PDA

View Full Version : خُبزٌ ودمْ ..



ساري العتيبي
04-02-2011, 12:08 AM
بدميْ .
إغْسلْ يديكَ
من دمي ..
مسْلمٌ
أولى بذبْحِ المُسْلمِ !

لم يعُدْ
للموتِ عندي موضعٌ
غيرَ صوتي
فأرحني من فمي !

كسّرَ الصّمتُ الجرارَ في يدي
فاسْتفاقتْ صرخةٌ
من معْصمي

لم أجد للعيش إلا خُطْوةً
علقوها في جبينِ المُجرمِ

ظلُّ أمّيْ
شاحبٌ لم يروهِ
عطرُها المُلقى بثوبِ الأعْجَمِ

مريمُ الـ أبقتكَ في إنجيلها
تلكَ يا إنجيلُ
ليستْ مريمي !

الجهاتُ السّتُّ
ثُقْبٌ واحدٌ
كالقذى في عين منْ لم يَطْعَمِ !

إنّ من يصحو على جَدْبٍ يرى
في شقوقِ الغيمِ شِدْقَ الأشْرمِ


اسْقني موتًا شهيّا ربما
سَلّ من حَلْقي
حياةَ العلقَمِ


واسْقني موتًا
لأحيا مرّةً
لا تعيشُ الشمسُ في الطَّرْفِ العَمِي !

مُعْدَمٌ
حتّ الفراغُ بيتَهُ
فأتى يَحْتَزُّ بيتَ المُعْدِمِ

شهوةُ البارودِ في أثوابهِ
لقّحَتْها عارياتُ الأعْظُمِ

الدروبُ الحُمْرُ مدّت موسمًا
للجياعِ السُّمْرِ
فاتركْ موسمي

سُحْنةُ الأرضِ ارتضعْناها معًا
إنّ أولانا الذي
لم يُفْطَمِ ..

علي بن عبدالله
04-02-2011, 12:13 AM
قرأتها سريعا وعجلت لأكون أول الحاضرين ..
سأعود لقراءتها ..
ماأجملك .
لك كل التقدير .:rose:

القارض العنزي
04-02-2011, 12:15 AM
ما أجملها من مفاجأة يا ساري
استعادت الأفياء رونقها بعودتك يا صديق
سعيد بك جدا جدا

دم بخير و ألق

شغف المعاندة!
04-02-2011, 12:36 AM
سبحانَ الله يا أخي ساري.. البارحة كنت اسأل عنكَ أحدهم.. وقد سعدتُ للغاية بعودتك,

عسى من الله أن تكون طيّباً وبخير ومتّقد الذكاء كعادتك!


أختك شغف.. مخلوقة, لا تعرفها للأسف..

ساري العتيبي
04-02-2011, 12:54 AM
قرأتها سريعا وعجلت لأكون أول الحاضرين ..
سأعود لقراءتها ..
ماأجملك .
لك كل التقدير .:rose:

حللت أهلا ونزلت سهلا ياعلي ..
ولعجلك إليها أنت وكلّ سخي نفسٍ هنا أشفّ على قلبي من تنفس زهرةٍ بللَ الندى شفتيها حين تنفس الصبحُ إثر ليلةٍ دانيةِ الغيومِ تسّاقطُ مطرا




ساري

ساري العتيبي
04-02-2011, 01:00 AM
ما أجملها من مفاجأة يا ساري
استعادت الأفياء رونقها بعودتك يا صديق
سعيد بك جدا جدا

دم بخير و ألق

صفيَّ القلبِ ، رفيقَ الدربِ ، صادق الحبِّ ، الـ سائلِ عنّا غبًا إثرَ غِبَّ ، رياض ..
أفياءُ دوحةٌ بذرَ حَبّها شعراءُ العربيةِ اليوم شاعرًا تلو شاعر .. ولــ أنت أحدهم فلاغضاضةَ إنْ كان ساري أو لم يكنْ

ياحلو الطلّةِ فاسلم


ساري

ساري العتيبي
04-02-2011, 01:08 AM
سبحانَ الله يا أخي ساري.. البارحة كنت اسأل عنكَ أحدهم.. وقد سعدتُ للغاية بعودتك,

عسى من الله أن تكون طيّباً وبخير ومتّقد الذكاء كعادتك!


