PDA

View Full Version : مهنةُ الإنتظار!



أحمد دراغمة
30-12-2010, 01:00 PM
مهنةُ الإنتظار!


هاجَ حُزني...
وكنتُ رهنَ الرصيفِ
كيف أُخفي
عن الطريقِ
نزيفي!
ليس خُبزاً
أردتُ ملءَ سلالي
مائيَ الشعرُ
والشعورُ رغــيفي!
***
لَكِ...
شوكُ الكلامِ
لا تستريحي
فوقَ جرحي
وحلّقي في خريفِي
يشبهُ الفقدَ
غيرَ أنَّ خريـفا
في دمــي
ثورةٌ في حــروفي
أمهليني...
على المسافاتِ عُـمراً
شاختِ الروحُ
في طويلِ الوقوفِ
لم أزل أترعُ الإنتظارَ
لكي لا
يسقطَ السحرُ
عن أنيقِ القطوفِ
أعوذُ بالضوءِ
من تهافتُ ليلي
بالمجانيقِ
من بريقِ السيوفِ
بالقناديل
من شموسٍ تهاوتْ
حــين نامَ الترابُ
فوقَ كُفوفي
لستُ أخفيكِ
كـم تئنُّ رئاتي
وكم تعاني
على الفراغِ كهوفي
لست أخفيكِ
كيف صرتُ
وحيداً
وقلــيلاً
على الكثيرِ المخيفِ
للعصافيرِ
للمعاني
انكساري
للـتوابيـتِ
في الغيابِ الشفيفِ
فتنة الموتِ
ظلّه
وارتفـاعي
حضرة الروحِ
في تسابيحِ صوفي
وأنـا...
ولستُ غـــيرَ شراعٍ
عالـــقٍ
في زحمةِ التجذيفِ
واهن العزمِ
شاحب
في المرايا
واضح الحزن
في الزمانِ الكثيفِ
أتسلّى
بطحن قلـــبي
وقلبي
غــارقٌ
في نبضهِ المنسوفِ !


أحمد دراغمة

ابتســام
30-12-2010, 04:14 PM
يالسحرك / الشعر !

أحمد دراغمة
31-12-2010, 02:23 PM
يا لمرورك \ السماء !

تحاياي لروحك المرتفه
كوني بخير :)

مشتاق لبحر يافا
31-12-2010, 02:33 PM
فعلا شعرك جميل احمد ... اعجبني قرأته بتأن أعجبتني بعض الابيات كثيرا أعدت تكرارها مرارا

شكرا لك

أحمد دراغمة
31-12-2010, 06:09 PM
أيها المشتاق الى يافا وبحرها

لك الموج كما يجب
كن بخير وسعادة دائما

مصطفى الخليدي
31-12-2010, 10:46 PM
ماهنا بحق يفوق وصف الجمال
جميل حد الدهشة
فقط أتمنى عليك في المرات القادمة أن تدع فاصلا زمنيا بين القصيدة التي تنشرها والأخرى
حتى تأخد كل قصيدة حقها من القراءة
شكرالك أخي

فواز الجبر
01-01-2011, 10:40 AM
ماأجملها من انسيابية ممتعة

استمتعت بأن حط رحلي ههنا

فلك أجمل تحية

أحمد دراغمة
01-01-2011, 04:39 PM
ماهنا بحق يفوق وصف الجمال
جميل حد الدهشة
فقط أتمنى عليك في المرات القادمة أن تدع فاصلا زمنيا بين القصيدة التي تنشرها والأخرى
حتى تأخد كل قصيدة حقها من القراءة
شكرالك أخي

الشاعر الجميل مصطفى الخليدي.
لذوقك أستمطر الروح تواضعا
سآخذ بنصيحتك ان شاء الله,
تقبل محبتي ووافر الود
:rose:

شريف محمد جابر
01-01-2011, 04:43 PM
هذه هي المرة الثانية أو الثالثة التي أحضر فيها إلى هنا كي أتذوق كل هذا الجمال..
أخي الشاعر أحمد.. أنت شاعر مجيد فدم كما أنت
مودّتي..
شريف

نبراس الأمل
02-01-2011, 12:38 AM
جميل شعرك يا أحمد

والإنتظار مهنة قاتلة فلا تحترفها !!

كن كما أنتَ

أسمر بشامة
02-01-2011, 08:49 PM
سلمتَ يا أحمد سلمتَ ودمت ..
كنسماتِ صيفٍ تتسلّلُ برقة وتدغدغُ مشاعرنا برفق ..
جميل جداً يا صديقي

أنا داري
10-01-2011, 02:26 PM
هذا جمال وتمكن .. ولعل غيابي أفقدني اللياقة فانفكشت أصابعي مرة أو مرتين .

قلت لك من قبل بأنك مختلف ... وأيضا هنا أنت مختلف ولعل اختلافك يكمن في الشعور بالسهولة حين قراءة شعرك.

سلمت يمينك يا أحمد ...

و ... أنا داري