PDA

View Full Version : الليـل مـات !!!



القارض العنزي
04-02-2011, 10:20 PM
الليـل مـات !!!




إلى الباحثين عن وطن في الوطن..





لله قومٌ علّموا الثوّارَ كيف الموتُ يغدو لعبةً
حجرًا يواجه مدفعًا..
هَرمًا تقلّبه جموعُ الثائرينَ
تعيد ترتيبَ المواقعِ و الزوايا
الكلُّ رأسٌ
و الرؤوس قواعدٌ..
غازًا و قنبلةً بها يلهو الصغارْ
تأتي فيريجعها لِحيثُ أتتْ
أُطيفالٌ تساموا عن ألاعيبِ الخيالِ
فأوجدُوا لعبًا حقيقيًا
مطاردةً بها تُستبدَلُ الأدوارْ:
اللّصُّ شرطيٌّ يطاردُ خَـيِّرًا
و الحقُّ فيها تهمةٌ
و جريمةٌ يُرمى بها الأخيارْ
( لعبٌ هو الجِـدُّ الخفيُّ/
حقيقةٌ تبدو كألعابِ الكبارْ )

ها لحظةٌ أخرى و تُنتهَكُ القواعدُ
مرةً أخرى هنا تُستبدَل الأدوارْ
المجرمونَ الطّيبونَ يطاردونَ السّارقَ الشرطيَّ
يهربُ نحو مخفرهِ الذي قد صارَ سجنَهُ
و السّجونُ مخافرٌ رسميّةٌ
يا للشّماتةِ !!!
كيف يصبح شارعٌ من دونِ أيّ إنارةٍ
أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ
و القلوبِ الآنَ أأمنَ منْ مخافرهمْ
بل من بناءِ وزارةِ التعذيبِ و التنكيلِ في عزِّ النهارْ
و شوارعُ الفقراءِ أَفخمُ من جميعِ قصورهمْ
هذي كرامتُهم تُؤَثِّث شارعًا مِلْءَ المدَى
فرْشًا و آنيةً
أَكاليلاً
عُروشًا من زهورِ الياسمينِ
و تاجَ عزٍّ وانتصارْ
ما أجملَ الأمراءَ يَفترشونَ أرصفةَ الكرامةِ و الغبارْ
ما أجمل الأمراء يفترشون أرصفة الكرامة و الغبارْ..

حضنُ الرّصيفِ اليومَ أَدْفأُ من صدورِ الأمهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ ماتْ
أَرْدتهُ شمسٌ لا تُغادرُ أفقهمْ
شمسٌ تُثبّتها أَكُفُّ الثّائرينَ لكي تَظلَّ هناكَ فوقَ الأفْقِ
تَحكِي للصّغارِ عنِ الجياعِ السُّمرِ ثاروا في وجوهِ الظالمينَ
و حطّمُوا كلّ الطغاةْ
و تُذكِّر الأجيالَ أنَّ النصرَ أيسرُ من حياةٍ كالمماتْ
أنَّ العروشَ النائماتَ على المظالمِ
لا تُطيلُ المكثَ في وجهِ الرياحِ العاتياتْ
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..




.

علي مي
04-02-2011, 10:42 PM
دخلت لألقي نظرة على أفياء
و إذ بقصيدتك تفاجئني
و ليت كل المفاجآت تكون على هذا الشكل
جدا جميلة ومتقنة .

كيف يصبح شارعٌ من دونِ أيّ إنارةٍ
أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ
و القلوبِ الآنَ أأمنَ منْ مخافرهمْ

حقا نحن الوحيدون في العالم الذين تنوب ماتسمى قواة الأمن عندهم بعمل المجرمين من بلطجة ودهس و ترويع للعباد
حتى إننا بتنا نخوٍّف أطفالنا بكلمة البوليس
يا لعجيب أمرنا ياصاح
يا لعجيبه
يا لعجيبه
يا لعجيبه ...