أختك شغف.. مخلوقة, لا تعرفها للأسف..

الأخت / شغف المعاندة ..
سؤالكِ عني فألُ خيرٍ كان .. ثم مجيئكِ الآن فألُ خيرٍ للقصيدة .. فلاحرمنا الله سائلا عنّا وعنكم بخير ..

إن لم أكن أعرفكِ للأسف .. فها صرتُ .. أشكركِ




ساري

ابوالدراري
04-02-2011, 01:37 AM
فصيح بهي عادتك ..
راقص القافية مضموم الوزن والحشا ياصاحبي .

تسير على إيقاع موسيقي منظم , يطرب الفؤاد قبل الأذن ..
ويبعث في النفس كثير الشجن ..

آه .. من ذاك الذي لم يفطم ياساري الشعر والليل والأيام القادمه !

cells
04-02-2011, 01:19 PM
احيانا صمتنا و قناعتنا بالصمت في حال الاعجاب المفرط في الصورة و الوزن و الفكرة أبلغ من رصف عبارات الاعجاب المنمقة.
ها أنا فقط اعيد على مسامع نفسي ما خطت اناملك التي أسأل الله ان لا نعدمها.

Cells

قس بن ساعدة
04-02-2011, 03:56 PM
لم يعُدْ
للموتِ عندي موضعٌ
غيرَ صوتي
فأرحني من فمي


اقتباس مصحوب ب
تباً لك

عبداللطيف بن يوسف
04-02-2011, 04:05 PM
لم يعُدْ
للموتِ عندي موضعٌ
غيرَ صوتي
فأرحني من فمي !

ياااه يا ساري .. أتعبني هذا البيت

وكل القصيدة

وكل شعرك يا صاحبي

شريف محمد جابر
04-02-2011, 05:53 PM
ساري هنا.. أهلا وسهلا بعودتك أيها الجميل..
قرأتها ووجدتها عذبة مثلك.. فيها قوة.. وإشعاع

أعجبني:

اسْقني موتًا شهيّا ربما
سَلّ من حَلْقي
حياةَ العلقَمِ


واسْقني موتًا
لأحيا مرّةً
لا تعيشُ الشمسُ في الطَّرْفِ العَمِي !

وأعجبني:

الدروبُ الحُمْرُ مدّت موسمًا
للجياعِ السُّمْرِ
فاتركْ موسمي

سُحْنةُ الأرضِ ارتضعْناها معًا
إنّ أولانا الذي
لم يُفْطَمِ ..

أنت شاعر مجيد يا ساري
تقبّل خالص مودّتي..
شريف

أندريه جورجي
04-02-2011, 07:22 PM
Wooooooooooow

Mashallah 3aleek

Excellent

واحة أمل
04-02-2011, 07:27 PM
ما أجمل الذي هنا .. !
:
دمت بشِعرٍ أخي ..
: )

إضـافة
04-02-2011, 07:39 PM
.

رائع ياساري ..
يُجبرك النص على إعادتهِ حتى " حفظهِ " ..

شُكراً لك !

-

علاء زهير كبها
05-02-2011, 12:22 AM
شهوةُ البارودِ في أثوابهِ
لقّحَتْها عارياتُ الأعْظُمِ

جميلة ومُحكمة هذه القصيدة . لا فض فوك ...

دمت طيبا

حِصنْ
05-02-2011, 01:32 AM
,
والعود أحمد ياساري مع هذه الأبيات الجميلة !

بوركت .

دفتر كشكول
05-02-2011, 04:08 AM
لم يعُدْ
للموتِ عندي موضعٌ
غيرَ صوتي
فأرحني من فمي !



