PDA

View Full Version : { قد حرّف البعد آيات المواعيد }



ظميان غدير
27-07-2010, 11:11 PM
قد حرّف الهجر آيات المواعيـد
فليس يصلحها يا هيف تجويدي



إذا فرحت من اللقيـا مصادفـة
فكم حزنت على إخلاف موعود ِ


ألست ِ عاشقة مثلـي وهائمـة
فما يسرُّكِ من بينٍ و تشريد ِ ؟


إلى متى تعدين القلـب سيدتـي
و لست ُ ألقاك إلا بعد مجهـودِ


هيفاء يا أملي المرسومَ في أفقي
هلاَّ التفتِّ لقلب منك معمـود ِ ؟


قرأتني أسطراً خضراءَ يا أملـي
فساجليني كليماً بالرُّؤى جـودي


أما رحمت ِ فتى أعصابه تلفـتْ
و صدره صار مأوىً للتناهيـد ِ


ناديتُكم و غيابُ الرَّجعِ يخرسني
فما يجيب ُ هواكم كلَّمـا نـودي


و كلُّ جفن جفا زوجاً لـه أرقـاً
تنافرا و أطالَ الشوقُ تسهيـدي


أزفّ حسي إلى عينيك سيدتـي
فقد سقيتُ ضنى ً يا قبلة الغيـد


إن لم تجيبي فإني لن أعاودكـم
و سوف أرحل صلباً مثل جلمود



شعر: ظميان غدير

محمد حسن حمزة
27-07-2010, 11:19 PM
رائع أن تجتمع قوة القصيدة مع رقة ما تصف من إحساس

أخي الكريم : الابداع لا يرد عليه
ولكن يستمتع به وانا استمتعت هنا

ليهنك القلم أيها المبدع

تقبل تحياتي العذبه :rose:

عبدالله المشيقح
28-07-2010, 02:03 PM
لا أظن الجلمود سيصمد بعد كل تلك التجليات التأوهيّة والمناداة المعذبة .

وما أروعك بهذا البيت
إذا فرحت من اللقيـا مصادفـة
فكم حزنت على إخلاف موعود ِ

برغم فرحة العاشق بلقيا الحبيبة إلا أن الحزن يشارك الفرحة .
رأيتها فرحت .. تذكرت أنها أخلفت موعد سابق حزنت .
تلاشى طعم الفرح بسرعة .
بيت فيه إعجاز حقا أهنؤك عليه .

و كلُّ جفن جفا زوجاً لـه أرقـاً
تنافرا و أطالَ الشوقُ تسهيـدي

حالة السهر هنا مدهشة .



عد إلى بدايات ردي سترى أنني محقا بعدم اقتناعي بالبيت :
إن لم تجيبي فإني لن أعاودكـم
و سوف أرحل صلباً مثل جلمود

قد ترحل صَلباً وليس صُلباً .

ما أقساك ياهيفاء .


دمت ياشاعر الحب .

وإن هذا النص لمن أفضل وأجمل نصوصك التي قرأتها لك .

تحياتي .

هند النزاري
28-07-2010, 04:03 PM
قد حرف الهجر آيات المواعيد فليس يصلحها يا هيف تجويدي
استهلال بديع
قصيدة شجية
سلمت

مـحمـد
29-07-2010, 05:33 PM
البيت المصرع يوحي بأن الشاعر اشتغل على قصديته مختارا مقتنصا ولم يوردها كيفما اتفق ..
أخي الكريم
ظميان غدير
قصيدة عذبة جميلة فيها من الابتكار ما يحملك على التأمل والمتابعة ..
(قد حرّف الهجر آيات المواعيـد
فليس يصلحها يا هيف تجويدي)
الرمز هنا جاء موحيا جدا للغرض تعريضا فاق التصريح
مطلع بديع يا أخي
يختزل شروحا كثيرة ضمَّنتَها الرمز بإتقان ..

(إذا فرحت من اللقيـا مصادفـة
فكم حزنت على إخلاف موعود ِ)
بيت دامع شجي يا أخي ..
رغم الفرح الواضح في الصدر إلا أن الحزن أعتى في العجز ..
مقابلة ذكية أليمة فيها عتاب لطيف ووصف للشعور يُجيش التذكار الدامع ..

(ألست ِ عاشقة مثلـي وهائمـة
فما يسرُّكِ من بينٍ و تشريد ِ ؟)

ليزداد العشق والهيام !
هي فلسفة خاصة بهن يا أخي ولن تعثر على الإجابة إلا منها ..


(إن لم تجيبي فإني لن أعاودكـم
و سوف أرحل صلباً مثل جلمود )
تهديد شاعر !
وهو يحمل عكس المراد بعين حبيبة ينثر لها الرغائب شعرا !

أخي الكريم
أبيات فيها إباء وتودد وتمنُّع ..

وما أراك إلا عاشقا يلوِّح بالفراق وهو متشبث بالوصل ..

حفظك الله وأسعدك ، وأقر عينيك وقلبك بمن تحب ..

ظميان غدير
23-08-2010, 08:59 PM
الشاعر محمد حسن حمزة
اشكرك على طيب مرورك وقراءتك القصيدة
سرني حضورك الطيب هنا
تحيتي

ظميان غدير
23-08-2010, 09:00 PM
الشاعر الصديق عبدالله المشيقح
ومن قال لك ان الجلمود سيصمد

بل هو مفتت جدا بسبب الهيفاء كالعادة
ولكنه يتظاهر بالثبات
لك الشكر على حضورك الكبير
تحيتي

ظميان غدير
23-08-2010, 09:01 PM
هند النزاري
اشكرك على طيب مرورك وقراءتك وحضورك هنا
تحيتي

ظميان غدير
23-08-2010, 09:03 PM
محمد

قراءة اكثر من رائعة
وربما قراءتك تكون افضل من كتابتي للقصيدة
فلك الشكر الجزيل لانك اضفت الكثير للقصيدة
ولا حرمنا فضل تواصلك
تحيتي