بائع فجل
04-02-2011, 10:42 PM
و الحقُّ فيها تهمةٌ

لله درك أيها القارض

أنت جميل وشعرك أنت
مذ قرأت لك أول مرة وأنا ثملٌ إلى الآن

يعجبني تفكيرك

صحيح سعيدٌ الفجل بأن كان أول المارين هنا وكذلك بائعة

علي مي
05-02-2011, 08:42 AM
-تصحيح-
دخلت لألقي نظرة على أفياء
و إذ بقصيدتك تفاجئني
و ليت كل المفاجآت تكون على هذا الشكل
جدا جميلة ومتقنة .

كيف يصبح شارعٌ من دونِ أيّ إنارةٍ
أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ
و القلوبِ الآنَ أأمنَ منْ مخافرهمْ

حقا نحن الوحيدون في العالم الذين تنوب ماتسمى قوات الأمن عندهم بعمل المجرمين من بلطجة ودهس و ترويع للعباد
حتى إننا بتنا نخوٍّف أطفالنا بكلمة البوليس
يا لعجيب أمرنا ياصاح
يا لعجيبه
يا لعجيبه
يا لعجيبه ...

قس بن ساعدة
05-02-2011, 03:55 PM
حضنُ الرّصيفِ اليومَ أَدْفأُ من صدورِ الأمهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ ماتْ

همم
05-02-2011, 05:06 PM
حضنُ الرّصيفِ اليومَ أَدْفأُ من صدورِ الأمهاتْ

مَا أصدقهَا !

نايف اللحياني
05-02-2011, 05:39 PM
لقد بعثت نزار من مرقده يا رياض

قصة و شعر و حقيقة و خيال



لله قومٌ علّموا الثوّارَ كيف الموتُ يغدو لعبةً
حجرًا يواجه مدفعًا..
هَرمًا تقلّبه جموعُ الثائرينَ
تعيد ترتيبَ المواقعِ و الزوايا

بداية قوية لقصيدة فتاكة !

و هذا إعلان

من أراد وطنا فليأت إلى هنامدينة مكة حيث - حي الوسيعة سيتي - :)

آلاء محمد
05-02-2011, 06:16 PM
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..

هذا الصباح مغرٍ جدا ، لأنه يطل من (كل ) الجهات .. المشرق لا تحتكره جهة واحدة .. ليته يعم !

جميلة هذه الثورة ، و جميل ما نظمت ..
دمتَ مبدعا .

الداهيــة
05-02-2011, 06:38 PM
أيها الرائع رياض ..
أيها الإنسان !

ساري العتيبي
05-02-2011, 11:29 PM
حضنُ الرّصيفِ اليومَ أَدْفأُ من صدورِ الأمهاتْ

:

الأرصفة أمهات التائهين عن وطن

جميل كأنت يارياض .. جميل ياصاح

ساخر حكومي
06-02-2011, 05:40 AM
^
وين جميل بارك الله فيك .. ذنبك أكبر من ذنب غيرك يا ساري ..
صحح له الأخطاء ثم جمل له على كيفك !
هكذا تكون خدمته وخدمت غيره من أمثالي المبتدئين كي نستفيد بالطبع :1))0:

جاسم نهار
06-02-2011, 07:08 AM
ها لحظةٌ أخرى و تُنتهَكُ القواعدُ
مرةً أخرى هنا تُستبدَل الأدوارْ
المجرمونَ الطّيبونَ يطاردونَ السّارقَ الشرطيَّ
يهربُ نحو مخفرهِ الذي قد صارَ سجنَهُ
و السّجونُ مخافرٌ رسميّةٌ
يا للشّماتةِ !!!
:y:

جميلة كعادتك وساخرة أيضاً .. دمت شاعراً متألقا..

صفاء الحياة
06-02-2011, 07:48 AM
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..

جميل جدا أيها القارض

محمد الشدوي
06-02-2011, 08:18 AM
قارض ياقارض

تجيد تصوير المشهد شعرا

لافض فوك

د. طاهر سمّاق
06-02-2011, 10:38 AM
المجرمونَ الطّيبونَ يطاردونَ السّارقَ الشرطيَّ
يهربُ نحو مخفرهِ الذي قد صارَ سجنَهُ
و السّجونُ مخافرٌ رسميّةٌ
يا للشّماتةِ !!!