هذا البيت تدمير لكل من يريد متابعة هذا الخيال الذي أوحى لك به
وإننا لنتسبشر بهذه العودة التي جعلتنا ننتشي منها

وصية المولود
05-02-2011, 12:20 PM
وينك يا رجل

دخت وانا أدور عليك

عودة تسعدنا حضوراً وتحزننا شعراً

حياك ربي

الداهيــة
05-02-2011, 12:52 PM
يا مرحبا يا ساري .. يا مرحبا .

كالعادة رائع وأكثر !

كأنه هو !
05-02-2011, 02:23 PM
،،
:

هذه النوعية من الشخوص مكروهة لدى ولاة الأمر لذى أنصح بالدعاء لهم بدلاً من الدعاء الخ الخ!.

والنص قوي جداً .. أو هكذا وجدته !.
ساري أطال الله في عمرك .. آمين .

همم
05-02-2011, 04:32 PM
عُدتَ وعَاد لأفْياءَ الألَق !
هذِه أحقُّ بأنْ تُدرَّس فِي مناهِجنا العربيّةِ بدلاً عَنْ ( بلادُ العُربِ أوطانِي ) !
كدائمًا .. متفرّد.

نايف اللحياني
05-02-2011, 04:52 PM
أهلا و سهلا بك متهما جديدا بعد براءتك التي فقدناك بسببها :)


اسْقني موتًا شهيّا ربما
سَلّ من حَلْقي
حياةَ العلقَمِ


واسْقني موتًا
لأحيا مرّةً
لا تعيشُ الشمسُ في الطَّرْفِ العَمِي !


لله أنت و هذي القصيدة الجميلة البديعة الفاتنة .......الخ

حقا إنك مدهش

آلاء محمد
05-02-2011, 06:19 PM
سُحْنةُ الأرضِ ارتضعْناها معًا
إنّ أولانا الذي
لم يُفْطَمِ ..

حقا مذهلة ..
دمتَ مبدعا .

ساري العتيبي
05-02-2011, 11:34 PM
فصيح بهي عادتك ..
راقص القافية مضموم الوزن والحشا ياصاحبي .


تسير على إيقاع موسيقي منظم , يطرب الفؤاد قبل الأذن ..
ويبعث في النفس كثير الشجن ..


آه .. من ذاك الذي لم يفطم ياساري الشعر والليل والأيام القادمه !

وأي أذنٍ أذنك ياشفيف الروح !

حين يطربك عزفي تُعشبُ أوتاري غرورا

ليل .. وبقايا من سهَرْ
تو وجه البن مابين ملامح سمرته
وتونا نفتل من القمرا وترْ ..



ساري

ساري العتيبي
05-02-2011, 11:41 PM
احيانا صمتنا و قناعتنا بالصمت في حال الاعجاب المفرط في الصورة و الوزن و الفكرة أبلغ من رصف عبارات الاعجاب المنمقة.
ها أنا فقط اعيد على مسامع نفسي ما خطت اناملك التي أسأل الله ان لا نعدمها.

Cells

خلّ نور الحلم عالي ... مانشفتْ من الظلامْ
كلي بلل حتى خيالي .. وتوّنا بالحب عامْ !

عبرتَ ألقًا ولو بصمت ياخلايا !
ليت الأبجدية تسمحُ لكنتُ نسجتُ لك معطفَ شُكرٍ ياصديقي



ساري

ساري العتيبي
05-02-2011, 11:46 PM
لم يعُدْ
للموتِ عندي موضعٌ
غيرَ صوتي
فأرحني من فمي


اقتباس مصحوب ب
تباً لك

حيهلا بالجميل أدهم ..

للحروف ربيعٌ وللربيع حروف .. وبينهما ننتقي ما اخضلّ وأينع ..
جميلٌ أنت وجميلةٌ تبتبتك .

اسلم لأخيك


ساري

ساري العتيبي
05-02-2011, 11:50 PM
لم يعُدْ
للموتِ عندي موضعٌ
غيرَ صوتي
فأرحني من فمي !

