PDA

View Full Version : لاتفرح



السيد خرافة
26-07-2010, 02:33 AM
لاتفرح فالحياة بلا أحزان مملة والملل كالموت البطئ الغير مميت
لاتفرح فحزنك يمنح الظالم إبتسامة لو وزعت لما بقى بائس على وجه المعمورة
لاتفرح فالحزن له عواصف والفرح قشة في مهب الريح
أيها الحزن تقدم فروحي تتنتشي برائحتك التي تجعلني أهيم في فضاء ضيق تملأه ثقوب
تزداد إتساعا كلما ضاق بي فضاءك
الراحة مَفسدة في حالة المبالغة بها لكنها ضرورة لجمع القوى ولحظات الفرح أجمع
فيها شتاتي لإكمال ملحمتي مع الحزن التي لن تتوقف إلا بالموت
لاتفرح ولا بأس بإبتسامة
فكم وكم من حولنا إبتسامات مقنعة , أحيانا كثيرة لا نستطيع التمييز
صفراء بيضاء سوداء وأخرى ملونة
عالم من الأقنعة يدعي النسب للفرح , حاول تجاهل حقيقة عقم الفرح
كم هو جبان هذا العالم في لحظة شعرت بأني أول وأخر شجاع
حين لم أبتسم فأنا حزين وأفتخر
لماذا الفرح
بعدما كان الكذب وسيلة أصبح عادة وقريبا سيتحول إلي ضرورة
فلان باع القضية وفلان باع قضية أخرى وأخر باع مبادئه من أجل إمرأة
وإمرأة باع كل شئ بسبب خيانة رجل
سؤال يؤرقني من المشتري وما الثمن ؟
بين زعيم متهور يهرول بشعبه نحو الهاوية وأخر لايهتم بالذل من أجل الكرسي
ترقص الشعوب طربا على أنغام أكاذيبهم , ليخرج في وسط هذا الوحل
مناظل يدعي الإصلاح لو تمكن من السلطة كفر بالإصلاح
ولو فشل قبض ثمن نظاله من السلطة وتحول نظاله تجاه الشعب
لماذا الفرح
والعلاقات الإنسانية تحولت إلي علاقات مادية
كم تدفع حتي بقدر ماتدفع أحبك
أصبح العشق العذري من الاساطير
لم نعد نطالب بحب البعيد عوضا عن الجار والقريب بل نطالب بحب الوالدين
وإن سكتنا خجلا عن البِرْ فقد اصبح من المستحيلات
لماذا الفرح
وكل واحد منا يشعر كأنه شاة تساق للذبح
هل أحلامك يا وطني كأس العالم أم الفوز بشاعر المليون
فوضى مجنونة نتاج جدال عقيم بين بشر لا تفكر إلا بلسانها صماء
يقول أحد الفلاسفة وهو يرسم ملامح الدولة التي يريد
إن الحكم للخاصة والعامة يتسخدمون في خدمة الخاصة فقط
حتى الزواج محرم على العامة كي لاينجبوا مزيدا من الجهلة
قصد بالخاصة المفكرين
ماذا يا ترا لو طبقنا فلسفته في بلدي ؟
ولكن للإسف لايوجد خاصة الجميع حمقى وأنا العاقل الوحيد
لا لميزة لدي ولكني الوحيد الذي قال للحزن النعم
لاتحزن
أيها الساكن في قصر من الأحزان , فالحزن يمنحك نعمة التفكير
والتفكير دليلٌ لوجود العقل , والعقل سيخبرك بأن هذه الدنيا
لاتستحق عناء التفكيربها
ودع هريرة إن الركب مرتحل
جميعنا راحلون
رباه عفوك ورضاك نسألك رحمتك لمن دعاك
لن تحزن يامن ربحت رضاء ربك

بلا ذاكره
29-07-2010, 05:38 PM
جميل رغم السوداوية
بل رغم الواقعية
بورك قلمك

Movado
29-07-2010, 07:31 PM
يناسبني هذا الثوب الا أن أكمامه تطول وتقصر ..
زوجتي حبلا بعد الألم فرحت جدا ..
قالو الولاده قيصرية والمولود لا يصله أكسجين كفاية حزنت
العملية غدا قلقت بحزن
رزقت بصبي اسميته عبدالعزيز ففرحت
زعل مني أبي وقاطعني ولم يسمي الولد ( يبي راشد) طبعا حزنت
زرته وقبلت راسه فرضى عني ففرحت
اتصلت زوجتي وقالت الدكتور يقول لا بد من عملية للطفل بعد شهرين فحزنت
طمني الدكتور بانها عملية يسيطة فرضيت وسلمت
تقبلت التهاني .. وانا اجمع الحزن والفرح

