PDA

View Full Version : إِلى مِصرَ مع التَّحيَّةِ !



وحي اليراع
03-02-2011, 11:51 PM
جِئتُ المسَاءَ ولمْ تزَلْ قُبُـــلاتُ تَوْديعي سُخُونَــتُها علــى خَدِّ النَّهَـــارْ
جِئتُ المسَاءَ نَعَمْ رجَعْتُ وهَلْ رجَعْتَ بِسُرعَــةٍ.؟! ومخَضْتُ أثدَاءَ القِفَـارْ
جِئتُ المسَاءَ وفي عبَــاءَةِ رِحـــلَتي جسَـــدٌ يُجاذِبُهُ الدِّثَــارُ مِنَ الدِّثَـــارْ
جِئتُ المسَاءَ ولَمْ يَحِنْ آنُ الرُّجُـــوعِ أتَيتُ أستَبـِقُ الخُطَى مَاذا نِــزَارْ .؟!
مَاذا .؟! ففِي وَجهِ المسَاءِ مـــلامِحٌ غَضبَى وفــي عَينيهِ ينتَحِـرُ النَّهَارْ
مِنْ أَرضِ نَجدٍ لا الدِّيَارُ كمَا خبَـرْتَ هِــي الدِّيَارُ ولا العَــرَارُ هُوَ العَــرَارْ
مَاذا نِـــزَارُ .؟! ولا سُعَـــادَ تُجِيبُنِـــي يَومَ الرَّحِيلِ ولا أَجابَتـنِي نَــوَارْ
خَيلِـــي تَسِـــيرُ ولا تَكِـــلُّ ولا تَمِـــلُّ ولا تَمُـــورُ ولا تَحُـــورُ ولا تَحَـــارْ
مَاذا .؟! وَسَوْطُ البَـــرقِ يُشعِلُهَا فتَنْــصَبِبُ انصِبابًا ثُمَّ تنحَــدِرُ انحدَارْ
للرَّعْدِ وَقْـــعٌ تحتَ حَافِـــرهَا إِذا جَــاشَتْ يَجِيشُ بهِ وينقَــدِحُ الشَّـــرَارْ
الآنَ جِئتُ عَلــى عِتَـــاقِ الرِّيـــحِ يُلْــهِبُهَا مَسِــيرٌ لا يَقِــرُّ لَـــهُ قَـــرَارْ
مَاذا نِزَارُ .؟! وَفِي عُيُونِ اللَّيلِ نَــارٌ مِثلُ نَارِ مَجُوسَ تستَــعِرُ استعَــارْ
هَلْ من جَــدِيدٍ أو قَــدِيمٍ ؟! لا يَهُــمُّ فلَــمْ يَــدَعْ زمَــنٌ لبلــوَانَا الخِيَارْ
مَاذا .؟! فأوراقِــي تَطِيــرُ كَذا وأشــوَاقِي تَطِيــرُ وَكُلُّ شِعرِ الحُبِّ طَــارْ
لَمْ تُبقِ أَيــدٍ فِـــي يَدِي قلَـــمٌ ولَمْ أرَ فِــي حيَـــاتِي أَيَّ أقــلامٍ تُعَــارْ
مَاذا .؟! وَكُلُّ مَضَارِبِي مجهُولَـــةٌ وخرَائِطـــي رُسِمَتْ علــى بُقيَا جِدَارْ
أَينَ النَّهَــارُ .؟! وظُلَمَــةٌ غَطَّتْ مدَايَ ومِيــتَـةٌ طَالَتْ لخمسِينَ احتضَارْ
أَينَ النَّهَــارُ .؟! ونَحــنُ مَا زِلنـــَا كَواكِبَ لا تَـــدُورُ ولا يُضَاءُ لهَا مـــدَارْ
مَاذا .؟! وُظلَمتُنَا تَسِيرُ ومَا احتَرَقــنَا يَا رِفَاقُ لِكَــي نُضِيءَ لنا المسَـــارْ
مَاذا .؟! وجَامِعَــــةُ العُرُوبَــــةِ لَمْ تُخـــرِّجْ للُعُرُوبَــةِ غَيرَ أولادٍ صِغَارْ .!
مَاذا .؟! ألَمْ يَأتِ الخــَلاصُ وَمِصْرُ فِي أكبَـــادِهَا نَارٌ تَثُـــورُ ولا تُثَــــارْ
مَاذا .؟! وذَا عَهْدُ الرَّصَاصِ فــآهِ يَا يَومَ القِصَــاصِ وأينَ مِـنْ ذاكَ الفِرَارْ
فِرعَـــونُ هَذا العَصْـــرِ مَا انفَــكَّتْ يدَاهُ تُذِيقُ شَعبَ النِّيلِ أقدَاحَ المَرارْ
ولـديهِ قانُـــونٌ وإِسرَائِـــيلُ مـــَا زالَتْ تُمَوْسِقُــــهُ على وَتَرِ القــــرَارْ
إِيهٍ نِزَارُ ألا تَرَى الأحـــرَارَ ثَــارُوا والــدُّنَا ثَارَتْ وشَعَبَ النِّيــلِ ثَــارْ .؟!
أَفدِيكِ يَا تِلكَ الوجُــــوهَ أيــَا الَّتِي فرضَتْ إرادَتهَا على رُغمِ الحِصَــــارْ
أفـــدِيكِ يَا مِصرَ العُرُوبَــةِ يا شُمُــوخًا طالَ في العَليــــاءِ يا تَاجَ الفـخَارْ
أُترَى عَصا مُوسَـــى لدَيكِ فآنَ للطُّغيــــَانِ جَــزْرٌ ثُمَّ للمَوجِ انِحسَارْ .؟!
فمتَى عصَا الحُرَيَّـــةِ العُظمَــى تَشُقُّ مِنَ البِحَــارِ طَرِيقَ مَجدٍ وافتِخَـارْ
أَفدِيكِ مِصرُ وهَل تُرَى يَفدِيكِ فِي زمَنِ الصَّغَارِ سِوَى الِّذِي كَرِهَ الصَّغَارْ
أَفدِي دِيَارَكِ إِذ تَقُــودُ الثُّـــورَةَ الْــكُبرَى فَيَنتَفِضُ المَــدَى ويُذَلُّ عَــــارْ
أَفدِي دِيَارَكِ إِذْ تُثُورُ مِنَ النِّسَــاءِ مِنَ الرِّجــَالِ مِنَ الصِّغَــارِ مِنَ الكِبَارْ
أَفدِيـكِ يَا رأيــًا تجَبَّــرَ ثُمَّ خُضْــتِ غِمَــارَهُ ..... أَفدِي غِمارَكِ مِنْ غمَارْ
قَــدْ شِئتِ مـــَا رامَتــهُ أقطَـــارُ العرُوبَـةِ فالبدَارَ اليَومَ يا عَرَبُ البِدَارْ
غَرَقٌ تطَاوَلَنَا ومَنْ قَاسَى كــمَا قِسنــَا فأَهــوَنُ مَا يــرَى خَــوضَ البِحَارْ
لا قُوَّةً فِي الكَــونِ تَعــدِلُ قُـــوَّةً للعَدلِ قَــامُوسًا وللتَّقــــوَى منَــــارْ
أَنتُم ولا أَحَــدٌ سِوَاكـــُم مَــــن إِذا شَـــاءَ المسَيِرَ فلا رُجُـــوعَ ولا عِثَـــارْ
إِنْ قُلتُـــمُ سِرنَـــا يَمِينًا فاليَمِـــينُ هُـــوَ الطَّرِيقُ أَوِ اليسَارُ هُوَ اليسَارْ
لا غَيرَكُمْ أبنَاَ يَعـــرُبَ مَـــن إِذا شَـــاءَتْ إرادَتُـــهُ يَحِـــقُّ لها انتِصَـــارْ
للمَـــدِّ فِي شُطآنِـــكُمْ كُــلُّ الخِيَــــارِ وللمــدَى فِي أُفْقِــكُمْ كُلُّ النَّهَارْ
إِنْ طَالَ قَصْرُ الظُّلمِ فالتَّـــارِيخُ يَعلَـــمُ أنَّ لا يَـــدَ شَيَّدَت غَيـــرَ انهِيَارْ
لا يَملِكُ الظِّلُّ الِّـــذِي طـــالَ النَّهَـــارُ عليهِ بعـــدَ رَحِيلـــهِ إلاَّ انكِسَـارْ





