PDA

View Full Version : " جيل الثورة ! "



عبدالله عادل
01-02-2011, 05:47 PM
هو الجيلُ يا حمحماتِ الردى * هو الجيلُ في فجرهِ قدْ عدا
هو الجيل أرغى بطوفانه * وبالغضبةِ الحقِّ قدْ أزبدا
هو الجيلُ ذروةُ تاريخه * كرامته تستحقُ الفِدا
يثور يثور ولا ينحني * ويهتفُ بالنصر أنْ يخلدا
يغنّي على وقعِ إقدامهِ * فتبكي السما فرحةً والصدى :
إذا الشعبُ يومًا أرادَ السنا * فلا بدَّ للموتِ أنْ يُرتدى
ولا بدَّ للَّيلِ أنْ ينزوي * ولا بدَّ للشمسِ أن تصمدا
ولا بدَّ للروحِ أنْ تمتطي * صواهلها في دروبِ الهدى
” فإمّا حياةٌ تسرُّ الأُبا * وإمّا مماتٌ يغيظُ العِدا “
هو الجيلُ حتّى وإنْ كُمِّمَتْ * حقيقتهُ واستُبِيحَ الندى
هو الجيلُ حتّى وإنْ غَيَّروا * معالمهُ مولدًا مولدا
هو الجيلُ حتّى وإنْ لم ينلْ * فِطامًا سوى الجرحِ ما أُمهِدا
هو الجيلُ حتّى وإنْ ذوّبوا * ملامحهُ في الدُّجى سُهَّدا
هو الجيلُ حتّى وإنْ لم يَثِبْ * ولكنّه ملَّ فاستأسدا
يمورُ يمورُ ولا ينطفي * وما كانَ للشعبِ أن يبردا
وما كانَ للشَّعبِ شِعْبٌ سوى * حياضِ التفاني وهامِ المدى
هو الجيلُ يا موكبًا مِنْ رضا * يمرُّ على نصرهِ أغيدا
تلاحمَ صبحًا على همِّهِ * ووضحًا تناسلَ مذْ أنْ بدا
لكَ الله يا جيلَ أحلامهِ * فكمْ ظَلْتَ تستوطنُ المَشْهَدا
وكمْ ظَلْتَ تستلهمَنَّ المضا * وكمْ ظَلْتَ في العتمةِ المَوْقِدا
وتأنفُ جيفةَ أوهامهمْ * وتأبى الضياغمُ تُستعبدا
نداؤكَ يا جيلُ قدْ أُشرِعَتْ * مراكبُ أبطالهِ حُرَّدا
غِضابًا منْ النورِ قد أبحروا * إلى قبلةِ النصرِ كي تُفتدى
وجاءتْ على العزمِ راياتُه * مخضّبةً بالمنى عسجدا
تحيكُ منَ الحلمِ ثوبَ الدُّنا * تزفُّ عروستها الأسعدا
وتحملُ في كفِّها نضحةً * من الصبرِ سُلَّتْ ولنْ تُغمدا
مِنَ الطهرِ عبَّتْ حياةَ الأباةِ التي قلَّ في الجدبِ أنْ تُوردا
وهامتْ بنزعةِ إيمانها * إلى شِرعةِ الصدقِ أنْ تُحمدا
تفيضُ إذا غاضَ حكَّامها * وتبيضُّ ملءَ الدجى أسودا
هو الجيلُ يزأرُ في حقِّهِ * وإنْ هبَّ يومًا فقدْ سُوِّدا
فيا عينَ أيوبَ لا تنضبي * ويا بئرَ يوسفَ لنْ تَجْمُدا
ويا نارَ موسى ألا فاكبري * فجحفلُنا في الليالي سُدى
ويا حوتَ ذي النونِ طوِّفْ بنا * ويا ذي القفارِ استدمْ مُرشِدا
ويا جيلُ فانزفْ متى ما أردتَ الحياةَ الشذى صامدَا
أديمَ البطولةِ ، وجهَ السَّنا * رياحَ الكرامةِ ، عصفَ الردى
" جيل الثورة ! " (http://www.e7sas-000.com/blog/?p=538)

محمد الشدوي
01-02-2011, 06:58 PM
جميل ياعبد الله ما قرأت هنا
حييت

نايف اللحياني
01-02-2011, 07:51 PM
لله درك و در شعرك يا عبدالله

جيل الثورة ... العنوان يوحي بأن القصيدة قوية و للأمانة هي كذلك

شكرا لك

عبدالرحمن عابد
01-02-2011, 08:13 PM
لا فوض فوك ياعبدالله..
كأن قصة هذا الجيل كقصة موسى وفرعون الذي رباه في بيته..
والظلم عاقبته وخيمة...
دمت بحفظ الله

عبدالله عادل
18-06-2011, 05:52 PM
جميل ياعبد الله ما قرأت هنا
حييت




محمد ، الجمال هو جمال الثورة التي عمّتِ أرجاء الأوطان والإنسان
والأهم أن تنغمس في الإيمان كي تحيا / نحيا طويلًا !

عبدالله عادل
18-06-2011, 05:54 PM
لله درك و در شعرك يا عبدالله

جيل الثورة ... العنوان يوحي بأن القصيدة قوية و للأمانة هي كذلك

شكرا لك



نايف ، يا جميل القلب / الحرف / الحضور
شكر الله لك ثناءك
ونفع بها يا أخي

مودتي !

عبدالله عادل
18-06-2011, 06:00 PM
لا فوض فوك ياعبدالله..
كأن قصة هذا الجيل كقصة موسى وفرعون الذي رباه في بيته..
والظلم عاقبته وخيمة...
دمت بحفظ الله



عبدالرحمن ، أسعد الله قلبك ، وشكر لك

الظلم عاقبته وخيمة يا أخي
الظلم ظلماااات في الدنيا والآخرة
.. انتصر الله لكل مظلوم !

وكن بخير !

عبدالله عادل
18-06-2011, 06:13 PM
لا فوض فوك ياعبدالله..
كأن قصة هذا الجيل كقصة موسى وفرعون الذي رباه في بيته..
والظلم عاقبته وخيمة...
دمت بحفظ الله



عبدالرحمن ، أسعد الله قلبك ، وشكر لك

الظلم عاقبته وخيمة يا أخي
الظلم ظلماااات في الدنيا والآخرة
.. انتصر الله لكل مظلوم !

وكن بخير !

جاسم نهار
18-06-2011, 08:22 PM
جاءتْ على العزمِ راياتُه * مخضّبةً بالمنى عسجدا
تحيكُ منَ الحلمِ ثوبَ الدُّنا * تزفُّ عروستها الأسعدا
وتحملُ في كفِّها نضحةً * من الصبرِ سُلَّتْ ولنْ تُغمدا

قصيدة جميلة ومميزة أخي الشاعر عبدالله ،،

الأمير نزار
21-06-2011, 11:38 PM
صديقي القديم
نص شعري بهي اللغة
جميل الفكر
حسن القيادة صاحبه من المطلع إلى الخاتمة
جئت بمعان عميقة بأسلوب ثري وهذا ليس غريبا عليك
فوجدت الرمز والتناص والإحالات التراثية الجميلة
استدعيت شاعرين أنيقين من رواد الثورة
فكنت جميلا جدا
شكرا لك