والحمد لله الحمدلله على كل حال

السيد خرافة
30-07-2010, 11:56 PM
جميل رغم السوداوية
بل رغم الواقعية
بورك قلمك
المحزن أن يكون السواد واقعا واخشى أن يتحول لحقيقة
الجميل أن اجد من يشاركني نفس الشعور
تحياتي لك

السيد خرافة
30-07-2010, 11:58 PM
يناسبني هذا الثوب الا أن أكمامه تطول وتقصر ..
زوجتي حبلا بعد الألم فرحت جدا ..
قالو الولاده قيصرية والمولود لا يصله أكسجين كفاية حزنت
العملية غدا قلقت بحزن
رزقت بصبي اسميته عبدالعزيز ففرحت
زعل مني أبي وقاطعني ولم يسمي الولد ( يبي راشد) طبعا حزنت
زرته وقبلت راسه فرضى عني ففرحت
اتصلت زوجتي وقالت الدكتور يقول لا بد من عملية للطفل بعد شهرين فحزنت
طمني الدكتور بانها عملية يسيطة فرضيت وسلمت
تقبلت التهاني .. وانا اجمع الحزن والفرح

والحمد لله الحمدلله على كل حال
أتعلم أيها الكريم لولا الحزن لم نعرف قيمة الفرح
جعل الله أغلب ايامك فرح وقليل من الحزن البسيط
شكرا لمرورك

Movado
31-07-2010, 09:25 AM
أوافقك واجزم بذلك
نعم كما ذكرت لولا الحزن لم نعرف قيمة للفرح
وايامك كلها هناء

قس بن ساعدة
31-07-2010, 02:34 PM
السيد خرافة

الأحزان احيانا تجعلنا الى الله أقرب ، لأن الانسان ينسى وقت الرخاء
ولكن حبذا أيها الرفيق الجميل لو أوكلنا الأمور لمن بيده الامر

ولأنك جميل يا صديقي احببت أن اهديك هذه :

إذا اضطرب البحر وهاج الموج وهبت الريح العاصف ، نادى أصحاب السفينة : يا الله.

إذا ضل الحادي في الصحراء ومال الركب عن الطريق وحارت القافلة في السير ، نادوا : يا الله.

إذا وقعت المصيبة وحلت النكبة وجثمت الكارثة ، نادى المصاب المنكوب : يا الله.

إذا أوصدت الأبواب أمام الطلاب ، وأسدلت الستور في وجوه السائلين ، صاحوا : يا الله.

إذا بارت الحيل وضاقت السبل وانتهت الامال وتقطعت الحبال ، نادوا : يا الله.

إذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت وضاقت عليك نفسك بما حملت ، فاهتفت : يا الله.

ولقد ذكرتك والخطوب كوالح *** سود ووجه الدهر أغبر قاتم

فهتفت في الأسحار باسمك صارخا **** فإذا محيا كل فجر باسم

إليه يصعد الكلم الطيب ، والدعاء الخالص ، والهاتف الصادق ، والدمع البريء ، والتفجع الواله.

إليه تمد الأكف في الأسحار ، والأيادي في الحاجات ، والأعين في الملقات ، والأسئلة في الحوادث.

باسمه تشدو الألسن وتستغيث وتلهج وتنادي ، وبذكره تطمئن القلوب وتسكن الأرواح ، وتهدأ المشاعر وتبرد الأعصاب ، ويثوب الرشد ، ويستقر اليقين ، { الله لطيف بعباده }

الله :

أحسن الأسماء وأجمل الحروف ، وأصدق العبارات وأثمن الكلمات ، { هل تعلم له سميا }

الله :

فإذا الغنى والبقاء ، والقوة والنصرة ، والعز والقدرة والحكمة ، { لمن الملك اليوم لله الواحد القهار }

ا لله :

فإذا اللطف والعناية ، والغوث والمدد ، والود والإحسان ، { ومابكم من نعمة فمن لله }

الله :

الجلال والعظمة ، والهيبة والجبروت.