تحيَّاتي :
وحي .

شهم
04-02-2011, 05:39 AM
الليلُ مهما طالَ يا وحيٌ سيتبعه النهارْ
ظلت ملامحُ شعبنا في وجهنا مثل المنار
تمتدُ من أقصى الشمالِ إلى الجنوب إلى صحارْ
فلقد رسمنا في ميادين المعز لنا شعارْ
الموتُ إما الموتُ يأتي أو سيأتي الانتصارْ
البحرُ مد الأمنيات لنا وتدفعه بحار
والشوق للأحرار في الطرقات يا أختاه طارْ
وجثى الغروبُ على الدروبِ وفوق تلِّ الانكسار
وعروقنا لا زال نزفُ الدم منها ثائرٌ صنع المسارْ
ها نحن أشفقنا على الأقزام إخوان التتارْ
ما بيننا في كل شبر ثائر ثار الغبارْ
فهمُ إذا شئنا صغارٌ نحنُ من ثرنا الكبارْ
لا فض فوكِ على هذه القصيدة المجلجلة:i:

وحي اليراع
07-02-2011, 03:47 PM
أخي شهم ..
مرحبًا بك ، وحياك الله ..
وشكرًا لحروفك العطرة .
ويقول سبحانه ( إن هُوَ إلا وحيٌ يُوحى )

تحياتي :
وحي .

خالد عباس
08-02-2011, 12:27 AM
قصيدة رائعة وقافية أروع.... بارك الله بيراعك

وأود سؤالك عن إعراب (أنَّ لا يَـــدَ شَيَّدَت غَيـــرَ انهِيَارْ) بالتفصيل

لو سمحت!!

بائع فجل
08-02-2011, 06:21 AM
أَينَ النَّهَــارُ .؟! وظُلَمَــةٌ غَطَّتْ مدَايَ ومِيــتَـةٌ طَالَتْ لخمسِينَ احتضَارْ

لله در بنانك وبيانك

فورمالين
08-02-2011, 07:23 AM
صباحك سعادة يا وحي
لا فض فوك ولا عدموك
طربت لها طربا يا رجل!
يتصاعد الايقاع من أول بيت إلى آخره ويظل يتصاعد
أحسنت أيها النبيل...

ولدي تساؤل يا سيدي حول هذا البيت



لا غَيرَكُمْ أبنَاَ يَعـــرُبَ مَـــن إِذا شَـــاءَتْ إرادَتُـــهُ يَحِـــقُّ لها انتِصَـــارْ

هل سقطت الهمزة سهواً أم تركت عمداً؟

نفيسة
08-02-2011, 07:30 AM
>

إِنْ طَالَ قَصْرُ الظُّلمِ فالتَّـــارِيخُ يَعلَـــمُ أنَّ لا يَـــدَ شَيَّدَت غَيـــرَ انهِيَارْ
لا يَملِكُ الظِّلُّ الِّـــذِي طـــالَ النَّهَـــارُ عليهِ بعـــدَ رَحِيلـــهِ إلاَّ انكِسَـارْ

نعم هو ما اكدت عليه انغام نشيدك وهو حتم إذا اراد الشعب لا بد ان يستجيب القدر ..
سلمت يمناك ..

صالح سويدان
08-02-2011, 08:34 AM
أنت جبارة يا وحي جبارة جداً
سأصمت قليلاً ومن ثم سأعود بما يليق

مصطفى الخليدي
08-02-2011, 04:35 PM
حي هلا
بالشاعرالكبير
وحي
الذي لطالما عودنا على مثل
هذا الجمال

سلم اليراع

ساري العتيبي
08-02-2011, 10:00 PM
ومخضت أثداء القفار !

