PDA

View Full Version : ســِـفــر التــيــهِ



علي مي
17-11-2010, 02:36 PM
أيُّ النـُجُومِ تــدلـُّـني لجـِهَاتي
أيُّ السـَوَاري تـَعــتـَلي راياتـي
***
أيُّ الـرُؤى أخـتــَارُ عـَصفَ رِيــَاحِها
لأمـُـدَ أجـنـِحـَتـي بــكـُـلِّ ثـبـَاتِ
***
سكن الضياع مـَدى الـُعـيـونِ فـَلم أجـِد
إلاَّ الـتـَخبُّـطَ يملأ الطرقات
***
أيُّ الـقـَصَائــِدِ تـَنـتـَمي لمَلامـِحي
لـِدَمـي لطـَعـمِ الـمِـلحِ في مـأسَاتـي
***
ما عـُـدتُ أعـرِفُ مَـن أنا أو ذا الذي
جُـعـِلَ الـُهـدى في سـَاعـَـةِ الــُظـلُمَاتِ
***
تـَتـفرَّعُ الـُطرقُ الـكـَثـِيـرَةُ و الـرُؤى
و جـَمِـيعـُهـَا يـدعـُو إلى الجنـَّـاتِ
***
و جـَمِيـعُـها إذ يـدَّعي أن الضلا
ل لـغـَيـرِهِ و الـنـَارَ و الـلعـَناتِ
***
تـتـشرذمُ الــُطرقُ الـكَـثـِيـَرةُ و الـوَرى
وأصـِيرُ نايـاً فـي فمِ المأسـاةِ
***
أنا نـسلُ مـَن تــَزدَادُ كلَ هـُنـيـهَةٍ
رايـاتـُــهم و تـَـزيـدُ فـي تــَشتـِيـتي
***
نسـلُ الضَيَاعِ الـُمستـَمـِرِّ ألا تـرَى
الـتـيهُ يُـغـرِقُ يـَقظَـتي وسُـباتي
***
و الأرضُ تـَركُضُ تحـتَ أقـدامي كأنْ
نَ الأرضَ لـِصٌ فـرَّ مـِن خـَطـَواتي
***
بلدي و إن جَارت عليَّ عزيزة (1)
إلا مـَعـي و أنا مـِن الفـَلـذاتِ
***
و هـَلي إذا استـنجَدتُ فِـيهـم لم أكـن
إلاَّ امرأً مـُستـَنـجداً بــــرُفــاتِ
***
فـمـتى لجـأتُ لحـَيِّهم لاموا لـُجو
ئـي كأنـَّـني لا هُـم وراءَ شـَتـَاتي
***
و متى برزتُ إلى العدى بـَرَزُوا إليْ
يَ فإخوتي هم نكبتي و غزاتي
***
يتراقـَصون إذا اسـتـقـَّر بسـَمعِـهِم
أن الـمنِّيـَةَ باغَـتـت زَفـَراتي
***
بل يـُـولِـمـُونَ لـقـاتلـي مِـن جـُثـتي
كـبِدي كأنيَّ قاتل الـُحرُمَـاتِ
***
و إذا أغـارَ الرومُ ذات بليةٍ
بذلوا القِرى للرومِ و الـقــُرباتِ (2)
***
و كأنهم قد بايعوا أصنامهم
فالمجد للعزى غدا و اللات
***
و كأنهم يسترخـِصُونَ دِماءهم
و يقـدِّمـونَ الـُصلحَ لا الثاراتِ
***
و يـُسـامِحُونَ بـديـَّةِ القـتلى ولم
تكن الكرامُ تعطلُ الـديات
***
كيف السبيلُ إلى رُسـوخِ سفينتي
و الموجُ يـَلفـظ دائماً مـَرساتي
***
و أغلُ في قيدِ انتظارِ مـَصَائري
و حياتي في القـَيدِ استوت و مماتي
***
كالنايِ يولـدُ من تـَفسُّـخِ دَوحةٍ
كالشعرِ يولدُ من صدى الآهاتِ
***
يلدُ انتظاري حُـزنـَه و الحزنُ يك
تبُ سِيـرَتي ومـَدادُه عـَبـَراتي
***
و أنا أصِيخُ لشهقةٍ تغتـَالني
و الحزنُ ينخرُ خـَافـِقِي بـسكُـوتِ
***
و تراهُ يسري في العُـرُوقِ كَـومضةٍ
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات (3)
***
ولقد تعبتُ الانتظارَ وهـَدَّني
هذا التشظي فأين دربُ نجاتي
_________________
(1)مستوحى من بيت أبي فراس الحمداني :
"بلادي و إن جارت علي عزيزة = و أهلي و إن ضانوا علي كرام".
(2)القرى : الضيافة
(3) العيس: من أسماء الإبل
11سبتمبر 2010



