PDA

View Full Version : ليلٌ يأنُ لكِ



صالح سويدان
30-07-2010, 05:44 AM
.. التمهيد ..


رَحلتُ غَريباً أُجاري الهَواءْ ..
لعلي بِشـعري أزفُ الثَنَاءْ


لأَنكِ أُنثى أَقــــومُ لِتوي ..
أُلَمْلِمُ نَـزفاً بِجُرحِ الرَجَاءْ


أَقومُ أُصلي بِلـــيلِ الخَفَاءْ ..
وَدَمْعةُ قَلبي تُحـاكي النِدَاءْ


وَضيفةُ ليلي تَقــولُ لَعلي ..
بِشعركَ أَذوي على سَوسَنَاءْ


لأنكَ وَحـيٌ بِجُبِ السَـمَاءْ ..
تَغزَّلْ بِحُسني كَباقي النِساءْ


رُويدكِ إني أُداري شُـموعاً ..
بِليلةِ هَمي وأرجــو البَقَاءْ


فَمِثلُكِ ضَيفٌ على لُطــفهِ ..
يَلوحُ بِكـفي كَوشـم الولاءْ



.. لَيلٌ يَأنُ لكِ ..



لا تَقُولي عَاشقٌ صَبٌ خَجولُ ..
بَلْ قَتيلٌ صَارَ يَهذيهِ العَويلُ


في زَوايا الجَفنِ أَنوارٌ وفُلٌ ..
لا يَفيها وَصفُ حَرفي لو يَقولُ


صَامتٌ في حَضرةِ الحَسناءِ ثَغري ..
كَمْ يَنوحُ الطَيرُ مني يا هَديلُ


تَعْشقين الوَصفَ في أطوارهِ يا ..
ضَيفتي حَيثُ الهَوى مِني قَتيلُ


وَصْفُها فَنٌ وقَولي هَائمٌ في ..
خَدِ أنثى مَيْسُها قَدٌ عَسولُ


عَينُها شُهلٌ وكُحلُ الجَفنِ لَيلٌ ..
يَسهرُ العُشاقُ والثَغرُ البَتُولُ


شَعْرُها والليلُ سِحرٌ لاح في أر ...
جائهِ نجمٌ كَطيفٍ يَستحيلُ


أَسدَلَ المُشتَاقُ أهداباً لَهُ في ..
غَمْرَة الوِجدانِ ذا فُلٌ عَليلُ


تَعشقينَ الوصفَ في إطلاقهِ يا ..
ضَيفةَ الحَاكي وشِعري يَستقيلُ !!


نَستعيدُ الإذنَ في وَصفِ الهَوى مِنْ ..
بَعدِ قولي أن عِشقي مُستَحيلُ


شَهرزادٌ ليلةٌ أخرى مَعي عو ...
دي بِوصلٍ فالهوى ظَنٌ جَميلُ

أنين المذنبين
30-07-2010, 07:13 AM
الشاعر الرّومانسي : " صلاح سويدان" ،، السلامُ عليكم ورحمة الله ، وبعد ،
مَقطوعةٌ فنيّة باذخة..قد اغتسلت في أودية الإبداع الجارية!!.
/
أظنُّكَ تُحبُّ القراءة ؛ لمحمود حسن إسماعيل! ، أليسَ كذلك ؟ ، فقد أحسست قصيدتك ، كما أحسُّ قصائده النّفيسة!.

شكرًا لهذا الإبداع ..
أخوك

محمد حسن حمزة
30-07-2010, 10:57 AM
صح لسانك أخي صالح على هذه الرائعه

وسلمت يمينك ايها المبدع

عظيم احترامي وتقديري لك :rose:

صالح سويدان
30-07-2010, 06:00 PM
الشاعر الرّومانسي : " صلاح سويدان" ،، السلامُ عليكم ورحمة الله ، وبعد ،
مَقطوعةٌ فنيّة باذخة..قد اغتسلت في أودية الإبداع الجارية!!.
/
أظنُّكَ تُحبُّ القراءة ؛ لمحمود حسن إسماعيل! ، أليسَ كذلك ؟ ، فقد أحسست قصيدتك ، كما أحسُّ قصائده النّفيسة!.

شكرًا لهذا الإبداع ..
أخوك


الحبيب الغالي أنين المذنبين
حياك وبياك يا سيدي أسعدني مروركم جدا

بخصوص محمود حسن إسماعيل للأسف الشديد لم أقرأ له فهلا تدلني على كتاباته ، سيدي الحبيب
أنا تلميذ محمد العموش والأمير نزار وشيخي في الشعر نزار قباني وهو الذي جعلني أتذوق الشعر

أسعدني مروركم جدا يا أخي
لك مني كل الإحترام والتقدير

سويدان

أنا داري
31-07-2010, 05:22 PM
أهلا يا صالح ... ما زلت تعزف ألحانك الجميلة والتي لا نكان نطرب لإحداها إلا وقد تحولت إلى لحن آخر أجمل منه ...

ما رأيك لو تعطينا استراحة ...
لأنه لو تهورنا وبدأنا الرقص فسنتعب ..

جميل أنت يا صالح ..

و ... أنا داري

صالح سويدان
02-08-2010, 01:29 AM
صح لسانك أخي صالح على هذه الرائعه


وسلمت يمينك ايها المبدع


عظيم احترامي وتقديري لك :rose:




محمد حسن حمزة
لك مني كل الإحترام والتقدير يا سيدي
أسعدني أن نالت رضاكم واستحسانكم

لك الخير ما حييت

صالح سويدان
02-08-2010, 01:32 AM
أهلا يا صالح ... ما زلت تعزف ألحانك الجميلة والتي لا نكان نطرب لإحداها إلا وقد تحولت إلى لحن آخر أجمل منه ...

ما رأيك لو تعطينا استراحة ...
لأنه لو تهورنا وبدأنا الرقص فسنتعب ..

جميل أنت يا صالح ..

و ... أنا داري


وأنا داري الحبيب الجميل أحبك يا أخي ولا أدري لماذا كلما أقرأ اسمك وأرى صورة الرمزية لك تتحرك اللواعج داخلي يا جميل

أنت جميل يا صديقي أتمنى أن يكون هنالك شيء من الراحة والإستمتاع في نفس اللحظة في هذه النصوص

لك مني كل الإحترام والتقدير
أخوكم المحب سويدان