سلم اليراع ما أروعه يا وحي




ساري

جاسم نهار
09-02-2011, 07:29 AM
إِنْ طَالَ قَصْرُ الظُّلمِ فالتَّـــارِيخُ يَعلَـــمُ أنَّ لا يَـــدَ شَيَّدَت غَيـــرَ انهِيَارْ
لا يَملِكُ الظِّلُّ الِّـــذِي طـــالَ النَّهَـــارُ عليهِ بعـــدَ رَحِيلـــهِ إلاَّ انكِسَـارْ

قصيدة نبيلة من شاعر نبيل سلمت يا وحي اليراع ,

وحي اليراع
09-02-2011, 11:40 PM
قصيدة رائعة وقافية أروع.... بارك الله بيراعك

وأود سؤالك عن إعراب (أنَّ لا يَـــدَ شَيَّدَت غَيـــرَ انهِيَارْ) بالتفصيل

لو سمحت!!

أخي خالد حياك الله وبارك بك ..
وبالنسبة للإعراب ، فأقول محاولاً الإصابةَ :
إن : أداة شرط .
طالَ : فعل ماض .
قصرُ : فاعل مرفوع ، وهو مضافٌ
الظلمِ : مضاف إليه مجرور .
فالتَّاريخُ : الفاء الرابطة لجواب الشرط ، التاريخُ مبتدأ مرفوع .
يعلَمُ : فعل مضارع ، والفاعل ضمير تقديره هو يعود للتاريخ في محل رفع خبر .
أنَّ : مخففة من الثقيلة ، واسمها ضمير الشأن محذوف .
لا : نافية للجنس .
يدَ : اسم لا مبني على الفتح .
شيَّدت : فعل ماض ، والفاعل التاء ، وجملة شيدت خبر لا .
غيرَ : مفعول به منصوب ، وهو مضاف .
انهيار : مضاف إليه مجرور .
وجملة لا يد شيدت غير انهيار في محل رفع خبر أنَّ .

تحياتي :
وحي .


أخي خالد في بعض الأحيان وأثناء الكتابة يفكر الشخص بشيء ما
فتسابقه أصابعه لكتابة ما يخطر بباله ..
فمع وضوح الشدة تم عكس الأمر والصحيح :
أنَّ : مثقلة ، وليست مخففة ، وهي تعمل في الحالتين . واسمها الضمير المحذوف والتقدير أنَّهُ .
لذا وجب التنويه .

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
09-02-2011, 11:41 PM
أَينَ النَّهَــارُ .؟! وظُلَمَــةٌ غَطَّتْ مدَايَ ومِيــتَـةٌ طَالَتْ لخمسِينَ احتضَارْ

لله در بنانك وبيانك

أخي بائع فجل .
شكرًا على المرور والزيارة ..
كن بخير ..

تحياتي:
وحي .

وحي اليراع
09-02-2011, 11:43 PM
صباحك سعادة يا وحي
لا فض فوك ولا عدموك
طربت لها طربا يا رجل!
يتصاعد الايقاع من أول بيت إلى آخره ويظل يتصاعد
أحسنت أيها النبيل...

ولدي تساؤل يا سيدي حول هذا البيت



هل سقطت الهمزة سهواً أم تركت عمداً؟

أخي فورمالين ..
سرَّني أنها راقت لك .
شكرًا لك على مرورك الراقي .
بالطبع لقد سقطت الهمزة ، فهي أبناءَ .
ممتنٌّ .

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
09-02-2011, 11:44 PM
>


نعم هو ما اكدت عليه انغام نشيدك وهو حتم إذا اراد الشعب لا بد ان يستجيب القدر ..
سلمت يمناك ..

أختي نفيسة ..
أهلا بك ، وسلمك المولى يا كريمة ..
ودي ووردي ..

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
09-02-2011, 11:51 PM
أنت جبارة يا وحي جبارة جداً
سأصمت قليلاً ومن ثم سأعود بما يليق

أخي صالح سويدان ..
مرحبًا بك يا عزيزي ، وفي الحقيقة وبعيدًا عن المجاملات أنا رجل .
ووجدت ردك علي في أحد مواضيعك كذلك تخاطبني وأنت تظن أن وحي ، لفظة مؤنثة .!
فقد وقعت بنفس ما وقع به الأخ شهم .
تقبل شكري على حضورك .

تحياتي :
مشعل :62d:

وحي اليراع
09-02-2011, 11:53 PM
حي هلا
بالشاعرالكبير
وحي
الذي لطالما عودنا على مثل
هذا الجمال

سلم اليراع

أخي مصطفى الخليدي .
وأهلا بك أيها الكريم .
وأتمنى أن أصل لشيء من الشاعر فما بالك بالكبير .؟!
أشكر لك أخي ثقتك بما أكتب .
كن بأمان الله .

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
09-02-2011, 11:55 PM
ومخضت أثداء القفار !

سلم اليراع ما أروعه يا وحي




ساري

أخي العزيز ساري العتيبي ..
سلمك الله وحفظك ..
أنرت الموضوع بزيارتك الكريمة ..
تقبل فائق شكري .

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
09-02-2011, 11:56 PM
إِنْ طَالَ قَصْرُ الظُّلمِ فالتَّـــارِيخُ يَعلَـــمُ أنَّ لا يَـــدَ شَيَّدَت غَيـــرَ انهِيَارْ
لا يَملِكُ الظِّلُّ الِّـــذِي طـــالَ النَّهَـــارُ عليهِ بعـــدَ رَحِيلـــهِ إلاَّ انكِسَـارْ

قصيدة نبيلة من شاعر نبيل سلمت يا وحي اليراع ,

أختي دنيا ..
سلمتِ أيتها الأصيلة على زيارتك العزيزة ..
بارك الله فيك ..

