PDA

View Full Version : أنت مثلي أيا حمام الوادي؟ (( مشاركة أولى ))



عبدالحميد الكاتب
24-02-2011, 01:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، أنتم يا أصدقائي القدامى


نعم أقول أصدقائي القدامي ،

فأكاد أعرفكم واحدا واحدا ، رغم أنكم لا تعرفون من أنا ، كنت اتابع مشاركاتكم منذ زمن ولكني لم اتجرأ على الكتابة والمشاركة ، حتى تجرأت الشعوب العربية أخيرا ،
فقررت أنا ايضا أن أثور على نفسي وأضع بين أيديكم مشاركتي الأولى
أرجوا أن تنال إعجابكم
ولا تبخلوا علي بنقدكم البناء ...




أنت مثلي أيا حمام الوادي



بك ما بي من جوى وسهادِ



أنت مثلي بتَّ تشكو فراقا



أم تغني بليلة الميعاد؟



يا نديمي في هزيع الليالي



فوق أيكك نائح أم شادِ؟



ليس عدلا أن تبات طروبا



وأبات يملؤ الحزن فؤادي



كلما لاح للأحبة طيف



سلب الشوق والهيام رقادي



وتذكّرتُ ليالي الأنس لمّا



حكَم الدهر عليها بالنفاد



ما لبثنا أن تلاقت يدانا



فرمتنا على الفراق أيادي



ومضى الركب بهم فتوارى



خلف ستر من ربى ووهاد



وبعيني غاب طيف حبيبٍ



وبسمعي غاب صوت الحادي



أنت يا من فيك أسْري وعتقي



وضلالي في الهوى ورشادي



آية في الحسْن أنت ولكن



غشيَتْها فتنة للعبادِ



أيّ سحر من جمالك خافٍ



فيَّ يبعث كلّ شوق بادِ



يا حبيبي وإن تقادم عهْد



ليس يبلى في الزمان ودادي



وسأبقى رغم بعدك وافٍ



ربّ عشق ألهبتْه العوادي



هكذا العشق يمر بربْحٍ



كدُولة مال أو بكساد



فهنائي فيه بعض ديوني



ودموعي منه بعض سدادي


مع التحية / عبدالحميد الكاتب

هدب الحروف
25-02-2011, 11:49 PM
معاني جميلة رائعة

أستوقفتني تحية قصيدتك " أقول أصدقائي القدامى " ما أجمل الوفاء عندما نقدمه لأناس لم نحدثهم , لم نلتقيهم ,,

أهلا بك أخي الكريم

شغف المعاندة!
26-02-2011, 06:48 AM
ليتكَ ارتكبت هذا "الانتماء" منذ أوّل مرة أحببتنا فيها!.. ولم ترتكب نفس خطأي :).. فلقد صرتُ مشاركة ً رسميّاً ها هنا.. منذ 4 أشهر فقط.. وأحياناً أعضّ على أصابعي ندماً أنني لم أفعل ذلك منذ 3 سنين.. :rolleyes:

ما أجمل الوفاء عندما نقدمه لأناس لم نحدثهم , لم نلتقيهم ,,
وما أصعبه :)

لكن إن كنت ستكتب دائماً على هذهِ الشاكلة.. فستقفز متخطيّاً المراحل الأولى وتختصر الوقت إن شاء الله

جميلٌ جداً ما رأيتُه هنا.. فألفُ أهلاً بك أيها الطيّب..

القارض العنزي
26-02-2011, 04:33 PM
جميل ما خططت هنا و ماتع
أهلا بك

فقط البيت قبل الأخير مكسور و الله أعلم

عبدالحميد الكاتب
27-02-2011, 08:25 PM
شكرا لكم أخواني على الترحيب والإطراء

أخي القارض العنزي شكرا لك على الملاحظة

أخي شغف المعاندة! ، وكما يقال أن تأتي متأخرا خير من أن لا تأتي أبدا ، وشكرا لك مرة أخرى

أختي هدب الحروف شكرا لك على التحية والترحيب