PDA

View Full Version : سَئمتُ الحُبَّ من عذلِ الغواني



عبدالرحمن عابد
19-12-2010, 03:07 PM
سَئمتُ الحُبَّ من عذلِ الغواني

فقد أشقينَ قلبيَ بالطِّعانِ



يَمُطَّنَّ الشِّفاهَ لخيرِ فعلٍ

فما تَرجوا مِنَ البِيضِ الحِسانِ



فإنْ تَكُ فاعلاً فيهنَّ خيراً

سيكفركَ النِّساءُ لأيِّ شانِ



وإني لست أعشقُ في الحسانِ

سواكِ فأنتِ من ملكتَ جَناني



فحبكِ إي وربي قد كفاني

ويغمرني حنانكُ يا حناني



ألا إنَّ التي ملكتْ جَناني

تُعلِّلُني تُمنِّيني الأماني



لها عَينٌ كعينِ الظبيِ حُسناً

وخدٌّ في صفاء الكَهرُمانِ



إذا ابتسمت فعن مثل الجمانِ

يحيطُ بهِ إطارٌ إرجوانِ



أسيلٌ جيدها رخصُ البنانِ

وريَّا الكشحِ ناعمةُ اليدانِ



إذا مَرَّت علينا في مكانٍ

فريحُ المسكِ يعبقُ في المكانِ




~~~~~



سأعمدُ نحو نعتٍ غيرَ هذا

لأني قد سئمتُ من الغواني



أيا عقلاءَ قومي قد علمتم

بأقوالِ {البلاغةِ والبيانِ}



ويا عقلاءَ قومي هل علمتم

فبعضُ القومِ مفجوعٌ يعاني



~~~~~



فيا حامي الضعيفةِ لا أبالي

لأنَّ الضعفَ ضعفٌ في المعاني



وإنَّكَ لو نجوتَ ولستَ ناجٍ

فلن تنجوا على مرِّ الزمانِ



أليس الليثُ لو سلمتْ أتانٌ

بأولِ كرهِ صيدتْ بثاني



~~~~~



أيا دفانُ قل للأحمقانِ

بإذنِ اللهِ لا لن تعجزاني



أما واللهِ ما أخلفتُ وعداً

فويلكما لما تستعجلاني



سأنحرُ بالبواتكِ من رماهم

وأطعنُ بالمثقفةِ اللدانِِ



سأوردكمُ لحتفكمُ فرادى

وأوردكمُ لحتفكمُ مثاني



سأردعُ كل ذي قلبٍ سقيمٍ

على مرِ الزمانِ بكل آنِ



سأردعكمُ جميعاً دون شكٍ

وأبدءُ بثنتينِ من السمانِ



ومن يشطح بشتمِ العربِ جمعاً

فإني سوف أتركهُ يعاني