ياااه يا ساري .. أتعبني هذا البيت

وكل القصيدة

وكل شعرك يا صاحبي

ابن المبارك ! وألف مرحبا
ويح شعري إن أتعب كريمًا كأنت يا ابن الأكرمين
غير أنها نشوة الشاعر وأنت أنت !


سلم العبور عبد اللطيف



ساري

ساري العتيبي
05-02-2011, 11:55 PM
ساري هنا.. أهلا وسهلا بعودتك أيها الجميل..
قرأتها ووجدتها عذبة مثلك.. فيها قوة.. وإشعاع

أعجبني:

اسْقني موتًا شهيّا ربما
سَلّ من حَلْقي
حياةَ العلقَمِ


واسْقني موتًا
لأحيا مرّةً
لا تعيشُ الشمسُ في الطَّرْفِ العَمِي !

وأعجبني:

الدروبُ الحُمْرُ مدّت موسمًا
للجياعِ السُّمْرِ
فاتركْ موسمي

سُحْنةُ الأرضِ ارتضعْناها معًا
إنّ أولانا الذي
لم يُفْطَمِ ..

أنت شاعر مجيد يا ساري
تقبّل خالص مودّتي..
شريف

أكرمتني ياشريف هنا أيّ إكرام !
وحق لكل بيت أعجبك أن يزهو على إخوته وأن أزهو أنا على القصيدة كلها !

لاحرمني الله قارئًا كأنت


سلمت لأخيك يا بن القدس



ساري

cells
06-02-2011, 12:16 AM
خلّ نور الحلم عالي ... مانشفتْ من الظلامْ
كلي بلل حتى خيالي .. وتوّنا بالحب عامْ !

عبرتَ ألقًا ولو بصمت ياخلايا !
ليت الأبجدية تسمحُ لكنتُ نسجتُ لك معطفَ شُكرٍ ياصديقي

ساري

حتى كلامك شعر يا صديقي... و الله اني لأتمنى ان تسمح الابجدية, ليس تعنتا و طمعا بالشكر, انما لأتغنى من جديد بحرفك, و يكفيني شرفا اني أقرأ لك ..
قبعة مرفوعة

خلايا

جاسم نهار
06-02-2011, 07:02 AM
سُحْنةُ الأرضِ ارتضعْناها معًا
إنّ أولانا الذي
لم يُفْطَمِ

كنت جميلاً إلى النهاية .. أشكرك أخي الشاعر ساري ..

مجهول!!
06-02-2011, 07:06 AM
ساري العتيبي
هل علي أن أفسد رائعتك بتعليقي الواهي !
لكنه ليس من الجميل أن يقرأ شخص" ما ، شيئا" يتغلغل فيه ويتشربه فؤاده فيطرب ، ثم لا يشكر صاحبه وذلك كل ما يستطيع.
هنا في بعض الأبيات حجة" تحاجج بها ، وكأنك تشترك في المفاوضات .

معدم" حت الفراغ بيته
فأتى يحتز بيت المعدم

لا بأس عليه ساري والحق معه والله ناصره بإذن الله

سحنة الأرض ارتضعناها معا"
إن أولانا الذي لم يفطم

حكيم يا ساري ومنطوقك الدر .
ليس مافي الإقتباس إلا لندرة حالة برأيي ، والقصيدة حقا" كلها اقتباس.. كلها
لا يقول هذا سوى من ذاقه فعلا".
شاعر" شاعر.

شكرا" ساري..شكرا" ...

