PDA

View Full Version : أيا أماهُ: ما صدقَ الحبيب ُ



ابتســام
23-09-2010, 02:36 PM
http://www.ibtesama.com/vb/imgcache2/144550.gif



أيا أماه: ما صدق الحبيب ُ
وما صدق المنافق و الكذوب ُ
و لا صدقتْ بحب الآل نفسٌ
تسيُّرها العمائم و الصليبُ
تبث سمومها في الأفق زيفٌ
كأن الإفك من قِدَمٍ يؤوب ُ
أيا أماهُ أنتِ الطهرُ غيثٌ
له ُفي الموطنِ الأسمى صبوب ُ
سقى أرض الفضائل و المعالي
علوم الخير تجنيها القلوب ُ
و ترويها سراةُ القوم فينا
تضوع بنفعها السامي دروب ُ
أيا أماه لن يقصيكِ إفكٌ
ولن يقصيكِ عن طهرٍ حَريبُ
لقد برّئْتِ في نورٍ بآيٍ
تلاها الصحبُ و الماضي قريب ُ
وما زالت بهذا الذكر تتلى
كشمس الحق فارقها غروب ُ
لئن زعم الممخْرقُ ذات حقدٍ
و وافقه المجافي و الغريب ُ
بأن الطهر لم يصحبْكِ دهراً
و سار بزعمهِ خلْقٌ عجيب ُ
و صدَّقَ ظنهُ إبليسُ كيما
تباركه الأعادي و المريب ُ
سيلقى زعمه الواهي كحلمٍ
ويلقى الحب في ألقٍ يجيبُ :
بأن الطهر عنوان ٌلأمي
و درب المكرمات بها يطيب ُ

عبدالله المشيقح
23-09-2010, 03:07 PM
خبيثٌ مُخبثٌ ذاك الحبيبُ
أرى لقباً وليس له نصيبُ !


أختي الشاعرة الرائعة ابتسام .
لقد نطقت الأبيات عن ضمير كل مسلم غيور .

وإن أمّنا عائشة رضي الله عنها لتنعم الآن في جنات النعيم ولن يدنسَ الرافضة المجوس طهرها , والله سبحانه وتعالى قد أنزل آيةٍ تلجم أفواههم لأنه تبارك وجلّ يعلم أن أحفادهم سيتوارثون الطعن في الصحابة ولن يقفوا عند حد معين .
وإن من جدد هذا الافتراء والإفك فقد كفر بما أنزل بالقرآن .
وإن جهنمَ لتنتظرهم .



بارك الله فيك أختي وسلم لسانك وبنانك ياحفيدة عائشة وكل أمهات المؤمنين .

وأسأل الله أن يجعل هذه الأبيات شاهدة لكِ .

نايف اللحياني
23-09-2010, 03:24 PM
و الله قد هز كياني ما قاله المعتوه خاسر الخبيث

و بارك الله فيك ِ على النصرة أختي الكريمة

و جزاك الله خيرا

مـحمـد
23-09-2010, 03:48 PM
جزاك الله خيرا على هذه الحمية ، وبورك الشعر مجاهدة وحضورا ..
لقد رضي الله عن أمنا عائشة بنت الصديق ،وزكَّاها ،وشرَّفها رغم كيد الصاغرين ..
وإني لأرتقب سوء نهاية هذا الأفاك ليكون عبرة في ذاته ولغيره ..
أما عن القصيدة فلو كنتُ مبتدئا بيتا لما جمعت بين الطهر و نقيضه في شطر واحد !
وهذا ليس نقدا موجها على الوارد هنا ولكنها سُنَّة انتهجتها ..
(أيا أماه: ما صدق الحبيب )
كما أن تحريف اسمه لهو أنسب وأليق به عليه من الله ما يستحق ..

(أيا أماه لن يقصيكِ إفكٌ
ولن يقصيكِ عن طهرٍ حَريبُ)
كان بودي إظهار عدم التأثر القاطع بـ( لا ) عِوضا عن ( لن ) ..
وتكرار لفظة ( يقصيك ) سائغ هنا ..

وأختم بأني أفضل في شعر المواجهة أن يأتي من دون ذكر للفتراءات المكذوبة بل يأتي دامغا ناسفا ..

