PDA

View Full Version : شذر مذر !



سيّار
09-08-2010, 08:54 PM
.

خذي الرجا خلي ولو راحة الياس . .
أنا نصيتك هارب من همومي

البيت لبدر بن عبدالمحسن الذي حين سئل عن قلة إنتاجه الشعري في الفترة الأخيرة قال : شيء طبيعي أن يطال الملل علاقة عمرها ثلاثون عاما !! . .
لقد لزم أن يشعر ثلاثين سنة ليمل من مشاعره ، وأنا مللت منها قبل أن أبلغ الثلاثين . .
المهم أن حتى أصحاب "السمو" يسأمون ،
والأمر ليس حكراً على بني البشر !
ربما تأخر سأمه بعض الشيء لأنه صاحب "سمو" ، ولكن ظهر أنه يشبهنا في النهاية !

وقبل بيت بدر كانت العرب تقول : اليأس إحدى الراحتين ، ولا شك بأن الراحة الأخرى هي الموت . .
أتذكر أنني قلت في مكان ما هنا أنني لم أتخلى عن فكرة أن أموت عظيماً ، فرد علي "في صمتك مرغم" قائلا: من الجيد فعل ذلك ، فالبعض يتمنون الموت على أي حال !

من الجيد أن أخبرك يا محمد أنني لم أعد أتمنى شيئاً فما سيأتي سيأتي -والموت من ضمنه- ، وما هو غير آت -والموت مستثنى- ليس بآت ولو "أفتوك" . .
فتركت المقادير تجري . . ولم أعد أحاول العبث بها !

تأخرت عن العمل اليوم أيضاً . . مثل اليومين السابقين ،
هناك أسبوع في كل سنة يحمل في أيامه التأخير بدون سبب !
-مدهش أن تجد شيئاً مختلفاً في أخلاق أسابيع السنة بعد طول مراقبة-
من المفروض أن أحضر في تمام السابعة والنصف . . فما حضرت إلا في الحادية عشرة . .
حين استيقظت وجدت رسالة من الفلبينية التي تعمل معنا كتبت فيها :
Where r u Moh'd?
they are searching for u.
أوجعتني كلمة سيرشنغ . . شعرت بأنني حشرة مختبئة ، كان يفترض بها أن تستعمل لوكنغ بدلاً من ذلك ،
هي سمينة وقبيحة وتقوم بأعمال عادية . .
وليس لها فضل في المكان سوى أن أمها سبقتها إليه . .
وكلما رأيتها أو رأيت أمها تذكرت نسبة البطالة فشتمت الحكومة !
هي سمينة وهذا حق . .
وهي قبيحة لأنها تبدي اهتمامها من أجل مصلحة ما كالعادة !
على كلٍ رددت عليها وأنا في الطريق :
They are not searching for me. They are searching for their political animal. Iam coming.

يبدو أن فيلم تشارلز مانسون ترك تأثيراً ما علي . .
لكنه محق ،
هم لا يبحثون عني بقدر ما يبحثون عما يملأ فراغاتهم !
إنهم يستحقون القتل على هذه الأخلاق الأنانية القذرة !

دخلت لمكتب المدير الكبير بأكبر ابتسامة قدرت عليها ،
حين أخطئ أبتسم . . هذه عادة
ولكني زدت حجمها لأن "سلوقانه" الذي يضعه على رأس مكتبه ، ينص على أن : على قدر أهل العزم تأتي العزائم . .
بادلني بابتسامة مشابهة قائلاً : يحدث معي أيضا !
قلت : تعرف أنني لا أجيد تدبيج الكلام وزخرفته ، وأنني لا أكذب في مثل هذه المواضع . .
أطفئت المنبّهين وأكملت النوم !
فقال لي فيما معناه أن طيّب خاطر مديرك المباشر . .
فعرفت أن ذلك قد "وشى" بي مسبقاً وأنني أصبت حين دخلت على "الكبير" أولا.

