PDA

View Full Version : وأبعدتْ مِن أمامي



عبدالرحمن عابد
25-11-2010, 03:46 AM
حَسناءُ


أنتِ


مَرامي



ألستِ


أنتِ


غَرامي



فلا


تَقولي


عَلامي



وَخَفِّفي


مِن


مَلامي




فلَستُ


بِالمُسْتَهامِ



عَنْدَ


الْجِسامِ


الْعِظامِ



لا لستُ


ولا


حسامي



كهكامةٌ


ذي


كهامِ



إنّي أنا


ابنُ


الكِرامِ



جَدّي


رفيعُ


المَقامِ



فأكثرت


من


خِصامِ



ودَمعُها


في


انْسِجامِ



وأبعدتْ


مِن


أَمامي



خَرَجتُ


نحو


اللئَامِ



سَكِّيْنَتي


في


حِزامي



والأشرَمَ


الخَمرِ


صامي



قالوا


كَفاكَ


القِثامي



أكرم


بهِ من


هُمامِ



هَل


تُبلِغوهُ


سَلامي



مَن


مِثلُهُ


في الكِرامِ



كالبازِ


فَوقَ


الغَمامِ



يحمي


الحِمى


بِالحسامِ



قَد


هَجَّجَ


ابنَ الحَرامِ



لَمّا


أتى


في الظَّلامِ



جَوراً


بِشَهرِ


الصِّيامِ



بَغياً


لأَكلِ


الحَرامِ



مستَفزَعاً


بِالطُّغامِ



قد ظَنَّ


أَنَّ


القثامي



مُسْتَغْرِقٌ


في


المَنامِ



وَالنّارَ


لِلإِنْتِقامِ



قَد


شَبَّها


بِالضِّرامِ



فَجاءَ


مَن


لَم يُضامِ



أَو


يَخفِرَنْ


بِالذِّمامِ



زُهَيرُ


بِالشّاصِ


حامي



ذو


صولَةٍ


واعْتِزامِ



كَمِثلِ


صاروخِ


سامِ



حَنِينُهُ


في


القِيامِ



كَمِثلِ


رَميِ


السِّهامِ



واللَونُ


لَونُ


المدامِ



فأقبَلَنْ


كالحِمامِ



صَلِيبُ


قَلبٍ


وهامِ



فَرَدَّهُمْ


بِرْتِطامِ



في


خَلفِهِمْ


والأَمامِ



لا


تَسأَلوا


فَالحَرامي



قَد


خامَ


مِثلَ


النَّعامِ



مِن


شِدَّة


الإصْطِدامِ



والضرب


والإلتحامِ



قَد فَرَّ


والظهرُ


دامي



وَهَجَّ


نَحوَ


النِّظامِ



إِلى


جُنودِ


الإِمامِ



نَصَحتُهُ


قَبلَ


عامِ



لَمْ


يَسْتمعْ


لكَلامي



أَمّا


قَطِيعُ


اللِئَامِ



قَد فَرَّ


نَحوَ


السَّلامِ



كَمِثلِ


سِربِ


الحَمامِ



مِن هَولِ


ضَربِ


القِثامي



فأكثروا


في


الختامِ



من ذكرِ


خيرِ


الأنامِ

عبدالرحمن عابد السفياني

مشتاق لبحر يافا
26-11-2010, 12:52 PM
جميل وسريع رغم غرابته بالنسبة لي مشكور

شريف محمد جابر
26-11-2010, 04:02 PM
نعم هو غريب نوعا ما.. حبذا لو أحكمت بعض قواعد الإملاء..
طريف.. ولكنه موجّه :)
سلمتَ..
شريف

عبدالرحمن عابد
27-11-2010, 04:08 AM
جميل وسريع رغم غرابته بالنسبة لي مشكور

أهلاً وسهلاً أخي الكريم، لادري ما الغريب.
القصيدة لها مناسبة وقيلت فيها.
وكانت قبل أربع سنين في رمضان وهي كما في القصيدة.
ولتوضيح كان خلاف على أرض وانتهت بالصلح وتنازل المدعي باطلاً بعد أن أخذ مبلغ %5 من قيمتها تقريباً أو أقل.
وربك سترها.
على العموم إذا عندك أي استفسار سأتشرف بالإجابة عليه.
وأشكرك على المرور :rose:

عبدالرحمن عابد
27-11-2010, 04:16 AM
نعم هو غريب نوعا ما.. حبذا لو أحكمت بعض قواعد الإملاء..
طريف.. ولكنه موجّه :)
سلمتَ..
شريف

حياك الله يا شريف يشرفني مرورك وهو كما قلت موجه والقصيدة قديمة وهي لم تنشر من قبل
وليتك يا أخي تبين لي الخطاء حتى أتحاشاه.
رحم الله من أهدى إليَّ عيوبي.
سلمك الله وأثابك الجنة :rose:

أنا داري
06-12-2010, 10:45 AM
جميل سريع وفي عمق ...

ثم للتنسيق شأن يصعب معه متابعة القصيدة قراءة فما بالك بالتعليق ..

سأحاول أن أصطاد من استوقفني :

عَنْدَ الْجِسامِ الْعِظامِ ( عِند بكسر العين , ثم تكرار فِعال في نظري أضعف البيت مبنى ومعنى )

لا لستُ ولا حسامي ( هذا في وزنه شيء )

كهكامةٌ ذي كهامِ ( هكامة لا بد من جرّها إن كان حرف الكاف للجر , أما إن كانت اسم فاعل فهل قصدت "كهامةٌ " بدل "كهكامة" !! وحتى إن كانت " كهامة" فهل يكون تصريفها صحيحا هكذا ؟؟

ثم تكرار ( القثامي ) أضعف القصيدة !!