محمد الشدوي
06-02-2011, 08:26 AM
نعم أنت ساري ياساري
لعمري أن جل مانقرأ نظم
لكن وجدت هنا بذخا شعريا
هكذا فلتصاغ القوافي وإلا الراحة أفضل من النظم
إنك تنطلق أيها الساري من لحظة التأزم توحدا مع النص احتجاجا وبكاء وانهيارا فهيمن انسجامك مع بين ضعف القوى وانهيار الروح وبين خرس الشعر في الأزمات الكبرى التي توارى فيها الشاعر ليلتف على المخاطب التفافا شعريا طالبا التنكيل به في تحد صارخ وهذه أقسى درجة للمواجهة
حييت ياساري

سيّاس
06-02-2011, 09:51 AM
وقع قوي للكلمات معنا وإيقاعا

كم كنتُ بعيدا عنك وأنا هناك وكم كنتَ قريبا مني وأنت هنا

محمد بن علي
06-02-2011, 11:08 AM
ساري ..
والله إنك مُدهش ومبدع وفصيح
هذا النص لايشبه الا ساري فحسب ..
قرأته أكثر من مرة وفي كل مرة أقول شكراً من القلب

علي عكور
06-02-2011, 11:53 AM
الشاعرُ الممتدّ طربًا, ساري و أيّ ساري
شعرٌ أشهى من النبيذ . بورك حرفك .

شغف المعاندة!
06-02-2011, 12:16 PM
الشاعرُ الممتدّ طربًا, ساري و أيّ ساري
شعرٌ أشهى من النبيذ . بورك حرفك .

المدعوّ علي عكور, هل سبقَ وتذوّقت النبيذ أم أنك تسلك سلوك الصوفيّين بالوصول إلى حالة السكر من التأثّر؟ (أيقونة الهيئة)k)

ساري العتيبي
06-02-2011, 11:52 PM
Wooooooooooow



Mashallah 3aleek



Excellent



أهلا بك أندريه .. أسعدني وجودك وأشكرك


....




ما أجمل الذي هنا .. !

:

دمت بشِعرٍ أخي ..

: )



ودمت بفضل من الله واحة أمل .. كان الجميل هو عبورك


...



.



رائع ياساري ..

يُجبرك النص على إعادتهِ حتى " حفظهِ " ..



شُكراً لك !



-

لم يجبرك يا إضافة إلا كرم ذوقك .. حفظك لها يخلدها ياصاح

أشكرك ..



ساري

بائع فجل
07-02-2011, 06:49 AM
جميل ما قرأت

أبو مختار
07-02-2011, 07:31 AM
عاد للساخر وهجه المتألق بعودتك
رائع كالمعتاد وأكثر .

وحي اليراع
07-02-2011, 03:34 PM
بديعٌ أيُّها السَّاري ..
مريمُ الـ أبقتك في أنجيلها .؟!
تلكَ يا أنجيلُ ليستْ مريَمِي .!

ما أنبل حرفك .!

تحياتي :
وحي .

مصطفى الخليدي
08-02-2011, 04:56 PM
الكبير ساري
هنا في أفياء
هذايوم شعر

قصيدتان في قصيدة

العنوان
النص

اللغة الجزلة
الرمزية المعبرة
الشعرالحاضروبقوة
ووو...

رائعة بحق يارفيق

خالد عباس
08-02-2011, 06:06 PM
بارك الله بك يا ساري وزادك من فضله

قصيدة تكتب بماء الذهب

قوية اللغة مفعمة الصور والتراكيب

تستحق الوقوف عندها كثيرا والتعمق بها لقصدها وغرضها

ويبقى لي وجهة نظر (تبقى وجهة نظر لا أكثر)

حول اتكائك على إشباع الحركة لتمام الوزن ثلاث مرات

أليس افراطا في استخدام جوازات شعرية نادرة الاستخدام

كل الحب والتقدير

ساري العتيبي
08-02-2011, 09:15 PM
..

شهوةُ البارودِ في أثوابهِ

لقّحَتْها عارياتُ الأعْظُمِ



جميلة ومُحكمة هذه القصيدة . لا فض فوك ...



دمت طيبا

عطر وشهقة ياسمين على أثرك يا علاء .. سلم العبور يا صاح


..


,

والعود أحمد ياساري مع هذه الأبيات الجميلة !



بوركت .


ماغاب من وصلت حروفه لكم أخي

بوركت حتى ترضى


..