أبقيت على ابتسامتي حتى دخلت على "الواشي" ، فقلت السلام عليكم !
قال ولم يرفع رأسه عن الورقة التي يكتب عليها : آآآآم
وهذه طريقته في أكل الكلام حين يكون مستاءا
قلت : السلام سنة ورده واجب.
هو مسلم ويفهم العربية جيدا . .
لم يرد ، فأردفت : So sorry
قال وهو يمد الورقة إليّ : This is your country .. you dont have to feel sorry
وهو يعني أشياء كثيرة . .
أقلها أنني -يعني هو- حريص على بلدكم أكثر منكم . .
وأهمها أنني -يعني هو- كنت سأتعامل بطريقة مختلفة لو كنا في بلدي !
ولكني فهمت شيئاً مختلفاً -كما أردت- وهو أنه يشعر بأنني سأحل في مكانه قريباً ، وأن إدارته أصبحت already my country !

فحمدت الله على حسن صنيعه في خلقه حين يدفع بعضهم ببعضهم عن بعضهم !


..

شيء ما سيء يحدث في هذا العالم . .
جودة الناس تقل عن السابق ،
لم يعد "المطوّع" يذكر بالله في كل مجلس
ولم يعد الداشر يشعرك بالندم لأنك لم تدشر !
حتى أبناء الحمائل لم يعودوا رجالاً كما في السابق ، أصبحوا ناعمين يرققون الراء أكثر من أخواتهم !

العالم لم يعد جديراً بالعيش . .
المال يخنق الأخلاق ،
يعذبها بقسوة
يدس أعواد الأسنان بين أظافرها واللحم . . !!
الأخلاق تعاني يا بشر.

هذا الموضوع مترابط وليس كما يبدو "شذر مذر" . . ولكن عليكم أن تجدوا الروابط بين حروفه ومعانيه !
ليس علي أن أفعل شيئاً لكم . . حيال نفسي
هذا حديث نفس واحدة ولا بد أنه مترابط بطريقة ما !

..

الآن مللت من "الاستعراض" . .
سأدرجه لأخرج قليلا !

لماذا؟
09-08-2010, 09:16 PM
أنت جميل يا سيّار ..
أو ربما أصبحتَ قبيحاً بعد أن تخلصت من بعض الجَمال هنا !

،،،

صعب السؤال
10-08-2010, 12:23 AM
سيناريو مذهل ..
ينقصه جورج كلوني ليقوم بدورك !!

دمت جميل الحرف ..

إضـافة
10-08-2010, 12:33 AM
..
لك الله .. !

,,,

في صمتك مرغم
10-08-2010, 12:42 AM
الأخلاق - الحميدة - لا تعاني وإنما أصبحت فضفاضة ومائعة.
وكل الناس تريد أخلاقا حسنة, ولكن الشرط الأهم, أن تتناسب هذه الأخلاق مع رغباتهم.
لذلك تجد - كثيرا - أن أصحاب المهن الواحدة تتشابه أخلاقهم كثيرا.
لأن رغباتهم واحدة, أو أصبحت كذلك بعد الاندماج في العمل, وطبعا هناك استثناء لكل قاعدة : )

trachman
10-08-2010, 12:47 AM
مشكور أعجبني الطرح
المهم أنك شبعت نوم وكتبت ما دار في نفسك....

يا من يرى...!
10-08-2010, 02:55 AM
جميل
أحب ان ارى المشاعر التي أعترض عليها في سياق جميل
فيصاحب الاعجاب الاعتراض

جميل

كاتب مُـلهم
10-08-2010, 03:15 AM
.

شيء ما سيء يحدث في هذا العالم . .
جودة الناس تقل عن السابق ،
لم يعد "المطوّع" يذكر بالله في كل مجلس
ولم يعد الداشر يشعرك بالندم لأنك لم تدشر !
حتى أبناء الحمائل لم يعودوا رجالاً كما في السابق ، أصبحوا ناعمين يرققون الراء أكثر من أخواتهم !


سيار هنا مربط الفرس او بالاصح هنا " ملز الخيل "
شيء ما سيء يحدث في اخلاق العالم
الاخلاق النفعية الغربية تهيمن هنا في مجتمعنا
رايتها - تلك الاخلاق - قبل قليل في " رد سي مول جدة "
الاخلاق هي الدين بعد ان تخف حرارته كما يقول " على عزت بيجوفيتش "
كلنا نريد الاخلاق الفاضلة ولكننا لا نريد دفع الثمن كما قال امام الزمان الرويلي
هي جميلة في مكانها ولكنها ليست ملزمه لنا
اما ابناء الحمائل فليتها تقف على الراء ياصاحبي فبعد ان كان بنو الاب يموتون ولا ينكشف ستر حريمهم اصبحوا يستعرضون نسائهم وبناتهم في الاسواق!
ولا حول ولا قوة الا بالله
هذا جزء من موضوع وفيه اجزاء اخرى واحبها الى قلبي سيرة طويلين الاعمار بدر بن عبدالمحسن وبقية العائلة
ولكني مشغول الان ...