مهما رشفنا في جلالك أحرفا *** قدسية تشدو بها الأرواح

فلأنت أعظم والمعاني كلها *** يارب عند جلالكم تنداح

اللهم فاجعل مكان اللوعة سلوة ، وجزاء الحزن سرورا ، وعند الخوف أمنا.

اللهم أبرد لاعج القلب بثلج اليقين ، وأطفىء جمر الأرواح بماء الإيمان.

يا رب ، ألق على العيون الساهرة نعاسة امنة منك ، وعلى النفوس المضطربة سكينة ، وأثبها فتحا قريبا.

يا رب اهد حيارى البصائر إلى نورك ، وضلال المناهج إلى صراطك ، والزائغين عن السبيل إلى هداك.

اللهم أزل الوساوس بفجر صادق من النور ، وأزهق باطل الضمائر بفيلق من الحق ، ورد كيد الشيطان بمدد من جنود عونك مسومين. اللهم أذهب عنا الحزن ، وأزل عنا الهم ، واطرد من نفوسنا القلق.

نعوذ بك من الخوف إلا منك ، والركون إلا إليك ، والتوكل إلا عليك ، والسؤال إلا منك ، والاستعانة إلا بك ، أنت ولينا ، نعم المولى ونعم النصير.


ثم انه حياك ربي


.

أنا داري
31-07-2010, 04:47 PM
حسنا ولكن تذكر أن لا تفرح لحزنك أيضا ...

و ... أنا داري

السيد خرافة
31-07-2010, 05:46 PM
أخي الكريم قس بن ساعدة
إن كلماتك هذه من أجمل ما قرأت ولو وزنتها لما قدر قدرها ميزان
إخترقت القلب وطردت الأحزان
رزقك الله بكل حرف مقدار جبل أحد حسنات
وإن خانت اللسان الكلمات
فسأكتفي بكلمة شكرا فهذه أكبر ما أملك في هذه اللحظة

السيد خرافة
31-07-2010, 05:47 PM
حسنا ولكن تذكر أن لا تفرح لحزنك أيضا ...

و ... أنا داري
سأتذكر حتى لا انسي
تحياتي لك

مــيّ
31-07-2010, 07:38 PM
لا أعتقد أنّ الإنسان قادر على الإلتزام بـ"لا " محدّدة..
هو بطبعه ميّال للحزن أكثر ، لأنّ الأحزان تقريبا تتشابه عند البشر ، بينما يختلف الفرح..
أن تقول لا تفرح..أو لا تحزن ، جُبل الإنسان على "عشق الممنوع" لذا تراه في حزنه يدعو الفرح ، و في قلب أفراحه تجده نابشاً للأحزان.


بعدما كان الكذب وسيلة أصبح عادة وقريبا سيتحول إلي ضرورة


سؤال يؤرقني من المشتري وما الثمن ؟

جميل ، فشكرا لك.

مــيّ

السيد خرافة
01-08-2010, 08:27 PM
لا أعتقد أنّ الإنسان قادر على الإلتزام بـ"لا " محدّدة..
هو بطبعه ميّال للحزن أكثر ، لأنّ الأحزان تقريبا تتشابه عند البشر ، بينما يختلف الفرح..
أن تقول لا تفرح..أو لا تحزن ، جُبل الإنسان على "عشق الممنوع" لذا تراه في حزنه يدعو الفرح ، و في قلب أفراحه تجده نابشاً للأحزان.





جميل ، فشكرا لك.

مــيّ

أولا مرحبا بمرورك الجميل
ثانيا أثارتني كلماتك واسمحي لي بالتعليق حسب فهمي
(الحزن يتشابه عند البشر والفرح يختلف )
أظن الحزن والفرح أشياء نسبية لكني لم أعس مقصودك بإختلاف الفرح
(لاتفرح لا تحزن , عشق الممنوع )
لا أظن الممنوع ينطبق على الحزن والفرح فهما ليسا خياريين بل قدر
تحياتي لك مرة اخري وعذرا لمناقشت كلماتك

مــيّ
02-08-2010, 12:41 AM
لا يا سيّدي ليسا بالقدر أبدا ..
هي فقط"اختيارات" ..
اختيارات تفضي بنا إلى أمكنة قد لا نتوقعها ، أو اختيارات" حسيّة" تكمن في قلب قلبنا فتجعلنا نرى الأمور من مناظير قد تبدو مختلفة..
هل جرّبت أن تضحك و أنت في قمّة اليأس؟
هل جرّبت أن تفرح و قلبك يبكي لكنّك لا تريد الإصغاء لصوته؟
هي ليست بـ"القدر" ، هي "مقدرة"..

