PDA

View Full Version : عزفٌ سنكرزيٌّ منفردْ !



شزوفرينيا
14-02-2011, 04:37 PM
http://officialpsds.com/images/thumbs/snickers--bar-psd5947.png




دع عنك
كل حديثهم عن طعمها



وانظر لروعة
صنعةٍ ومباني




وكأنها للأرض
مقطع صورة



طبقيّة
تضطرنا لنعاني




فالطين أعلاها
وأسفلها وفي



جنبات مبناها
بكل مكان




والأبيض المسماك
يملأ صدرها



ولذا أحبّوها
مدى الأزمان




والأصفر المنساب
كالـ (لافا) التي



قد درّسونا
أنها نوعان




نوع خفيف
فاتح ومحبب



وهناك نوع
داكن وأناني




والفستقات الشقر
تلك صخورها



فاشهد بحسن
جمالها الصوّاني




قضماتها كالعزف
داخل حجرة



مملوئة
بطناجر وصواني




وتحس أنك
قد طربت بأكلها



فكأنّ بتهوفن
يشير لــ ياني




ولذا إذا نطقوا
اسمها بتمايل



فاعلم بأن السر
في الألحان

صاحب العكاز
14-02-2011, 05:27 PM
:rose::kk:rolleyes::l::cd:

سوسن
14-02-2011, 05:42 PM
شِعركم جميل أيها الشاعر الكريم
..

صفاء الحياة
14-02-2011, 05:58 PM
السنكرز الله يكرم النعمة بس
ماعمري حطيته بحلجي إلا أن يمر بعملية غربلة وتسييح وتمييع ويصبح وجها لطبق آخر
فيمكنني حينها تذوقه
سبحان من جعل الأذواق مذاهب

قس بن ساعدة
16-02-2011, 09:04 AM
يا مثبت العقل والدين

ما عن بطاطا جحا وزمن الشيبس الجميل

حياك الله

شزوفرينيا
17-02-2011, 10:26 AM
.

يخرب بيت للي ما يتشدّدلك . ويخرب بيت للي ما يتشددّلك وعامل حاله بيتشددلك ويخرب بيت .. إلخ إلخ .
قسمن إنك لظاهرة . :i:

.


ريحان لك الحق في تخريب بيتين فقط !
وكما هو واضح فقد بدت رقتي من خلال الأبيات الرقراقة , وسأفرط إن تشدد أو شدد أحدهم عليّ .
لك الحلوى .

شزوفرينيا
17-02-2011, 10:28 AM
:rose::kk:rolleyes::l::cd:


:1))0: :content: f* :d(5: )k

شزوفرينيا
17-02-2011, 10:30 AM
شِعركم جميل أيها الشاعر الكريم
..


يتقاطر ردك روعة لا تقل عن الروعة السنكرزية الكامنة في قافية الشعر الجميل .

سوسن لك القالب.

شزوفرينيا
17-02-2011, 10:32 AM
السنكرز الله يكرم النعمة بس
ماعمري حطيته بحلجي إلا أن يمر بعملية غربلة وتسييح وتمييع ويصبح وجها لطبق آخر
فيمكنني حينها تذوقه
سبحان من جعل الأذواق مذاهب


كان المكان رائقا على قدر جمال السنكرز العظيم , حتى أتيت وأفسدت علينا تفاصيل الاستمتاع بقضماته ونغماته .
صفاء الحياة لك البسكويت المملح.

شزوفرينيا
17-02-2011, 10:34 AM
يا مثبت العقل والدين

ما عن بطاطا جحا وزمن الشيبس الجميل

حياك الله


نحدثك عن الثوم فتأبى إلا أن تذكر الكوسا !! اخرج من هنا لا تثريب عليك .
قيس لك الباذنجان.

صفاء الحياة
17-02-2011, 10:29 PM
كان المكان رائقا على قدر جمال السنكرز العظيم , حتى أتيت وأفسدت علينا تفاصيل الاستمتاع بقضماته ونغماته .
صفاء الحياة لك البسكويت المملح.

صادف أنني أحبه جدا شكرا شكرا :biggrin5:

روح..!
17-02-2011, 11:52 PM
.

طيب وهذا
http://www.almlf.com/get-10-2010-almlf_com_izpiem5l.jpg


.

أسامة سعد
18-02-2011, 02:08 AM
جميل ، سلمت الأيادي :)

7aNooN
18-02-2011, 03:45 AM
صراحة .. أطيب من الراحة المليانة بالفستق الحلبي
لكن للأسف لا ينفع في حالتي
يا أخي ألحانك فعلا ملحنة على آلة تلحين
لك ودي

نايف اللحياني
18-02-2011, 04:19 AM
مميز مميز

قرأتها على جوع و محلات التموينات مقفلة

فسامحك الرب

أسلوبك الشعري جميل

و القصيدة وافية لأفضل البساكيت عندي

ألا تحب الشيبسات و في رواية ياسرية القنابر خخخخخخخخخخ

شريف محمد جابر
18-02-2011, 05:15 PM
تذكرني قصائدك بالعقاد.. الذي أراد للشعر أن يكون حديثا عن كل شيء في تلك الحياة.. والشاعر "عابر سبيل" يلقي بوجدانه على كل شيء فيحيله دفقة شعورية في شكل مقطوعة أو قصيدة!

