PDA

View Full Version : .. حُلْمٌ وَحَسرَةٌ وَشَجَنْ ..



صالح سويدان
21-01-2011, 06:14 PM
.. .. .. .. .. .. ..

تَئِنُ إذا ما الليلُ أَرَّقَ حالَها ..
وَوَجهُكَ مِصباحٌ يَهزُ ظِلالَها

وَمُنذُ مَتى لَمْ تَشهَدِ العِشقَ لَحْظَةً ..
يَثورُ بِها نَبضٌ لِيشغَلَ بالَها

أَيا شاعِراً أرضى النِساءَ بِشعرِهِ ..
حُروفُكَ أنوارٌ تُضيءُ خِلالَها

إِذا ما الهَوى أَهدى وِصالَكَ مُفْعَما ..
تَلوبُ بِخيطِ الوَصلِ تَغْزِلُ شالَها

تَراكَ كَلَماحٍ يُجيدُ شُعورَها ..
وَحَرْفُكَ عَرابٌ يَقصُ دَلالَها

تُحبُكَ لَمْ تَقصِدْ مُشاكَسَةَ الهَوى ..
وَلَكِنَ قَلباً حَلَّ فيها وَمالَها

فُتونُ القَوافي نَفْحَةٌ مِنْ غَمامَةٍ ..
بِربِكِ يا أَنتِ كَفاكِ سُؤَالَها

تَذوبُ على وَصفِ النِساءِ تَعرُّقاً ..
تَعُبُ كؤوسَ الوَجدِ تَنثُرُ مَالَها

كَفاكِ فأنتِ الوَصْفُ في ذِهنِ الفَتى ..
سَمائي نُجومٌ تَرْتَضيكِ هِلالَها

أنا مُنذُ قُلْتُ الحُبَ صِرتُ مُتَيَما ..
وَكَمْ سَرَّني أَني أَجوبُ تِلالَها

وَكَمْ شَدَني حُسنُ النِساءِ تَلَهُفا ..
وَمِنْ يَومِها خَطَ الهُيامُ جَمالَها

لِيجْعَلَها عِندَ النِساءِ أَميرَةً ..
تَقولُ هوانا كَيْ تُريحَ مَقالَها

أليسَ الهَوى صَوتَ الأنينِ بِحُلْمِنا ..
أَقولُ بَلِ الشوقُ المُحلِقُ طالَها

أُحبُكِ حتى يَستَريحَ فؤادُنا ..
تَلوحُ عُيوني الزُرْقُ حتى تَنالَها

تَقولُ هُنا نَبضُ المَشاعِرِ يا فَتى ..
فَتُصبِحُ بَعدَ الحُلمِ تَمقُتُ حالَها

شريف محمد جابر
21-01-2011, 10:10 PM
الوارف جمالا وعشقا وهيمانا "صالح"..

وَكَمْ شَدَني حُسنُ النِساءِ تَلَهُفا ..
وَمِنْ يَومِها خَطَ الهِيامُ جَمالَها

هو "الهُيام" بضم الهاء.

أنت مبدع هنا.. ولكني لا أخفيك أنني أتمنى أن نكف جميعنا عن التغزل بالنساء.. فلنكتب في الحب فهو عاطفة سامية.. لكنني أظن (وهذا رأي خاص بي) أن التغزل بهذه الطريقة التي ألفها أسلافنا لم يعد لهذا العصر.. مجرد رأي لي

ثم إنه تسلملي عيونك الزرق :)

دمتَ بود أيها الجميل..
شريف

صالح سويدان
22-01-2011, 01:51 AM
أخي الحبيب الجميل شريف
تبقى مسألة إحساس بالكلمات وحالة الشاعر
ثم إنك جميل جدا يا رفيق

شكراً على المعلومة الجميلة (:

دمت لي

القارض العنزي
22-01-2011, 01:49 PM
صديقي الجميل
أكثر ما يعجبني في شعرك تلك الصور المبتكرة و المختلفة..
جميلة بحق

دم بخير

عبدالله بركات
22-01-2011, 03:48 PM
تَراكَ كَلَماحٍ يُجيدُ شُعورَها ..
وَحَرْفُكَ عَرابٌ يَقصُ دَلالَها

تُحبُكَ لَمْ تَقصِدْ مُشاكَسَةَ الهَوى ..
وَلَكِنَ قَلباً حَلَّ فيها وَمالَها

شقيقي
لديك سحرك الخاص وفتنتك التي تأسر بها القلوب .. فدُم كذلك ..
غير أني مازلتُ أرى أن جمالك بحاجةٍ إلى تعتيق لكي يُسكر أكثر ..


بِربِكِ يا أَنتِ كَفاكِ سُؤَالَها

كَفاكِ فأنتِ الوَصْفُ في ذِهنِ الفَتى ..


راجع وزن هذين الشطرين يا أنا

دمت بحب وشعر يا غرام الغرام

صالح سويدان
23-01-2011, 04:20 PM
القارض العظيم
دمت لي أخوك يا أنا

صالح سويدان
23-01-2011, 04:21 PM
بركات شقيق الروح
دمت لي يا رفيقي
أحبك جداً

cells
23-01-2011, 04:43 PM
صالح... كيفك؟
ان شاء الله صرت كويس؟؟

بتعرف ! لو كنت صبية كنت حبيتك.... يا رجل يلعن ابو راس الحُب شو انه بوجع الراس :))

للأمانة - انا لست بشاعر و لكن اعتبر نفسي ذواقا للشعر- هذا الحرف زاد نسبة السكر في دمي لحلاوته

ملاحظة: عيونك عدسات و الا رباني؟؟؟ الله يحميلك ياهم.

كل التقدير

Cells

صالح سويدان
25-01-2011, 12:36 PM
cells

بخير وفضل من الله لوجودكم
يشرفني والله ما تفضلتم به
وبخصوص العيون فهي حقيقية (:

سلام عليك يا شاعر

cells
27-01-2011, 11:13 AM
cells

بخير وفضل من الله لوجودكم
يشرفني والله ما تفضلتم به
وبخصوص العيون فهي حقيقية (:

سلام عليك يا شاعر

و عليك السلام و الرحمة و الاكرام....
الله يحميلك ناظريك و يريك الحق حقا و يرزقك اتباعه و يريك الباطل باطلا و يرزقك اجتنابه...
ثم اني اتمنى ان اصبح شاعر :) رغم اني اشعر :rolleyes:

دم جميلا
Cells