الفاضلة
أسماء
بارك الله فيك، وأكرمك في الدارين ..

خالد الحمد
23-09-2010, 06:23 PM
الفاضلة نحلة أفياء ابتسام
لله أبوكِ ما أجمل شعر ينافح عن أم المؤمنين وما أبهاه
هكذا فليكن الشعر
حسن قصدك وقصيدك

لئن زعم الممخْرقُ ذات حقدٍ
و وافقه المجافي و الغريب ُ
بأن الطهر لم يصحبْكِ دهراً
و سار بزعمهِ خلْقٌ عجيب ُ
و صدَّقَ ظنهُ إبليسُ كيما
تباركه الأعادي و المريب ُ
سيلقى زعمه الواهي كحلمٍ
ويلقى الحب في ألقٍ يجيبُ :
بأن الطهر عنوان ٌلأمي
و درب المكرمات بها يطيب ُ

لعله من التضمين الجائز الجميل
إجلالي وإكباري

ابتســام
23-09-2010, 07:55 PM
خبيثٌ مُخبثٌ ذاك الحبيبُ
أرى لقباً وليس له نصيبُ !


أختي الشاعرة الرائعة ابتسام .
لقد نطقت الأبيات عن ضمير كل مسلم غيور .

وإن أمّنا عائشة رضي الله عنها لتنعم الآن في جنات النعيم ولن يدنسَ الرافضة المجوس طهرها , والله سبحانه وتعالى قد أنزل آيةٍ تلجم أفواههم لأنه تبارك وجلّ يعلم أن أحفادهم سيتوارثون الطعن في الصحابة ولن يقفوا عند حد معين .
وإن من جدد هذا الافتراء والإفك فقد كفر بما أنزل بالقرآن .
وإن جهنمَ لتنتظرهم .



بارك الله فيك أختي وسلم لسانك وبنانك ياحفيدة عائشة وكل أمهات المؤمنين .

وأسأل الله أن يجعل هذه الأبيات شاهدة لكِ .
ورد في حروف تجر الحتوف:
ما مثل هؤلاء الذين يتطاولون على القمم الشماء؛ إلا كذبابةٍ حقيرةٍ سقطت على نخلة عملاقة، فلما همت بالانصراف قالت باستعلاء: أيتها النخلة تماسكي فإني راحلة عنك، فقالت النخلة العملاقة: انصرفي أيتها الذبابة؛ فهل شعرت بك حينما سقطت عليَّ لأستعد لك وأنت راحلة عني؟

وبورك فيك كذلك

جابر عثرات الكرام
24-09-2010, 01:58 AM
بمثل هذا فلينطق الشعر !

وإنْ كُنتُ أودّ أن يكون مطلع القصيدة :


أيا أمّاهُ : ما صدق الكَذوبُ !

تضمينًا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم ، وقوله لأبي هريرة رضي الله عنه ، لمّا تمثّل له الشيطان في صورة إنسان ، ونصحه الشيطانُ أن يقرأ قبل نومه (آية الكرسي ، وأواخر سورة البقرة) ، فقال له صلى الله عليه وسلم : (صدقك ، وهو كذوبُ)

نعم ؛ ذاك شيطان الجنّ ، وهذا شيطان الإنس ! (يوحي بعضهم إلى بعض زُخرف القول غرورا)

رفع الله قدركِ ، يا ابتسام ، وأثابكِ خيرًا ؛ لذبّكِ عن عرض (الحبيب) المصطفى صلى الله عليه وسلم .

أستاذ كرسي
24-09-2010, 02:12 AM
أم المؤمنين




جزاك الله خيراً على هذه الأبياتِ المنقطعةِ النظير في جمالها ورسمها وذبها عن أمنا عائشة رضي الله عنها ..


دام قلمك لنا إبتسام



وشكرا ً

طمأنينة
24-09-2010, 03:50 AM
.
.
بوركتِ أَيّتُها الطَاهرة
نِعم بِنت مؤمنة أنتِ
.
.
.