ولكنني أصدقك القول إن لي ملاحظة وحيدة خارجة عن روعة الأسلوب وطرافته وتميزه.. إنني - وهذه وجهة نظر لي - لا أحبّذ توجيه أداة الشعر إلى أمور تفرغ الشعر من "القيم الإنسانية" مهما كانت.. أعلم أننا لو "بحبشنا" سنجد قيما تخص الإنسان في هذه القصيدة.. ولكنني أقصد أن طرافة المعنى والدهشة الماتعة التي ننتظرها من القارئ لا ينبغي أن تكون هي السبب الوحيد في كتابة القصيدة.. ولا مجرد الانفعال الوجداني..

في القديم كنت من أنصار الانفعال الوجداني في كل شيء مهما كان ومهما صغرت قيمته.. ولكنني تمردتُ على قديمي هذا فنسخته.. هذه وجهة نظري.. أتمنى أن تتقبلها مع مودّتي لك..
_________________________________

هامش:

مملوئة
بطناجر وبصواني



أظنه خطأ مطبعي: بطناجر وصواني*

فواز الجبر
18-02-2011, 05:15 PM
ايش هالدعاية الحلوة.....يعني ممكن امتدحها أكثر

إذا اشتغلنا معك بالاعلان والترويج وحصلنا قطعة من ال.........معلوم

تحيتي

شغف المعاندة!
19-02-2011, 08:12 AM
ولكنني أصدقك القول إن لي ملاحظة وحيدة خارجة عن روعة الأسلوب وطرافته وتميزه.. إنني - وهذه وجهة نظر لي - لا أحبّذ توجيه أداة الشعر إلى أمور تفرغ الشعر من "القيم الإنسانية" مهما كانت.. أعلم أننا لو "بحبشنا" سنجد قيما تخص الإنسان في هذه القصيدة.. ولكنني أقصد أن طرافة المعنى والدهشة الماتعة التي ننتظرها من القارئ لا ينبغي أن تكون هي السبب الوحيد في كتابة القصيدة.. ولا مجرد الانفعال الوجداني..
في القديم كنت من أنصار الانفعال الوجداني في كل شيء مهما كان ومهما صغرت قيمته.. ولكنني تمردتُ على قديمي هذا فنسخته.. هذه وجهة نظري.. أتمنى أن تتقبلها مع مودّتي لك..


أخي شريف.. اسمحْ لي أن أخالفك الرأي هنا..
من ناحية: إنّ 100 ألف قصيدة من النوع السيء أو حتّى من النوع الفارغ لن تضرّ بـ"الشعر" نفسه.. فهي تعبّر عن صاحبها فقط إلى حدّ ما.. أما الشعر فيظلّ مجرّد طريقة للتعبير كالرسم.. منه الفاحش ومنه السامي/الإنساني..
ومن ناحية: بما أنّ القصيدة كانت طريفة وبسيطة وخالية من الأشياء المخالفة للدين.. فما المانع في تكرارها؟!
كون الأمّة الآن في حالة حرب.. هذا لا يعني أن نتخلّى عن الطرافة.. "السنيكرز" مثلاً شيء مشترك بين الشعوب :).. والكتابة عنها هو شيء ساخر جداً!.. الكتابة عن تفصيلات واقعنا كما أرى هو شيء مهمّ ومفيد... ويلفت انتباهك إلى طريقة حياتنا المختلفة جداً عن أي نمط حياة في ما مضى..
لا تستطيع أن تطلب ببساطة من شخص أن يكون كل شعره متضمّناً للمعاني الإنسانية.. إنه شخص حرّ ويحقّ له أن يمرّ بمراحل التطور الطبيعيّة.. التي تبدأ بقرض الشعر لأجل القرض.. ومن ثم حين تتطوّر موهبته بشكل كامل يستخدمها لما يعملُ في قلبه من معاني سامية..
ثمّ إن "صناعة الترفيه" المسموح بها ضمن نطاق ديننا.. صدّق أو لا تصدّق.. هي صناعة نحتاج إليها حاليّاً فوق ما تتصوّر.. الجذب والتسويق والإثارة.. كلها أجدها من الضرورات خصوصاً وأنا أراقب من يستخدمها وهو يسرق شبابنا منا..

عموماً.. هذا كلّه مجرد وجهة نظر.. أتمنى أن تتقبّلها من أختك.. :)


أخي شيزو.. اعذرني للتدخّل.. اعتبرني ما مرّيت!.. لاحظتُ التشبيه "الجيولوجي".. الصورة البصريّة التي تقول بأن السنيكرز هيَ الأخرى مجرّد قطعة من الأرض!.. وأعجبتني للغاية.. مقدراتك ما شاء الله جميلة.. ولكنّ لسانك للأسف جارح..
سلامُ الله عليك..