alimay_23@yahoo.com (alimay_23@yahoo.com)

القارض العنزي
17-11-2010, 03:17 PM
إذن هذه هي الخريدة التي حدثتني عنها يا علي
رائعة و الله

و لي عودة بإذن الله

نايف اللحياني
17-11-2010, 04:53 PM
فخمة جدا

و نقد و سخرية لاذعة إن لم يكن هجاء !

لافض فوك

إلا أنني أستغرب وقوعك في أخطاء وزنية و أخطاء في القافية مثل

و الحزنُ ينخرُ خـَافـِقِي بـسكُـوتِ
***
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات (3)


أو على الأقل ننتظر أحد الأدباء هنا و هم كثر فـ دعك من نقدي

و لكن حقا ً

إنها أحد البديعات

شكرا لك

القارض العنزي
17-11-2010, 06:38 PM
قصيدة فيها الكثير من الصور الجميلة
وتعبر عن يأس جيل كامل في مختلف الأقطار حتى لا تميز بين مشرقي أو مغربي
جمعتنا أخوة الدين و اللغة و زدنا لها أخوة اليأس

لست صاحب عروض و لا صاحب نحو لكني عندي بعض و قفات أرجو ان يتسع لها صدرك
الأبيات التالية أظنها مكسورة


و تراهُ يسري في العُـرُوقِ كَـومضةٍ
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات (3)

و أغلُ في قيدِ انتظارِ مـَصَائري
و حياتي في القـَيدِ استوت و مماتي
***
ولقد تعبتُ الانتظارَ وهـَدَّني
هذا التشظي فأين دربُ نجاتي

لو حذفت الفاء و جعات همزة الانتظار همزة قطع يستقيم الوزن

فـمـتى لجـأتُ لحـَيِّهم لاموا لـُجو
ئـي كأنـَّـني لا هُـم وراءَ شـَتـَاتي

لو قلبت همزة اقطع هنا همزة وصل لاستقام

ثم هنا

بل يـُـولِـمـُونَ لـقـاتلـي مِـن جـُثـتي
كـبِدي كأنيَّ قاتل الـُحرُمَـاتِ
***
لو قلت هاتك مكان قاتل لكانت أنسب

و هذا لا ينقص شيئا من جمال قصيدتك يا صديقي
دمت بخير

ابتســام
17-11-2010, 06:40 PM
تبارك الله و جل الله!!
همسات :
فـمـتى لجـأتُ لحـَيِّهم لاموا لـُجو
ئـي كأنـَّـني لا هُـم وراءَ شـَتـَاتي

و أغلُ في قيدِ انتظارِ مـَصَائري
و حياتي في القـَيدِ استوت و مماتي
و أنا أصِيخُ لشهقةٍ تغتـَالني
و الحزنُ ينخرُ خـَافـِقِي بـسكُـوتِ
و تراهُ يسري في العُـرُوقِ كَـومضةٍ
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات (3)
ولقد تعبتُ الانتظارَ وهـَدَّني
هذا التشظي فأين دربُ نجاتي

ابتســام
17-11-2010, 06:43 PM
قصيدة فيها الكثير من الصور الجميلة
وتعبر عن يأس جيل كامل في مختلف الأقطار حتى لا تميز بين مشرقي أو مغربي
جمعتنا أخوة الدين و اللغة و زدنا لها أخوة اليأس

لست صاحب عروض و لا صاحب نحو لكني عندي بعض و قفات أرجو ان يتسع لها صدرك
الأبيات التالية أظنها مكسورة

