PDA

View Full Version : إني أفتقدكْ !



طارئ
23-09-2010, 06:02 AM
http://www.up.3jenan.com/uploads/acdcf4fb10.jpg


إني أفتقدكْ..
إني أفتقدُكْ ..
عيني لم تقبس نوراً من وجهكِ مدةَ شهرَينْ
إني أفتقدُ العينينِ ..
كفقدي تشبيكَ الكفينْ
إني أفتقدكْ
أفتقدُ شذاكِ .. نَداكِ .. سُراكِ .. ضُحاكِ .. مُناكِ .. رُؤاكِ ..
وأفتقدُ الخمرَ المَجْنيَّ من الوجَناتْ
لم أشربْ منها قبلاتْ
أو ألثمْ ثمر الخدَّينْ ..
يا عمري .. مدة شهرين !
==**==
يا اللهُ لكم أفتقدُكِ يا روحاً حلّتْ في جسدي
ثم انسلّتْ تتمضْمَضُ بالعقلِ وتأبى
أن تُطعمني تفاحةَ حُبٍّ واحدةً
أو تسقيَني كأساً من عنب الشفتينْ
كأساً واحدةً .. لستُ لأطمعَ في كأسينْ!
إني أفتقدكِ ـ ملهمتي ـ إني أفتقدُك
رُغم الصيف/الحرّ/القَيظِ الكامنِ خلفَ جفاف الأنفاسِ
تُصرّينَ على الثّنتينْ:
لا صوتَ أحاديثك أسمعُ
أو ضحكاتكِ أتلمّظُ
في الأذنينْ
ولا (تشاتاً) حتى في الشبكةِ لا (أونلاينِ) ولا (أوفلاينْ) :(
يا حُبّي مدة شهرينْ !
==**==
إني أفتقدُكِ حقاً يا مولاتي
إني أفتقِدُكْ
أفتقدُ حنينَ الشَّعر المُصْغي للتدليلِ خلالَ يديَّ الممتدِّ كجسر البحرين!
أفتقدُ زجاجاتِ العطرِ وعطرَكِ.. أفتقدُكْ !
لمْ يكمُلْ شيءٌ في الصورة مُذْ شهرينْ
نصفُ حضورٍ .. نصفُ غيابٍ أو نصفين!
وأنا أطعنُني في الجنبينْ
كيْ أحفظَ صورتكِ المثلى ..
حباً .. كرماً .. نُبلاً .. روحاً .. جسداً .. ورداً .. زهراً .. وجمالاً في الحالينْ
يا ملهمتي
إني أفتقدكْ
في كلِّ ثنايا الثانيتين ...




http://gawwaab.jeeran.com/12/archive/2010/9/1270560.html

نايف اللحياني
23-09-2010, 06:15 AM
لي عودة تليق بالنص و صاحبه

مصطفى الخليدي
23-09-2010, 12:48 PM
لقد أثرت لواعج الفقد في صدري وفتحت بابا للشوق الكامن خلف الضلوع تحياتي لقلمك

نايف اللحياني
23-09-2010, 01:10 PM
ما أكبر الفقد يا طارئ و ما أجمل شعرك

دمت مبدعا

أنا داري
25-09-2010, 12:08 PM
طاريء ...
قصيدة ستكون جديدة وجميلة دون تكرار لما ملته أسماع المتلقين عن كل العاشقين ...
عنب ...
مولاتي ...
ألثم ...
خدين ...

يعني جذبتني .. أونلاين وأوفلاين أكثر .

وأنت جميل ...

و ... أنا داري

طارئ
26-09-2010, 10:32 AM
ما أكبر الفقد يا طارئ و ما أجمل شعرك

دمت مبدعا


أيها الغالي
شكراً مرتين لحضورك ولعودتك
لا ذقت فقداً أبداً

طارئ
26-09-2010, 10:33 AM
لقد أثرت لواعج الفقد في صدري وفتحت بابا للشوق الكامن خلف الضلوع تحياتي لقلمك


آسفٌ أن فعلتُ ذلك
لا عدمتك ولا عدمت لواعجك :content:

طارئ
26-09-2010, 10:38 AM
طاريء ...
قصيدة ستكون جديدة وجميلة دون تكرار لما ملته أسماع المتلقين عن كل العاشقين ...
عنب ...
مولاتي ...
ألثم ...
خدين ...

