PDA

View Full Version : أجوف



حامد الاقبالي
18-12-2010, 01:19 PM
علّقني ظبي ٌ يُزيغ النهى --- أشاح عني يرتجي لهفتي

يذود عن حوض الهوى والمنى --- عطشى تريد العلّ من هامتي

يروغ مثل الثعلب الأمرد --- إن بان فجرا ٍ غاب في الأوبة

يجيش كالطاووس زهوا ً علٍ --- لكنه أجوف كالطابة

يضيق ذرعا ينثني باسما ً --- كأنه وجهان في عملة ِ

يصحو ويغفو, يبتدي, ينتهي --- يفض في ساع الضحى عزلتي



يروم قتلي ! كيف لا يرعوي ؟! --- إن قلت ردّد (هذه) قال (تي)

والله لو أني ملكت الحِجا --- ما كنّ ربات الهوى, همّتي

يافاتنا ً أنهكت قلبي ضنىً --- ها أنذا, أعلنتها : توبتي

أنا داري
19-12-2010, 04:54 PM
تعرثت سريعا ...
ولا أخفيك أن النص راقني
لكني أرى أن فيه ثقلا لا يناسب مثل هذه الألفاظ والمعاني الشفافة.

سلمت ,

و ... أنا داري

مشتاق لبحر يافا
19-12-2010, 08:02 PM
اممم.... اعتقد اني اتعثر هنا

مجهود جميل بارك الله فيك ومحاولة جاده

حامد الاقبالي
24-12-2010, 12:26 PM
يموت الفتى من عثرة بلسانه ... وليس يموت المرء من عثرة الرجل


لا أعثر له ركابكما !

شكرا للنقد , للإشادة.