و أغلُ في قيدِ انتظارِ مـَصَائري
و حياتي في القـَيدِ استوت و مماتي

و تراهُ يسري في العُـرُوقِ كَـومضةٍ
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات (3)
***
ولقد تعبتُ الانتظارَ وهـَدَّني
هذا التشظي فأين دربُ نجاتي

لو حذفت الفاء هنا يستقيم الوزن

فـمـتى لجـأتُ لحـَيِّهم لاموا لـُجو
ئـي كأنـَّـني لا هُـم وراءَ شـَتـَاتي

لو قلبت همزة اقطع هنا همزة وصل لاستقام

ثم هنا

بل يـُـولِـمـُونَ لـقـاتلـي مِـن جـُثـتي
كـبِدي كأنيَّ قاتل الـُحرُمَـاتِ
***
لو قلت هاتك مكان قاتل لكانت أنسب


أعتذر منك كثيرا أيها القارض
شرعت ُ في تحرير الرد و لم أكن على علم بتواجدك...

القارض العنزي
17-11-2010, 06:46 PM
لا بأس يا ابتسام فلست صاحب عروض و لا صاحب نحو كما قلت و لكن نستفيد من بعضنا هنا

شكرا لك

علي مي
17-11-2010, 08:25 PM
قصيدة فيها الكثير من الصور الجميلة
وتعبر عن يأس جيل كامل في مختلف الأقطار حتى لا تميز بين مشرقي أو مغربي
جمعتنا أخوة الدين و اللغة و زدنا لها أخوة اليأس

لست صاحب عروض و لا صاحب نحو لكني عندي بعض و قفات أرجو ان يتسع لها صدرك
الأبيات التالية أظنها مكسورة


و تراهُ يسري في العُـرُوقِ كَـومضةٍ
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات (3)

و أغلُ في قيدِ انتظارِ مـَصَائري
و حياتي في القـَيدِ استوت و مماتي
***
ولقد تعبتُ الانتظارَ وهـَدَّني
هذا التشظي فأين دربُ نجاتي

لو حذفت الفاء و جعات همزة الانتظار همزة قطع يستقيم الوزن

فـمـتى لجـأتُ لحـَيِّهم لاموا لـُجو
ئـي كأنـَّـني لا هُـم وراءَ شـَتـَاتي

لو قلبت همزة اقطع هنا همزة وصل لاستقام

ثم هنا

بل يـُـولِـمـُونَ لـقـاتلـي مِـن جـُثـتي
كـبِدي كأنيَّ قاتل الـُحرُمَـاتِ
***
لو قلت هاتك مكان قاتل لكانت أنسب

و هذا لا ينقص شيئا من جمال قصيدتك يا صديقي
دمت بخير

أينما أرسلت عينيك في هذه الخارطة الكبيرة فالمصاب يكاد يكون واحدا يا صديقي.
و نسأل الله أن يفرج كروب هذه الأمة.

و بخصوص استبدال كلمة (قاتل)ب (هاتك) فصراحة وردت هذه المفردة إلى ذهني و أنا أكتب النص لكنني كرهت أن استعمالها لا سيما أن المنعوت بها هو أنا ولا أحد آخر.
أما ما تحدثت عنه من كسر في بعض الأبيات فأنا مثلك لست خبيرا بعلم العروض لكن لعل بعض ما أتيح لي من هذا العلم يسعفني للرد في هذا الخصوص
و قبل ذلك .. أنا أسلم أن عجز هذه الأبيات قد يحتاج لمراجعة"
( و متى لجأت لحيهم لاموا لجو
ئي كأنني لاهم وراء شتاتي)
(و أغل في قيد انتظار مصائري
و حياتي في القيد استوت ومماتي)
(هذا التشظي فأين درب نجاتي)
أما فيما يخص هذا البيت : (و تراهُ يسري في العُـرُوقِ كَـومضةٍ...و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات) فلو قمنا بتشريحه فلعله سيكون على هذا النحو:
و ي ني خ كل عي س ع لال ك ل ما تــي
ب ب – ب - /- ب ب –/ ب ب - -
م ت فا ع لن/مت ف ع لن/م ت فا عل

وهنا لا أرى هذا الشطر بالمعنى العروضي خاطئ , ولعل الخزل الذي حدث في تفعيلته الثانية قد يوحي لك بذلك.

