PDA

View Full Version : حانة الروح (الشاعر عبد القادر الأسود)



عبد القادر الأسود
06-11-2010, 03:54 AM
حانةُ الروح















يا حانَةَ الروحِ في صَحْوي وفي حُلُمِي



أَنْخابُ عِشقِك تَسْري نَشْوةً بِدَمي




لا تَسْأَليني الهوى ما خافقي بيدي



قلبي على **** **** رُمي




لم يُبقِ لحظُكِ منّي غيرَ مُسْتَلَبٍ



إلا على رَوْضكِ الفَتَّانِ لم يَهِمِ




مَن أنتِ صانِعَتي من لهفةٍ ورُؤى؟



مَن أنتِ يا لوحيَ المحفوظَ يا قَلَمِي




سِرٌّ مِن اللهِ حَلَّ الطينَ فارتَعَشتْ



أَوْصالُهُ وسَرى الإحساسُ في الأَدَمِ




حَبّاتُ تُرْبٍ بماءِ اللطفِ قد جُبِلتْ



للحُبِّ ..للحُزنِ.. للأشواقِ.. للألم




فيها انطوى سِرُّ هذا الكونِ واختُصِرت



كلُّ العَوالِمِ مِن نُور ومن ظُلَمِ








حتى استَحَقَّت **** العالمَينَ بما



أبْدى بها اللهُ مِن عِلمٍ ومِن حِكَمِ




أنتِ الخليفةُ ، فالنَّعمَاءُ قد كَمُلَتْ



والعقلُ أعظَمُ ما أُوتيتِ مِن نِعَمِ








في *** **** *****



فقَدَّرَ الخلقَ والتَكوينَ في الرَّحِمِ








و**** *** ، و**** *** بِه



فأَودَعَ ****** ******








في كلِّ عِطفٍ تَبَدَّى حُسنُ صَنعتِهِ



وازَّخرَفَتْ جَنَّةٌ مخْمُورةُ النَّسَمِ




يا نَبْعَةَ الخلقِ جَلَّ اللهُ مُبْدِعُها



يا آيةً صاغَها الرحمنُ مِن عَدَمٍ




منكِ ابْتُدِيتُ وأُسكِنْتُ الحَشا وعلى



دَقاتِ قلبِكِ غَنَّى للجَمَالِ فَمِي




أنتِ الحَنانُ وقد أُرْضِعْتُهُ لَبَناً



والعطفُ واللطُّفُ مِن مَكْنونِكِ الرَّخِمِ




ديباجُ صَدرِكِ مَهْدي ما أَحَبَّ وما



أَهْنا وما أَسْعَدَ الأَحْلامَ إِنْ أَنَمِ




ما زِلْتُ طِفْلكِ ****** مابَرِحا


***** , وحُلْمِي لم يزَلْ حُلُمِي








قد كنْتِ في جَنَّةِ الأَرواحِ سوْسَنَتي



فوَّاحَةَ العِطْرِ فيها سَكرةُ القِدَمِ



ثُمَّ افْتَرَقْنا ، تُرى يا حُبُّ تجَمَعُنا؟
وا لَهفَي نفسي وهل تحَيا بها رِمَمي


مادام شَوقي إِليْها نَبْضَ قافيَتي
فالجَمْرُ في كَبِدي والخَمْرُ في قَلَمِي


(http://www.alsakher.com/vb2/search.php?do=finduser&u=50409&starteronly=1)

التعديل : الإنسان أولاً .

عرق طاهر
06-11-2010, 11:45 AM
رائعه بمعنى الكلمه
تقبل مروري

مشتاق لبحر يافا
06-11-2010, 01:44 PM
رحم الله امهاتنا جميعا احياءا وامواتا ... اجدت شاعري وابدعت ... كلمات حنونه بحنان الام

وتريات
06-11-2010, 02:18 PM
بورك فيك من شاعر
سرني أنني كنت هنا
ولك كل الإحترام والتقدير

عبد القادر الأسود
07-11-2010, 04:49 AM
الأعزاء : عرق طاهر ، مشتاق لبحر يافا ، وتريات ، أشكر لكم كريم حضوركم

جاسم نهار
07-11-2010, 11:14 PM
الشاعر الكبير عبدالقادرْ الأسود جئت لأقول لا فُضّ فوك.
ورحمَ اللّه أمّهات الجميع أحياء وأموات ..

عبد القادر الأسود
08-11-2010, 05:37 AM
آمين شكراً يا دنيا

أبو المحسَّـد
09-11-2010, 12:44 PM
جزيتم خيرا ..
لا أعرف هل فهمتُ النص بشكل قاصر أم فعلا كانت هناك مبالغات لا يقبلها الشرع..

أنا داري
09-11-2010, 12:51 PM
لإن فهمته موجها إلى الام ... فأخشى أنه يسيء لها ...
وإن فهمته موجها إلى غير الأم ... فقد أساء لها أيضا ...

وكم أبدع الله من صنعة ... كي تشكره عليها وحدك لا أما الناس .

أستاذ عبد القادر شاعر متمكن .. وهذا لا يمنعنه من تقبلنا ولا يمنعنا من نصحه .

و ... أنا داري

عبد القادر الأسود
09-11-2010, 07:56 PM
أخي عرق طاهر شكراً لحضورك الكريم

عبد القادر الأسود
09-11-2010, 08:03 PM
أخي أبا المحسد ، أخي أنا داري حياكما الله وبارك بكما ، المخاطب بالقصيدة هو الأنثى الرمز بكافة تجلياتها بدأً من أول الخلق وتكليف الملائكة بالسجود لهذا المخلوق الأكمل تعظيماً لخالقه واعترافاً بأكمليته ، ثم الأنثى الأم والأخت والزوج والملهمة والحب ، شكراً لكما

أبو المحسَّـد
12-11-2010, 06:55 PM
الحقيقة أني لم أكن أود العودة إلى هذه الحانة.. لكني انتظرتُ أن يأتي رد رجل رشيد ..
أشكركم أستاذنا :الإنسان أولا ونفعكم الله بها..


من القراءة الأولى فهمت أن المقصود الأنثى والرمز إليها-الرمز الجسدي -تحديدا
وعجبتُ أن فهمها البعض للأم، وعجبتُ أكثر لقولكم:


بدأً من أول الخلق وتكليف الملائكة بالسجود لهذا المخلوق الأكمل تعظيماً لخالقه واعترافاً بأكمليته ،

هذا القول الذي ما أنزل الله به من سلطان إلا إن كان لديكم حجة أو دليل على ذلك.
ثم إن الكمال لله وحده وانسياق العواطف إلى حدود غير المعقول والمقبول شرعا وذوقا أمر يضر النص وينقصه ولا يزيده.

عفا الله عنا وعنكم وهدانا إلى ما يحب ويرضى.

عبد القادر الأسود
13-11-2010, 01:23 AM
أخي أبا المحسد هذا نص القرآن الكريم الذي استندت إليه (( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (28) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (29) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) [الحجر/28-30]

مصطفى عطيه
13-11-2010, 02:19 AM
قيثارتى لم تملا بعد
فزدنى بربك من آنين نجواك
دام احساسك الشجى

عبد القادر الأسود
13-11-2010, 06:41 AM
دمت ذواقة شكراً لك أخي مصطفى عطية