PDA

View Full Version : اللهُ أكبرُ هذي مصر!!



د. طاهر سمّاق
31-01-2011, 08:17 PM
اللهُ أكبرُ هذي مِصــرُ قد نفضتْ
نَيرَ الخنوعِ وأذرَتْ بالذي فَرعَن

إنّا هنا من دِمشقَ الشـامِ ننظُرُكمْ
يا أهلَ مِصرَ لتُنهوا العـاهِرَ الأرعَن

قد مدَّ أيدٍ من الحُبِّ الذليــــلِ لِمن
أهدى السّلامَ لِمنْ ما عهدُهُم يُؤمنْ

فتِلكَ سينا بُراءٌ من خُــطا رَجُلٍ
منْ مِصرَ هذا الفِدا والبذلُ، لوْ يفْطَن!

أصقاعُ سـينا تروَّتْ من دماءِهُمُ
في الأَسْرِ قَدْ ذُبِّحوا عزفاً على أرغَن

لكنَّهُ صَيَّرَ القاني لهم بُسُطاً
لكي تُداسَ بأقـدامِ الذي استوطنْ

مِصْـرٌ على عهدِهِ جُنْدٌ تلبَّسَهُم
وَهْمُ السَّلامِ وصاروا للعدا أهدَن

مِصرٌ - ويا ذُلَّنا – صارتْ تحاصِرُنا
صَوبَ العريشِ وأنفـاقٌ لنا تُدْفَن

والبردُ قد أرعَدَ الأوصالَ في رَفَحٍ
وابن اليهودِ له من غـازِنا مخزنْ

يا ذُلَّنا .. لو شريفٌ جاء يُنجِـدُنا
لأمْنِ مِصـرَ خؤونٌ؟ أم همُ أخون؟

يا أهلَ غزَّةَ لو صــبرٌ إلى أَمَدٍ
فأهلُ مِصرَ وأنتم في الوغى جوشَن

يا أهلَ غزَّةَ لو سامــتكمُ مِحَنٌ
في عهدِ طاغٍ فهذا عهـدُهُ يَأذَن

قمْ يا أخي في كفاحِ الأمسِ يا بطلاً
قم وانتفضْ شـمماً فالنَّذلُ قد أذعَن

قم ثائراً، يستضيءُ الحُرُّ من وَقَدٍ
كالزَّندِ يُضـرِمُهُ الثُّوارُ ما أمكَن

حتَّى تفيءَ لهـمْ أقدارُ أمَّتِهِم
سوى لِحَدسِـهُمُ في الكـونِ لا يُرْكَن

قوموا .. فأمَّـتُكُمْ قدْ علَّقَتْ أملاً
فلا تنوءَ لهُ الهاماتُ أو تَوهَن

يا قاسيونَ لنـا في مِصرِنا سَنَدٌ
ما كنتُ في ساعةٍ من هذه أيقَن!

أحفادُ ناصِـرَ قد عادَتْ وضاءَتُهُم
وذِكْرُهُم في الورى كالشُّهْبِ أو أمعن

قاموا إلى صَنَمٍ هَدْمَاً وقد نهلوا
من هِمَّةِ الشَّـمَمِ العالي ولا أحْسَن

يا ربِ لملِمْ شــملَهُم واملأ لهم
أيَّامَهُم بالهــنا والوردِ والسوسن

31/1/2011

عمرو طالب الزبيدي
31-01-2011, 09:35 PM
قمة الجزالة في قمة الأدب


أحسنت أيها المبدع الهمام

وإن كان لي عتب على الكلمةالتي قبل الأخيرة في البيت الثاني

وهو كذلك ولكن احتراما للقصيد!!


أجدد إعجابي بقلمكم

شريف محمد جابر
01-02-2011, 10:45 AM
لله درك..

يا أهلَ غزَّةَ لو سامــتكمُ مِحَنٌ
في عهدِ طاغٍ فهذا عهـدُهُ يَأذَن


إن شاء الله..
مودّتي أيها الجميل
شريف

د. طاهر سمّاق
06-02-2011, 11:12 AM
الله أكبر .. ما أجلَّ دمَ الشهداء!!

صباح الإنتصار إن شاء الله العزيز القهار .. لمصرَ الأهلَ والديار

و ..


أتمنى على المشرفين أن يساعدوني في استبدال البيت الأخير بهذين البيتين؟:

يا ربِ لُمَّ لهم شــملَاً وأيِّدْهُم
بنصرِكَ الساطِعِ الهدَّارِ لا أبين

أتمم عليهِم أمانَاً لا يُغادِرُهم
واملأ دُروبَهُمُ بالوردِ والسوسن

وعجز البيت الثالث، لو كان:

أهدى السّـــلامَ وما عهدٌ لهُم يُؤمنْ

وحتى لا أكونُ سفيهاً أستبدل (عاهر) بفاجِر في البيت الثاني.