تحياتي :
وحي .

الصـمـصـام
10-02-2011, 06:13 PM
هو أنت ياوحي

تظل متميزا بلغتك وشاعريتك

هاهي مصر تلوّح لك

والبشائر تلوح الآن بتنحي مبارك

دام شعرك

لك كل التحايا

صالح سويدان
10-02-2011, 07:04 PM
أخي صالح سويدان ..
مرحبًا بك يا عزيزي ، وفي الحقيقة وبعيدًا عن المجاملات أنا رجل .
ووجدت ردك علي في أحد مواضيعك كذلك تخاطبني وأنت تظن أن وحي ، لفظة مؤنثة .!
فقد وقعت بنفس ما وقع به الأخ شهم .
تقبل شكري على حضورك .

تحياتي :
مشعل :62d:




الحبيب وحي
تفديك الروح يا قدير

والله شككت بالأمر ولكن تعليق أحد الأخوة هو من صيرني إلى هذا
على كلٍ
أنا أحبك جداً
حرف قدير لا نملك إلا أن ننحني له

وحي اليراع
10-02-2011, 07:40 PM
هو أنت ياوحي

تظل متميزا بلغتك وشاعريتك

هاهي مصر تلوّح لك

والبشائر تلوح الآن بتنحي مبارك

دام شعرك

لك كل التحايا

أخي الصمصام ..
أهلا وسهلا بك أيها العزيز ..
ووجودك أضاف معنًى جميلاً لهذا الموضوع ..
تقبل الشكر والتقدير ..
ولعله أخيرًا تحرك في وجهه الدمُ ..

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
10-02-2011, 07:49 PM
الحبيب وحي
تفديك الروح يا قدير

والله شككت بالأمر ولكن تعليق أحد الأخوة هو من صيرني إلى هذا
على كلٍ
أنا أحبك جداً
حرف قدير لا نملك إلا أن ننحني له

العزيز صالح سويدان ..
أحبك الله يا عزيزي ورفع قدرك ، ويفداك اللاش على اللهجة المحلية ..
كسبناك أخًا عزيزًا وصديقًا جميلاً ..
تقبل الشكر وفائق التقدير ..

تحياتي :
وحي .

خالد عباس
10-02-2011, 08:41 PM
أخي خالد حياك الله وبارك بك ..
وبالنسبة للإعراب ، فأقول محاولاً الإصابةَ :
إن : أداة شرط .
طالَ : فعل ماض .
قصرُ : فاعل مرفوع ، وهو مضافٌ
الظلمِ : مضاف إليه مجرور .
فالتَّاريخُ : الفاء الرابطة لجواب الشرط ، التاريخُ مبتدأ مرفوع .
يعلَمُ : فعل مضارع ، والفاعل ضمير تقديره هو يعود للتاريخ في محل رفع خبر .
أنَّ : مخففة من الثقيلة ، واسمها ضمير الشأن محذوف .
لا : نافية للجنس .
يدَ : اسم لا مبني على الفتح .
شيَّدت : فعل ماض ، والفاعل التاء ، وجملة شيدت خبر لا .
غيرَ : مفعول به منصوب ، وهو مضاف .
انهيار : مضاف إليه مجرور .
وجملة لا يد شيدت غير انهيار في محل رفع خبر أنَّ .

تحياتي :
وحي .



كل الشكر على رحابة صدرك وإجابتي الاجابة الوافية

وجزاك الله كل خير

شريف محمد جابر
11-02-2011, 01:49 AM
قصيدة متقنة وجزلة كعادتك يا وحي.. وندرة في الحضور في أفياء نتمنى أن تزول
رغم أنني أخالفك في الرابطة القومية التي تنطوي عليها أبيات القصيدة..
احترامي لك..
شريف

أحمد الأبهر
12-02-2011, 10:34 AM
قوية عميقة وهادئة رغم الغليان في طياتها


قرأت اليوم شعراً فخما

مودتي وتحاياي

مـحمـد
14-02-2011, 03:34 PM
تمكن لغوي ..
ومعانٍ سامية ، وشاعرية متدفقة ..
لولا طول بعض الشيء تسللت منه بعض التراكيب التي لا تتواءم مع البقية من حيث الإيقاع ..
(مَاذا .؟! فأوراقِــي تَطِيــرُ كَذا وأشــوَاقِي تَطِيــرُ وَكُلُّ شِعرِ الحُبِّ طَــارْ)
أعيذك من حرف جاء ليسد ثغرة وزنية !
كثير من الأبيات استوقفتني جمالا ببهاء التركيب ، وطرافة الرمز ..
كان بودي أن اشتغلت على العنوان أكثر ..
دمت كريما يا وحي ..

مجدى الهوارى
16-02-2011, 09:00 PM
تحية إعجاب
وغبطة
بهذه القصيدة الجميلة

المذهلة
17-02-2011, 05:38 PM
قصيدة قوية مزلزلة .. تفوح منها رائحة الثورة والحرية

من أجمل ما قرأت في ظل ما كتب في الثورة الراهنة

سلم الشعر وهو يثور ويزمجر ويستيقظ من مخدعه المخملي ليسطر المجد

لافض فوك

لعل لي عودة إن سمح وقتي وحرفي للوقوف على جمال الشعر
تقديري واحترامي
المذهلة

عبدالله المشيقح
19-02-2011, 04:15 PM
ما أجملك يا وحي .

أهنيْ نفسي أنني أقرأ لك هذه البارعة .
وكل نتاجك بارع أيها البارع .
اشتقنا إليك أيها الغائب الحاضر . لا تغب كثيرا

الإنسان أولاً
20-02-2011, 01:46 AM
نسخة للشرفة .
شكراً .

