PDA

View Full Version : أحبكِ ~ ~ ~



وجيه أبو العلا
16-10-2010, 12:46 AM
أحبكِ !!





يا من بقلبكِ نارٌ ورعد



أحبكِ



يا من توَفِّين وعدًا بوعد



ويا من عليك انبلاج الصباح



وفي القلب مني غصون الجراح



وأعشق حين احتضانِكِ بين الأنامل عطرَ الأقاح



وألمحُ في مقلتيكِ الأماني الفِساح

.....



وأقرأ وِردا



وألمس كفيك للقلب مهدا



وأرشف من ثغرك العذب وُدا



وأشتاق حين انطرافةِ غِمْض



.....



وحين انفلاتكِ



أشعر أن انفلاتكِ ميلادُ كَوْن



وأن التناهيدَ منكِ رياح ومُزْن



وحين انتباهاتِ غمضكِ ..!



آه أحبكْ



كأن ذهاب الجراح ببعدكْ



وهذي الحياة تعود بعودكْ



......



وأُنْصِتُ حينا



فأسمع همسك



وأرهف سمعي



وأصغي وأصغي



وأرجوكِ ألا تضني بعُرْسك



وألثم طيفك



وأرقب ذاك السواد بشَعرك



يغطي أماميَ أفْقَ المدينة



وأسمع زغردة من هناك تقول بأن العذول انزوى



وينتثر الورد حين النوى



أحبكْ !!!



لأنك آثرتِ روحي بموتك



لأنك أنجبتِ وردا وزهرا



لأنك أهديتِ للقلب عُمْرا



لأنكِ أعطيتِ لليل فجرا



أحبكْ



لأنك رويت نفسي الحزينة



بأنفاس حَرِّكْ



لأنك كنتِ عليَّ الأمينة



أحبكْ



.....



أحبكِ يا من يقولون عنكِ .........



.


.
.
.
.

أحبكْ

جاسم نهار
16-10-2010, 09:30 AM
جميلة هذه القصيدة .. من الذي أحبّه فلا أطيقه .. لك الشكر أيها الفاضل ...

أنا داري
17-10-2010, 01:30 PM
ما شاء الله ما شاء الله ...
الأستاذ وجيه ... قصيدة مختلفة .
لطيفة رقيقة ... ومحكمة مطربة .

و ... أنا داري

وجيه أبو العلا
20-10-2010, 08:45 PM
جميلة هذه القصيدة .. من الذي أحبّه فلا أطيقه .. لك الشكر أيها الفاضل ...

الفاضل(ة) دنيا

كثير مـ(ما) نحبه ولكن لا نطيق بقاءه معنا !!
فمكانه هناك حيث يفتت ويهشم أجساد الأعداء !!!!!!!!!

شكرا لمرورك الأفضل

شريف محمد جابر
20-10-2010, 10:14 PM
يبدو أنّ هذا الحبّ قد فعل بكَ الأفاعيل يا صديقي!
رحمكَ الله...
لم أقرأ "وجيه" منذ فترة.. وهنا أراه أجمل مما كان
دمتَ بودّ،،
شريف

مصطفى الخليدي
21-10-2010, 11:59 PM
حييت أخي وجيه
عدت محملا بنسائم الود
ورياحين الشوق
فأهلابك

وجيه أبو العلا
24-10-2010, 05:53 PM
ما شاء الله ما شاء الله ...
الأستاذ وجيه ... قصيدة مختلفة .
لطيفة رقيقة ... ومحكمة مطربة .

و ... أنا داري

عزيزي (أنا

وما اللطف الذي رأيته والرقة التي أحسستها والإحكام الذي لاحظته والطرب الذي شعرت به إلا لأنك قرأت القصيدة من خلال نفسك الرقيقة اللطيفة المحكمة المطربة

دم كذلك