أمّا كيف يختلف الفرح ، فأنا قد أفرح بسماعي لنكتة أو قراءتي لكتاب ،أو حتى حضور مناسبة ما بعد أن أغسل وجهي جيّدا من آثار الدمع العالق بين الأجفان..
لكنّ فلان لا يقدر ، أو فلانة لا تستطيع..
قد أفرح لخبر بعد نوبة تعاسة مزمنة! قد لا تفرح و أنت تعيس بخبر ما..
الحزن تجربة تتشابه وجوهها و إن اختلفت "أرديتها" ..
أمّا الفرح ، فأثوابه مختلفة الزهوّ..

شكرا جزيلا لك

مــيّ

دراسينا
02-08-2010, 01:26 AM
أهرب من أحزانك التي لاطائل منها
فمساحات النفي واسعة
واسجنها في قلعة عزاء
ستجمد أعراضها
واقطع حبال الذكرى أوتسلقها

السيد خرافة
03-08-2010, 12:32 AM
لا يا سيّدي ليسا بالقدر أبدا ..
هي فقط"اختيارات" ..
اختيارات تفضي بنا إلى أمكنة قد لا نتوقعها ، أو اختيارات" حسيّة" تكمن في قلب قلبنا فتجعلنا نرى الأمور من مناظير قد تبدو مختلفة..
هل جرّبت أن تضحك و أنت في قمّة اليأس؟
هل جرّبت أن تفرح و قلبك يبكي لكنّك لا تريد الإصغاء لصوته؟
هي ليست بـ"القدر" ، هي "مقدرة"..

أمّا كيف يختلف الفرح ، فأنا قد أفرح بسماعي لنكتة أو قراءتي لكتاب ،أو حتى حضور مناسبة ما بعد أن أغسل وجهي جيّدا من آثار الدمع العالق بين الأجفان..
لكنّ فلان لا يقدر ، أو فلانة لا تستطيع..
قد أفرح لخبر بعد نوبة تعاسة مزمنة! قد لا تفرح و أنت تعيس بخبر ما..
الحزن تجربة تتشابه وجوهها و إن اختلفت "أرديتها" ..
أمّا الفرح ، فأثوابه مختلفة الزهوّ..

شكرا جزيلا لك

مــيّ
الإختلاف شئ جميل إثراء للذات
رغم أني مصر على أنه نسبي ( رجل شرقي حساس من تفوق المرأة:y:)
تحياتي لك ولرأيك الجميل

السيد خرافة
03-08-2010, 12:34 AM
أهرب من أحزانك التي لاطائل منها
فمساحات النفي واسعة
واسجنها في قلعة عزاء
ستجمد أعراضها
واقطع حبال الذكرى أوتسلقها


الهروب ضعف والمواجهة قوة
المنفي غربة
والذكري أصالة رجل بلا ذكريات طفل
تحياتي لك

دراسينا
03-08-2010, 12:56 AM
صدقت الهروب ضعف
لكن عندما يصبح لاخيارلك إلا الحزن ولامجال للمواجهة فما أطيب
الهرب حتى لاتفقد البقية الباقية منك
ويبقى المنفى هوخيارك دون اختيار منك
والذكرى سوط يلسعك ويبعث مامات فيك
شكرالك

السيد خرافة
04-08-2010, 12:19 AM
صدقت الهروب ضعف
لكن عندما يصبح لاخيارلك إلا الحزن ولامجال للمواجهة فما أطيب
الهرب حتى لاتفقد البقية الباقية منك
ويبقى المنفى هوخيارك دون اختيار منك
والذكرى سوط يلسعك ويبعث مامات فيك
شكرالك
إذا كان من الموت بد من العجز أن تموت جبانا
لن أهرب , وخصوصا أقدامي لم تعد تحتمل الهروب
المنفى بالنسبة نهاية
أما الذكرى فسياطها تجعل الإنتقام يكبر يبكبر في داخلي
فإما النصر أو لسعة النحل
أنا هنا لا أختلف معك فلا مجال للخلاف
فنحن امام نهايات مختلفة وكلن يختار مايشتهي
أشكرك على هذه المحاورة وإعتذر إن أضعت أوقاتك
لكني بلا شك سررت بها
تحية مع رفع قبعة حتى ولو فضحت الصلعه