PDA

View Full Version : أرتل لحن أشواقي



حكمت خولي
27-01-2011, 03:58 PM
أرتِّلُ لحنَ أشواقي



أمدُّ يدي إلى المجهولِ أفتحُ بابَ مخبئهِ



وأكشفُ سِفرَ أيامي



عسا الأقدارُ تُنبؤني



عن المكتوبِ في أوراقِ رِحلتنا



إلى شطآن أحلامي



إلى الآفاقِ أرنو ظامئاً لهفاً



لأحفرَ في مآقيها



وأنقشَ صورةَ الآتي



وأرسمَ طيفَ من أهوى ،



على أهدابِ ذاكرتي، بأنَّاتي وآهاتي



وأكتبَ فوق جفنِ النورِ



قصةَ حبِّيَ المجنونِ يخفقُ فوق غيماتِ النهاياتِ



أرتِّلُ لحنَ أشواقي



على أوتارِ قيثارٍ صنعتُه من صباباتي



وكوخي صُغتُهُ عبقاً



يفوحُ من الجوى المحمومِ توقدهُ خيالاتي



إلى الآفاقِ أُرسلُ صيحةَ المذبوحِ تحملُ في ثناياها



وفي طيَّاتِ شكواها



حنيني اللآهثِ الباكي إلى جناتِ لُقياها



وأحملُ سلَّةَ الآلامِ طافحةً بأحزاني



ونارُ الشوقِ تلفحني وتشويني



بألوانِ العذاباتِ .



أنا والكوخُ في لهفٍ



نعيشُ نعانقُ الذِّكرى



نداعبُها بتحنانٍ ونغسلُها بأدمعِنا



ونسقيها ،



فتغمرُنا لُحيظاتٌ من الغيبوبةِ السَّكرى



وفي حُمَّى ابتهالاتي



أرى الآفاقَ قد فُتِحتْ وصوتٌ دافيءٌ ولِهٌ



يناديني ويدعوني



فأمخرُ بحرَ أشواقي



على سبحاتِ أشرعتي وموجاتي



إلى أحضانِ من أهوى



أنالُ بقربها وطري ولذَّاتي



أحقِّقُ صفوَ ما أبغي وأترعُ كأسَ غاياتي



حكمت نايف خولي

مشتاق لبحر يافا
27-01-2011, 07:11 PM
وأرسمَ طيفَ من أهوى ،


على أهدابِ ذاكرتي، بأنَّاتي وآهاتي


وأكتبَ فوق جفنِ النورِ


قصةَ حبِّيَ المجنونِ يخفقُ فوق غيماتِ النهاياتِ



استاذ حكمت المرور لديك عذب والشوق في كلماتك احرقني هم من نحب اختبأوا بداخل أحرفك كان الود لو نتبادل الكلمات هنا من خلف أبوابك
لكنها الأقدار تأبى اجتماعنا إلا في الخيالات والذكرى التي تحيها فينا كل الحروف العابرة على القلب

احترت اي الأبيات اختار لأنقل مشاعري بها، كلها أنا، كأنك كتبت بحبر من دمي

ربا عادل
27-01-2011, 07:33 PM
أرتِّلُ لحنَ أشواقي


على أوتارِ قيثارٍ صنعتُه من صباباتي
جميلة جدا على اوتار قيثار صنغته من صباباتي

حكمت خولي
01-02-2011, 10:41 PM
الأخوة المارون .
أنتم في قلبي عندما أكتب أكتب لكل المحبين والمشتاقين . تقبلوا كل مودتي واحترامي
حكمت نايف خولي