محمد حسن حمزة
24-09-2010, 08:26 AM
رضي الله عنها وأرضاها
هكذا يسمو الشعر وإلا فلا

سلم ربي يمينا كتبت فأبدعت
وسلم ربي قلباً أعتصر ألماً فثار بوحاً صادقاً
الله الله ياسيدتي ماأروعكِ وما أعذب منطقك

دام قلمكِ كبيرا بكلماته رائعا بمعانيه
ودمتِ عطاء لاينضب
وجعل الله أحرفها في ميزان حسانتك


تقبلي تحياتي العذبه :rose:

وصية
24-09-2010, 10:17 AM
رائعة يا ابتسام ...
و أوافق ناقد أفياء محمد في أنكِ لو حرفت اسمه لكان أفضل ...<<< دخلت متصفحك و أنا أظن أنها قصيدة عاطفية !

زكــريــااءُ
24-09-2010, 12:38 PM
رائعة يا ابتسام ...
و أوافق ناقد أفياء محمد في أنكِ لو حرفت اسمه لكان أفضل ..


بُورك فيك أختي الكريمة ابتسام ..

وليتك لو تتأملين في ملاحظة الأخوة بخصوص اسم هذا الزنديق



وفقك الله وبارك في قلمك

مصطفى الخليدي
24-09-2010, 02:06 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وأصحابه وزوجاته أجمعين بورك فيك أختي الكريمة

ابتســام
24-09-2010, 03:17 PM
و الله قد هز كياني ما قاله المعتوه خاسر الخبيث

و بارك الله فيك ِ على النصرة أختي الكريمة

و جزاك الله خيرا

تعبت من البحر:
لايضرُ السماء العواء ..!
بورك في عمرك

رحيل الليل
24-09-2010, 03:45 PM
جميل ما بحتي به
والأجمل هذا الشعور الرائع المتفرد تجاه أم المؤمنين الطاهرة المطهرة
لم أجد ماأقول سوى هذه الكليمات
تقبلي إعجابي وتحياتي

أنا داري
25-09-2010, 12:31 PM
سلمت يداك أختنا ...
أفاك هو .. ولو وقفت عليه وحده لما استحق كل هذا , ولكن ما هو إلا لئيم يجتر ما قاله اللئام .

رضي الله عن أم المؤمنين ...

و ... أنا داري

ابتســام
25-09-2010, 02:36 PM
جزاك الله خيرا على هذه الحمية ، وبورك الشعر مجاهدة وحضورا ..
لقد رضي الله عن أمنا عائشة بنت الصديق ،وزكَّاها ،وشرَّفها رغم كيد الصاغرين ..
وإني لأرتقب سوء نهاية هذا الأفاك ليكون عبرة في ذاته ولغيره ..
أما عن القصيدة فلو كنتُ مبتدئا بيتا لما جمعت بين الطهر و نقيضه في شطر واحد !
وهذا ليس نقدا موجها على الوارد هنا ولكنها سُنَّة انتهجتها ..
(أيا أماه: ما صدق الحبيب )
كما أن تحريف اسمه لهو أنسب وأليق به عليه من الله ما يستحق ..

(أيا أماه لن يقصيكِ إفكٌ
ولن يقصيكِ عن طهرٍ حَريبُ)
كان بودي إظهار عدم التأثر القاطع بـ( لا ) عِوضا عن ( لن ) ..
وتكرار لفظة ( يقصيك ) سائغ هنا ..

وأختم بأني أفضل في شعر المواجهة أن يأتي من دون ذكر للفتراءات المكذوبة بل يأتي دامغا ناسفا ..

الفاضلة
أسماء
بارك الله فيك، وأكرمك في الدارين ..
محمد:
بك نرتقي
ثم لا تنس أن اسمي ابتسام و ليس أسماء
وعلى كل شكرا تليق

عفـو الخـاطــر
25-09-2010, 02:41 PM
لكِ من الشكر أكمله ، ومن الثناء أفضله .
جزاكِ الله خيراً للرد المنافح على الرجل المنافق .
a2550a@hotmail.com

ابتســام
26-09-2010, 09:06 AM
الفاضلة نحلة أفياء ابتسام
لله أبوكِ ما أجمل شعر ينافح عن أم المؤمنين وما أبهاه
هكذا فليكن الشعر
حسن قصدك وقصيدك