رحمــة الحربي
10-08-2010, 06:08 AM
ليت الشوارع تجمع اثنين صدفة ...... لصار شباك المواعيد مجفي
هذا البيت " مال لأمه داعي" هنا إلا إن بدر قائله , يعني يقرب للبيت المذكور آنفا في النسب

وجدت نفسي هنا وأتيت كي أقول أن ما كتبته لامس القلوب
شكرا لك
.
.
.

تشي
10-08-2010, 09:49 AM
هـــلي الجدايل.. ظــلليني عـــن الشمس
و داري جــبيني عــن لهيب الســـمومي
لا تســـــــاليني.. عن عذاب مضى امس
انـا نصيتك هـــارب مــن هـــــــمومي

بافاريا همنغواي
10-08-2010, 12:43 PM
ـ
معلهش يا اخوي , لقافة شوي , سلوقانه ويش يعني تقصد بها كلمة معربة واللي هي ترويسة , رجاءا لاتعتب عليّ , عندي حالة انفلاق إن لم أعرف معنى شيء ولو تافه اترك كل الهرجة وأسأل فيه . المهم لاعاد تعودها وتتاخر على دوامك , الله يصلحك مو ناقصين يسبون فينا أقصد الحكومة ويقولوا اننا مو (حقون ) توظيف ,يعني انتم مسكتوا كراسي , فعطوا عنّا صورة طيبة حتى يتشجعون ويوظفونا كلنا .مع انو السعوديات الان لهم شنة ورنة بس المطلوب تقشع غطاها ومرحبابها وبرواتب عالية , تدري يقولون أن المغطية هذا لو رضت انها تشتغل في وسط رجالي انها ما تنفع لانو يبغوا يعرفوا هيا تتمسخر على مديرها وإلا تبتسم له h*, مدري جايين يطقوا حنك وإلا يشتغلوا , المهم مالك بطوالها ....إلا ليه أنت هنا شذر مذرf* ؟!

ـ

ـ

بدرالمستور
10-08-2010, 02:40 PM
.

..

شيء ما سيء يحدث في هذا العالم . .

جودة الناس تقل عن السابق ،

لم يعد "المطوّع" يذكر بالله في كل مجلس

ولم يعد الداشر يشعرك بالندم لأنك لم تدشر !

حتى أبناء الحمائل لم يعودوا رجالاً كما في السابق ، أصبحوا ناعمين يرققون الراء أكثر من أخواتهم !



العالم لم يعد جديراً بالعيش . .

المال يخنق الأخلاق ،

يعذبها بقسوة

يدس أعواد الأسنان بين أظافرها واللحم . . !!

الأخلاق تعاني يا بشر.

.
.

حلو ..

.
.

ولد أبكر
10-08-2010, 04:42 PM
شكرا على هذه الــ شذر مذر !
الاكثر من ...
رائعة
:العالم لم يعد جديراً بالعيش . .
المال يخنق الأخلاق ،
يعذبها بقسوة
يدس أعواد الأسنان بين أظافرها واللحم . . !!
الأخلاق تعاني يا بشر.

يوسف الشيخ
11-08-2010, 11:31 AM
انزعجت حين توقف المطر كنت أتمنى أن أستمر في الغرق

العابد RH
11-08-2010, 11:18 PM
رائع يا صديقي !!
أشكرك على الكيف الموجود هنا ...

Manal Al Hamidi
13-08-2010, 03:23 PM
أنتَ من البقيّة الباقية يا سيّار، أتعلّقُ بالقراءة أكثر، إن قرأتُ لك ..
لكن ثمّ سؤالٌ يجيءُ كلما قرأتُ لك ، حينَ تكتبُ تكونُ متوتِّرًا بالعادة ؟

Abeer
13-08-2010, 04:03 PM
.