شريف محمد جابر
19-02-2011, 01:54 PM
أخي شريف.. اسمحْ لي أن أخالفك الرأي هنا..
من ناحية: إنّ 100 ألف قصيدة من النوع السيء أو حتّى من النوع الفارغ لن تضرّ بـ"الشعر" نفسه.. فهي تعبّر عن صاحبها فقط إلى حدّ ما.. أما الشعر فيظلّ مجرّد طريقة للتعبير كالرسم.. منه الفاحش ومنه السامي/الإنساني..
ومن ناحية: بما أنّ القصيدة كانت طريفة وبسيطة وخالية من الأشياء المخالفة للدين.. فما المانع في تكرارها؟!
كون الأمّة الآن في حالة حرب.. هذا لا يعني أن نتخلّى عن الطرافة.. "السنيكرز" مثلاً شيء مشترك بين الشعوب :).. والكتابة عنها هو شيء ساخر جداً!.. الكتابة عن تفصيلات واقعنا كما أرى هو شيء مهمّ ومفيد... ويلفت انتباهك إلى طريقة حياتنا المختلفة جداً عن أي نمط حياة في ما مضى..
لا تستطيع أن تطلب ببساطة من شخص أن يكون كل شعره متضمّناً للمعاني الإنسانية.. إنه شخص حرّ ويحقّ له أن يمرّ بمراحل التطور الطبيعيّة.. التي تبدأ بقرض الشعر لأجل القرض.. ومن ثم حين تتطوّر موهبته بشكل كامل يستخدمها لما يعملُ في قلبه من معاني سامية..
ثمّ إن "صناعة الترفيه" المسموح بها ضمن نطاق ديننا.. صدّق أو لا تصدّق.. هي صناعة نحتاج إليها حاليّاً فوق ما تتصوّر.. الجذب والتسويق والإثارة.. كلها أجدها من الضرورات خصوصاً وأنا أراقب من يستخدمها وهو يسرق شبابنا منا..

عموماً.. هذا كلّه مجرد وجهة نظر.. أتمنى أن تتقبّلها من أختك.. :)



سعيد أنا بمرورك هنا يا شغف.. وسيكون جميلا لو "افتعلنا" معركة أدبية كالتي كانت بين العقاد والمازني من جهة.. وبين المدرسة الكلاسيكية المتمثلة بالرافعي وغيره من جهة أخرى.. سيكون ذلك جذابا لي لأنني من عشاق قراءة المعارك الأدبية :u:

بيدَ أني أحب أن ألفت نظرك إلى أنها مجرد وجهة نظر لشاعر مغمور :crazy:
وهي تخصني وحدي.. لن أفعل كالعقاد الذي شن الحملات على من يخالفه في تصور طبيعة الشعر.. ولكنني لن أبخس مساحة لبث رأيي هذا.. وكذا أنت.. وكذا شيزو.. وكذا فرانكو :buba:

كنت أستطيع المرور دون أن "أدلق" ما يجول في قلبي.. ولكنني أحب لأفياء هذه أن تعود غنية بالنقاشات الفريدة الجميلة.. وأراكِ أختي الكريمة من أنصار ذلك..

ولا علاقة للدين بما قلته.. إنما هي وجهة نظر لي خاصة

أما قولك: "إنه شخص حرّ ويحقّ له أن يمرّ بمراحل التطور الطبيعيّة.. التي تبدأ بقرض الشعر لأجل القرض.. ومن ثم حين تتطوّر موهبته بشكل كامل يستخدمها لما يعملُ في قلبه من معاني سامية..".

فهذا حق لا شائبة فيه، ولكنه سليتفت يوما ما إلى أن القيم الإنسانية تحتاج إلى أبياته كي تتدثر بها.. ومن سيساعد في لفت نظره غير قرائه البائسين؟!

أكره القارئ الذي يجيد التصفيق فقط.. فأنا أجيده.. وأجيده بمهارة كويسة.. ولكنني أحب العمل بالمثل الشهير: الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك. فأصطحب معي هنا أحيانا عصا الضرب :sd:

هذه مجرد وجهات نظر لي.. ورأيك أقبله عن طيب خاطر.. أهلا بكِ يا شغف :)

شغف المعاندة!
20-02-2011, 11:03 AM
ولكنه سليتفت يوما ما إلى أن القيم الإنسانية تحتاج إلى أبياته كي تتدثر بها.. ومن سيساعد في لفت نظره غير قرائه البائسين؟!
أكره القارئ الذي يجيد التصفيق فقط.. فأنا أجيده.. وأجيده بمهارة كويسة.. ولكنني أحب العمل بالمثل الشهير: الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك. فأصطحب معي هنا أحيانا عصا الضرب :sd:
هذه مجرد وجهات نظر لي.. ورأيك أقبله عن طيب خاطر.. أهلا بكِ يا شغف :)


سلامُ الله عليك أخي الكريم والفاضل شريف.. ثم إني أوافقك على ما سبق فوق ما تتصوّر.. وسعيدة بكلامك جداً.. جداً..