وحي اليراع
23-02-2011, 10:50 AM
قصيدة متقنة وجزلة كعادتك يا وحي.. وندرة في الحضور في أفياء نتمنى أن تزول
رغم أنني أخالفك في الرابطة القومية التي تنطوي عليها أبيات القصيدة..
احترامي لك..
شريف

ولا أبدأُ أولى ردودي بعد رحيل حسني إلا بما صدح به فوزي بشري ، حينَ قال :
وإن مثلَ حُسني في شعبهِ كمثَلِ زين العابدِين ..
إذ قالَ له شعبُهُ : أصلِحْ .!
فأبَى أن يَكُونَ منَ المُصلحِين ..
ألا بُعدًا لِمُبارَكٍ وبُعدًا لزينِ العابدِينْ ..
فاليومَ ننُجِّيكَ ببدنِكَ ..
لتَكُونَ لمن خلفَكَ آيَه ..
وإنَّ كثيرًا من الزُّعمَاءِ لغافِلينْ ..!

بتصرًّفٍ يسير ..

أخي شريف جابر ، حياك الله وأهلا بك ..
وأشكرك على إطرائك ، أنا مسرُورٌ بهِ وخصوصًا أن هذا الإطراء أتى من شاعرٍ جميل ..
أولا تراه ينطبِقُ عليَّ قول الشاعر :
وأطلُبُ بُعدَ الدَّارِ عنكم لتقَرَبُوا .؟!
في القلب يا عزيزي أفياء ونازلوها ..
بالنسبة للرابطة القومية وأزعمُ أنك تقصِدُ القومية العربية
فأعتقدُ أخي العزيز أن مشاكلنا كعربٍ تفوق مشاكلنا كمسلمين
الثورة العربية ثورة ضد الاستبداد العربي الحاكمي وليس الاضطهاد الإسلامي أو الضياع الإسلامي
لا مشاكل الآن بين العرب والإسلام ، المشاكل الآن بين العرب وحكامهم ..!
هذا ما يخص أمر الثورة ، وخطابي موجه إلى الثورة ..
فطبيعيٌّ أن يلائم الدالُّ المدلولَ ..
بل حتى أخي العزيز لو حاولنا توحيد الخطاب الإسلامي
لا أدري من أي توجُّهٍ إسلامي سننطلقُ .؟!
وكيف نخاطب أمَّةً تفرقت لسبعين فرقة .؟!
كل فرقة تلعن أختها .!
هذا إن أردنا التوحد كمسلمين
أما إن أردنا التوحد كمذاهب ( سلفية ، شيعيَّة ، وهابية ، إخوانية ، طالبانية ، إباضية ، صوفية، غلاة ، وسطيون ....)
فلا عربيَّةً وحدَّتنا ولا مذهبيةً أفادتنا ولا إسلاميَّةً جمعتنَا ..
بل زدنا التشرذم شرذمة ، وزدنا التفرقة فرقة .
خطاب الواقع أجدى يا عزيزي ..
تقبل شكري وتقديري ..

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
23-02-2011, 10:54 AM
قوية عميقة وهادئة رغم الغليان في طياتها


قرأت اليوم شعراً فخما

مودتي وتحاياي

أخي أحمد الأبهر ..
أهلا بك ، وأسعدني حضورك البهي ..
ممتنٌّ لك .

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
23-02-2011, 10:57 AM
تمكن لغوي ..
ومعانٍ سامية ، وشاعرية متدفقة ..
لولا طول بعض الشيء تسللت منه بعض التراكيب التي لا تتواءم مع البقية من حيث الإيقاع ..
(مَاذا .؟! فأوراقِــي تَطِيــرُ كَذا وأشــوَاقِي تَطِيــرُ وَكُلُّ شِعرِ الحُبِّ طَــارْ)
أعيذك من حرف جاء ليسد ثغرة وزنية !
كثير من الأبيات استوقفتني جمالا ببهاء التركيب ، وطرافة الرمز ..
كان بودي أن اشتغلت على العنوان أكثر ..
دمت كريما يا وحي ..

أخي العزيز محمد .
حياك الله وبياك ..
وقفة جميلة ونظرة فاحصة ..
صدقت بكل ما ذهبت إليه ..
أما الثغرة الوزنية ، فللتقسيم الذي أردته يدٌ بإجباري على هذه الزائدة الدودية ..
أما العنوان فليتني فعلت ..
شكرًا لك عزيزي ..

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
23-02-2011, 10:58 AM
تحية إعجاب
وغبطة
بهذه القصيدة الجميلة

أخي مجدي الهواري
والجميل هو مرورك المُسعِد لي ..
كن بخير ..

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
23-02-2011, 11:00 AM
قصيدة قوية مزلزلة .. تفوح منها رائحة الثورة والحرية

من أجمل ما قرأت في ظل ما كتب في الثورة الراهنة

سلم الشعر وهو يثور ويزمجر ويستيقظ من مخدعه المخملي ليسطر المجد

لافض فوك

لعل لي عودة إن سمح وقتي وحرفي للوقوف على جمال الشعر
تقديري واحترامي
المذهلة

أختي الكريمة المذهلة ..
أهلا وسهلا بك ..
وجميلٌ أنها راقت لك وأعجبتك ..
تقبلي وردي .

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
23-02-2011, 11:03 AM
ما أجملك يا وحي .

أهنيْ نفسي أنني أقرأ لك هذه البارعة .
وكل نتاجك بارع أيها البارع .
اشتقنا إليك أيها الغائب الحاضر . لا تغب كثيرا

أخي عبدالله المشيقح ..
أهلا بك ومرحبًا ..
أسعدني حضورك يا صديقي الجميل ..
زيارتك أبهجتني ، ووجودك أفرحني .
لك شكري أيها الرائع ..

تحياتي :
وحي .

وحي اليراع
23-02-2011, 11:04 AM
نسخة للشرفة .
شكراً .

أخي الإنسان أوَّلا ..
والشكر لك موصولٌ ..
كن بأمان الله ..

تحياتي :
وحي .