من الجيد أن أخبرك يا محمد أنني لم أعد أتمنى شيئاً فما سيأتي سيأتي -والموت من ضمنه- ، وما هو غير آت -والموت مستثنى- ليس بآت ولو "أفتوك" . .
فتركت المقادير تجري . . ولم أعد أحاول العبث بها !

بعض الأشياء هي مسلّمات نبيت معها، وتبيت فينا.. ونتحول وإياها إلى شيء " بائت"
غيرَ أن بعض الكلام حين يٌخرجها على نحو " ما " وفي سياق " ما " أيضاً ..
يكسر شعور المسلّمة، ويحولها إلى فكرة جديرة بالتأمل من جديد ..

شيء أشبه ما يكون بإعادة شحن البطاريات ..بالطرق أو السحب أو .. يعني تلك الأشياء التي في كتاب العلوم!
أمور مطروقة من قبل ..كمعلومات ابتدائية في عمرها، مغبرّة من عمرها أيضاً !
ولكنها تُدهشك حينما تبدأ البطارية بالعمل من جديد ، وبجودة حسبتها مفقودة !

وهو أمرٌ جميل ومنجِز بلا شك.


..

أنـين
15-08-2010, 12:14 AM
منعش أن يكون العود للساخر بالقراءة مع هكذا طرح :)

شكراً لعدم وقوفك على الرابط بين كل ما قلت .. فقط يكفي أنك كتبت

ثم شكراً كثيراً لجمال سردك ..
أما عن الموضوع واقتطاف فقرة دون اخرى والتعويل عليها في مجمل الحالة وابتدارك للكتابة وتضمينها الفكرة فهي أيضاً تبقى شخصية ولا يعني أحد غيري كيف كان ربطي وفهمي :)

جدائل مصفرّة
15-08-2010, 02:06 AM
حديث النفس دومًا يكون ...ذو شجون !
وهو حتمًا مترابط .


الجزئية الخاصة بالأخلاق وانتهاء صلاحيتها ..لاتعنيني هنا ,
ليس لشيء إلا لكونه " مابه جديد " !
بالعربي يعني " خبريّة بايته " ياسيّار .


مايروقني أن أعتبره لبّ الموضوع هنا , أو مربط الفرس كما قيل ...هي قضية " الملل / اليأس" !

كنتُ منهمكة في تثبيت تلك اللوحة حين جاءني صوته شجيًا :
جدائل ...أرجوك ..إنك تضعين عقدًة جديدًة فوق روحك ! !
..عن أيّ شيءٍ تتحدث ؟
_ عن كل هذه اللوح ...التحف ...الإكسسوارات...الثريات ...الستائر ...
عقدة فوق عقدة فوق عقدة .....أحنّ إلى ثني ركبتيّ ياجدائل ! !

غادر وبقيت برفقة كلماته أستعيد وجوه الغجريات التي كثيرًا ماسمعت عن جمالها المميّز !
ماكان السرّ أبدًا في الملامح ..
لقد كان في تلك اللمعة التي تغمز في العيون !
ذات اللمعة ستجدها _ وباستحياء _ في عيون وخدود البدو الرحل !

إنها لمعة التحرر ..!

في الوقت الذي تقتادنا فيه أشياؤنا ... يقود البدوي كل متاعه وراء ظهره !
هم ليسوا بحاجة لجدرانٍ يعلّقوا عليها أحلام / إبداعات / مآسي الآخرين !
ليسوا بحاجة لستائر يفقئوا بها أعين النوافذ ليبحثوا بعد ذلك عن نورٍ " صناعي " في الأسقف والزوايا !
ليسوا بحاجة لمسايرة الآخرين في استيراد " حرف هجاء " دخيل !
ليسوا بحاجة لمنبّه يتبيّنوا به خيوط الفجر !


تأخر ياسيار ...تأخر ,
بتُ أفعل ذلك أنا أيضًا في الآونة الأخيرة ,
أكسر قيود الروتين/ الملل حين تغمزلي أعين التحرر اللامعة ,
وحين يجنّ الليل أعقد فوق قلبي ألف عقدة !

أنستازيا
15-08-2010, 02:46 AM
العالم لم يعد جديراً بالعيش . .
المال يخنق الأخلاق ،
يعذبها بقسوة
يدس أعواد الأسنان بين أظافرها واللحم . . !!
الأخلاق تعاني يا بشر.

