PDA

View Full Version : خذني إليك



مجيد حسيسي
27-01-2011, 01:06 AM
مجيد حسيسي



خذني إليك



قالتْ وقد شدّتْ على ميم الكلامْ:

عمـّـو..
أحبّ براءتي وسذاجتي..
وهديلَ أصوات الحمام
عـمــّـو..
أحبّ رشاقتي وكياستي..
والرّبطة َ الحمراءَ في عنـُـق ِ الظــلام
عـمـّــو ..
أحبّ حروفَ ديوان ِ الهوى :
إنــّـي أحبّ ُ على زنودكَ مضجعي..
والوصلَ منكَ على الدّوامْ !
اليومَ ذابتْ فوق صدر الحبّ ِبعضُ مراجعي
والقلبُ يخفقُ في العظامْ..
خذني إليكَ عشيقة ً..
أمـَـة ً تحيكُ لك المنامْ
خذني إليك خليلة ً ..ونديمة ً..
أو بعض َ قطـْـر ٍ من مدامْ
عمـّـو..
أحبـّـكَ مثلما ..
عشقَ الترابُ رذاذ َ بعض ٍ من غمامْ
خذني إليكْ
فالصـّدّ ُ يا عمـّـي يزيدُ تألـّـمي
والوصلُ يعطيني المنى..فيه الســلامْ !!


يا سيـّـدي
إن كنتَ تكبـُـرُني بعقد ٍ أو بعقدينْ
إنـّـني أمحو الزّمانَ وأشتري بعض السـّـعادة ِ والهنا..
في ساعتينْ
فالوصلُ تحييه ِ المنى
والهجرُ يحرقُ مهجتي
ويشلّ تفكيري
ويمحو سحرَ ذاتي..والحنينْ !!
يا سيـّـدي
خذني إليك سفيرة ً لبلاد رمز التـّـائهينْ
فأنا فتاة ٌ كاعب ٌ
وأنا دموع الوالهينْ
العشقُ في قاموسنا..يا سيـّـدي..
مستلهم ٌ
والحبّ ُ فينا جامع ٌ كلّ العصور ِ بسفره ِ..
بالنشوة ِ الحمراء ِ أكتبُ قصـّـتي
لا بالسـّـنينْ
فأنا أحبـّـك َ كلـّـما..
لمستْ يدايَ ملابسي
أو أيقظتني من منامي رعشـة ٌ صارتْ أنينْ..
قبلاتُ ثغرك في منامي..
حلـّـتي..ثوبي الثـّـمينْ
فإلامَ هذا الصـّـد ّ ُ يا أغلى الرّجالِ..
إلى متى ..؟
هل من شكوك ٍ...من يقين ؟؟؟






صغــيرتي
صغيرتي..
يا امرأة ً في ثوب ِ إنسان ٍ صغيرْ
تمهـّـلي..
فالعشق ُ يلغي شرعـُـهُ ..عمرا ً قصيرْ
والحبّ في مفهومـِـنا..
جناحُ طير ٍ لايطيرْ..إلاّ بثان ٍ مثلَه ُ
أو بجنون ٍ من رؤىً
أو بجحيم ٍ من سعيرْ !!


الحبّ ينـْـديك ِ..يغذ ّيـك ِ الهوى
والوصلُ ماءٌ سلسبيل ٌ في الغديرْ
فبعدَ وصلي..تندميـــــــنْ..
لأنـّـني ..ما كنتُ مقصودا ً..ولستُ بالجديرْ !!
فيكِ أرى شبابَ عمر ٍ قد قضى
فيك أرى صورةَ فجر ٍ حالم ٍ..
فيك أرى زنبقة َ الوادي
وفيك سحرُ أنفاس ِ الضـّـحى
وسحرُ شاب ّ ٍ قد مضى يستذكرُ الماضي
ولا ينسى الزمانَ مذ محا شيئا ً من العهد ِ السـّـحيقْ..
ما عادَ في زهري..رحيقْ !!