ما أجمل الأمراء يفترشون أرصفة الكرامة
هم الأمراء واللهِ .. همِ الأمراء ..
والسلطان بعد الجَورِ زال على سمار زنودِهم وانكفأ


لم أستطع إلى أن أضمَّ أبياتَك هذه إلى ردِّي
و تُذكِّر الأجيالَ أنَّ النصرَ أيسرُ من حياةٍ كالمماتْ
أنَّ العروشَ النائماتَ على المظالمِ
لا تُطيلُ المكثَ في وجهِ الرياحِ العاتياتْ
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..

شغف المعاندة!
06-02-2011, 12:21 PM
أخي القارض, بالفعل أنّك قارض وشاعر ومن خيرة الشعراء أيضاً.. يا أخي هذا ما يُسمّى شعراً..
والله لقد تفاجأت بأنّ ما كنت تضعه توقيعاً لك هوَ من الشعر الذي تنسجه.. بالفعل هذهِ القصيدة أجمل من كل جرائمك السابقة :rolleyes:

الله يرفعك يا أخي, من مرتبة شعريّة إلى أخرى.. ويرضى عن الجزائر.. حدثنا عن آخر أخبار الجزائر إن أمكن! (أخبار القمع والعمى الإعلامي:))

القارض العنزي
06-02-2011, 05:29 PM
فلتسمحوا لي إخوتي و أحبتي الأكارم هنا أن أتخطاكم لكنس المكان
فلا يليق بهذا الجمع الكريم و هذه الوجوه النيرة أن تجاور مثل هذا:


^
وين جميل بارك الله فيك .. ذنبك أكبر من ذنب غيرك يا ساري ..
صحح له الأخطاء ثم جمل له على كيفك !
هكذا تكون خدمته وخدمت غيره من أمثالي المبتدئين كي نستفيد بالطبع :1))0:

سأتنازل و أعقد معك صفقة
أعدك أن أتوقف عن تجاهلك إذا وجدت خطأ في النص
بل سأرد عليك عشرة ردود كاملة مقابل كل خطأ
و سأزيدك ردا مجانيا مع كل رد

وش قلت :p

القارض العنزي
06-02-2011, 07:21 PM
ريحان تعرفي الحكاية تاع أنت مع صاحبك ولا مع الذيب ؟ :d(5:


مرَّت من هُنا وهي تشكركَ لأنك تكتب .


كل الشكر لك.. شكرا جزيلا.. و أعتز برأيك كثيرا


ربّما ساخر حكومي ممن يصنعُ الأخطاء لأسباب لا يعلمها إلا هُو .. يكفي أنه " حكومي " لتثيرَ نواياهُ الريبة .


هو مش حكومي جدا يا ريحان لكن المفروض أنك عارفاه :ab:


اقتباس :
تأتي فيريجعها لِحيثُ أتتْ
أظنُّ الياءَ مجرّد خطأ في النَّقر .


وشبيك يا طفلة هبلتي f*
هذي لا غبار عليها
و إذا ما اقتنعت رح اجعل فضيحتك بجلاجل :k11:



اقتباس :
أُطيفالٌ تساموا عن ألاعيبِ الخيالِ
فأوجدُوا لعبًا حقيقيًا
أحبّذُ هنا أنْ يتمّ شَكلُ " لعِباً " لئلّا يتمّ خلطُها بـ " لُعَب " خصوصاً أنَّ " ألاعيب " جاءت جمعاً فيظنّ القارئُ بالتّالي بأنّ النَّعتَ خاطئ . والتركيب مُبهم .

-

التشكيل عندي يشبه العقوبة
و لولا حادثة جرت معي قبل مدة لما شكلت أي حرف
لهذا أنا أتقشف في استعمال الحركات و أعتمد على نباهة القارئ :biggrin5:


اقتباس :
كيف يصبح شارعٌ من دونِ أيّ إنارةٍ
أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ
و القلوبِ الآنَ أأمنَ منْ مخافرهمْ
والقلوبُ ، مضمومة .. لا معطوفة على الضمائر وكاشفات المعادن .