إنّ كلامي كان ردّاً على كثير من ردودك السابقة المتنوّعة هنا وهناك.. وليس على ما وُجِد هنا حصراً..
هل تدري؟.. القضيّة معقّدة.. ولست أدري وضوحاً على ماذا نختلف نحن؟! :2_12:.. ولكنها معركة والعوض على الله! :1))0:

سأبدأ بشيء بسيط حصل معي.. واعذرني على هذهِ اللفّة العجيبة.. بينما كنت أدرّس صفاً من الصفوف عن الدولة الأيوبيّة وصلاح الدين ومعركة حطّين.. والبنات اللواتي يستمعنَ إليّ أعمارهم بين الـ13 و14.. لم تكن تحدّثني عيونهن إلا بالجهل التامّ عمّا أتحدّثه.. حتى أنني شعرتُ في النهاية أني أتحدث عن تركيبة الصاروخ الروسي...
ثمّ في منتصف الدرس.. في اللحظة التي قلتُ فيها: وتظاهر صلاح الدين أنّه متوجّه إلى بحيرة طبريّة.. لمعت عيونهنّ أجمع :rolleyes:.. وكأني حدثتهن أخيراً عن كلمةٍ يفقهنها..
سألتهم مندهشة: واحدة منكم شايفة طبريّة؟!
- آنسة.. طبريّة محلّ ما ماتت أمّ المعلّم عمر في ليالي الصالحيّة :n:

والحقيقة.. لا أبالغ أنني صرتُ أستشهد بما حصل بالمسلسلات.. وأقولُ مثلاً أسد الدين شيركوه الذي لعب دوره الممثل الفلاني في المسلسل الفلاني...:rolleyes:!

المـ:1))0:ـغزى: أخي شريف.. كل جيل من الشباب والأطفال يأتي أكثر "غربيّة" و"جهلاً" بتاريخه وابتعاداً عن ثقافته أكثر من الجيل الذي قبله.. وهذا كلام عموميّ ولكنه مُلاحَظ.. كل هذا الجيل العربي قد خسرناه لصالح الثقافة الغربية بجميع أنواعها..
الشعر نفسه والذي تعشقه أنت.. هو صناعة تكاد تنقرض.. انزِل إلى معارض الكتب تجدُ أن الدواوين ليست الأكثر مبيعاً.. الصناعة الشعريّة غير مسوّق لها.. هنالك الشعر النبطي والزجل مسوّق لهما محليّاً في أرضيهما.. وهنالك "أمير الشعراء" والتي سُوّق لها جيّداً ولكِن ليس إلى مستوى جيّد كمستوى أيّ مسابقة أخرى.. أو على الأقلّ كالمستوى الذي يجب أن تحقّقه مسابقة أدبيّة محترمة..
القضيّة عامة جدّاً.. ونحن نشهد في الوطن العربي إدباراً جماعيّاً عن القراءة, وانتشاراً للأميّة.. واعتماداً فظيعاً على الكتب المدرسيّة دون سواها..
ولذلك أرى إن كنت تتحدّث عن المستوى العام.. فعلينا أن نستخدم كل أساليب التسويق الممكنة.. أساليب الجذب و"الإمتاع" والبساطة حتى نحافظ فقط على المستوى البسيط من الأدب.. أي أننا بحاجة بكل بساطة لهذا النوع الجميل الذي يجيده شيزو... إلى جانب أمثالك ممن يريدون شِعراً إنسانيّاً سامياً.. نحتاج النوعين على قدم المساواة من ناحية الأهميّة..
الشعر الإنساني ربما يكون "ناشفاً" أو "جامداً" بعضَ الشيء.. ويكون بالنسبة للبعض مثل الكتب التي لا نقربها إلا عند الضرورة.. مثل الأفلام الكرتونيّة التعليّمية والتي لا يفضّلها الأطفال.. بينما لو وضعت فائدة واحدة صغيرة متضمّنة داخل الطرافة فهو أجدى أحياناً..

هوَ مجرّد رأي أتخيّله حاليّاً يا أخي.. ولكنّي لا أراه بعيداً عن الواقع.. وإلا أخبرني باللهِ عليك ما الذي شهَرَ "نزار قباني" دوناً عن كل الشعراء.. شعره الغزليّ الفاحش أم شعره السياسيّ؟!
هل نستطيع أن ننكر أن نزار هذا للأسف أعظم أثراً من كثير من شعراء الإنسانيّة؟ ومع أنها فكرة سخيفة.. ولكن ما دام كاظم الساهر أكثر شهرة من ألبير كامو مثلاً!.. فنحن نمشي في الطريق الخطأ!
هل شطحتُ بعيداً عن ما كنا نتحدّث عنه؟! :ops2:

هناك أفكار جانبيّة صغيرة داعمة:
- يحقّ لأي شخص أن يشطح في الإبداع الذي لا نجد نحن أنّ له معنى.. بيكاسو مثلاً حين أبدع في المدرسة التكعيّبية.. أنا الصراحة لم أجد لها أيّ فائدة, مجرّد مدرسة تُرسم فيها الأشياء بحواف حادّة:p.. ولكنها في الحقيقة شيء يفتح الأفق ويعبّر عن النفس بطريقة مختلفة.. (هكذا قالوا).. وأيّ شيء جديد.. أيّ نوع من الشعر وحتى لو تبيّن لنا أنه مجرد ضرب من التخريف هو شيء مشجّع يفتح مواضيع في العقل لم تكن تخطر على البال..
- وصف السنيكرز في هذا العصر.. مثل وصف الإبل في تلك العصور.. لستُ أدري ما الفائدة الحقيقيّة منها؟ ولكنها وصف لطريقة الحياة والتفاصيل كترويح عن النفس.. ومثل هذهِ التشابيه يمكن استخدامها فيما بعد واستحضارها عقليّاً لأمورٍ أهمّ..
- وهذهِ فكرة أهمّ من كل ما سبق: سأقتبسُ منكَ يا شريف جملة قد قلتها في سالف الزمان:
لأنني مؤمن كل الإيمان أن الشعر عبارة عن تجربة شعورية انتابت الشاعر فاستفزتهُ كي يعبر عنها بصورة موحية!
هذا أنت يا شريف في لحظة اعتراف بالحقيقة :rolleyes:.. حقيقة أنّ الشعر ليسَ على شاكلة "ما يطلبه الجمهور".. وأننا حقاً لا نستطيع أن نطلب من شخص أن يكتب لنا عن كذا وكذا.. لأن مثل هذهِ الأشياء بالذات يجب أن لا تُصطنع اصطناعاً.. بل يجب على المخلوق الشاعر أن تستفزّه تجربة إنسانية تجعله يكتب شيئاً عظيماً إنسانياً.. يجب على الشاعر أن يمرّ بشيء ما إلهي يغيّر حياته.. ربما حادثة موت أو حالة مرض أو حرب لا سمح الله.. حتى تتفتّق مواهبه في التأمّل والتعبير.. أليس كذلك يا شريف؟! أليس الشعر حالة تعبير؟
أنا لا أقرض الشعر أبداً.. ولكن أنت كشاعر.. هل تفكّر بالقرّاء وأنت تكتب؟ هل يجوز للشاعر أن يفكر بالقارئ وهو يكتب؟! أليس عليه أن يصوغ مشاعره هكذا.. دون سابق إنذار؟

- ....... :r:


أخي شريف.. حلمك عليّ.. فهذا ما جاد به فِكْري الآن.. ثمّ إني أمرّ الآن بمرحلة أكره فيه الأدب عموماً.. حالة "كفر بالكلمة"..
على فكرة: أعجبني قولك (بيدَ أني أحب أن ألفت نظرك إلى أنها مجرد وجهة نظر لشاعر مغمور ) كثيراً... وإنّ عدم شهرتك في هذا العصر هو دليل على أنّك شاعر حقيقي.. :).. في عصرٍ تشتهرُ به الأجساد لا العقول..

الله يحفظك يا شريف... أوصيكَ خيراً بي.. :2_12:

شزوفرينيا
20-02-2011, 11:31 AM
صادف أنني أحبه جدا شكرا شكرا :biggrin5:

صحتين وهنا يا صفاء

شزوفرينيا
20-02-2011, 11:32 AM
.

طيب وهذا
http://www.almlf.com/get-10-2010-almlf_com_izpiem5l.jpg


.

هذا لا يمكن للقوافي مجاراته

شزوفرينيا
20-02-2011, 11:33 AM
جميل ، سلمت الأيادي :)

خير الكلام ما قلّ ودل
جميل
وسلم الكي بورد

شزوفرينيا
20-02-2011, 11:36 AM
صراحة .. أطيب من الراحة المليانة بالفستق الحلبي
لكن للأسف لا ينفع في حالتي
يا أخي ألحانك فعلا ملحنة على آلة تلحين
لك ودي

يبدو أن هذه القصائد تخرج الأطفال الكامنة فيكم من قمقم الكبار
لهذا ارتأيتُ أن أكثف منها
وسأقلبها روضة بإذن الله
ودي لك أضاَ

شزوفرينيا
20-02-2011, 11:37 AM
مميز مميز

قرأتها على جوع و محلات التموينات مقفلة

فسامحك الرب

أسلوبك الشعري جميل

و القصيدة وافية لأفضل البساكيت عندي

ألا تحب الشيبسات و في رواية ياسرية القنابر خخخخخخخخخخ

أحب الشيبسات
فاكتم عني الأمر إلى أن يسعها القصيد

شزوفرينيا
20-02-2011, 12:41 PM
تذكرني قصائدك بالعقاد.. الذي أراد للشعر أن يكون حديثا عن كل شيء في تلك الحياة.. والشاعر "عابر سبيل" يلقي بوجدانه على كل شيء فيحيله دفقة شعورية في شكل مقطوعة أو قصيدة!

