PDA

View Full Version : اسكندرية



THEPOET
20-02-2011, 12:20 PM
اسكندرية

بين عهدين

للشاعر السوداني / حسن إبراهيم حسن الأفندي

كنت قد بدأتها منذ أعوام مضت واليوم أكملها

اسكندرية ما بيا=اسكندرية ما ليا
أعوامنا مرّت و ما= برحت جراحى دامية
اسكندرية ما تريـ= ـنـى عاشقا متصابيــا
اسكندرية هل أذنـ= ـت بأن أزورك ثانيـا
و معى أحبائى , شبا= بى و العهود الماضية
لهفى طلبت المستحيـ= ـل مع الخيال أمانيـا
هل عاد مثلى للشبا= ب وقد تضوّر ذاويا
ذهب الصبا لم يبـق إ= لا بعض ذكرى غالية
و أتى مشيب العمر مشـ= ـتعلا يترجم حاليـا
ما زلت اطمع أن تعا= ودنى الليالى الخالية
اسكندرية كالعرو= س حضنتها كالغانية
ووقفت فيها ذاكرا= هرم العروبة راثيــا
قد كان سيف العرب قا=ئدها و كان السارية
قد كان رمز نضالها= قمم الجبال الراسية
و شموخها و كرامة= رفعت جباها عالية
و أبا لكل العرب يحمـ= ـلها الهموم العاتية
كان المعانى الخيّرا= ت و كان حلو القافية
كم كان عنترنا و كا= ن فصيح أم باقية
و برغم أنف هوامش= ظلمت و كانت قاسية
غرس الإباء و نخوة= بل عزة متناهية
ما كان أحوجنا اليـ= ـه أن يعاود دانيا
هذا زمان المبكيا= ت و لا أطيقك خافيا
عد عد إلينا كلنا= نحتاج قلبك حانيــا

================

اسكندرية ها أنا= أشتاق خدك صافيـا
حجبت رؤاك غمامة= زكمت لأنفى قانية
هل أنت ناكرة ودا= دى أو جهلت مكانيـا
قد كنت لى شغفاً قديـ= ـماً , كنت خصب خيالــيا
قد كنت أرض العرب قا= طبة , جمال العافية
اسكندرية مثلما= غيّرت جلدك ناسية
قلبى جفاك و لم يعد= يهفو إليك مواليا
أصبحت نافذة الغريـ= ـب و ما لقومك وافية

===============

اسكندرية داعبتـ= ـنى ذكرياتك ماليــا
كان الشباب و ذا أنا= أصبحت شيخا عانيــا
فلعلنى متوهم= ذكراك ثوب شبابيــا
أنت اختلفت مع السنيـ= ـن كما تغيّر ما بيــا
ما عدت مرفأ من عرفـ= ـت ولا غدوت غراميا
من ظن يوما كون أنـ= ـك لليهود موالية
هل مات ناصرنا و غا= ب فما ذكرت الباقيا
ففسدت بل فسدت قلو= ب الآمرين الخانية
لو جاء عبد الناصر الـ= ـعملاق يحيا صاحيــا
==================

اسكندرية ما لقلبـ= ـى يستعيد الماضيــا
اسكندرية ما لدمـ= ـعى ظل حزنا جاريــــا
قد كنت فى الماضى القريـ= ـب نموذجى و مثاليــا
إن غيّروك عن النضا= ل و ألبسوك مخازيا
ما زلت أرض جمالنا= و يعود رأسك عاليــا

============
إن تسألين بأي حـ= ـق امتطيت جواديــا
و بثـثت سم مدادنا= يروى الحقيقة باكيــا
لا شامتا أبدا و لا= متجافيا أخواليا
أنا شاعر عشق العرو= بة و المآثر وافيا
دفع الشباب مدافعا= وبعزها متعاليـــا
و أَحبَّ ناصر أمة= أعلى مبادئ سامية
حفرت دواخلنا عميـ= ـقا من ثوابت باقية
===============

اسكندرية ها رجعــــ= ـت بعزم شعبك راضيا
أصبحت من فرحي أنا= وهواك يشغل باليا
في دهشتي في حيرتي= عي اللسان معانيا
لا الشعر صاغ مشاعري= أنت العظيمة غالية

============
يا شعب مصر لك الوفا= عد قائدا ومداويا
عد للعروبة كلها= وارفع لرأسك عاليا
قد كنت من زمن قديــ= ـم رائعا متفانيا
تبني حضارتنا وتر= فع في إباء السارية