المهم لدي ... أنني استمتعت هنا , ولك الخير والفضل.

و ... أنا داري

خيره مسحوب
07-12-2010, 04:37 AM
أحببت إعادة كتابتها كي يسهل قراءتها أكثر
لأنها جميلة وسلسة ... تحياتي يا أخي عبد الرحمن ...:rose:


حَسناءُ أنتِ مَرامي

ألستِ أنتِ غَرامي

فلا تَقولي عَلامي

وَخَفِّفي مِن مَلامي


فلَستُ بِالمُسْتَهامِ عَنْدَ

الْجِسامِ الْعِظامِ

لا لستُ

ولا

حسامي

كهكامةٌ ذي كهامِ

إنّي أنا

ابنُ الكِرامِ

جَدّي رفيعُ المَقامِ

فأكثرت من خِصامِ

ودَمعُها في انْسِجامِ

وأبعدتْ مِن أَمامي

خَرَجتُ نحو اللئَامِ

سَكِّيْنَتي في حِزامي

والأشرَمَ الخَمرِ صامي

قالوا كَفاكَ القِثامي

أكرم

بهِ من

هُمامِ

هَل تُبلِغوهُ سَلامي

مَن مِثلُهُ

في الكِرامِ

كالبازِ فَوقَ الغَمامِ

يحمي الحِمى بِالحسامِ

قَد هَجَّجَ ابنَ الحَرامِ

لَمّا أتى في الظَّلامِ

جَوراً بِشَهرِ الصِّيامِ

بَغياً لأَكلِ الحَرامِ

مستَفزَعاً بِالطُّغامِ

قد ظَنَّ أَنَّ القثامي

مُسْتَغْرِقٌ في المَنامِ

وَالنّارَ لِلإِنْتِقامِ

قَد شَبَّها بِالضِّرامِ

فَجاءَ مَن

لَم يُضامِ

أَو

يَخفِرَنْ بِالذِّمامِ

زُهَيرُ بِالشّاصِ

حامي

ذو صولَةٍ واعْتِزامِ

كَمِثلِ صاروخِ سامِ

حَنِينُهُ في القِيامِ

كَمِثلِ رَميِ السِّهامِ

واللَونُ لَونُ المدامِ

فأقبَلَنْ كالحِمامِ

صَلِيبُ قَلبٍ

وهامِ

فَرَدَّهُمْ بِرْتِطامِ

في
خَلفِهِمْ والأَمامِ

لا

تَسأَلوا

فَالحَرامي قَد

خامَ

مِثلَ النَّعامِ

مِن

شِدَّة الإصْطِدامِ

والضرب والإلتحامِ

قَد فَرَّ

والظهرُ دامي

وَهَجَّ

نَحوَ

النِّظامِ

إِلى

جُنودِ الإِمامِ

نَصَحتُهُ

قَبلَ عامِ

لَمْ

يَسْتمعْ لكَلامي

أَمّا

قَطِيعُ اللِئَامِ

قَد فَرَّ

نَحوَ

السَّلامِ

كَمِثلِ سِربِ الحَمامِ

مِن هَولِ ضَربِ

القِثامي

فأكثروا

في

الختامِ

من ذكرِ

خيرِ الأنامِ

جاسم نهار
08-12-2010, 08:36 AM
كبير ياعبد الرحمن ..
شكري المتواصل لك ،

عبدالرحمن عابد
19-12-2010, 03:31 PM
جميل سريع وفي عمق ...

ثم للتنسيق شأن يصعب معه متابعة القصيدة قراءة فما بالك بالتعليق ..

سأحاول أن أصطاد من استوقفني :

عَنْدَ الْجِسامِ الْعِظامِ ( عِند بكسر العين , ثم تكرار فِعال في نظري أضعف البيت مبنى ومعنى )

لا لستُ ولا حسامي ( هذا في وزنه شيء )

كهكامةٌ ذي كهامِ ( هكامة لا بد من جرّها إن كان حرف الكاف للجر , أما إن كانت اسم فاعل فهل قصدت "كهامةٌ " بدل "كهكامة" !! وحتى إن كانت " كهامة" فهل يكون تصريفها صحيحا هكذا ؟؟

ثم تكرار ( القثامي ) أضعف القصيدة !!


المهم لدي ... أنني استمتعت هنا , ولك الخير والفضل.

و ... أنا داري


حياك الله يا عسل
أسف للتأخر لبعض الظروف
بالنسبة لكهكامة فهي في لسان العرب:
كهكه الكَهْكاهةُ المُتَهَيِّب قال وكَهْكامة بالميم مثل كَهْكاهةٍ المُتَهيِّبُ وكذلك كَهْكَمٌ قال وأَصله كَهامٌ فزيدت الكاف وأَنشد يا رُبَّ شَيْخٍ مِن عَدِيٍّ كَهْكَمِ

لا لستُ ولا حسامي
مستفعل فاعلاتن
ما فيها شي في المجتث

وأهم شي إن القصيدة أعجبتك أيها الكريم
أثابك الله الجنة على تنبيهاتك وشكراً للمساعدة
وشكراً على المرور :rose:

عبدالرحمن عابد
24-12-2010, 12:37 AM
[quote=خيره مسحوب;1636599]أحببت إعادة كتابتها كي يسهل قراءتها أكثر
لأنها جميلة وسلسة ... تحياتي يا أخي عبد الرحمن ...:rose:

حياك الله يا أخي..
وقد أحببنا ما أحببت..
دمت بخير وعافية
وشكرا لمرورك:rose:

عبدالرحمن عابد
08-01-2011, 12:22 AM
كبير ياعبد الرحمن ..
شكري المتواصل لك ،

ولكِ الشكر على مروركِ المتواصل....
دمتِ بحفظ الله...
:rose: