PDA

View Full Version : الحديث الأخير لثائر قبل تشظيه



عبداللطيف بن يوسف
24-02-2011, 03:42 PM
الحديث الأخير لثائر قبل تشظيه



- لروح الشهداء التي تجول في القلوب وتشعل الثورات في الدروب
- إلى الشعب الليبي العظيم الذي بصق في وجه الصنم



وَحدِي والليلُ وعشرُ أصابعَ تَفْرُكُ قَلقَ الساعاتْ
عذراً جمهورَ الشِعْرِ فَقَدْتُ جَمِيْعَ الأدواتْ
لا أعرفُ رسمَ الكلماتْ
لا أبصرُ صُوراً فنيةْ
هذا القصفُ يدمِّرُ كُلَّ التَارِيخِ الأدَبي
فالناسُ بهذا الوطَنِ العربيِّ تَصِيحُ
وما عندي غيرُ الأنَّاتْ
والناسُ بهذا الوطَن العربيِّ تَموتُ
وما حولي إلا الطَعَنَاتْ
يا جيلاً يدفَعُ ثَمَنَ الحريَّةْ
ما أبهظَ ثَمَنَ الحُريَّةْ ...
ما أبهظَ ثَمَنَ الحُريَّةْ


يااا رباااهُ بلادي أصبحَ فيها القَتْلُ البارِدُ
أَرْخَصَ مِنْ كِسْرَةِ خُبزْ
يااا رباااه سيفنى العِرْقُ العربيُّ إذا ظَلَّتْ
حالتنا هذي الحالةُ بينَ زَعَامَاتِ الحَشَّاشِينْ
ياااا ربااااه أكَلُّ العالم يَزنِي بالثَورةِ صمتاً
والباقي يَزِنِي بالصَرَخَاتْ
ما عَادَتْ نَشَراتُ الأخبارِ تحدثنا (مَنْ ماتْ)
بل غَيَّرَتِ الصِيغَة صَارَتْ (كَمْ ماتْ)



يا اللهُ فَقدنَا الوَعيَ
كَرَهْنَا البَغْيَ
تَعِبْنا
أحرامٌ أن أحيا حراً عربيّا ؟!
أحرامٌ أن أبقى حيَّا ؟!
أتَضَرَّعُ نَحْوَكَ يا ربَّاهُ
وهذي الأحرُفُ في الصَدْرِخَنَاجِرْ
أحرامٌ أن تَبْقَى للحَقِّ حَنَاجِرْ ؟!


سأفتشُ فِي الصَحْراءِ عَنِ الوَهْمِ لَعَلِّي أَسْكُنُ فيهْ
أشتاقُ لزمنٍ فِي الصَحْرَاءِ يَبِيعُ المَوتَ لمِنْ أتعبه التِيهْ
أمَّا هذا زمنٌ مقلوبٌ صبَّ الموتَ لِمَنْ قَرَّرَ أَنْ يَعْرَفَ دَرْبَهْ
.. أَنْ يَعْشَقَ شَعْبَهْ


ما أعدلَ تِلكَ الصَحْراءُ تُرِيْكَ سَرَاباً كي تُكْمِلْ
أما الأنظمةُ الدَمَويةُ
- فوقَ أساطيلِ الموتِ تُحَدِثُ هذاالعربيَّ المَوْجُوعَ بِدَاءِ الحُرْيَّةِ - :
لا تَأمَلْ


سَيَفُورُ دَمُ الشُهَدَاءِ ويَبْصِقُ فِي وَجْهِ اللاتْ
لا ترثِ أحداً لا ترثِ
فَسَيَنْبُتُ مِنْ كُلِّ شَهِيدٍ وَطَنٌ ذَاكِرةٌ شَعْبٌ وَحَياةْ
وسَتَخْرُجُ هَذِي الثَوْرةُ نَوراً نَبَوياً مِنْ بَطنِ الحُوتْ


* عبداللطيف بن يوسف

وحي اليراع
24-02-2011, 04:08 PM
وسَتَخْرُجُ هَذِي الثَوْرةُ نَوراً نَبَوياً مِنْ بَطنِ الحُوتْ

صدقتَ أخي عبداللطيف ..
بارك في القلمِ وصاحبهِ ..
شكرًا لك ..

تحياتي :
وحي .

مصطفى الخليدي
24-02-2011, 09:07 PM
مرحى لعودتك أيها الشاعر الجميل
وبورك الشعر والشعور

7aNooN
24-02-2011, 10:43 PM
[center][center]الحديث الأخير لثائر قبل تشظيه[/
فَسَيَنْبُتُ مِنْ كُلِّ شَهِيدٍ وَطَنٌ ذَاكِرةٌ شَعْبٌ وَحَياةْ

ثق يا صديقي سيمحونها قريباً وقريباً جداً تلك الذاكرة
ولا تنسى أن الغرب يترصد لنا ولن نخلد للنوم إلا بقيام حرب ضروس تجعل عدد العرب ينخفض إلى ما تحت نصفهم اليوم ولكننا بعون الله لن نهزم فيها...

لك مودتي

وصية المولود
25-02-2011, 01:07 PM
كم أنت راقٍ يا يوسف

اسمح لي بنقلها إلى مكانٍ ما في جهازي..


هذا القصفُ يدمِّرُ كُلَّ التَارِيخِ الأدَبي
فالناسُ بهذا الوطَنِ العربيِّ تَصِيحُ
وما عندي غيرُ الأنَّاتْ
والناسُ بهذا الوطَن العربيِّ تَموتُ
وما حولي إلا الطَعَنَاتْ
يا جيلاً يدفَعُ ثَمَنَ الحريَّةْ
ما أبهظَ ثَمَنَ الحُريَّةْ ...
ما أبهظَ ثَمَنَ الحُريَّةْ

دُمتَ عذباً أيها اليوسفي

doublekick
01-03-2011, 11:15 AM
قال أحد الأصدقاء الأعزاء ، أن لديه قاعدة مفادها اذا اردت ان تقرأ مجتمع فتوجه الى احدى دور النشر الصادرة من تلك الدولة .. فاذا وجدت تنوع في الموضوعات والتوجهات والأطروحات بين اتفاق وخلاف فاعلم انك امام مجتمع حضاري .. واذا وجدت ان دار النشر في تلك البلاد ذو توجه محدد ليس هنالك ما يعارضه او يختلف معه فاعلم انك في بلد لا زال في طور النمو .. ولكن في ليبيا الأمر مختلف ! .. فلديهم فقط الكتاب الأخضر لا غير

المواطن العربي .. الحر الأبي

وما بين حرية فكره وجسده، علاقة عكسية ..!!

أريد لها أن تكون كذلك، فرضخت تحت وطأة استعمار ما بعد الاستعمار،

هي لحظة ما بعد الكبت، وما أدراك ما الكبت العربي ..!!

ربما هي فسحة الأمل .. بعد أن ضاق العيش .. والأيام القادمة كفيلة


فَسَيَنْبُتُ مِنْ كُلِّ شَهِيدٍ وَطَنٌ ذَاكِرةٌ شَعْبٌ وَحَياةْ
وسَتَخْرُجُ هَذِي الثَوْرةُ نَوراً نَبَوياً مِنْ بَطنِ الحُوتْ


أخي عبداللطيف .. ما أجمل حرفك، وأعذبه،

اسمح لي على الإطالة، بارك الله فيك،

قفلة؛ ألن تستطيع شطايا هذا الثائر أن يكون لها همس صاخب، كاليورانيوم بطيء التحضير شديد التفجير ..؟؟!!

تقبل جل تقديري واحترامي ..

دمـت بـود يـلـيـق بـك..

أخـووك

عبداللطيف بن يوسف
28-05-2011, 10:15 AM
صدقتَ أخي عبداللطيف ..
بارك في القلمِ وصاحبهِ ..
شكرًا لك ..

تحياتي :
وحي .

شكراً لحضورك يا وحي

عبداللطيف بن يوسف
28-05-2011, 10:15 AM
مرحى لعودتك أيها الشاعر الجميل
وبورك الشعر والشعور

أهلا بك يا الخليدي .. وقاتل الله الفيس بوك والتويتر الذي شغلنا عن أحبابنا هنا

عبداللطيف بن يوسف
28-05-2011, 10:17 AM
ثق يا صديقي سيمحونها قريباً وقريباً جداً تلك الذاكرة
ولا تنسى أن الغرب يترصد لنا ولن نخلد للنوم إلا بقيام حرب ضروس تجعل عدد العرب ينخفض إلى ما تحت نصفهم اليوم ولكننا بعون الله لن نهزم فيها...

لك مودتي

صدقت يا أخي
يااا رباااه سيفنى العِرْقُ العربيُّ إذا ظَلَّتْ
حالتنا هذي الحالةُ بينَ زَعَامَاتِ الحَشَّاشِينْ

عبداللطيف بن يوسف
28-05-2011, 10:18 AM
كم أنت راقٍ يا يوسف

اسمح لي بنقلها إلى مكانٍ ما في جهازي..



دُمتَ عذباً أيها اليوسفي

يا أجمل وصية .. شكراً لك ولجهازك الذي يتحمل ثقلي

زهرة الأدب
28-05-2011, 03:34 PM
أحرامٌ أن تَبْقَى للحَقِّ حَنَاجِرْ ؟!


سَيَفُورُ دَمُ الشُهَدَاءِ ويَبْصِقُ فِي وَجْهِ اللاتْ
لا ترثِ أحداً لا ترثِ
فَسَيَنْبُتُ مِنْ كُلِّ شَهِيدٍ وَطَنٌ ذَاكِرةٌ شَعْبٌ وَحَياةْ
وسَتَخْرُجُ هَذِي الثَوْرةُ نَوراً نَبَوياً مِنْ بَطنِ الحُوتْ

لا فُضَّ فُوكَ ، وَلا انْطَوَى لَكَ مِنْبَرٌ