شريف محمد جابر
24-02-2011, 01:41 AM
ولا أبدأُ أولى ردودي بعد رحيل حسني إلا بما صدح به فوزي بشري ، حينَ قال :
وإن مثلَ حُسني في شعبهِ كمثَلِ زين العابدِين ..
إذ قالَ له شعبُهُ : أصلِحْ .!
فأبَى أن يَكُونَ منَ المُصلحِين ..
ألا بُعدًا لِمُبارَكٍ وبُعدًا لزينِ العابدِينْ ..
فاليومَ ننُجِّيكَ ببدنِكَ ..
لتَكُونَ لمن خلفَكَ آيَه ..
وإنَّ كثيرًا من الزُّعمَاءِ لغافِلينْ ..!

بتصرًّفٍ يسير ..

أخي شريف جابر ، حياك الله وأهلا بك ..
وأشكرك على إطرائك ، أنا مسرُورٌ بهِ وخصوصًا أن هذا الإطراء أتى من شاعرٍ جميل ..
أولا تراه ينطبِقُ عليَّ قول الشاعر :
وأطلُبُ بُعدَ الدَّارِ عنكم لتقَرَبُوا .؟!
في القلب يا عزيزي أفياء ونازلوها ..
بالنسبة للرابطة القومية وأزعمُ أنك تقصِدُ القومية العربية
فأعتقدُ أخي العزيز أن مشاكلنا كعربٍ تفوق مشاكلنا كمسلمين
الثورة العربية ثورة ضد الاستبداد العربي الحاكمي وليس الاضطهاد الإسلامي أو الضياع الإسلامي
لا مشاكل الآن بين العرب والإسلام ، المشاكل الآن بين العرب وحكامهم ..!
هذا ما يخص أمر الثورة ، وخطابي موجه إلى الثورة ..
فطبيعيٌّ أن يلائم الدالُّ المدلولَ ..
بل حتى أخي العزيز لو حاولنا توحيد الخطاب الإسلامي
لا أدري من أي توجُّهٍ إسلامي سننطلقُ .؟!
وكيف نخاطب أمَّةً تفرقت لسبعين فرقة .؟!
كل فرقة تلعن أختها .!
هذا إن أردنا التوحد كمسلمين
أما إن أردنا التوحد كمذاهب ( سلفية ، شيعيَّة ، وهابية ، إخوانية ، طالبانية ، إباضية ، صوفية، غلاة ، وسطيون ....)
فلا عربيَّةً وحدَّتنا ولا مذهبيةً أفادتنا ولا إسلاميَّةً جمعتنَا ..
بل زدنا التشرذم شرذمة ، وزدنا التفرقة فرقة .
خطاب الواقع أجدى يا عزيزي ..
تقبل شكري وتقديري ..

تحياتي :
وحي .

حياك الله يا وحي الجميل.. وشكرا على الاهتمام..
القضية إن كانت في مجرد نقد الاستبداد العربي كان أمرا عاديا.. لكن أصل الاستبداد هو البعد عن منهج الله.. فهي إسلامية مهما فكرنا
وإليك هذه الهدية.. مقالة لي في الموضوع.. أرجو أن تنال اهتمامك: http://sharefmg.wordpress.com/2010/09/23/%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8B%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85%D9%86%D8%A7-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5/

دمتَ بخير..

وحي اليراع
24-02-2011, 02:56 PM
حياك الله يا وحي الجميل.. وشكرا على الاهتمام..
القضية إن كانت في مجرد نقد الاستبداد العربي كان أمرا عاديا.. لكن أصل الاستبداد هو البعد عن منهج الله.. فهي إسلامية مهما فكرنا
وإليك هذه الهدية.. مقالة لي في الموضوع.. أرجو أن تنال اهتمامك: http://sharefmg.wordpress.com/2010/09/23/%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%B3%D9%84%D9%85%D9%8B%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85%D9%86%D8%A7-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5/

دمتَ بخير..


