PDA

View Full Version : كهرباء ساكنة..



البـارع
14-05-2010, 11:04 AM
في السوق كنت أنظر للملابس خلف زجاج العرض وأتخيلها تغني عن العالم البارد المحروم من اللمس.. أدرك بأني أرى الأمور التي أريد رؤيتها.. لذا كنت أسخر مني وأنا أقود السيارة متجهاً لمكانٍ ما نسيته.. كيف يحدث أن تبحث عن شيء لم تعرفه.. لعلّه كان يجدر بي صنع الشيء الذي أريده بدل البحث عنه..

الهزائم تقود لحالة إعادة التكوين.. كنت أحاكم الحياة ثم صرت أعلم بأن الجهد المبذول في محاكمتها عليّ بذله بالتعلم منها.. حين تدرك بأنك قمت بالعديد من الأمور الغبية تدرك أيضاً بأنك مهيأ أكثر من غيرك للوصول للغايات والأسباب الكامنة خلفها.. لعلّ الأمر مجرد هراء مقنع أريد به مواساة نفسي.. إن الأشياء داخلي لا تكف عن الجدل.. لذا من التحيّز الاكتفاء بوجهة نظر واحدة..

في الحديقة كنت أراقب النملة وهي تصعد وتسقط.. لو كنت نملة لتمنيت أن يدرك الإنسان الغبي الذي يراقبني بأني بحاجة لمساعدته.. كانت تقول لي وهي تصعد إصبعي بأن علي مفاجأة الموقف بإيمان جديد.. بحلم جديد.. بخطة عمل جديدة.. قالت لي بأن هناك حركة لازمه تجسّد الرغبة ولا تحققها.. حركة بسيطة كحركة الجسم التي تحوّل التسبيح لصلاة.. بأن هناك نقطة التقاء بين العالم داخلك والعالم خارجك.. نقطة تتطلب رغبة وحركة لتستطيع المرور عبرها.. كانت تلك النملة حكيمة بشكل مبالغ فيه مما اضطرني لتفتيشها بحثاً عن ممنوعات..

هناك العديد من الكينونات معدومة الإرادة تعيش داخلي وتتحارب للاستحواذ على هامش الحرية الذي أعطنيه الله.. لذا حين أشعر بكل هذا الازدحام داخلي.. حين أتحدث بلا لسان وأسمع بلا أذنين.. حين أتذكر بأن الله يستجيب حتى لدعائي اللامنطوق.. أشعر بأني مخلوق مدلل فعلاً.. وأشعر بالشيطان وهو يحاول سرقة هذا مني.. يحاول سجني خلف حواسي.. يحاول تجريم دهشتي.. ويحاول إقناعي بأن كل هذا الوجود لا يتحدى العدم..
..

منار زعبي
14-05-2010, 12:15 PM
يا الله

كنت بحاجة لكلمات أثمل بها فتغيبني عن الحياة لأكتشف أسرار تلك الحياة...

كيف لك أن تقول كل هذا بكلام قليل كهذا؟!

ليس جميلا ما هنا،
ولا رائعا.
أحتاج أن أكوّن كلمة جديدة لتساعدني على التعبير...
بارع وأكثر..

دراسينا
14-05-2010, 12:22 PM
لو كنت نملة لتمنيت أن يدرك الإنسان الغبي الذي يراقبني بأني بحاجة لمساعدته
شكرا لك يابارع
براعة تصوير معجزة عن التعبير

عبد الله النديم
14-05-2010, 12:54 PM
ماتع
رائع
بديع
ما هنا قطعة شوكولا يغلفها الإبداع
شكرًا لك أيها البارع

أسما
14-05-2010, 09:40 PM
البارع .....

حين نتعلم الكلام بالقلب والإنصات بالروح والإحساس بالصمت نكون قد بلغنا إنسانيتنا بصدق ..

شكراً لأنك تكتب ..

ودي

الأستاذ ولعة أبوسيكل
14-05-2010, 10:34 PM
أيها البــارع :

أقدم رسالة شكر لسعادتكم , مصحوبة بورود , سرقتها من المشتل ببرود ! :p


وتسـلمّ من كل شــر .

واضح
15-05-2010, 12:56 AM
..

مرات عديدة أقف موقف النملة .. و هم كما قلت يراقبون الموقف من بعيد .. و ليتهم مدوا أياديهم ..!

شكرا أيها البارع ..

..

أنستازيا
15-05-2010, 11:47 AM
مازال لديك الكثير من الذبذبات الكهربائية ..

لم تقل كل ما تريد قوله أيها البارع ..
كيف كانت السفرة؟
وكيف كان زاد طريق الصمت والتأمل؟


:rose:

قس بن ساعدة
15-05-2010, 01:41 PM
يجب ان نمر بحروف البعض لنقنع انفسنا أننا نخربش أكثر مما نكتب

ممتعة هي القراءة لك يا صاح

بحمى الرحمن

سمر**
15-05-2010, 06:56 PM
جميل ما كتبت أيها البارع..
.
وهل كل هذا الوجود يتحدى العدم ؟
.

البـارع
16-05-2010, 10:51 PM
تعلّمت من فتاة ذكية بأن الحرية قد لا تعني السعادة بقدر ما تعني مسؤوليتك عن تعاستك..
شكراً لكم..

نوف الزائد
17-05-2010, 01:54 AM
كهرباء ساكنة ..
هل ممكن تعني أنها فقدت أحد أقطابها ..!

.

كعادتك " جنونستان ..

.

بافاريا همنغواي
17-05-2010, 03:14 AM
ـ
هذا جميل حقا ..
تلك الكينونات التي لم تتحقق بعد ارادتها والتي تعيش داخلنا هي بحاجة ماسة أن تتأثر بواقعها وهي بحاجة ماسة أن تفهم كيف تُحدث ارادتها في المحيط ..حتى تستطيع أن تقوم بعملية التفريغ الأرضي ..فوجود الشحنات الساكنة فيها لن تكسبها هدوء بل بحاجة ماسة أن تصل مرحلة الاستقرار وهدوء لكل إلكتروناتها لتبقى سابحة في مداراتها حول نواة أرواحنا في وجود أي عوامل تأثيرية خارجية .وسيكفل لها التفريغ كل توازن .


سلمت اليمين أخي البارع .
ـ

أشعار
17-05-2010, 06:43 AM
ابراهيم ؛
تأمل رسم اسمك .. إنه سلم كهرباء طائشة .

عالم الذرة
17-05-2010, 05:51 PM
بارع ماهذه الحكم
جميل جدا

يا من يرى...!
18-05-2010, 09:24 PM
رائع يابارع
بارك الله فيك

واضح
03-11-2010, 01:02 AM
..

عندما تختلط الفلسفة المنطقية بهذا الأسلوب الأدبي .. ينتج موضوع كهذا يكون أشبه بوجبة سريعة للعقول المتأملة ..

نسخة للجداريات مع الشكرا أيها البارع ..

..