القلوب معطوفة على كاشفات المعادن و الضمائر و المعنى واضح


أأمنُ .. مضمومة أيضاً .

أأمن: خبر يصبح اللي هي مضارع أصبح و أصبحت من أخوات كان إذا ما قريت ابتدائي زينا :3_2:


وَ :
اقتباس :
أنَّ العروشَ النائماتَ على المظالمِ
جمعُ مؤنّث السالم أظنّه ينصَب بالكسرة النائبة عن الفتحة .

و الله حرام عليك يا ريحان
حرمتي المسكين من فرصته الوحيدة في الرد عليه :biggrin5:


شكراً لكَ رياض .

شكرا لك ريحان و سعيد جدا بمرورك :rolleyes:
دومي بخير

خالد عباس
06-02-2011, 07:47 PM
طاب مساؤك يا رياض

أيها الشاعر الثائر

كانت هذه قصيدة وارفة بحق

بارك الله بك وفرج عن المستضعفين أينما كانوا

تحيتي لروحك ما نبض الحرف وحلق

ريحـان
06-02-2011, 10:39 PM
القلوب معطوفة على كاشفات المعادن و الضمائر و المعنى واضح

عندما عدتُ لقراءتها اتضحّ لي أنّي كنتُ أهلوس ..
ربما كان يجب إضافة بعض الفواصل أو عارضتيْن .. ليصل المعنى لثقيلي الفهم أمثالي دونَ مشاكل .


لأنّي قرأتُها على هذا النَّحو :
كيف يصبح شارعٌ من دونِ أيّ إنارةٍ
أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ ؟
والقلوبُ الآنَ أأمنُ من مخافرهمْ

وفي الأصلِ كما كتبتَ أنتْ فـ" من دونِ أيّ إنارةٍ أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ ؟ والقلوبِ " هي استطراد يُلحق بـ " شارع " .


شكراً لك مجدداً رياض . وعذراً على الاقتحام .

نفيسة
07-02-2011, 04:48 AM
جميلة ابياتك سامية معانيها ..
لقلمك وفقة إجلال .

مصطفى الخليدي
08-02-2011, 04:30 PM
شهادتي فيك يارياض
مجروحة
فأنت شاعر
وأجدك في التفعيلة
أقرب إلى نفسي من العمودي
وفي كلاهما أنت مبدع
تقبل مروري المتأخر
لأسباب خارجة عن الإرادة

أخوك

القارض العنزي
09-02-2011, 05:34 PM
-تصحيح-
دخلت لألقي نظرة على أفياء
و إذ بقصيدتك تفاجئني
و ليت كل المفاجآت تكون على هذا الشكل
جدا جميلة ومتقنة .

كيف يصبح شارعٌ من دونِ أيّ إنارةٍ
أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ
و القلوبِ الآنَ أأمنَ منْ مخافرهمْ

حقا نحن الوحيدون في العالم الذين تنوب ماتسمى قوات الأمن عندهم بعمل المجرمين من بلطجة ودهس و ترويع للعباد
حتى إننا بتنا نخوٍّف أطفالنا بكلمة البوليس
يا لعجيب أمرنا ياصاح
يا لعجيبه
يا لعجيبه
يا لعجيبه ...

صدقت يا علي
نخوف أطفالنا بالبوليس..
هذه تلخص كل شيء

شكرا لك أيها المبدع الجميل

القارض العنزي
09-02-2011, 05:39 PM
و الحقُّ فيها تهمةٌ

لله درك أيها القارض

أنت جميل وشعرك أنت
مذ قرأت لك أول مرة وأنا ثملٌ إلى الآن

يعجبني تفكيرك

صحيح سعيدٌ الفجل بأن كان أول المارين هنا وكذلك بائعة

شرف لي هذا الثناء يا بائع الورد
سعيد جدا بحضورك و برأيك الجميل

حياك الله

القارض العنزي
09-02-2011, 05:43 PM
حضنُ الرّصيفِ اليومَ أَدْفأُ من صدورِ الأمهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ ماتْ

أبو مالك الجميل
حضورك شرف لي و للنص

تسلم يا غالي

القارض العنزي
09-02-2011, 05:50 PM
حضنُ الرّصيفِ اليومَ أَدْفأُ من صدورِ الأمهاتْ

مَا أصدقهَا !