صغيرتي
يا امرأة ً في ثوب إنسان ٍ صغيرْ
يدُ الزمان ِ راعها قربُ الأجلْ
والوصلُ منك ِ..مستحيلْ
إحبّ ُ فيك ِ جرأة ً ..أو بعض َ نفس ٍ
لاتسيلْ
أحبّ فيك ِ رغبة ً منك ِ لأصحاب الأدبْ
والشـّـِعـْـر ِفي وصف الأصيلْ
عودي لنفسـِـك ِ التي باتتْ تغازلُ الأزلْ
تذكـّـري..
أنـّـي ضعيف ٌ..أنحني..حبـّـا ً إليك ِ
مذ تلاقينا..جناحي..لا يطيرْ !!


طيري..
فضاءُ الحبّ ِ يبقى للقوي
والملعبُ الأخضرُ يبقى للنسورْ
طيري وحلـّـقي..
فضاءُ الحبّ ِ يبقى للقوي
تذكـّـريني عندَ أوقات ِ الصـّـلاةْ..
تذكـّـريني..مع نسيمات ِ الصـّـبا..كلما الشمسُ تدورْ !!!

مشتاق لبحر يافا
27-01-2011, 02:26 AM
قد وصفت واقع لكن معذرة لك

الحب لا يحده عمر ولا يعرف القوانين ما أن يدخل القلب حتى يمحي جميع الفوارق التي وضعها الإنسان العمر المال المكانه التعليم

نظلم انفسنا ومن أحببنا إن قيدنا القلب في جبل وقلنا له ... من تحب ليس في قائمة المدعوين للزواج منك ... انتظر

رغم انها اشعار لا أعلم هل هي من النوع الخيالي الذي يجعل الشاعر يكتب بلسان حال غيره ام انها تجربه واقعيه في كل الأحول لقد ظلمت صغيرتك بردك

لكن هناك اناس احببناهم فرقنا الواقع له نذكرهم اوقات الصلاة وكلما الأرض تدور


ملاحظه خارجيه... بغض النظر عن الأبيات لكن الشمس دورانها أبطأ من دوران الأرض بكثير ولا مجال لإيراد الكلام العلمي هنا ... أفهم ما قصدت لكن من ناحية نظرية في رايي شمسك أضعفت الحب ولم تقوه

مجيد حسيسي
27-01-2011, 09:07 AM
قد وصفت واقع لكن معذرة لك

الحب لا يحده عمر ولا يعرف القوانين ما أن يدخل القلب حتى يمحي جميع الفوارق التي وضعها الإنسان العمر المال المكانه التعليم

نظلم انفسنا ومن أحببنا إن قيدنا القلب في جبل وقلنا له ... من تحب ليس في قائمة المدعوين للزواج منك ... انتظر

رغم انها اشعار لا أعلم هل هي من النوع الخيالي الذي يجعل الشاعر يكتب بلسان حال غيره ام انها تجربه واقعيه في كل الأحول لقد ظلمت صغيرتك بردك

لكن هناك اناس احببناهم فرقنا الواقع له نذكرهم اوقات الصلاة وكلما الأرض تدور


ملاحظه خارجيه... بغض النظر عن الأبيات لكن الشمس دورانها أبطأ من دوران الأرض بكثير ولا مجال لإيراد الكلام العلمي هنا ... أفهم ما قصدت لكن من ناحية نظرية في رايي شمسك أضعفت الحب ولم تقوه


أخي الكريم..
الحبّ في مفهومه هو التضحية في سبيل من نحب..
صدقت..الحب لا يعرف الفروق ولا يحدده جدار الزمن..لكن..حبًّا عابرًا لمجرد إرضاء رغبة في نفس مراهقه..في رأيي المتواضع..لا أسميه حبًّا.
لو عدتَ إلى النّص، وقرأتَه بتروٍ، لأدركتَ ما رميتُ إليه من وراء ترددي في قبول دعوتها..
شمسي يا عزيزي لم تضعف النّص..لكنّك مصرّ على ضعف استعمالها.
على كلٍّ..
أشكر مرورك وتعقيبك.

مشتاق لبحر يافا
27-01-2011, 06:55 PM
ربما كنت هجوميا بعض الشيء ... أعتذر
اعجبتني كلماتك وابياتك كثيرا قراتها مرتين وعدت لها الثالثة الفكره والأسلوب راقاني جدا
وأنا لم أقل ان شمسك اضعفت النص بل قلت الحب ربما لاني أحب القمر فهو ملتقى الأحباب في الفكر وفي الحقيقه وكان رأي من ناحية علمية لكن من ناحية أدبيه أنى لمثلي أن يتحدث بجواركم فأنا هاو فقط ... وقلت أني أفهم قصدك تماما فيما عرضت وشكرا لطول صبرك علي.