~~~~~



أيا عنزَ الجرانِ لقد أتاني

كلامُكَ فصطبر عنزَ الجرانِ



كذبتَ عليَّ يا أفاكُ إني

رميتُ خبيثَ قومٍ قد رماني



ولستُ كمن يسبُ العربَ جمعاً

كما فعلَ الخبيثُ ابن الأتانِ



فيقذفهم جميعاً وهو منهم

يقول بأنهم نسلُ الزواني



لهذا سوف أسمعهُ كلاماً

وقولاً صارماً كالهندواني



أتانُ الشامِ قلّي الوالدانِ

زناةٌ أم هما مستثنيانِ؟



أتانُ الشامِ إن أباكَ منهم

وأمكَ والطرياتِ الحسانِ



ففي لغةِ الحضارةِ يعربيٌّ

وفي أخرى وفي زهرِ الأماني



أتانُ الشامِ لو يكفيكَ ذمٌ

فجرَّ بساحةِ المرجا القيانِ



لحاكَ اللهُ في نيسان خزياً

وألبسكَ المذلةَ في هوانِ



أصبتَ وأنتَ أجهلُ من حمارٍ

فجبريلُ الأمينُ على القرآنِ



عجبتُ لجهلِ من قد ظنَّ أني

عجزتُ بطمطمٍ عيِّ الْلِسانِ



ولا عجبٌ فإنَّ القردَ مُفتٍ

بِعلمِ الدِّينِ ما علمُ المعاني



فمثلكُ ياخبِيثُ لشربِ خمرٍ

وهزِّ الخصرِ يرفعُ بِالأَذانِ



وشيخكُ ياخبيثُ لأجلِ ماذا

يصفُّ عدمتهُ وسطَ القيانِ



فيخلطُ قولهم بكلامِ ربي

بوسطِ كنيسةٍ فيما أتاني



لئنْ تكُ مؤذياً للعربِ ظلماً

فما أخطأتَ في الفعلِ المشانِ



ستعلمُ ياحقيرُ إذا إلتقينا

بأنك جاهلٌ من ظهرِ جاني



وتعلمُ من يصولُ على خيولٍ

ومن هو راكبٌ ظهرَ الأتانِ



ستعلمُ ياكذوبُ إذا التقينا

مَنِ الأسدُ الهصورُ مِنِ الجبانِ



فعربُ اليومِ كم منهم أسودٌ

أشاوسُ في الحروبِ وفي الطعانِ



ومنهم خيرُ من يجزِ العطايا

وأندى العالمينَ على الزمانِ



ومنهم خيرُ من يرمي لحربٍ

وخيرُ الراكبينِ على الحصانِ



ومنهم من يصون العرض حقاً

ومنهم من يهدُّ لها المباني



وتعلمُ أن بعضهمُ شجاعٌ

أبيٌّ لا يقيمُ على الهوانِ



أيا عنز الجرانِ {الكلُّ عنزٌ}!

أأنت التيسُ ياعنزَ الجرانِ؟!



أيا عنز الجرانِ {الكلُّ عنزٌ}

نظرتَ بعينِ طبعكَ يا مهاني



أيا عنز الجرانِ خلاك ذمٌ

لجأتَ لأرض معزى أم لضانِ؟



ولستُ مدافعاً عن دبِّ ثاني

فما للعربِ والفعلِ الجبانِ



ولستُ كأحمقٍ جهلَ المعاني

فشتمُ العربِ مدحُ الهرمزانِ



أنصرٌ للحسينِ بجلد ظهرٍ

أنصرُ العربِ جلدُ الخيزرانِ!



ومن ينصرُ معداً بعدُ منكم

سأنصرهُ بجلدٍ في المعاني



،،،،،،،،



عبدالرحمن عابد السفياني

أنا داري
19-12-2010, 06:46 PM
لا فض فوك يا عبد الرحمن ....
وإن كانت طريقتك في ابتداء القصائد فيما لا دخل له بالأشياء ... إلا أنني أقبلها وأقبل رأسك من أجل غيرتك .
وما زلت مصرا اخرى ...
نفسك طويل بالحق إن شاء الله ...
ولكن ليتك تركّز وتتأنى فستأتي بالعجائب الحسان !

دمت وطبت ..

و ... أنا داري

مشتاق لبحر يافا
19-12-2010, 09:11 PM
ابيات جميله اعجبتني بدايتها واجبرتني على الاكمال

متابع لك

دمت

عبدالرحمن عابد
24-12-2010, 01:05 AM
لا فض فوك يا عبد الرحمن ....
وإن كانت طريقتك في ابتداء القصائد فيما لا دخل له بالأشياء ... إلا أنني أقبلها وأقبل رأسك من أجل غيرتك .
وما زلت مصرا اخرى ...
نفسك طويل بالحق إن شاء الله ...
ولكن ليتك تركّز وتتأنى فستأتي بالعجائب الحسان !

دمت وطبت ..

و ... أنا داري

ما زلت أخطي في التشكيل...
المفروض يسمح لنا المشرفين بالتعديل..
لكن يشفع لي شهادتك أيها الجميل..
وأما عن الطريقة لكل طريقته وأحياناً تتغير حسب المزاج..
وهذه طريقة دفّان=:gogo:..
وما زلتُ مصراً وحسبي الله عليهم..
دمت بخير وعافية..
وقبلة على رأسك أيها الحبيب:rose:

عبدالرحمن عابد
08-01-2011, 12:53 AM
ابيات جميله اعجبتني بدايتها واجبرتني على الاكمال

متابع لك

دمت

وأنت أجمل...
وأرجوا أن تعجبك النهاية...
تحياتي..