أهلا همم
لا أدري هل هو تصديق أم تعجب أم استنكار
شاركت في مظاهرات أقل شأنا مما يجري اليوم
و صديقيني لا برد و لا حر و لا جوع و لا عطش..
حتى التعب هناك يصبح لذيذا

بوركت

القارض العنزي
09-02-2011, 05:54 PM
لقد بعثت نزار من مرقده يا رياض

قصة و شعر و حقيقة و خيال



بداية قوية لقصيدة فتاكة !

و هذا إعلان

من أراد وطنا فليأت إلى هنامدينة مكة حيث - حي الوسيعة سيتي - :)

سآتي إن شاء الله لكن ليس بحثا عن وطن
سعيد جدا بثنائك و شهادتك أيها المبدع الجميل

ألف شكرا لك و ربي يحفظك

القارض العنزي
09-02-2011, 06:00 PM
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..

هذا الصباح مغرٍ جدا ، لأنه يطل من (كل ) الجهات .. المشرق لا تحتكره جهة واحدة .. ليته يعم !

جميلة هذه الثورة ، و جميل ما نظمت ..
دمتَ مبدعا .

المبدعة المتألقة آلاء
سيعم إن شاء الله.. سيعم
شكرا جزيلا و ربي يسعدك

القارض العنزي
09-02-2011, 06:03 PM
أيها الرائع رياض ..
أيها الإنسان !

حبيبي أنت يا داهية

ربي يسعدك

القارض العنزي
09-02-2011, 06:09 PM
حضنُ الرّصيفِ اليومَ أَدْفأُ من صدورِ الأمهاتْ

:

الأرصفة أمهات التائهين عن وطن

جميل كأنت يارياض .. جميل ياصاح

جميل بحضورك يا ساري

القارض العنزي
09-02-2011, 06:10 PM
حضنُ الرّصيفِ اليومَ أَدْفأُ من صدورِ الأمهاتْ

:

الأرصفة أمهات التائهين عن وطن

جميل كأنت يارياض .. جميل ياصاح

جميل بحضورك يا ساري
سعيد جدا بعودتك و ثنائك

الله يسلمك

ساخر حكومي
10-02-2011, 07:37 PM
جميل بحضورك !
سعيد بعودتك !!
حضورك شرف لي !!
.... إلخ إلخ ، ثم ماذا !؟
هل نحن في ورشة لتطوير أدواتنا الكتابية أم في حفلة لإحدى السفارات ؟
أين التصحيح ؟ أين النقد ؟ أين الفائدة المرجوة من فتح مثل هذا القسم لك ولأمثالك ؟
أفياء ليس مجلة شعرية .. أفياء ورشة لتطوير ما يعرض فيها لفائدة الجميع هنا ..
تخيل أن من حضر في نصك حاول مناقشتك كما فعلت ريحان .. فهل تحصل الفائدة ؟! بالتأكيد سنخرج جميعاً بفوائد كثيرة أخي قويرض ..
حاول أن تعرض ما تكتب على أهل الخبرة ولا تحمق كثيراً حين تأتيك النصيحة من محب أو حتى من حاقد مثلي !

أراك في نص قريب وجميل أيضاً ..

واحة أمل
10-02-2011, 09:57 PM
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ ماتْ
أَرْدتهُ شمسٌ لا تُغادرُ أفقهمْ
شمسٌ تُثبّتها أَكُفُّ الثّائرينَ لكي تَظلَّ هناكَ فوقَ الأفْقِ
تَحكِي للصّغارِ عنِ الجياعِ السُّمرِ ثاروا في وجوهِ الظالمينَ
و حطّمُوا كلّ الطغاةْ
و تُذكِّر الأجيالَ أنَّ النصرَ أيسرُ من حياةٍ كالمماتْ
أنَّ العروشَ النائماتَ على المظالمِ
لا تُطيلُ المكثَ في وجهِ الرياحِ العاتياتْ
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..