ولكنني أصدقك القول إن لي ملاحظة وحيدة خارجة عن روعة الأسلوب وطرافته وتميزه.. إنني - وهذه وجهة نظر لي - لا أحبّذ توجيه أداة الشعر إلى أمور تفرغ الشعر من "القيم الإنسانية" مهما كانت.. أعلم أننا لو "بحبشنا" سنجد قيما تخص الإنسان في هذه القصيدة.. ولكنني أقصد أن طرافة المعنى والدهشة الماتعة التي ننتظرها من القارئ لا ينبغي أن تكون هي السبب الوحيد في كتابة القصيدة.. ولا مجرد الانفعال الوجداني..

في القديم كنت من أنصار الانفعال الوجداني في كل شيء مهما كان ومهما صغرت قيمته.. ولكنني تمردتُ على قديمي هذا فنسخته.. هذه وجهة نظري.. أتمنى أن تتقبلها مع مودّتي لك..
_________________________________

هامش:

مملوئة
بطناجر وبصواني


أظنه خطأ مطبعي: بطناجر وصواني*

أهلاً بكَ يا شَريف
الحَديثُ حَولَ الأغْرَاضِ الشِّعريَّةِ قَدِيمٌ قِدَمَ الشِّعْرِ نفْسهُ ، صَحِيحٌ أنَّ العَربَ لمَّا نظمُوا شِعْرهُم قَدِيماً ضَمَّنُوه وُقُوفاً على الأطْلالِ كلازِمَةٍ لم تكُنْ تخْرُجُ عنْها القَصِيدةُ العَربيَّةُ ثُمَّ لمْ تكُنْ تخْلُو من غَزلٍ فحِكْمةٍ ففَخْرٍ فهِجَاءٍ مع إختلافٍ في التَّرتيبِ
ولكِنْ معْ تَقدُّمِ الصِّنعَةِ الشِّعريَّةِ طَرأتْ تغْيِيراتٌ على القَصِيدةِ العَربيَّةِ شكْلاً ومضْمُوناً
وبِمَا أن موضُوعنَا هو المضْمُون فدَعْنا من الشَّكلِ الآن فلا نُريدُ أنْ يقُودَنا الكَلامُ إلى المُوشَّحِ ، فشِعْرِ التَّفْعِيلةِ وُصُولاً إلى الزِّنَى بالشِّعرِ وما يُسَمُونَه اليَومَ قَصِيدةَ النَّثرِ

المُهمُّ كانَ أبُو نَوَّاس مِنَ المُجدِدين في مَضْمونِ القَصيدةِ العَربيَّةِ فقدْ رفَضَ الوُقُوفَ على الأطْلالِ وانتَقدَ امرُؤَ القَيسِ صَاحبِ ( قِفا نبْكِ من ذِكْرَى حَبيبٍ وَمنْزِلِ )
وأنشَدَ قَائِلاً :
قُلْ لمنْ يبْكِي على رَسْمٍ دَرَسْ
واقـفـاً ، مَـا ضَرّ لو كـَانَ جلـَـسْ

ثمَّ استقَلتِ القَصِيدةُ العَربيَّة بمَضْمُونٍ واحِدٍ أو ما يُعرَفُ أكَادِيمياً بغَرَضٍ شِعْرِيّ واحِدٍ ( الفَخرُ ، المَدِيحُ ، الَّرثاءُ ، الهِجَاءُ ، الحِكْمَةُ ، الزُّهدُ )
َبلْ وَقدْ عُرِفَ بعْضُ الشُّعَراءِ بكتَابَاتِهمْ لغَرَضٍ شِعْريًّ واحِد لم يكُونُوا يخْرُجُونَ عنْهُ إلا فيمَا نَدَرَ
فعُمر بنْ أبِي َربيعَةٍ سَيِّدُ الغََزلِ الإبَاحِيّ
وجَميلُ بنْ مُعَّمرٍ سَيِّدُ الغَزلِ العُذريَّ
وابنُ الرُّومِيَّ سيِّدُ الهِجَاءِ
وأبُو نوَّاسَ سَيِّدُ الخَمْرِ
وأبُو العَتَاهِيَةِ سَيِّدُ الزُّهْدِ
والمَعرِيُّ سَيِدُ التشَاؤُمِ والتَّطيرِ
هكَذا لكُلِّ شَاعرٍ صِبغَةٌ تصْبُغُ شِعْرَه وإنْ خَرَجَ أحيَاناً لأغْراَضٍ شِعْريَّةٍ أخرَى

أمَّا بالنِّسبَةِ للطُّرفةِ والفُكاهَةِ في الشِّعرِ فهِيَ بحَدِّ ذاتِهَا غَرَضٌ من أغْراضِ الشِّعرِ العَربِيّ
فهلْ أتاكَ نبأ أبي دُلامَةٍ إذ دخلَ على المّهْديّ فقالَ له المَهديّ لأقْطَعنَّ لسَانكَ إنْ لمْ تهْجُ أحَدَ الحَاضِرينَ فنَظَرَ أبُو دُلامَةٍ حولَه فوَجدَ الجَمْعَ إمّا من قَادَةِ الجَيشِ أو عِليةِ القَومِ فقَرَّرَ أن يهجُوَ نفسَه فأنشَد َقائِلاً :
ألا أبلِغْ لدَيكَ أبَا دُلامَة
فلسْتَ من الكِرَامِ ولا كَرَامَة
إنْ لبِسَ العَمَامَةَ قُلتُ قِرْداً
وخِنزيراً إذا وضَعَ العَمَامَة

