 AM
جميل انت يا عبد اللطيف
كآخر عهدي بك يا صاح

تقبل الله طاعتك
وصح لسانك

نسـ يــان
17-08-2010, 02:25 PM
نحن لا ندرك حجم المأساة الا عند الغرق
كانت أرق من نسمات هواء عليلة ترنو فوق موج لا يهدأ
أُكرر حزني
فقد غاب الألق وبيقت أشلاء الورق ...

عبد اللطيف بن يوسف ... تغيب الأوراق ولا يبقى منها سوء أنفاسها التي لمحناها يوما
كنت خير صديق وفي

أدعو الله أن يجمعكما قريبا في الدنيا وان يجمعكما أيضا في جنان الفردوس

نســـ يـــان

عبدالله عادل
21-08-2010, 08:30 PM
جمال الشاعر يتجلى في دقّة هندسة حروفه مع روعة اقتناص الصورة
وهذا ما أحببته هنا !

عبداللطيف بن يوسف
29-08-2010, 03:08 AM
قس بن ساعدة ..
إني على العهد لم أنكر مودتكم
.
حضورك له مذاق خاص .. شكراً

نسيان ..
شكراً لدعائك سيدي
:rose: لك

عبدالله عادل
الحمدلله أنك وجدت ما يقرأ و يستحق الإعجاب