لئن زعم الممخْرقُ ذات حقدٍ
و وافقه المجافي و الغريب ُ
بأن الطهر لم يصحبْكِ دهراً
و سار بزعمهِ خلْقٌ عجيب ُ
و صدَّقَ ظنهُ إبليسُ كيما
تباركه الأعادي و المريب ُ
سيلقى زعمه الواهي كحلمٍ
ويلقى الحب في ألقٍ يجيبُ :
بأن الطهر عنوان ٌلأمي
و درب المكرمات بها يطيب ُ

لعله من التضمين الجائز الجميل
إجلالي وإكباري

رضي الله عن الجميع
بك شرفت يا خالد

اسير محرر
26-09-2010, 10:26 AM
مهما اجتهد كناسوا الارض في اثارة الغبار فلن يصلوا الى مستوى شراك نعلها
ويعجبني هذا القول { يا من نعله تاج احلام الملوك }
فكل الشكر لك

ابتســام
26-09-2010, 08:43 PM
بمثل هذا فلينطق الشعر !

وإنْ كُنتُ أودّ أن يكون مطلع القصيدة :


أيا أمّاهُ : ما صدق الكَذوبُ !

تضمينًا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم ، وقوله لأبي هريرة رضي الله عنه ، لمّا تمثّل له الشيطان في صورة إنسان ، ونصحه الشيطانُ أن يقرأ قبل نومه (آية الكرسي ، وأواخر سورة البقرة) ، فقال له صلى الله عليه وسلم : (صدقك ، وهو كذوبُ)

نعم ؛ ذاك شيطان الجنّ ، وهذا شيطان الإنس ! (يوحي بعضهم إلى بعض زُخرف القول غرورا)

رفع الله قدركِ ، يا ابتسام ، وأثابكِ خيرًا ؛ لذبّكِ عن عرض (الحبيب) المصطفى صلى الله عليه وسلم .
عليه الصلاة و السلام
شكرا كثيرا وشكرا للفائدة

ابتســام
28-09-2010, 02:24 PM
أم المؤمنين




جزاك الله خيراً على هذه الأبياتِ المنقطعةِ النظير في جمالها ورسمها وذبها عن أمنا عائشة رضي الله عنها ..


دام قلمك لنا إبتسام



وشكرا ً
رضي الله عن الجميع
شكرا لعبورك أستاذ كرسي ونفع الله بك

ابتســام
29-09-2010, 09:14 PM
.
.
بوركتِ أَيّتُها الطَاهرة
نِعم بِنت مؤمنة أنتِ
.
.
.

وبوركت كثيرا كثيرا

ابتســام
30-09-2010, 01:14 PM
رضي الله عنها وأرضاها
هكذا يسمو الشعر وإلا فلا

سلم ربي يمينا كتبت فأبدعت
وسلم ربي قلباً أعتصر ألماً فثار بوحاً صادقاً
الله الله ياسيدتي ماأروعكِ وما أعذب منطقك

دام قلمكِ كبيرا بكلماته رائعا بمعانيه
ودمتِ عطاء لاينضب
وجعل الله أحرفها في ميزان حسانتك


تقبلي تحياتي العذبه :rose:




شكرا لحرفك سيدي
وقيت السوء دوما

أبو نواف كما ورد
30-09-2010, 02:43 PM
لا جف لك قلم يا ابتسام
ذب الله عن عرضك وصير هذه الأبيات في ميزان حسناتك

تحياتي

ابتســام
01-10-2010, 08:33 PM
رائعة يا ابتسام ...
و أوافق ناقد أفياء محمد في أنكِ لو حرفت اسمه لكان أفضل ...<<< دخلت متصفحك و أنا أظن أنها قصيدة عاطفية !

مرحبا بك وصية
منذُ متى و الفتيات يشتكون لأمهاتهم لواعج الهوى ؟؟!
لو كنت فاعلة لقلت :
أيا أماه فارقني حبيبي ***ودرب الهجر بلله نحيبي
:ops2::ops2::ops2::ops2::ops2:
وعلى كل ٍ شكرا لك

مصطفى عطيه
02-10-2010, 04:02 AM
اشكرك اختى على هذه المشاعر الجميله والدفاع عن امنا الطاهره
وادعوا من الله عز وجل ان تكونى رفيقتها فى جنه الخلد

أخيار السلاطين
02-10-2010, 09:01 AM
..لقد أنطقك الحق..والحب..فاصدعي وفاء لأمنا الطاهرة..