هذا البيت تدمير لكل من يريد متابعة هذا الخيال الذي أوحى لك به

وإننا لنتسبشر بهذه العودة التي جعلتنا ننتشي منها


سأعلق لك تراتيل البلابل قناديل شجن يا دفتر .. طاب السمر يا طيب الفال ..


..


وينك يا رجل



دخت وانا أدور عليك



عودة تسعدنا حضوراً وتحزننا شعراً



حياك ربي


حيهلا وصية مولود ..
كم هو رائع أن أجد طيبين كأنت يفتقدونني !
بل يسعدني أني خطرت ببالك لو للحظة
سلم العابر وعبوره ..

..

يا مرحبا يا ساري .. يا مرحبا .



كالعادة رائع وأكثر !



يا ألف مرحبا بابن مكة ..

بن وهيل وشبة نار والمسامر أنت ياكريم


..






،،

:



هذه النوعية من الشخوص مكروهة لدى ولاة الأمر لذى أنصح بالدعاء لهم بدلاً من الدعاء الخ الخ!.



والنص قوي جداً .. أو هكذا وجدته !.

ساري أطال الله في عمرك .. آمين .


آمين يا طيب .. وأطال الله في عمرك بحسن عمل أنت أيضا
ولاة الأمر لا يهمنا مايكرهون ولا مايحبون ..
سلمت ..

ساري العتيبي
08-02-2011, 09:23 PM
..

عُدتَ وعَاد لأفْياءَ الألَق !

هذِه أحقُّ بأنْ تُدرَّس فِي مناهِجنا العربيّةِ بدلاً عَنْ ( بلادُ العُربِ أوطانِي ) !

كدائمًا .. متفرّد.





هذا تواضعٌ من شاعرة وناقدة بحجمك ياهمم !
لم يخفت ألق أفياء وأنتِ بها
أسعدني ثناؤكِ فاسلمي ..

..


أهلا و سهلا بك متهما جديدا بعد براءتك التي فقدناك بسببها









لله أنت و هذي القصيدة الجميلة البديعة الفاتنة .......الخ



حقا إنك مدهش

يابن لحيان ما الدهشة سوى بعض ماتركوا لنا في ديوان الهذليين أجدادك
سلمت يا صاح

..


سُحْنةُ الأرضِ ارتضعْناها معًا

إنّ أولانا الذي

لم يُفْطَمِ ..



حقا مذهلة ..

دمتَ مبدعا .

ودام وجودكِ آلاء

أسعدني أنكِ هنا فاسلمي

..

حتى كلامك شعر يا صديقي... و الله اني لأتمنى ان تسمح الابجدية, ليس تعنتا و طمعا بالشكر, انما لأتغنى من جديد بحرفك, و يكفيني شرفا اني أقرأ لك ..

قبعة مرفوعة



خلايا

كم أنت رائع !!
بل أنا وخالقك من يسعد أن تقرأ له .. وأن تجد في حرفه ما يستحق النظر
سلمت يا صديقي لا عدمناك ..

..

سُحْنةُ الأرضِ ارتضعْناها معًا

إنّ أولانا الذي

لم يُفْطَمِ



كنت جميلاً إلى النهاية .. أشكرك أخي الشاعر ساري ..


والجميل مروركِ من هنا دنيا
أشكركِ

..

ساري العتيبي
08-02-2011, 09:33 PM
..

ساري العتيبي

هل علي أن أفسد رائعتك بتعليقي الواهي !

لكنه ليس من الجميل أن يقرأ شخص" ما ، شيئا" يتغلغل فيه ويتشربه فؤاده فيطرب ، ثم لا يشكر صاحبه وذلك كل ما يستطيع.

هنا في بعض الأبيات حجة" تحاجج بها ، وكأنك تشترك في المفاوضات .



معدم" حت الفراغ بيته

فأتى يحتز بيت المعدم



لا بأس عليه ساري والحق معه والله ناصره بإذن الله



سحنة الأرض ارتضعناها معا"

إن أولانا الذي لم يفطم



حكيم يا ساري ومنطوقك الدر .