و لو انتقلنا إلى البيت الآخر:

(و لقد تعبت الانتظار و هدني)
ما جعلني أكتب كلمة الانتظار على أصولها مخافتي ملامة أهل اللغة
و لا أظن أن أحدا سيقرأ هذا الشطر بإسقاط همزة القطع عند اللفظ !

و ل قد ت عب تل إن ت ظا ر و هد د ني
ب ب – ب – /- - ب – /ب ب – ب -
م ت فا ع لن/مت فا ع لن/م ت فا ع لن

لك التحية أيها الشاعر الجميل , وكما ذكرت نحن نتعلم ونستفيد من بعضنا هنا.:62d:

القارض العنزي
17-11-2010, 10:38 PM
أهلا بالجميل علي و شكرا لسعة صدرك
أظننا متفقان يا صديقي ما عدا هنا ربما:

و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات

الذي أعرفه أنه في الكامل لا يجوز في متفاعلن إلا متْفاعلن - بتسكين التاء-
و يجوز الوقص -مفاعلن- بشرط أن تكون كل تفعيلات البيت موقوصة
أما متفعلن فلا تجوز في الكامل

و القصيدة كما قلت جميلة لا تضيرها هذه الهنات
و يعجبني جدا الشعر الذي ينطلق من الذات ليعبر عن مجتمع أو شريحة كاملة

سعيد بك يا صديقي :rose:

مصطفى الخليدي
17-11-2010, 10:42 PM
لن أخوض بمسألة العروض وما شابه
فلست بأهل لذلك
لكن النص جميل جدا
سلمت

ابتســام
18-11-2010, 04:51 PM
علي مي :
آمل منك أن تعيد النظر في الأبيات التي وردت فيها أخطاء عروضية ..! عدا خطأ القافية في سكوت ..!

وفيما يتعلق بهذا الشطر :
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات
لا يجوز بأي حال ٍ من الأحوال اجتماع الفاصلة متفاعلن مع مفاعلن !!
مفاعلن تأتي في الرجز و لا تأتي في الكامل...!!!!

علي مي
18-11-2010, 05:50 PM
فخمة جدا

و نقد و سخرية لاذعة إن لم يكن هجاء !

لافض فوك

إلا أنني أستغرب وقوعك في أخطاء وزنية و أخطاء في القافية مثل

و الحزنُ ينخرُ خـَافـِقِي بـسكُـوتِ
***
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات (3)


أو على الأقل ننتظر أحد الأدباء هنا و هم كثر فـ دعك من نقدي

و لكن حقا ً

إنها أحد البديعات

شكرا لك

شكرا لك ولاهتمامك و كلماتك الجميلة
و تشرفت بهذا المرور
بخصوص القافية فأظن أنه من حسن حظ الشعراء لا يوجد إجماع على تعريف بعينه للقافية و على ذمة (قطرب) فهي ذاتها حرف الروي الذي تبنى عليه القصيدة .
تحياتي

علي مي
18-11-2010, 06:00 PM
لن أخوض بمسألة العروض وما شابه
فلست بأهل لذلك
لكن النص جميل جدا
سلمت

تشرفت بمرورك الكريم أيها الشاعر الجميل
لك التحية.

علي مي
18-11-2010, 07:13 PM
علي مي :
آمل منك أن تعيد النظر في الأبيات التي وردت فيها أخطاء عروضية ..! عدا خطأ القافية في سكوت ..!

وفيما يتعلق بهذا الشطر :
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات
لا يجوز بأي حال ٍ من الأحوال اجتماع الفاصلة متفاعلن مع مفاعلن !!
مفاعلن تأتي في الرجز و لا تأتي في الكامل...!!!!



السيدة ابتسام شكرا لنصائحك و ملاحظاتك و إن كنت لا أدري ما المجدي من تكرار الخوض فيما تناوله الزملاء الآخرون.!!