مرحبًا أخي شريف جابر ..
قرأت مقالتك الجميلة ووعيتها ، وأهنئك على حسك الإسلامي العميق الذي يجعلك منافحًا
شديدًا عن العربية كلغة ؛ لأن ذلك كتعبُّدٍ يفوق بمراحل من جعل انتماءه لعربيته تُحدده
منطلقات لا ترقى إلا ذلك .
لن أحاول أن أشكك بهويتي الإسلامية أوَّلاً وبعروبتي ثانيًا من خلال محاولة القول بأنَّ
الهوية الإسلامية هويَّةٌ أقلُّ شأنا من أن تكون رابطةً لعلائق البشر المنتمين إلى العربية
وفي نفسِ الوقت أنَّ العربيَّةَ أو الكيان القومِي والعُنصري كيانٌ مسلُوبُ القيمةِ ذائبُ الشكل
إنَّني بذلك أسمَحُ للأمم الأخرى الإسلامية غير العربية أن تحملَ قيمًا وجودية وعناصر
ثقافية وكيانًا حضاريًّا وخصائصَ قومِيَّةً ، وفي نفس الوقتِ أنزعُ كلَّ ذلكَ منِّي كعربي .!
على الأقل في الوقتِ الحاليِّ المعاصرِ ..
الاستبدادُ العربي الحاكمِي بُعدٌ عن منهجِ الله ، وكذلك العدلُ والمساواةُ في الدول الكافرة
قُربٌ من منهجِ الله ، فكذلكَ الثوراتُ التي وقعت في أوروبَّا وبالتالي تمَّ تكوينها على أساس
ديموقراطِيٍّ حُرٍّ يحفظُ للإنسان كرامته ووجوده هل هيَ ثورةٌ إسلاميَّةٌ .؟!
عندما نربِطُ كُلَّ شيءٍ جميلٍ بالإسلامِ والأمر كذلك فهذا لا يعني أن ننزِعَ أيَّ منطلقٍ
بشرِيٍّ بحتٍ ، فالإنسانُ يعشَقُ الحريَّةَ والعدلَ والإكرامَ وحفظَ الحقوقِ والمساواةَ ... إلخ
وعندما يطلُبُها فهوَ ليسَ بالضرورةِ طالبًا للنَّهجِ الإسلاميِّ ، كما أن الشخص يُحِبُّ مكارمَ
الأخلاقِ والصدقَ والإحسانَ وحُسنَ الجِوَارِ ، فهذهِ المعانِي وُجِدَت قبلَ الإسلامِ وجاءَ
الإسلامُ وكمَّلَها وتمَّمَها ، فلا يمكنُ بحالٍ أن نربِطَ أيَّ فعلٍ بشريٍّ بأنّهُ خارِجٌ من منظورٍ
دِينيٍّ ، التصنيفاتُ لا تهمُّ دائمًا ولكنَّ المهمَّ أن لا يتمَّ دائمًا التصنيفُ على أساسٍ خارجٍ
عن مجموعةِ المُعطياتِ التي رأيناها في هذه الثوراتِ ، ربُّما وجودُ هذه الثوراتِ في بلدٍ
إسلاميٍّ جعلَ منها ثورةً إسلاميَّةً ، ولكنَّها ليست ثورةً دينيَّةً بالمعنَى الصحيحِ لهذه الكلمةِ
بل هِيَ ثورةُ ضدَّ طُغيانِ الأنظمةِ العربية على وجهِ الدِّقَّةِ .
نحنُ في عُصورٍ أبعدُ ما نكونُ فيها عن النَّهجِ الإسلامِيِّ ، شعُوبًا وحُكَّامًا ، وعندما نرَى
الشَّعبَ وَهُو بعيدٌ عن النَّهجِ الإسلامِيِّ الصَّحيحِ فيثُورُ ضِدَّ عِصَاباتِ الأنظمةِ العربيَّةِ فلا
أعتقدُ أننا سنَصِفُ هذه الثَّورةَ بأنَّها ثورَةٌ لإقرار النَّهجِ الإسلامِيِّ ، نحنُ كمثلِ الِّذِي زعمَ
أنَّ الحمَامةَ تطيرُ لكي تتعلَّمَ المشيَ ، هذا بالإضافةِ إلى أنَّ الكثيرَ من المشايخ لدينا حرَّمُوا
المظاهراتِ والخروجِ على الحُكَّامِ واستشهدُوا بالحديث ( أطعهم ، وإن أكلُوا مالك ، وضرَبُوا
ظهرَكَ ) فهل نقولُ أنَّ هذه الثَّورةَ إسلاميَّةٌ وبعضُ أهل العلمِ من الإسلام لا يرَى الخروجَ
على الحُكَّامِ ..؟! وكيفَ نقُولُ أنها ثورةٌ إسلاميَّةٌ والبوعَزِيزي رأسُ هذه الثُّورةِ في وجهةِ نظرِ
الدينِ منتحِرٌ ، والمنتحِرُ في نار جهنَّمَ ..!
أخي شريفٌ تقبَّل فائقَ تقديري ..

تحياتي :
وحي .

شريف محمد جابر
24-02-2011, 04:21 PM
مرحبًا أخي شريف جابر ..
قرأت مقالتك الجميلة ووعيتها ، وأهنئك على حسك الإسلامي العميق الذي يجعلك منافحًا
شديدًا عن العربية كلغة ؛ لأن ذلك كتعبُّدٍ يفوق بمراحل من جعل انتماءه لعربيته تُحدده
منطلقات لا ترقى إلا ذلك .
لن أحاول أن أشكك بهويتي الإسلامية أوَّلاً وبعروبتي ثانيًا من خلال محاولة القول بأنَّ
الهوية الإسلامية هويَّةٌ أقلُّ شأنا من أن تكون رابطةً لعلائق البشر المنتمين إلى العربية
وفي نفسِ الوقت أنَّ العربيَّةَ أو الكيان القومِي والعُنصري كيانٌ مسلُوبُ القيمةِ ذائبُ الشكل
إنَّني بذلك أسمَحُ للأمم الأخرى الإسلامية غير العربية أن تحملَ قيمًا وجودية وعناصر
ثقافية وكيانًا حضاريًّا وخصائصَ قومِيَّةً ، وفي نفس الوقتِ أنزعُ كلَّ ذلكَ منِّي كعربي .!
على الأقل في الوقتِ الحاليِّ المعاصرِ ..
الاستبدادُ العربي الحاكمِي بُعدٌ عن منهجِ الله ، وكذلك العدلُ والمساواةُ في الدول الكافرة
قُربٌ من منهجِ الله ، فكذلكَ الثوراتُ التي وقعت في أوروبَّا وبالتالي تمَّ تكوينها على أساس
ديموقراطِيٍّ حُرٍّ يحفظُ للإنسان كرامته ووجوده هل هيَ ثورةٌ إسلاميَّةٌ .؟!
عندما نربِطُ كُلَّ شيءٍ جميلٍ بالإسلامِ والأمر كذلك فهذا لا يعني أن ننزِعَ أيَّ منطلقٍ
بشرِيٍّ بحتٍ ، فالإنسانُ يعشَقُ الحريَّةَ والعدلَ والإكرامَ وحفظَ الحقوقِ والمساواةَ ... إلخ
وعندما يطلُبُها فهوَ ليسَ بالضرورةِ طالبًا للنَّهجِ الإسلاميِّ ، كما أن الشخص يُحِبُّ مكارمَ
الأخلاقِ والصدقَ والإحسانَ وحُسنَ الجِوَارِ ، فهذهِ المعانِي وُجِدَت قبلَ الإسلامِ وجاءَ
الإسلامُ وكمَّلَها وتمَّمَها ، فلا يمكنُ بحالٍ أن نربِطَ أيَّ فعلٍ بشريٍّ بأنّهُ خارِجٌ من منظورٍ
دِينيٍّ ، التصنيفاتُ لا تهمُّ دائمًا ولكنَّ المهمَّ أن لا يتمَّ دائمًا التصنيفُ على أساسٍ خارجٍ
عن مجموعةِ المُعطياتِ التي رأيناها في هذه الثوراتِ ، ربُّما وجودُ هذه الثوراتِ في بلدٍ
إسلاميٍّ جعلَ منها ثورةً إسلاميَّةً ، ولكنَّها ليست ثورةً دينيَّةً بالمعنَى الصحيحِ لهذه الكلمةِ
بل هِيَ ثورةُ ضدَّ طُغيانِ الأنظمةِ العربية على وجهِ الدِّقَّةِ .
نحنُ في عُصورٍ أبعدُ ما نكونُ فيها عن النَّهجِ الإسلامِيِّ ، شعُوبًا وحُكَّامًا ، وعندما نرَى
الشَّعبَ وَهُو بعيدٌ عن النَّهجِ الإسلامِيِّ الصَّحيحِ فيثُورُ ضِدَّ عِصَاباتِ الأنظمةِ العربيَّةِ فلا
أعتقدُ أننا سنَصِفُ هذه الثَّورةَ بأنَّها ثورَةٌ لإقرار النَّهجِ الإسلامِيِّ ، نحنُ كمثلِ الِّذِي زعمَ
أنَّ الحمَامةَ تطيرُ لكي تتعلَّمَ المشيَ ، هذا بالإضافةِ إلى أنَّ الكثيرَ من المشايخ لدينا حرَّمُوا
المظاهراتِ والخروجِ على الحُكَّامِ واستشهدُوا بالحديث ( أطعهم ، وإن أكلُوا مالك ، وضرَبُوا
ظهرَكَ ) فهل نقولُ أنَّ هذه الثَّورةَ إسلاميَّةٌ وبعضُ أهل العلمِ من الإسلام لا يرَى الخروجَ
على الحُكَّامِ ..؟! وكيفَ نقُولُ أنها ثورةٌ إسلاميَّةٌ والبوعَزِيزي رأسُ هذه الثُّورةِ في وجهةِ نظرِ
الدينِ منتحِرٌ ، والمنتحِرُ في نار جهنَّمَ ..!
أخي شريفٌ تقبَّل فائقَ تقديري ..