ليس مافي الإقتباس إلا لندرة حالة برأيي ، والقصيدة حقا" كلها اقتباس.. كلها

لا يقول هذا سوى من ذاقه فعلا".

شاعر" شاعر.



شكرا" ساري..شكرا" ...

بل تزيد القصيدة بعيني رونقًا إثر تعليقك وتعقيبك العذب هذا
حين أجد من يقرأ النص بعين القلب والشعور أزداد رغبةً في أن أكتب وانت أحدهم لا عدمناك
وأشكرك أكثر يا طيب ..

..


نعم أنت ساري ياساري

لعمري أن جل مانقرأ نظم

لكن وجدت هنا بذخا شعريا

هكذا فلتصاغ القوافي وإلا الراحة أفضل من النظم

إنك تنطلق أيها الساري من لحظة التأزم توحدا مع النص احتجاجا وبكاء وانهيارا فهيمن انسجامك مع بين ضعف القوى وانهيار الروح وبين خرس الشعر في الأزمات الكبرى التي توارى فيها الشاعر ليلتف على المخاطب التفافا شعريا طالبا التنكيل به في تحد صارخ وهذه أقسى درجة للمواجهة

حييت ياساري

شاعرنا وأديبنا محمد الشدوي
ماعساي أن أقول وقد طرزت لي حلةً يتمناها أي شاعر !!
حياك الله حيثما يممت ركائبك يامحمد .

..


وقع قوي للكلمات معنا وإيقاعا



كم كنتُ بعيدا عنك وأنا هناك وكم كنتَ قريبا مني وأنت هنا

إذن فأنت أحد الذين استحقوا هذا الوصف وليس للشاعر فيه سوى الكلام !
لا أضاع الله لكم تضحيةً يارجل !

..


ساري ..

والله إنك مُدهش ومبدع وفصيح

هذا النص لايشبه الا ساري فحسب ..

قرأته أكثر من مرة وفي كل مرة أقول شكراً من القلب


أخي محمد علي ..
لك من القلب أصدق الحب وأسماه .. وإن كنت تعلم فاعلم أكثر أني أنا من يشكرك كلما مر بتعليقك الكريم هذا

..

ساري العتيبي
08-02-2011, 09:54 PM
..


الشاعرُ الممتدّ طربًا, ساري و أيّ ساري

شعرٌ أشهى من النبيذ . بورك حرفك .

وبورك مقدمك يا علي .. وعنك أجيب شغف أنه سكر الأدباء كعلي عكور
ومني شكرٌ لا يتناهى لكرمك ..

..


.



هذه معزوفة .

وليس كلُّ جرحٍ يصلحُ للغناء .



.

صدقت ليس كل جرحٍ يصلح للغناء .. هناك جراح في قرارة الروح ياريحان نخاف من لمسها حتى . نصلي لله أن تظل نائمة .. أسعدني جدا أن وجدتك هنا فاسلمي ..

..

جميل ما قرأت

وجميلٌ ماوجدت منك .. أشكرك

..


عاد للساخر وهجه المتألق بعودتك

رائع كالمعتاد وأكثر .

أبو مختار .. أنت ممن بقوا في ذاكرتي حتى عدت
كن كأنت ولن تحنث ! شرفني مرورك يا رجل ..

..

بديعٌ أيُّها السَّاري ..

مريمُ الـ أبقتك في أنجيلها .؟!

تلكَ يا أنجيلُ ليستْ مريَمِي .!



ما أنبل حرفك .!



تحياتي :

وحي .

يا ألف أهلا بشاعرنا الجميل وحي
وما أنبلك أنت كلك يا أخي

..


الكبير ساري

هنا في أفياء

هذايوم شعر



قصيدتان في قصيدة



العنوان

النص



اللغة الجزلة

الرمزية المعبرة

الشعرالحاضروبقوة

ووو...



رائعة بحق يارفيق

الرائع مصطفى ..
لا زلت تكرمني بك هنا وهناك فلله انت ما أكرمك ! للشعر حين تنادمني فيه ميدةُ طرب فاسلم لأخيك

..