ياااااااااااااه ..
ما أجملها ..!
:
شكراً وكثيراً رياض ...

القارض العنزي
23-02-2011, 12:11 AM
ها لحظةٌ أخرى و تُنتهَكُ القواعدُ
مرةً أخرى هنا تُستبدَل الأدوارْ
المجرمونَ الطّيبونَ يطاردونَ السّارقَ الشرطيَّ
يهربُ نحو مخفرهِ الذي قد صارَ سجنَهُ
و السّجونُ مخافرٌ رسميّةٌ
يا للشّماتةِ !!!
:y:

جميلة كعادتك وساخرة أيضاً .. دمت شاعراً متألقا..

صديقي الشاعر الجميل دنيا
سعيد بك و بثنائك
كل الود


جميل جدا أيها القارض

صفاء
جميل بكم و بحضوركم
ألف شكر لك


قارض ياقارض

تجيد تصوير المشهد شعرا

لافض فوك
آمين
الشاعر المتألق الشدوي
بارك الله بك
و ألف شكر أيها الجميل



المجرمونَ الطّيبونَ يطاردونَ السّارقَ الشرطيَّ
يهربُ نحو مخفرهِ الذي قد صارَ سجنَهُ
و السّجونُ مخافرٌ رسميّةٌ
يا للشّماتةِ !!!


ما أجمل الأمراء يفترشون أرصفة الكرامة
هم الأمراء واللهِ .. همِ الأمراء ..
والسلطان بعد الجَورِ زال على سمار زنودِهم وانكفأ


لم أستطع إلى أن أضمَّ أبياتَك هذه إلى ردِّي
و تُذكِّر الأجيالَ أنَّ النصرَ أيسرُ من حياةٍ كالمماتْ
أنَّ العروشَ النائماتَ على المظالمِ
لا تُطيلُ المكثَ في وجهِ الرياحِ العاتياتْ
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..

دكتور طاهر
يسعد بمرورك النص و صاحبه
أهلا بك


أخي القارض, بالفعل أنّك قارض وشاعر ومن خيرة الشعراء أيضاً.. يا أخي هذا ما يُسمّى شعراً..
والله لقد تفاجأت بأنّ ما كنت تضعه توقيعاً لك هوَ من الشعر الذي تنسجه.. بالفعل هذهِ القصيدة أجمل من كل جرائمك السابقة :rolleyes:

الله يرفعك يا أخي, من مرتبة شعريّة إلى أخرى.. ويرضى عن الجزائر.. حدثنا عن آخر أخبار الجزائر إن أمكن! (أخبار القمع والعمى الإعلامي:))

شغف
أخبرتك أنك ستملئينني غرورا و سأخشى على نفسي و عليكم عندها:3_2:


شاكر جدا لكل هذا الثناء الذي أتمنى أن استحق و لو بعضه
دومي بخير


طاب مساؤك يا رياض

أيها الشاعر الثائر

كانت هذه قصيدة وارفة بحق

بارك الله بك وفرج عن المستضعفين أينما كانوا

تحيتي لروحك ما نبض الحرف وحلق

أهلا بصديقي المبدع
شرف للنص و لصاحبه هذا المرور العطر
تسلم يا خالد

شريف محمد جابر
23-02-2011, 12:38 AM
و تُذكِّر الأجيالَ أنَّ النصرَ أيسرُ من حياةٍ كالمماتْ
أنَّ العروشَ النائماتَ على المظالمِ
لا تُطيلُ المكثَ في وجهِ الرياحِ العاتياتْ
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..

ما أروع هذا الكلام حين يخرج من قلب المعاناة..
رياض أيها الجميل.. هنا شعر عميق عميق
لكَ مودّتي وفائق تقديري
شريف

القارض العنزي
23-02-2011, 12:45 AM
عندما عدتُ لقراءتها اتضحّ لي أنّي كنتُ أهلوس ..
ربما كان يجب إضافة بعض الفواصل أو عارضتيْن .. ليصل المعنى لثقيلي الفهم أمثالي دونَ مشاكل .