:rose:
وبعض البشر يعانون أيضاً ، بشكلٍ مُبرح ..
ليس للمال أيادي ليخنق الأخلاق ، إنما هي اليد التي تقبض عليه تفعل !

عودة موفقة جداً ، وفي وقتها تماماً.

ربي يحفظك.

قس بن ساعدة
15-08-2010, 10:11 AM
جميل يا سيار
جميل حقا
اتعرف كل يوم ازداد ايماناً ان سر جمال الأشياء في تركها \ قولها \ كما هي
حين تغلف جرحا بورقة هدايا ملونة فإنه لن يصبح هدية كما انه لن يعود جرحاً
جميل ان تهذو دونما حساب لأحد
والاجمل ان تُمتع

ثم صح صيامك ورمضانك كريم

متمرد بصرخه
17-08-2010, 01:23 AM
كنت هنا ..............

صبا نجد ..
18-08-2010, 12:44 AM
المهم أن حتى أصحاب "السمو" يسأمون ،
والأمر ليس حكراً على بني البشر !
هل أشياؤنا تسأم منا ؟!
أقصد الجمادات ؟!
ولو أن بي من الغرور مايجعلني اعتقد أنها لاتسأم مني بالإضافة إلى أنه لايحنّ إلي سواها ..


جودة الناس تقل عن السابق

الأخلاق تعاني يا بشر

:)
جميل جدّا ياسيّار ،
قرأته مرارا ،
كنت احتاج بعض ماهنا جدّا .!
فشكرا لك ..

نوف الزائد
18-08-2010, 12:19 PM
حتى هنا , اتفق العرب على قتلي اليوم , أو هو يومي ما جعلني أعبر المواضيع واحدة تلو الآخر في محاولة مني للانتحار ..

سيًار ..
قل بربك , ماذا يفعل العاطلون بالأربع والعشرين الساعة المكررة جداً ..
ماذا يفعلون وكل شيء متوقف عن الحياة , وكأن السنة مجرد يوم عابر ينتهي بحل الكلمات المتقاطعة ..
الملل يغطي كل شيء صدقني , حتى المنتزهات ..

ياربي شفاء لايغادر سقما .

قبل أن أنسى , جميل ماتكتب ..شكراً لك .

مزار قلوب
18-08-2010, 09:31 PM
شعرت هكذا .. وكأنني أقرأ كتيبا لأحد الروايات الأجنبية المترجمة من دار العلوم ..
النص العربي على يمين عينك اليسرى والنص الانجليزي عن يسار اليمنى
كنت سأغضب كثيرا لو لم تقم بعملية الترجمة الفورية
لكنني سأشكرك لأنك لم تتعب عيني .. لأن نصك عوضا عن أنه مترابط
فالترجمة مرصوصة أسفل النص العربي بشكل جميل لدرجة تنسيك الارتباط !


وعلى ذكر المال والدراهم والخرجية قال أحد الأعراب - لا أدري من أي القبائل هو.. من المؤكد أنه من ذوي - :

ليس الذي يعطيك تالد ماله
مثل الذي يعطيك مال الناس ِ
وتفاضل الأخلاقِ إن حصلتها
في الناسِ حسب تفاضل الأجناسِ

إلا أن ما يلفت ويشد ويغازل الانتباه .. أن اليوزرات في نصوصهم
يقولون أنهم يحاولون أن يكونوا في نصوصهم أجمل مما هم عليه في طبيعتهم ..
أنا أشعر في أي رد أنني أظهر - وربي - أسوأ مما أنا عليه !
والنص أتركك من النص ..
النص جميل .. المشكلة في أشياء أخرى !

كل عام كل عام وأنت مثل ما تحب

أسما
21-08-2010, 04:51 AM
بين تلك التفاصيل ثمةرابط ما لا يهم أين بدأ وأين انتهى
المهم أنه متصل بإنسانية تصارع للبقاء على قيد الأمل..

سيار ..
شكراً لما اقترفته من ابداع
ودي

عائدَة
23-10-2010, 06:15 PM
..
سيّارْ،
هذا العالمُ ضَجِرٌ وبذلكَ تستحيلُ الأشياءُ في عُرفه سواءْ. شكراً جزيلاً لكَ يا سيار. وإلى الجداريات.