PDA

View Full Version : هذا ذنبي الوحيد



سامي القريشي
26-09-2010, 09:03 AM
أسقيتني يا عظيم الكيد راحاتي
حتى تشبَّـع قلبـي بانتشاءاتي

وخالط السكـرُ شرياني وأوردتي
وخالط العظمَ حتى ذاق صرخاتي

ودبَّ في جسدي روحٌ مكهربة
لو استمرت لما أنهيتُ ثوراتي

وعربد الفاجر المندسُّ في غُرَفي
بشهـوة كبتـتها قبـلُ مـرآتي

سحقا له من وقار كان يرمقني
وفي محيَّاه ذعـرٌ من بطولاتي

في ساعة الطيش أذني غيرُ مصغية
لعقـلك المستـجنِّ اللائـم العـاتي

أما وقد أُنشِبت في الرأس خمرتُه
وصرتُ أبلـد تحراكا من اللات

إن مال رأسي قليلا خلتُ عودته
وشدَّ أعصـابه كبرى الملـمات

فسل ستعط جمانا لم يكن ألقا
إلا لأنـي أذوق الآن أبيـاتي

اللاهثون وراء الرعـد أنهكهم
تحديد وجهته في درب أشتات

قسم يقول: هـراءات نحسُّ بها
وآخرون سروا خلف الجماعات

من بينهم أنبياءٌ مصطفَون –كما
رأيتُ-والكفر تكذيـب النبوَّات

كفرتُ بالجبت والطاغوت يا زمني
وإن تعلـق جبـت بالـسمـاوات

ألفٌ مسيلمةُ الكذاب في بلدي
وألفُ ماضٍ وألفٌ لامظٌ آت


تشبَّع الحقل أحواضا مؤدلجة
تسقي فسـائلَه ماءَ المتاهات

هوامـش متَّنتها غفـلةٌ فغدت
هي المتون فأوحت بالنهايات

إذا الجفافُ تحدَّى الخصبَ معتقدا
خيرا فماذا أناجي في مساءاتي؟!

إذا مطرتُ فغيـظ القحط يرمقني
جهرا، وفي سره يحسو عباراتي

الكل يزعم أن الوقت حاربه
أما الحقيقة فالمأساة مأساتي

حملتُ قلبـا طهورا كان يؤنسني
فمسَّه من لظى بعضُ الشرارات

لو أبصرته المجوس اصطف جمعهم
وقـام كـاهنهم يزجـي التـلاوات

ما للظلاميِّ والشمسِ التي أفلت
قبل الظهيرة صارا وأدَ شمعاتي

أضيءُ للورد دربا كي تميسَ به
في طهرها فأقاسي من إضاءاتي

وأمنح الكون قمريًّا طربتُ به
فينعب البوم تشتيتا لسجعاتي

إني هنا غصة في حلق من ركبوا
ثـورَ القيـود وأبقارَ الجهـالات

فإن حييتُ فمثلي فاض مكرمةً
وإن فنيتُ فقد سارت نداءاتي

مصطفى الخليدي
26-09-2010, 10:28 AM
نص جميل مغلف بالرمزية يحتاج لأكثرمن قراءة وأكثرمن تأمل سلمت وأهلابك في أفياء

سامي القريشي
26-09-2010, 04:10 PM
نص جميل مغلف بالرمزية يحتاج لأكثرمن قراءة وأكثرمن تأمل سلمت وأهلابك في أفياء

بعد التحية والشكر المتنامي:

اقرأ كما شئتَ، وتأمل كما رغبتَ، ولا يذهبن بك التنقيب بعيدا عن الاستمتاع بروح الشعر..

النص فاكهة لا يهم حين التمتع بها معرفة سعراتها الحرارية وفوائدها الصحية!


هذا حديث نفس لا أقصد مصافحي الأول به..

محمد التـركي
26-09-2010, 04:59 PM
نص جميل وفيه الكثير من الشعر والفكر ..
شكرا لك شاعرنا الجميل ..