أما أصهار إبليس وعبيده الطيعون ..فسيحترقون في نار الحقد والغيرة قبل نار جهنم إن شاء الله ..

اللهم أرحم عائشة وجميع أمهات المسلمين..


بارك الله فيك أختاه..:rose:

عبدالله الحميدي
02-10-2010, 11:15 AM
أم المؤمنين
أكرم من أن يتلفظ الزنادقة باسمها فكيف بشتمها


أيا أماه: ما صدق الحبيب ُ
وما صدق المنافق و الكذوب ُ
و لا صدقتْ بحب الآل نفسٌ
تسيُّرها العمائم و الصليبُ
تبث سمومها في الأفق زيفٌ
كأن الإفك من قِدَمٍ يؤوب ُ
أيا أماهُ أنتِ الطهرُ غيثٌ
له ُفي الموطنِ الأسمى صبوب ُ

شكرا لك ابتسام

ابتســام
02-10-2010, 07:51 PM
بُورك فيك أختي الكريمة ابتسام ..

وليتك لو تتأملين في ملاحظة الأخوة بخصوص اسم هذا الزنديق



وفقك الله وبارك في قلمك
لا تقلقل زكريا قد تأملتها , بعد أن فوات الأوان
شكرا

روح البنفسج
02-10-2010, 10:26 PM
اللهم صلِ وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الغر المحجلين

ابـتسـام

بارك الله بك وجعل هذه الأبيات شاهدةً لك وفي ميزان حسناتك

دمتي جميلة

ابن طرابلس
04-10-2010, 01:28 AM
كلمات لا نملك امامها الا التصفيق .. .


ولا نقول الا كما قال ربنا


"لا تَحسبوه شرّا لكم بل هو خير لكم"

ابتســام
04-10-2010, 07:56 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد وأصحابه وزوجاته أجمعين بورك فيك أختي الكريمة

يا رب صل على النبي المصطفى ما قال ذو كرم ٍ لضيف : مرحبا
شكرا لك و رضي ربي عن الجميع

تلميذ الشعراء
05-10-2010, 10:57 AM
رضي الله عن ام المؤمنين عائشة الصديقة ابنت الصديق

ولا عزاء للحاسدين ابناء المتعة على شاكلة النعل الخبيث

وبارك الله فيك اختي ابتسام

ابتســام
05-10-2010, 07:15 PM
جميل ما بحتي به
والأجمل هذا الشعور الرائع المتفرد تجاه أم المؤمنين الطاهرة المطهرة
لم أجد ماأقول سوى هذه الكليمات
تقبلي إعجابي وتحياتي

رضي الله عن الجميع و حي هلا بك يا رحيل
جد شاكرة

ابتســام
06-10-2010, 07:58 PM
سلمت يداك أختنا ...
أفاك هو .. ولو وقفت عليه وحده لما استحق كل هذا , ولكن ما هو إلا لئيم يجتر ما قاله اللئام .

رضي الله عن أم المؤمنين ...

و ... أنا داري
آمين
ورضي الله عنك من عابر

ابتســام
07-10-2010, 04:55 PM
لكِ من الشكر أكمله ، ومن الثناء أفضله .
جزاكِ الله خيراً للرد المنافح على الرجل المنافق .
a2550a@hotmail.com

ولك من التحايا أسماها و شكرا

ابتســام
08-10-2010, 05:18 PM
مهما اجتهد كناسوا الارض في اثارة الغبار فلن يصلوا الى مستوى شراك نعلها
ويعجبني هذا القول { يا من نعله تاج احلام الملوك }
فكل الشكر لك

لن يرجع الغبار إلا على رؤوس من أثاروه و ستبقى السماء صافية !
ممتنة

القارض العنزي
08-10-2010, 05:51 PM
نصك هذا جمع سمو المعنى و جمال المبنى
بورك فيك

قلق وغربة
08-10-2010, 06:53 PM
شعر مسترسل في الصدق
وإبداع يخطف القارئ
قصيدة جميلة جدا
شكرا ابتسام
وجزاك الله خير

ابتســام
11-10-2010, 07:45 PM
لا جف لك قلم يا ابتسام
ذب الله عن عرضك وصير هذه الأبيات في ميزان حسناتك

تحياتي

وازدحمت أيامك حبورا أبا نواف
امتناني...