بارك الله بك يا ساري وزادك من فضله



قصيدة تكتب بماء الذهب



قوية اللغة مفعمة الصور والتراكيب



تستحق الوقوف عندها كثيرا والتعمق بها لقصدها وغرضها



ويبقى لي وجهة نظر (تبقى وجهة نظر لا أكثر)



حول اتكائك على إشباع الحركة لتمام الوزن ثلاث مرات



أليس افراطا في استخدام جوازات شعرية نادرة الاستخدام



كل الحب والتقدير

الكريم خالد ..
صدقا لم أقف على هذه الاتكاءات .. مع أني جئت بـ ( فاعلاتن ) في مواضع على ( فاعلاتُ وفعلاتن ) فهل هذا ما قصدته أخي .. إن كان غير ذلك فبينه لي ورأيك محل احترام .. وأفرح به إذ يزيدني تبصرا فمازلت في أول طريقي
لك الشكر كله على حسن أدبك وكرم مرورك فاسلم .



ساري

خالد عباس
08-02-2011, 10:39 PM
أخي ساري

بارك الله بك وكل التحية والتقدير لروحك الرائعة

بل قصدت فاعلاتُ

فهي جوازة غير جائزة في الرمل على حد علمي


مثل متفعلن في الكامل وفاعلاتُ في الرمل والمديد وعولن في فعولن الطويل

هي جوازات وإن وردت

وردت في أمثلة نادرة لشعراء غير معروفين لا يعتد بها

ويبقى استخدامها غير محبب إلا مرة واحدة على الأقل ونادرا للضرورة

وهي باعتقادي تفسد الجرس الموسيقي أيضا

فلو قرانا قصائد الرمل لكبار وفحول الشعراء

أو في الموشحات الأندلسية الرملية لن نجد فيها فاعلاتُ أبدا

مجددا أقول هي وجهة نظر

وبارك الله بك وفي شعرك

لا أخالني أمامك إلا جذع صاد ينهل من معين غديرك المتدفق شعرا ولغة

كل المودة والتقدير لك يا سيدي

ساري العتيبي
08-02-2011, 11:29 PM
أخي خالد ..
أهلا بك مجددا

رأيك جيد وله من يؤيده أخي
ولكن كذلك ماذهبتُ إليه أنا له وجهه كذلك .. فقد درجَ علماء العروض المتأخرين على إجازة ماذهبت إليه أنا بلا ضرورة بل هو مما يجوز في حشو الرمَل .. فأجازوا في حشوه ( الكفّ ) وهو حذف السابع الساكن
فتصير ( فاعلاتن ) ( فاعلاتُ ) وأجازوا كذلك ( الشّكْل ) وهو الجمع بين الكفّ والخبن الذي هو حذف الثاني الساكن
فتصير ( فاعلاتن ) ( فعلاتُ ) .. وهذا ما فعلته أنا

مع موفور شكري لك أيها الرائع فقد أكرمتني بهذه الفوائد ويبقى الأمر وجهات نظر ولوجهة نظرك ولك بالغ احترامي


ساري

زائرةٌ فحسب
05-03-2011, 07:55 PM
كم هي رائعة..
اعجز عن كتابة رد يليق..

الغيمة
08-03-2011, 10:36 AM
زمان مضى..
وشعرك لم يزل رائعا كما هو
مبدع يا ساري

زهرة الأدب
09-03-2011, 08:59 PM
لم أجد للعيش إلا خُطْوةً
علقوها في جبينِ المُجرمِ
لا فُضَّ فُوكَ ، وَلا انْطَوَى لَكَ مِنْبَرٌ

زهير يونس
09-03-2011, 09:47 PM
.
.
حرف ناصع بديع .. و أديب جامع عبقري.
هذا من النصوص التي لا ينصفها إلا الصمت.

كنت رائعا بحق .. كما أنت دائما.

شكرا للجمال .. أيها الجميل.
( :rose: )
.
.