سامي القريشي
26-09-2010, 09:24 PM
نص جميل وفيه الكثير من الشعر والفكر ..
شكرا لك شاعرنا الجميل ..


سعيد بهبوب نسيمك اللذيذ..

لك التحية النيلوفرية..

أنا داري
27-09-2010, 11:33 AM
قصيدة ذكية خفية ... تشي بتمكن خبيث ( ولا تغضب ) فخبيث هنا عند أنا داري جاءت في معرض المدح ...
أخفيت .. وصورت وعمّيت في البداية .

ثم عرّجت على ما نحسبه سيحل المشكلة لكنك أوهمتنا بوضوح خبيث أيضا كالذي فوق ..
حتى انتهيت إلى أنك استرحت ... وصدقني لقد استرحت وحدت وتركت القاريء غير مستريح لا لك ولا للقصيدة !!

وعليه ... فشكرا على هذا النص ... كما أود منك ان تضبط بعض الكلمات تشكيلا وإعرابا , فخذ عندك :

- ودبَّ في جسدي روحٌ مكهربة !! ما تخريجك لها ؟؟ إن كان دَبّ .. فروحا , وإن كان دُبّ ... فدُبّت .
- قد اكون من الخبصين هنا , ولكن (فسل ستعط جمانا لم يكن ألقا) ... سل تعط , ولكن مع ستعط فلا مكان للجزم هنا ( ستعطى ) ولن ينكسر الوزن .
- ( ألفٌ مسيلمةُ الكذاب في بلدي وألفُ ماضٍ وألفٌ لامظٌ آت ) .. حتى لو قلت بأن التركيب في العربية جائز كما استخدمته هنا , سيبقى أن هذا البيت ثقيل ...

ثم شكرا أخرى ...

و ... أنا داري

سامي القريشي
28-09-2010, 02:31 PM
وعليه ... فشكرا على هذا النص ... كما أود منك ان تضبط بعض الكلمات تشكيلا وإعرابا , فخذ عندك :

- ودبَّ في جسدي روحٌ مكهربة !! ما تخريجك لها ؟؟ إن كان دَبّ .. فروحا , وإن كان دُبّ ... فدُبّت .
- قد اكون من الخبصين هنا , ولكن (فسل ستعط جمانا لم يكن ألقا) ... سل تعط , ولكن مع ستعط فلا مكان للجزم هنا ( ستعطى ) ولن ينكسر الوزن .
- ( ألفٌ مسيلمةُ الكذاب في بلدي وألفُ ماضٍ وألفٌ لامظٌ آت ) .. حتى لو قلت بأن التركيب في العربية جائز كما استخدمته هنا , سيبقى أن هذا البيت ثقيل ...

ثم شكرا أخرى ...

و ... أنا داري

- (ودبَّ في جسدي روحٌ) "روح" فاعل دَبَّ..

- أصبح البيت كما ذكرتَ؛ فقد أخطأت في ابتلاع الألف!

- قد ترى البيت ثقيلا..من حق ذائقتك..وكأني أشعر بتزاحم الآلاف المنهك..على الرغم من إعجابي بالتلمظ المذكور كوصف دقيق!

أما بعد:

فتفضل باقة من الزيزفون شكرا لك وتقديرا

عبدُالله
28-09-2010, 02:51 PM
.. المعنـى في بطـن الشـاعر !

والحمد ُ لله أنه كذلك ،..

وأما ألف لامظٍ آت .. فهي من الخيـال كما أرى ،

شكراً .

سامي القريشي
04-10-2010, 09:00 PM
.. المعنـى في بطـن الشـاعر !

والحمد ُ لله أنه كذلك ،..

وأما ألف لامظٍ آت .. فهي من الخيـال كما أرى ،

شكراً .

هاجس الشعر والقريحة ليسا في بطني ليبقى المعنى فيه!

أما كون اللامظين القادمين خيالا فأتمنى هذا، لكن يقال: إذا كنت تقوم بالتصرف نفسه فستحصل على النتيجة نفسها

عفوا تردف شكرا جزيلا