وصية
11-10-2010, 07:54 PM
مرحبا بك وصية
منذُ متى و الفتيات يشتكون لأمهاتهم لواعج الهوى ؟؟!
لو كنت فاعلة لقلت :
أيا أماه فارقني حبيبي ***ودرب الهجر بلله نحيبي
:ops2::ops2::ops2::ops2::ops2:
وعلى كل ٍ شكرا لك
و الله يا بسبوسة يمكن هذوليك البنات أيام أول لكن الحين يسوونها البنات و عالهواء مباشرة كمان f*
و ع البيت المرتجل يا ليت تكملينه قصيدة :kk
و شكرا لك يا قمر ...

سلطان السهلي
11-10-2010, 08:05 PM
اختي ابتسام جزاك الله خير ورفعك الله درجات عاليه في من عنده على ماقلتي دفاعً عن امنا أم المؤمنين الصديقه بنت الصديق رضي الله عنهما رياحنة سيد ولد ادم نبينا ورسولنا وامام الهدى محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم


اما ماقاله هذا الخبيث الفاجرالزنديق المجوسي فليس مستغرب منهم القدح في عرض الرسول وازواجه وصحابته رضي الله عنهم اجمعين
فهم كما قال ابن تيميه رحمه الله حميراليهود

واني اسئل الله ليل نهار ان يبتليه الله بما يستحيل علاجه وان يحرك فيه ما سكن ويسكن فيه ما يتحرك وان يجمد الدم في عروقه وان يرينا الله فيه عجائب قدرته وليس ببعيد ان شاء الله

ابتســام
12-10-2010, 07:24 PM
اشكرك اختى على هذه المشاعر الجميله والدفاع عن امنا الطاهره
وادعوا من الله عز وجل ان تكونى رفيقتها فى جنه الخلد

ما أحوجني لمثل هذي الدعوة ,
وقلبي يردد : رب استجبْ
رب استجب ْ
جد ممتنة مصطفى

ابتســام
13-10-2010, 07:46 PM
..لقد أنطقك الحق..والحب..فاصدعي وفاء لأمنا الطاهرة..

أما أصهار إبليس وعبيده الطيعون ..فسيحترقون في نار الحقد والغيرة قبل نار جهنم إن شاء الله ..

اللهم أرحم عائشة وجميع أمهات المسلمين..


بارك الله فيك أختاه..:rose:
وفيك أخبار السلاطين
رب احشرنا مع الصديقييين !

عبدالله المغري
14-10-2010, 10:59 AM
ابتسام
سلم اليراع والنبض
ولعرض ام المؤمنين ارواحنا الفداء وما نملك
سلمت اخيتي

ابتســام
14-10-2010, 07:28 PM
أم المؤمنين
أكرم من أن يتلفظ الزنادقة باسمها فكيف بشتمها


أيا أماه: ما صدق الحبيب ُ
وما صدق المنافق و الكذوب ُ
و لا صدقتْ بحب الآل نفسٌ
تسيُّرها العمائم و الصليبُ
تبث سمومها في الأفق زيفٌ
كأن الإفك من قِدَمٍ يؤوب ُ
أيا أماهُ أنتِ الطهرُ غيثٌ
له ُفي الموطنِ الأسمى صبوب ُ

شكرا لك ابتسام

تلك هي السماء أيها الحميدي و شكرا لك

ابتســام
15-10-2010, 06:01 PM
اللهم صلِ وسلم وبارك على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين وصحبه الغر المحجلين

ابـتسـام

بارك الله بك وجعل هذه الأبيات شاهدةً لك وفي ميزان حسناتك

دمتي جميلة




يا رب صل على النبي المصطفى ما أمت الزوار مسجد يثربا
وفيك بورك أيتها الروح

ابتســام
16-10-2010, 07:17 PM
كلمات لا نملك امامها الا التصفيق .. .