تحياتي :
وحي .



وحي الجميل جدا.. يبدو أنه حدث سوء تفاهم.. حينَ قلتُ لك إنها "إسلامية مهما فكرنا" لم أقصد الثورة.. إنما قصدت القضية.. يعني محورها ينبغي أن يكون إسلاميا.. ومبنيا على أسس التوحيد.. وقد بينت ذلك في مقالي عن النهضة وكيف يكون الدين هو العنصر (الذي إن تم فهمه وتفعيله كما يجب) الذي ينشل هذه الأمة مما هي فيه.. فقضيتها أنها متخلفة وفي ذيل الأمم.. ومكانها اللائق بها هو مكان الريادة.. لذلك قلتُ إنها مهما فكرنا ستكون إسلامية.. يعني لن تنجح مساعينا إلا إذا انطلقت من خلال الإسلام.. وهذا هو مقال النهضة: http://sharefmg.wordpress.com/2010/08/18/%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%B6%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D 8%A9/

أما الثورة المصرية.. وبقية الثورات الحادثة الآن فهل تعلم أنني كنت أتصدى لمن يزعم أنها "إسلامية" من الإسلاميين؟ :) لا يوجد عاقل يقول إنها إسلامية! إنما هي ثورة اجتماعية على الظلم وطلبا للحرية وزوال الاستبداد.. وهذا شيء مشروع.. ولكنها لم تكن إسلامية.. يعني هذه نقيصة فيها.. لأن الشريعة ما لم تكن هي المحكمة للمجتمع والسياسة فسيعود الاستبداد والظلم الاجتماعي في أحد أشكاله.. وصحيح ما قلت إن هذه مطالب فطرية وقد أقرها الإسلام.. وقد تتواجد عند الكفار كذلك.. ولكننا رأينا كيف عمل رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم على تصحيح مفهوم التوحيد وتربية الناس على الإسلام ولم يقم بثورة اجتماعية ولا قومية ولا وطنية.. إنما كان الأساس هو العنصر الإيماني.. والواقع الذي يحدث من كون الثورة ليست إسلامية ليس معيار صحة.. إنما هو دليل على أن الصحوة لم تقم بواجبها الكامل قبل التمكين.. وأن أمامها أشواطا من تصحيح المفاهيم والتربية على الإسلام حتى يأتي اليوم الذي تقوم فيه هذه الشعوب مدركة لحقيقة قضيتها.. مطالبة بتحكيم شريعتها في حياتها العامة كما هي محكمة في حياتها الفردية.. وهذا اليوم لا بد آت.. لأنه وعد من الله عز وجل يتحقق حين نطبق شروطه.. حتى ولو بعد قرن من الزمان! فقد قامت الثورة الفرنسية مطالبة بمبادئها بعد جهد طويل قام به المفكرون والمربون والقياديون في تحريك المجتمع من خلال مفاهيم معينة.. وتمت التضحيات.. فالتغييرات الكبيرة لا تحدث في يوم وليلة.. ولا في سنوات قليلة.. خاصة في عصرنا هذا المتشابك المعقد..
بوركت أيها الجميل..

وحي اليراع
24-02-2011, 07:13 PM
أخي شريف حياك الله ..
كنت أتحدث عن سبب انطلاقي من خطاب عروبي ، وهو أن الثورة كانت بمسببات
الاستبداد العربي الحاكمي ، فهذا ليسَ شأنا دينيًّا عندما يثور الشعب ضد أحد حكامهِ
المستبدِّين . فقط هذا ما تحدثت عنه .
عندها قلتَ :


القضية إن كانت في مجرد نقد الاستبداد العربي كان أمرا عاديا.. لكن أصل الاستبداد هو البعد عن منهج الله.. فهي إسلامية مهما فكرنا


ففهمتُ بأنك تقصدُ أنَّ أصل الثورة هو البعد عن منهج الله ، فهي ثورة إسلامية .
شكرًا لك على التبيين ..
تحياتي :
وحي .