عزيزي إن كان حبا عابرا لأغراض عابره فهذا رغبه ولا يدخل تحت كلمة الحب لكن الحب الحقيقي يشمل التضحية والأندفاع حد الجنون والرغبه في الطرف الآخر كل لا ينفصل وأمل لا ينتهي

ملاحظة :أنا قرأت النص بترو جدا أعتقد أني وقفت عند كل كلمة فيه وأشبعتها تفكيرا لأسباب شخصية

مجيد حسيسي
27-01-2011, 07:02 PM
ربما كنت هجوميا بعض الشيء ... أعتذر
اعجبتني كلماتك وابياتك كثيرا قراتها مرتين وعدت لها الثالثة الفكره والأسلوب راقاني جدا
وأنا لم أقل ان شمسك اضعفت النص بل قلت الحب ربما لاني أحب القمر فهو ملتقى الأحباب في الفكر وفي الحقيقه وكان رأي من ناحية علمية لكن من ناحية أدبيه أنى لمثلي أن يتحدث بجواركم فأنا هاو فقط ... وقلت أني أفهم قصدك تماما فيما عرضت وشكرا لطول صبرك علي.

عزيزي إن كان حبا عابرا لأغراض عابره فهذا رغبه ولا يدخل تحت كلمة الحب لكن الحب الحقيقي يشمل التضحية والأندفاع حد الجنون والرغبه في الطرف الآخر كل لا ينفصل وأمل لا ينتهي

ملاحظة :أنا قرأت النص بترو جدا أعتقد أني وقفت عند كل كلمة فيه وأشبعتها تفكيرا لأسباب شخصية


أخي الكريم..
أسعدتَ يومي..فقد حصل ما توقعته..
حين يُقرأ نصٌّ ما أكثر من مرّه، فهو جدير وقيّم.
وما الحوار الذي كان بيننا إلاّ إشارة لما قلتُه.
أرجو أن تقبل تحاياي وتقديري وجلّ احترامي.
أنت البَرَكه.

ربا عادل
27-01-2011, 07:44 PM
اعجبني جدا قولك يا سيـّـدي
إن كنتَ تكبـُـرُني بعقد ٍ أو بعقدينْ
إنـّـني أمحو الزّمانَ وأشتري بعض السـّـعادة ِ والهنا..
في ساعتينْ
لو ان الانسان حب بكل عمق وعاطفة لالهب كل العواقب بصهريج الحب المشتعل في القلوب واذابه
فالحب كالنيران الازلية لاتنطفئ هو تماما مثل انفجارات الشمس ان لم تستمر في تورثها ما عاد للدنيا نفع

مجيد حسيسي
30-01-2011, 07:48 PM
اعجبني جدا قولك يا سيـّـدي
إن كنتَ تكبـُـرُني بعقد ٍ أو بعقدينْ
إنـّـني أمحو الزّمانَ وأشتري بعض السـّـعادة ِ والهنا..
في ساعتينْ
لو ان الانسان حب بكل عمق وعاطفة لالهب كل العواقب بصهريج الحب المشتعل في القلوب واذابه
فالحب كالنيران الازلية لاتنطفئ هو تماما مثل انفجارات الشمس ان لم تستمر في تورثها ما عاد للدنيا نفع


مرورك يا ربا زاد النصّ ألقًا وجمالاً.
تقبّلي تحيّتي.

منار زعبي
30-01-2011, 09:22 PM
مساؤك شعر شاعر الكرمل

ثمّ إنه ... ما هذا المشيّد برخام القوافي؟!

كما قال الجميل تركي عامر ذات تكريم بكرملنا الحبيب
عميق، سهل، أنيق...
عزف راقٍ هنا..

كن شاعرا كـ أنت سيّدي.

الأحرف المبعثرة
31-01-2011, 09:46 PM
تبا للحب ...أولا...
ثانيا..دعني أقول لك أن الصبية الطفلة هذه اما مريضة أو معاقة فلا يعقل أن تميل ..وبشهوة امرأة ناضجة رجلا في عمر أبيها..
.دعني أعلق على مدى روعة قوافيك و تسلسل القصة ..
لكن الطفلة شأنها محزن ...وأشفق كثيرا عليها