يعني جذبتني .. أونلاين وأوفلاين أكثر .

وأنت جميل ...

و ... أنا داري



أهلاً بك ربما كانت (ستكون جميلة)
لكنها الآن جميلة بحضورك

ألم تسمع بقول الجاهلي منذ القدم:egypt:
"ما أُرانا إلا نقول معاراً ..."

أسعدني مرورك وأسعدتني ملحوظتك

عبدالله المشيقح
26-09-2010, 01:37 PM
أخي طاريء .

لديك روح الشعر الحديث وسلاسة العبارة وجمال الإيقاع .



ولقد توقفت عند هذه العبارة :
أفتقدُ حنينَ الشَّعر المُصْغي للتدليلِ خلالَ يديَّ الممتدِّ كجسر البحرين!

إن كنت تقصد بالممتد ( الحنين ) فهذا رائع وإن كنت تقصد ( الشعر ) فهذا رائع وإن كنت تقصد ( اليدين ) فهو رائع ولكن لابد من تأنيث الامتداد .


دمت متألقا وبالغ تقديري .

سامي القريشي
26-09-2010, 04:01 PM
فقدك يبدو شديدا خاصة عندما تُكثِر المتواليات:

(أفتقدُ شذاكِ .. نَداكِ .. سُراكِ .. ضُحاكِ .. مُناكِ .. رُؤاكِ)
(رُغم الصيف/الحرّ/القَيظِ الكامنِ خلفَ جفاف الأنفاسِ)
(حباً .. كرماً .. نُبلاً .. روحاً .. جسداً .. ورداً .. زهراً .. وجمالاً في الحالينْ)

هل تريد أن تجمع لحبيبتك كل شيء في هذا النص كي تصدقك؟!

كنت جميلا..

صالح خضر
26-09-2010, 05:19 PM
جميلة إن قرأتها بالسرعة المناسبة لها
دمتَ بخير

طارئ
29-09-2010, 09:51 AM
أخي طاريء .

لديك روح الشعر الحديث وسلاسة العبارة وجمال الإيقاع .



ولقد توقفت عند هذه العبارة :
أفتقدُ حنينَ الشَّعر المُصْغي للتدليلِ خلالَ يديَّ الممتدِّ كجسر البحرين!

إن كنت تقصد بالممتد ( الحنين ) فهذا رائع وإن كنت تقصد ( الشعر ) فهذا رائع وإن كنت تقصد ( اليدين ) فهو رائع ولكن لابد من تأنيث الامتداد .


دمت متألقا وبالغ تقديري .

أهلاً بك عبدالله
عبارتك أعلاه شهادة منك أعتز بها جداً :m:

أما وصف الممتد فهو راجع إلى الشَّعر .. رغم أن قراءتك زادها وهجا ...

بالغ الامتنان لحضورك يا أخي

طارئ
29-09-2010, 09:53 AM
فقدك يبدو شديدا خاصة عندما تُكثِر المتواليات:

(أفتقدُ شذاكِ .. نَداكِ .. سُراكِ .. ضُحاكِ .. مُناكِ .. رُؤاكِ)
(رُغم الصيف/الحرّ/القَيظِ الكامنِ خلفَ جفاف الأنفاسِ)
(حباً .. كرماً .. نُبلاً .. روحاً .. جسداً .. ورداً .. زهراً .. وجمالاً في الحالينْ)

هل تريد أن تجمع لحبيبتك كل شيء في هذا النص كي تصدقك؟!

كنت جميلا..


آآآآآآآآآهٍ يا سامي ....
وقعتَ على الجرح c*
لا بد أن لك تجربة أو تجارب
فأنت تبدو في هذا المجال خبيرا )k

طارئ
29-09-2010, 09:57 AM
جميلة إن قرأتها بالسرعة المناسبة لها
دمتَ بخير


وأجمل إن بقيتَ فيها بالبطء المناسب :ec:
وهي كما قلت فعلاً تحتاج للقراءة بالسرعة المناسبة
إنه الخبب يا صديقي .. وقعُ الخيل المتوازن بالسرعة الموزونة
شكراً لحضورك صالح

علي أسعد أسعد
29-09-2010, 12:03 PM
قصيدة نقية

شجية

قوية
..