لأنّي قرأتُها على هذا النَّحو :
كيف يصبح شارعٌ من دونِ أيّ إنارةٍ
أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ ؟
والقلوبُ الآنَ أأمنُ من مخافرهمْ

وفي الأصلِ كما كتبتَ أنتْ فـ" من دونِ أيّ إنارةٍ أو كاشفاتٍ للمعادنِ و الضمائرِ ؟ والقلوبِ " هي استطراد يُلحق بـ " شارع " .


شكراً لك مجدداً رياض . وعذراً على الاقتحام .

تعلمين أنك لست ثقيلة فهم و إلا سيكون تسعة أعشار سكان الأرض قاصرين ذهنيا
هو خطئي لأني لا أهتم بعلامات التنصيص و لا بالتنسيق كما يجب
أحاول ترتيب النص بحسب الإيقاع لأجعل القارئ يسترسل في القراءة أو يتوقف أو أوقف الجملة في نصف التفعيلة لأكسر رتابة الإيقاع..
و هذا على حساب الترتيب المنطقي ربما..

شكرا كثيرا لمرورك أولا و ثانيا..
دومي بخير


جميلة ابياتك سامية معانيها ..
لقلمك وفقة إجلال .

و لك كل الشكر و التقدير على إطلالتك البهية
ربي يسعدك


شهادتي فيك يارياض
مجروحة
فأنت شاعر
وأجدك في التفعيلة
أقرب إلى نفسي من العمودي
وفي كلاهما أنت مبدع
تقبل مروري المتأخر
لأسباب خارجة عن الإرادة

أخوك

الرائع أبو أمل
حتى أنا أجدني في التفعيلة أكثر و لو أن القصيدة هي التي تفرض نفسها..
الأمر يشبه كرة القدم قليلا أحب أن تكون لي مساحة واسعة للحركة :)
أعتز بك كثيرا يا مصطفى


كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ ماتْ
أَرْدتهُ شمسٌ لا تُغادرُ أفقهمْ
شمسٌ تُثبّتها أَكُفُّ الثّائرينَ لكي تَظلَّ هناكَ فوقَ الأفْقِ
تَحكِي للصّغارِ عنِ الجياعِ السُّمرِ ثاروا في وجوهِ الظالمينَ
و حطّمُوا كلّ الطغاةْ
و تُذكِّر الأجيالَ أنَّ النصرَ أيسرُ من حياةٍ كالمماتْ
أنَّ العروشَ النائماتَ على المظالمِ
لا تُطيلُ المكثَ في وجهِ الرياحِ العاتياتْ
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..



ياااااااااااااه ..
ما أجملها ..!
:
شكراً وكثيراً رياض ...

كل الشكر و الإمتنان لك
ربي يحفظك

مجدى الهوارى
03-03-2011, 10:33 PM
لقد ولجت صفحة الموضوع لأقدح كاتبه
لكن جمال الكلمات جعلنى اوجه له الشكر
حقيقة هى قصيدة جميلة

القارض العنزي
12-03-2011, 06:21 PM
[quote=شريف محمد جابر;1660153]
و تُذكِّر الأجيالَ أنَّ النصرَ أيسرُ من حياةٍ كالمماتْ
أنَّ العروشَ النائماتَ على المظالمِ
لا تُطيلُ المكثَ في وجهِ الرياحِ العاتياتْ
هذا صباحٌ قُـدَّ من ثوبِ العُراةْ
فجرٌ يُطلُّ على بلادِ اللهِ من كلّ الجهاتْ
كلّ الجهاتِ مشارقٌ و اللّيلُ حُوصرَ ثمّ ماتْ
اللّيلُ ماتْ..

ما أروع هذا الكلام حين يخرج من قلب المعاناة..
رياض أيها الجميل.. هنا شعر عميق عميق
لكَ مودّتي وفائق تقديري
شريف[/quote

شريف أيها الرائع
كل الشكر و التقدير لك يا صديقي
اعتز بحضورك و صداقتك دوما
سلمت


لقد ولجت صفحة الموضوع لأقدح كاتبه
لكن جمال الكلمات جعلنى اوجه له الشكر
حقيقة هى قصيدة جميلة

شكرا جزيلا