فضَحِكَ المَهدِيّ حتَّى وقَعَ عنْ كُرسِيّه

وقَدْ قالَ الشَّاعِر واصِفاً جُبنَه :
وفي الهَيجَاءِ ما جرَّبتُ نفسِي
ولكنِّي في الهَريبَةِ كالغَزالِ


وقَدْ هجَا طَرفَة بن العَبدِ شِعْره قائِلاً :

قدْ كَانَ في فحْصِ شِعْري
كُرّ وجَحشٌ وعِـيرُ

لـو أنَّ شِعْـري شَعـيرٌ
لاستَطْيبَتـه الحَميرُ

لكنَّ شِعري شُعــــورٌ
هل للحَميرِ شُعُور؟

وقدْ طلبَ الشَّاعِرُ ابنُ الرُّومِيّ من صَديقٍ له أن يهْديَه ثَوباً، فَوعَدَه به، ولكنَّه أبطَأ في إنجَازِ وعْدَه فقالَ يُعاتِبه:

جُعِلتُ فِداكَ، لمْ أسألـــ
كَ ذاكَ الثَّوبَ للكَفـَـــــنِ

سألتكَــهُ لألبسَـــــــه
وروحِي بــعدُ فــي البـَدنِ

ومن لطائِفِ ما قيلَ وفيه نفحةُ حكمَةٍ على مَرحٍ :
لو كانَ الرَّجلُ بشَاربِه
لكانَ الصرصر سيدّ الرِّجالِ

جميلٌ أن يحمِلَ الشِّعرٌ رسَالةً ، والأجملُ أن يبكِي مع النَّاسِ ويضحَكُ معهُم ، ولكنَّه من كمَالِ الجمَالِ أن يخلقَ بسمةً ويناغِشَ قارئاً
فباركَ اللهُ بكَ

شغف المعاندة!
20-02-2011, 12:55 PM
^
أخي شيزوفرينيا.. قبل أن يأتي دوري.. وتحكي عني ما لا يمكن توقّعه.. خذ هذا الردّ بعين الاعتبار:
إني أعتذر على التدخل.. وجميل ما ذكرته من أمثلة هنا.. أعجبتني وإن كنت أعرفها من قبل.. ولكن كان من المستحيل أن أستطيع جمعها وتذكّرها وذكرها ها هنا..

أنت وشريف.. أعلم مني بالشعر.. وربما كنتُ أتحدّث عن الأدب عامة...
اعذراني على التدخّل الذي حصل.. وبارك الله بكما وبفكْركما.. ولكما حريّة الردّ أو عدمه..

:)

شزوفرينيا
20-02-2011, 01:42 PM
ايش هالدعاية الحلوة.....يعني ممكن امتدحها أكثر

إذا اشتغلنا معك بالاعلان والترويج وحصلنا قطعة من ال.........معلوم

تحيتي

للأسف فقد تم صرف المعلوم كلّه
اللهم إلا علبة من المنتج المذكور اعلاه
من هنا لتفكر بالموضوع اكون اكلتها
والسلام
والتحية
والإجلال

شزوفرينيا
20-02-2011, 01:47 PM
أخي شريف.. اسمحْ لي أن أخالفك الرأي هنا..
من ناحية: إنّ 100 ألف قصيدة من النوع السيء أو حتّى من النوع الفارغ لن تضرّ بـ"الشعر" نفسه.. فهي تعبّر عن صاحبها فقط إلى حدّ ما.. أما الشعر فيظلّ مجرّد طريقة للتعبير كالرسم.. منه الفاحش ومنه السامي/الإنساني..
ومن ناحية: بما أنّ القصيدة كانت طريفة وبسيطة وخالية من الأشياء المخالفة للدين.. فما المانع في تكرارها؟!
كون الأمّة الآن في حالة حرب.. هذا لا يعني أن نتخلّى عن الطرافة.. "السنيكرز" مثلاً شيء مشترك بين الشعوب :).. والكتابة عنها هو شيء ساخر جداً!.. الكتابة عن تفصيلات واقعنا كما أرى هو شيء مهمّ ومفيد... ويلفت انتباهك إلى طريقة حياتنا المختلفة جداً عن أي نمط حياة في ما مضى..
لا تستطيع أن تطلب ببساطة من شخص أن يكون كل شعره متضمّناً للمعاني الإنسانية.. إنه شخص حرّ ويحقّ له أن يمرّ بمراحل التطور الطبيعيّة.. التي تبدأ بقرض الشعر لأجل القرض.. ومن ثم حين تتطوّر موهبته بشكل كامل يستخدمها لما يعملُ في قلبه من معاني سامية..
ثمّ إن "صناعة الترفيه" المسموح بها ضمن نطاق ديننا.. صدّق أو لا تصدّق.. هي صناعة نحتاج إليها حاليّاً فوق ما تتصوّر.. الجذب والتسويق والإثارة.. كلها أجدها من الضرورات خصوصاً وأنا أراقب من يستخدمها وهو يسرق شبابنا منا..