أنا فعلا قمت بتصحيح الأبيات المشار لها على النص الأصلي, لكن تعذر علي التعديل على النص المنشور .
بخصوص ما وصفته بخطأ بالقافية فيمكنك الرجوع لتعريف قطرب بهذا الشأن لعل فيه ما ينصفني إلا إذا كان عليَّ التقيد بتعريف معين و ترك غيره .
أما فيما يخص (مفاعلن) فلا أذكر متى كان حديثي عن جوازها من عدمه. :confangry:
كلما مافي الأمر أنني تحدثت عن جواز الخزل (حذف الرابع الساكن من متفاعلن) لتصبح
(مت ف ع لن) أو على الأقل هذا ما تدرسته عن زحافات الكامل .
وقد أوضح لي صديقنا القارض العنزي عدم جواز ذلك في الكامل .

شكرا لتواجدك هنا مرة أخرى
لك التحية

علاء زهير كبها
21-11-2010, 10:52 PM
قصيدة رائعة وأكثر يا صديقي . دائما تتحفنا بكل جميل .. تحياتي

كل عام وأنت بخير

أنا داري
23-11-2010, 10:47 AM
أولا ... لك ان تزهو بهذه القصيدة يا صديقي ...
فهي باقتدار قد تخطت جميع قصائدك السابقة ...
ثم أشهد بالله إني أول مرة أسمع بالوقص والوخز والبخز ....
فدعك من كل هذا وأصلح البيت ...
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات

فلم يستقم مع أذني الكبيرة بطاطاً البطّة ...

سلمت وطبت ..

و ... أنا داري

علي مي
23-11-2010, 02:10 PM
قصيدة رائعة وأكثر يا صديقي . دائما تتحفنا بكل جميل .. تحياتي

كل عام وأنت بخير

و أنت وجميع الأهل بخير أيها الصديق الجميل و الشاعر الماهر.
سررت بمرورك هذا

علي مي
23-11-2010, 02:30 PM
أولا ... لك ان تزهو بهذه القصيدة يا صديقي ...
فهي باقتدار قد تخطت جميع قصائدك السابقة ...
ثم أشهد بالله إني أول مرة أسمع بالوقص والوخز والبخز ....
فدعك من كل هذا وأصلح البيت ...
و ينيـخُ كالـعـِيسِ على الكَـلِمات

فلم يستقم مع أذني الكبيرة بطاطاً البطّة ...


و ... أنا داري

(هههههههه)
أ لا يستقيم البيت مع أذن صاحبنا أنا داري فهذه لعمري جنحة عندي تستحق التعزير :mad:
sorry
قصدت التغير
فليكن البيت منذ الآن وصاعدا :
و ينيخ مثل العيس في الكلمات :y:

لا أناخ الله علينا هما أو كربة أو حتى جملا
تحياتي العطرة

حلمٌ نقيّ
23-11-2010, 05:06 PM
أبياتٌ تزخرُ بالجمال , وشعرٌ يتدفقُ كينبوعٍ عذب , سلمَتْ يمينك
واسمح لي أن أستوقفكَ قليلاً
لعلّكَ تستبدلُ سكوت بسكات في هذا البيت ليكتمل التناغم الموسيقي مع بقية الابيات
أنا أصِيخُ لشهقةٍ تغتـَالني
و الحزنُ ينخرُ خـَافـِقِي بـسكُـوتِ
وكذلك بالنسبة لشتاتي

قصيدة جميلة جدّاً ,, دمتَ شاعراً

علي مي
23-11-2010, 08:46 PM
أبياتٌ تزخرُ بالجمال , وشعرٌ يتدفقُ كينبوعٍ عذب , سلمَتْ يمينك
واسمح لي أن أستوقفكَ قليلاً
لعلّكَ تستبدلُ سكوت بسكات في هذا البيت ليكتمل التناغم الموسيقي مع بقية الابيات
أنا أصِيخُ لشهقةٍ تغتـَالني
و الحزنُ ينخرُ خـَافـِقِي بـسكُـوتِ
وكذلك بالنسبة لشتاتي

قصيدة جميلة جدّاً ,, دمتَ شاعراً

شكرا لك ولهذا المرور الذي سعدت به جدا