ولا نقول الا كما قال ربنا


"لا تَحسبوه شرّا لكم بل هو خير لكم"
هو ذاك ابن طرابلس
شكرا لك

ابتســام
17-10-2010, 07:37 PM
رضي الله عن ام المؤمنين عائشة الصديقة ابنت الصديق

ولا عزاء للحاسدين ابناء المتعة على شاكلة النعل الخبيث

وبارك الله فيك اختي ابتسام



رضي ربي عن الجميع
و بوركت بالغدو و الآصال يا نبيل

ابتســام
18-10-2010, 08:41 PM
نصك هذا جمع سمو المعنى و جمال المبنى
بورك فيك

ليحفظك الرب أيها القارض

محب الفأل
19-10-2010, 12:15 AM
الفاضله ابتسام.............
بورك الفكر واليراع
وبوركت الأنامل والمداد
ولك الله أمنا فوالله لن يضرك أويضيرك ماقيل وسيقال
ولكن الخطاب لنا فما نحن فاعلين بعد هذا
أجدت أختي وذتي وجاهدتي بقلمك وقكرك
فلك التحية مزجاة ولك الشكر مكررا معظرا
ولك من الود أجزله

ShadiSpire
19-10-2010, 04:32 AM
أبيات أقل ما يقال فيها أنها رائعة
و هذين البيتين لي, ليسا بجمال أبياتك, و لكني كتبتهم بعد قرائتي لأبياتك, فكلنا نريد أن نكون من المدافعين, و كل حسب قوته, فإن كنت فارسة فليس أقل أن نكون من المشاة

أماه أنت للطهر شمس
و هل عن نور الشمس أرض تحيد ُ

خابوا لما أرادوا مس طهرك
كالجفن فوق العين حجب الشمس يريد ُ

ابتســام
19-10-2010, 07:10 PM
شعر مسترسل في الصدق
وإبداع يخطف القارئ
قصيدة جميلة جدا
شكرا ابتسام
وجزاك الله خير

قلق ٌ و غربة ...
جزيت جنة و حريرا

ابتســام
20-10-2010, 07:27 PM
و الله يا بسبوسة يمكن هذوليك البنات أيام أول لكن الحين يسوونها البنات و عالهواء مباشرة كمان f*
و ع البيت المرتجل يا ليت تكملينه قصيدة :kk
و شكرا لك يا قمر ...

:crazy:
:content:
:y1:

شريف محمد جابر
20-10-2010, 10:28 PM
زادك الله بسطة في الشعر الجميل كهذا الذي أرى هنا!
سلمت يمينك يا حفيدة عائشة وزينب وفاطمة..
رضيَ الله عن أمّنا عائشة
دمتِ بخير،،
شريف

إضـافة
20-10-2010, 10:40 PM
...

لا شكراً ولا كل الكلام الجميل يليق !
بارك الله فيكِ !


-

ابتســام
22-10-2010, 04:07 PM
و الله يا بسبوسة يمكن هذوليك البنات أيام أول لكن الحين يسوونها البنات و عالهواء مباشرة كمان f*
و ع البيت المرتجل يا ليت تكملينه قصيدة :kk
و شكرا لك يا قمر ...
لك ذلك وصية في حال أسعفتني القريحة :)

عبدالرحمن عابد
23-10-2010, 03:22 AM
ابتسام أنت
قصيدة جميلة
ذب الله عن وجهك النار
الهم عليك بالخبيث الكاذب صاحب إفك هذا الزمان وكل من هو على شاكلته

الدائره
24-10-2010, 03:18 AM
سلمت يمينك الكريمة ابتسام دمت في حفظ الله
أسأل الله أن ينتقم ممن أذى نبينا وأمهات المؤمنين وال بيته الطاهرين والصحابة رضي الله عنهم أجمعين.