عموماً.. هذا كلّه مجرد وجهة نظر.. أتمنى أن تتقبّلها من أختك.. :)


أخي شيزو.. اعذرني للتدخّل.. اعتبرني ما مرّيت!.. لاحظتُ التشبيه "الجيولوجي".. الصورة البصريّة التي تقول بأن السنيكرز هيَ الأخرى مجرّد قطعة من الأرض!.. وأعجبتني للغاية.. مقدراتك ما شاء الله جميلة.. ولكنّ لسانك للأسف جارح..
سلامُ الله عليك..

أهلا يا أخت شغف
كلام سليم وجميل إن نم عن شيء ( مع حبي للنميمة ) فإنه ينم عن دراية وعمق اطلاع بهذه الصنعة
فشكراً لتشجيعنا على المضي بأشيائنا هذه
وإنا على العهد والوعد ماضون
ببركات تشجيعكم
بالنسبة للساني الجارح والله ما كان هو من باب الدعابة لا أكثر ولا أقل
وإلا أنتِ ككل من مروا ومازحتهم إخوة في الله
نستعين بهم على نوائب الدهر وغطرسة الكلام
والسلام

شزوفرينيا
20-02-2011, 01:53 PM
سعيد أنا بمرورك هنا يا شغف.. وسيكون جميلا لو "افتعلنا" معركة أدبية كالتي كانت بين العقاد والمازني من جهة.. وبين المدرسة الكلاسيكية المتمثلة بالرافعي وغيره من جهة أخرى.. سيكون ذلك جذابا لي لأنني من عشاق قراءة المعارك الأدبية :u:

بيدَ أني أحب أن ألفت نظرك إلى أنها مجرد وجهة نظر لشاعر مغمور :crazy:
وهي تخصني وحدي.. لن أفعل كالعقاد الذي شن الحملات على من يخالفه في تصور طبيعة الشعر.. ولكنني لن أبخس مساحة لبث رأيي هذا.. وكذا أنت.. وكذا شيزو.. وكذا فرانكو :buba:

كنت أستطيع المرور دون أن "أدلق" ما يجول في قلبي.. ولكنني أحب لأفياء هذه أن تعود غنية بالنقاشات الفريدة الجميلة.. وأراكِ أختي الكريمة من أنصار ذلك..

ولا علاقة للدين بما قلته.. إنما هي وجهة نظر لي خاصة

أما قولك: "إنه شخص حرّ ويحقّ له أن يمرّ بمراحل التطور الطبيعيّة.. التي تبدأ بقرض الشعر لأجل القرض.. ومن ثم حين تتطوّر موهبته بشكل كامل يستخدمها لما يعملُ في قلبه من معاني سامية..".

فهذا حق لا شائبة فيه، ولكنه سليتفت يوما ما إلى أن القيم الإنسانية تحتاج إلى أبياته كي تتدثر بها.. ومن سيساعد في لفت نظره غير قرائه البائسين؟!

أكره القارئ الذي يجيد التصفيق فقط.. فأنا أجيده.. وأجيده بمهارة كويسة.. ولكنني أحب العمل بالمثل الشهير: الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك. فأصطحب معي هنا أحيانا عصا الضرب :sd:

هذه مجرد وجهات نظر لي.. ورأيك أقبله عن طيب خاطر.. أهلا بكِ يا شغف :)


كلام ديمقراطي يوحي أنك شخص سو كيوت
فمرحباً بك في قائمة الكيوتين الجيدين
والسلام

شزوفرينيا
20-02-2011, 01:57 PM
^
أخي شيزوفرينيا.. قبل أن يأتي دوري.. وتحكي عني ما لا يمكن توقّعه.. خذ هذا الردّ بعين الاعتبار:
إني أعتذر على التدخل.. وجميل ما ذكرته من أمثلة هنا.. أعجبتني وإن كنت أعرفها من قبل.. ولكن كان من المستحيل أن أستطيع جمعها وتذكّرها وذكرها ها هنا..

أنت وشريف.. أعلم مني بالشعر.. وربما كنتُ أتحدّث عن الأدب عامة...
اعذراني على التدخّل الذي حصل.. وبارك الله بكما وبفكْركما.. ولكما حريّة الردّ أو عدمه..

:)

كلامك لا يوجب الإعتذار ولا الإستغفار أبداً
بالعكس تستحقين الشكر على أنك أثريت الموضوع
وقد كان باباً للنقاش فأرجو أن تتركوا هذا المنتج وشأنه
ونحيطك علماً بان المنتج الجديد صار في سوق أفياء
فصحتين وهنا