PDA

View Full Version : الدرس الأول في الحرية !



أبو سفيان
21-01-2011, 07:37 AM
إلى الشهم كمال الصيد .. ورفاق الحرية في تونس ..!

. . . . . .

( 1 )
من أين سنبدأ يا قصة فرحتنا..
يا لهفة غربتنا..
يا لوعة أمتنا...
من
أين
سنبدأ ..

بعد اليوم سنبدأ من تونس ..!

فامنحني يا فرحي زنبقة ..
سبع سنابل خضر ..
بستانا فسفوري الألوان من الكلمات..
امنحني صوتا يعبر بحر الذل الممتد من التاريخ الأموي
إلى عصر الكمامات ..
يا فرحي مازلت على عهدك
أسقي شجرتنا من نبعِ أبي ذرٍ
وأعوذها من سيف الحجاج
ومن مشنقة السفاح..!
ومن كل زبانية الطابور الخامس في بحر الظلمات..!
إني أرقص فوق حروف الجر ..
ونون النسوة تتموسق فوق شفاهي لحنا أبديا..
وحروف القسم تؤدي واجبها في جلد الأفاك عتيا..!
والجمل الإسمية ترسمنا قزحا من ألوان الفتح شذيا..!
ولا شيء يعيد توازننا كالجمل الفعلية ..!

( 2 )
يا ملهمتي
غنيني بلحون الفتح
وألقي فوق شفاهي أسورة من فضة ..!
يا ملهمتي
أحتاج إلى لغة تعرف كنه مشاعر فرحتنا الغضة..!
أحتاج إلى كلمات لم تنطقها شفة قبل اليوم..
تناسب صدمة فرحتنا ..
ميلادُ اليوم غريب كالدهشة ..!
لا أعرف كيف أصوغ عباراتي
كيف أرتب نفسي في عرس الفجر الصادق
كيف أرتل آياتي ..؟!
كيف أحدثكم عن شيء يختلج بنفسي
عن دمع يتساقط دون شعوري ..!
عن نفَس يتسارع نحو الآتي ..!
عن شيء أكبر من حوصلة كلامي ..!
عن أرض لا تدركها البوصلة الملقاة بقربي ..!
عن سر جهاتي ..!
عنكم يا من نكّستم ساعات الرمل..!
قلبتم خارطة التاريخ..!
وكنتم طوفان القرن الواحد والعشرين ..
وكنتم جوديا نرسو فوق شهامته ..
يا أبطالا فوق سفينة نوح
أدركتم سر الغربة .. فأضأتم مرآتي ..!

( 3 )
هذا الديك الرومي ..
انكشفت سوءته ..
سقطت عبرته..!
وتشرذم كالجرذ السكران
وكالطاعون
وكالسرطان
وكالداء المستعصي طبيا
أحزنني جدا..!
فدموعي تتساقط من شدة حزني فرحا ..!
( فاليوم ننجيك ببدنك ..
لتكون لمن خلفك آية )..
وأرى من خلف ركائبه أشباحا تتوارى..
تتساقط فوق هتاف الأحرار حيارى..!
الزمن القادم زمن سقوط الديكة ..!
لا ريش يواري عورتكم ..
فاستتروا .. فاستتروا ...
فاستتروا بالموت ..
ارتحلوا من قريتنا ..
فالناس هنا صاروا أحرارا ..
علمهم درس القهر على مر قرون بائدة في النسيان..!
أن الحرية أغلى ما يملكه الإنسان

( 4 )
في المنعطف الآخر من وجعي ..
ارسم أحلاما أخرى
تشبه في مجملها صورة تونس ..!
أصرخ بالنيل .. لعل حروفا تستيقظ في بردى ..!
يزهر حلم آخر في دجلة ..!
يمتد الحلم لينبت نهرا في الربع الخالي منكم!
أغرس للخيمة في حلمي وتدا..!
أبحث عن سنبلة أزرعها في صنعاءَ ...
وأسترسل في حلمي مددا..!
آآآآهٍ..!!
ما أجمل طعم الحرية
حتى في الأحلام..!!!


.

عبدالرحمن عابد
21-01-2011, 07:53 AM
جايك المشرف طاير يثبتها!!!!


رفعَ الزمانُ النّوكَ حتْـ،،،،ـتى أصبحوا مثلَ المُلوْكْ
زمنُ البهائمُ حُكمتْ ،،،،والأسدَ تعلفُ في الشُّبوْكْ
واستنسرتْ كلُّ الديو،،،،كِ كذاكَ أزواجُ الدُّيوْكْ

شريف محمد جابر
21-01-2011, 09:49 PM
آآآآهٍ..!!
ما أجمل طعم الحرية
حتى في الأحلام..!!!