ابتســام
24-10-2010, 07:18 PM
اختي ابتسام جزاك الله خير ورفعك الله درجات عاليه في من عنده على ماقلتي دفاعً عن امنا أم المؤمنين الصديقه بنت الصديق رضي الله عنهما رياحنة سيد ولد ادم نبينا ورسولنا وامام الهدى محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم


اما ماقاله هذا الخبيث الفاجرالزنديق المجوسي فليس مستغرب منهم القدح في عرض الرسول وازواجه وصحابته رضي الله عنهم اجمعين
فهم كما قال ابن تيميه رحمه الله حميراليهود

واني اسئل الله ليل نهار ان يبتليه الله بما يستحيل علاجه وان يحرك فيه ما سكن ويسكن فيه ما يتحرك وان يجمد الدم في عروقه وان يرينا الله فيه عجائب قدرته وليس ببعيد ان شاء الله
يارب صل على النبي المصطفى ما اهتزت الأرجاء من نفح الصبا
بوركت يا سلطان ورضي ربي عن الجميع

ابتســام
25-10-2010, 06:59 PM
ابتسام
سلم اليراع والنبض
ولعرض ام المؤمنين ارواحنا الفداء وما نملك
سلمت اخيتي

رضي ربي عن الجميع
وقيت السوء عبدالله و شكرا

ابتســام
25-10-2010, 07:02 PM
الفاضله ابتسام.............
بورك الفكر واليراع
وبوركت الأنامل والمداد
ولك الله أمنا فوالله لن يضرك أويضيرك ماقيل وسيقال
ولكن الخطاب لنا فما نحن فاعلين بعد هذا
أجدت أختي وذتي وجاهدتي بقلمك وقكرك
فلك التحية مزجاة ولك الشكر مكررا معظرا
ولك من الود أجزله
رضي ربي عن الجميع
نعم لا يضير السماء العواء !
شكرا لك

ابتســام
25-10-2010, 07:13 PM
أبيات أقل ما يقال فيها أنها رائعة
و هذين البيتين لي, ليسا بجمال أبياتك, و لكني كتبتهم بعد قرائتي لأبياتك, فكلنا نريد أن نكون من المدافعين, و كل حسب قوته, فإن كنت فارسة فليس أقل أن نكون من المشاة

أماه أنت للطهر شمس
و هل عن نور الشمس أرض تحيد ُ

خابوا لما أرادوا مس طهرك
كالجفن فوق العين حجب الشمس يريد ُ

:ShadiSpire:
شكرا لك
همسة :

أماه أنت للطهر شمس
و هل عن نور الشمس أرض تحيد ُ
تصبح :
أيا أماه أنت الطهر شمسٌ = وهل عن نورها أرضٌ تحيدُ
لقد خابوا ( البيت الثاني يحتاج لمعالجة و ذهني h*)

ابتســام
26-10-2010, 07:58 PM
زادك الله بسطة في الشعر الجميل كهذا الذي أرى هنا!
سلمت يمينك يا حفيدة عائشة وزينب وفاطمة..
رضيَ الله عن أمّنا عائشة
دمتِ بخير،،
شريف

رضي الله عن الجميع
شكرا لك يا شريف وزادك ربي مثله أضعافا كثيرة

ابتســام
27-10-2010, 07:19 PM
...

لا شكراً ولا كل الكلام الجميل يليق !
بارك الله فيكِ !


-
بوركت غدوة و عشيا

ابتســام
28-10-2010, 04:06 PM
ابتسام أنت
قصيدة جميلة
ذب الله عن وجهك النار
الهم عليك بالخبيث الكاذب صاحب إفك هذا الزمان وكل من هو على شاكلته

عبد الرحمن :
آمين و لك مثل تلك الدعوة

ابتســام
28-10-2010, 04:25 PM
سلمت يمينك الكريمة ابتسام دمت في حفظ الله
أسأل الله أن ينتقم ممن أذى نبينا وأمهات المؤمنين وال بيته الطاهرين والصحابة رضي الله عنهم أجمعين.
رب استجب , فإنك قريب
اللهم صل على نبينا محم و على آله و صحبه و سلم
شكرا لك أيتها الدائرة

اسير الروح
29-10-2010, 12:26 AM
جزاك الله خيرا
ولاتنسى قوله تعالى ان كفيناك المستهزئين .

ابتســام
29-10-2010, 05:41 PM
جزاك الله خيرا
ولاتنسى قوله تعالى ان كفيناك المستهزئين .

و جزيتِ جنة بل جنات !