فعلا ما أجمله!
نص فخم يشق طريقه تميّزا بين زخم النصوص الحالية في مسألة تونس
دمتَ بجمال وجمال وحرية!
شريف

عبدالله بركات
22-01-2011, 02:35 PM
( 3 )
هذا الديك الرومي ..
انكشفت سوءته ..
سقطت عبرته..!
وتشرذم كالجرذ السكران
وكالطاعون
وكالسرطان
وكالداء المستعصي طبيا
أحزنني جدا..!
فدموعي تتساقط من شدة حزني فرحا ..!
( فاليوم ننجيك ببدنك ..
لتكون لمن خلفك آية )..
وأرى من خلف ركائبه أشباحا تتوارى..
تتساقط فوق هتاف الأحرار حيارى..!
الزمن القادم زمن سقوط الديكة ..!
لا ريش يواري عورتكم ..
فاستتروا .. فاستتروا ...
فاستتروا بالموت ..
ارتحلوا من قريتنا ..
فالناس هنا صاروا أحرارا ..
علمهم درس القهر على مر قرون بائدة في النسيان..!
أن الحرية أغلى ما يملكه الإنسان


الشاعر القدير أبو سفيان
كنتُ أٌحدِّث صديقاً لي منذ أيام بكلامٍ يشبه كثيراً هذا المقطع الذي اقتطفتُه من قصيدتك الفارهة ..
ما يميِّز هذا النص - وإن مال إلى النثرية في بعض أجزائه - هو أنه يُعبِّر عما يجول بذهن الآخرين بقالب شعري متقن حيث يجد القاريء أفكاره وقد ترجمها أحدهم إلى قصيدة حقيقية .. وهذا هو الشعر الحقيقي ..

نص فخم - كما قال اخي شريف - يستحق القراءة والقراءة ..
ويستحق التثبيت أو الشريط الأصفر على الأقل .. فأخونا عبدالرحمن عابد كان يعي ما يقول

ثم إنه شكراً كثيراً

محمد الشدوي
22-01-2011, 02:42 PM
( 4 )
في المنعطف الآخر من وجعي ..
ارسم أحلاما أخرى
تشبه في مجملها صورة تونس ..!
أصرخ بالنيل .. لعل حروفا تستيقظ في بردى ..!
يزهر حلم آخر في دجلة ..!
يمتد الحلم لينبت نهرا في الربع الخالي منكم!
أغرس للخيمة في حلمي وتدا..!
أبحث عن سنبلة أزرعها في صنعاءَ ...
وأسترسل في حلمي مددا..!
آآآآهٍ..!!
ما أجمل طعم الحرية
حتى في الأحلام..!!!

في هذا المقطع أجد محالا يا أبا سفيان


لكنه سيقى حلمك

حلم الشعراء


بهذا المقطع تحقق بلاد العرب أوطاني

وتلغي جامعة الدول العربية

حييت

التونسي
26-02-2011, 07:28 PM
آآآآهٍ..!!
ما أجمل طعم الحرية
حتى في الأحلام..!!!
***
لأسف الشديد لم أطلع على هذا النص إلا الآن
وهو نص يثير في نفسي شجونا كثيرة
***
كنت في الإعدادية يوم وقعت حرب أكتوبر وقرر الملك السعودي الشهيد الملك فيصل ،أن يعتمد سلاح البترول في تناغم رائع مع أحلام الملايين،وأذكر كيف حملنا صورته وبكينا طربا في الشوارع،يومنا عرفنا من خلال موقف الشهيد أن هناك إخوانا لنا في الخليج العربي يقاسموننا أحلامنا وجراحنا
***
وانا أقرأ لشاعر أحترمه جدا،ابوسفيان،ولشعراء وكتاب خليجيين آخرين عن ثورة إخوانهم في تونس،غمرتني نفس المشاعر القديمة،ورددت في داخلي:لسنا وحدنا،هناك الملايين من المحيط إلى الخليج يتقاسمون معنا رغيف الحلم بالحرية،فليس خافيا أننا مستاؤون جدا من مواقف الملوك والأمراء الذين تجاهلوا تماما الشعب التونسي بعد الثورة ،وكأن الشعب التونسي هو الدكتاتور المخلوع بن علي،وبعده لا يوجد إلا الخراب..
***
أبا سفيان :يوما ما سيتنفس العرب حرية من المحيط للخليج...ذلك حكم التاريخ الذي لا يرد..
تحياتي:rose:

كعبلون
26-02-2011, 07:53 PM
جكيل ان نراك هنا ثانية يا الطيب

مبارك لكم الحرية..وعسى يمنحها الله لبقية دول الغرب والشرق الاسلامي.

القارض العنزي
26-02-2011, 09:21 PM
مبدع كعادتك يا ابا سفيان
يقول صديقي المبدع عبد الله أن في النص بعض النثرية
أرى أن هذه النثرية الموزونة هي التي تصنع نكهة النص
بل في رأيي هي إحدى أهم جماليات الشعر الحديث..

فقط في بعض المقاطع يظهر طيف مظفر النواب أكثر مما يليق بشاعر كبير مثلك..

أعطر التحايا