PDA

View Full Version : رمادُ العُمرِ ..



مـحمـد
19-03-2011, 10:16 AM
ومازالت تسجر الذكرى حنينا ..


واريتُ ذِكْرَكِ قبل أن تُورِيهِ
فأنا رماد العمرِ فلتذْريه

يا هيكل الشوقِ المنيفِ تحطَّمتْ
كلُّ المُنى في أبحر من تيه

عبثا تحركني اللواعجُ للهوى
دُفِنَ الغرامُ ولات من يُحييه

وتكالبت سود الليالي تشتفي
نهشا بحرف ضلَّ من يعنيه

أطفأتُ ودَّكِ كي أعيشَ بظُلمةٍ
فيها أرى ذاتي بلا تشويه

فأزلتُ عن سطري مُجاجة خاطرٍ
وغرستُ في صدري النوى يشجيه

وخرجتُ منكِ على أكُفِّ تعاستي
جثمان عشق والمُنى تبكيه

من بعدِ ما غنَّت قوافينا لنا
باتت تصيحُ وبالجوى ترثيه

قد كان أهلا أن يُحاط ببسمة
والآن أهلٌ دمعنا يسقيه

يا أيها الوجد الذي قد زارني
طيشاً أقول بأنني أفديه

إني أُصافحُ بالتَّذكرِ سلوةً
وأرى دموعَكِ أحرفا تحكيه

تسعى التفافا كي تُنيخَ عزائمي
فتهدُّ ما بالصمتِ كم أبنيه

كُلُّ المرافئ يا خدين مواجعي
تأبى على فُلْكِ اللِّقا تُرسيه

متشرِّدٌ في ألفِ ذكرى مُرَّةٍ
ما لاحَ كفٌّ للهنا يهديه

يا قبضةَ الأيام قد خُنِقَ الهوى
فتكرَّمي عطفا هنا سجِّيه

ألقي قصاصاتِ القصيدِ جوارَه
أحلامه اللائي وئدن بفيه

ولتنصبي قلما يهل دموعه
شوقا لمن بقرائح يأويه

يا نجمة الأفقِ المضرَّجِ بالأسى
أنا مُطرِقٌ والصوت لن أُعليه

فلترحلي مثل انحسار مشاعري
نحو البعيد وذي الدنا تُخفيه

يا شمعة التِّذكارِ ذُبنا حسرةً
والبعد منعا بالعنا يصليه

قلبي سيذكرُ ما مضى من بوحنا
يبقى السؤال أبُعدُنا يُنسيه

قد ذاقَ من ألمِ الفراق عذابه
يا ويحه إن كان لا يكفيه

جسوور
19-03-2011, 10:59 AM
رائعة من الروائع ..

و موغلة في الوجع ..

تحايا صباحية الشاعر محمد

ابتســام
19-03-2011, 05:04 PM
محمد :
ألق ٌ جدا رغم الشجون الطاغية!

نايف اللحياني
20-03-2011, 11:49 AM
لا يفضض الله فاك

دوحة غناء بالشعر الجميل

و نص غير مستغرب على محمد

دمت مبدعا و ملهما

مـحمـد
20-03-2011, 10:38 PM
جسور ..
مرحبا بألق هذا العبور ..
إطراء أشكرك عليه ..
حفظك الله ، وبارك فيك ..

هدب الحروف
21-03-2011, 11:47 PM
أخي الكريم محمد

قصيدة تمر على أعتاب التأمل كانتظار الشعر عندما يأتي محملا ً بالشعر ,, بالإصغاء ,, بالألق ,,


دمت بخير

مـحمـد
24-03-2011, 12:02 AM
كبريق دمعة لم يلمحها إلا ضوء القمر النافذ من عتمة المجهول ..
كانت ..
الفاضلة ابتسام
شكرا لكِ ، ولإطرائكِ ..
حفظكِ الله ، وبارك فيكِ ..

الفداء
24-03-2011, 01:10 AM
كيف يقتل الصمت كونا هائلا من الشعر ..

قصائدنا الأكثر صمتا والأكثر تكتما
هي الأعمق في هذا الفراغ كله ..
تمسك بطرفي البداية والنهاية معا
و تطلب مالا يمكن تحقيقه ..
ندعي أن حبنا وهما .. ونحن نراه كائنا يكبر ويسمو
عجناه بماء الصبر وخبزناه قوتا ليوم جوع قارص

و يتحول الحب لتوحّد .. يكفيك فيه أن تشعر أن من تحبه بخير
تقف قليلا لتطمئن ناثرا آخرما بيدك من رماد عمرك
ثم تمضي..

صفاء الحياة
24-03-2011, 02:17 AM
أطفأتُ ودَّكِ كي أعيشَ بظُلمةٍ
فيها أرى ذاتي بلا تشويه
كم هي رائعة ومبهرة
لا نضب مدادك ولا فض فوك

زهرة الأدب
24-03-2011, 03:26 AM
فلترحلي مثل انحسار مشاعري
نحو البعيد وذي الدنا تُخفيه

القصيدة وكل ما في طياتها حكاية
والروي ودلالته النفسية حكاية أخرى..

كن كما تحب أيها الشاعر..

مـحمـد
24-03-2011, 11:57 PM
أخي الكريم
نايف اللحياني
شكرا لكرم مرورك ، وبهي تعقيبك ..
إن عينا كعينك تقرأ حرفي إني إذا لسعيد ..
دمت نايفا ..
حفظك الله وبارك فيك ، وأكرمك ..

مـحمـد
25-03-2011, 06:44 PM
هدب الحروف
كاختلاس الأمل من رقابة المنع ..
كارتعاش الارتباك حين صراحة ..

شكرا لك ..
حفظك الله ، ورعاك ومن كل خير حباك ..

مـحمـد
25-03-2011, 08:05 PM
الفداء
يا أيها النبض الناصح ذا الحرف الناصع ..
أيُّ شذى ضوَّع عبقك هنا قبالة احتراقات تشعل بعضها بعضا ؟!
قيل بأن الحروف تشي بأصحابها !
فشكرا متبوعا بالتقدير ..
دمت بخير ، ولخير ..

مـحمـد
25-03-2011, 08:24 PM
صفاء الحياة
شكرا لكرم مرورك ، وطيب تعقيبك ..
أحيانا تكون العزلة المُصطنعة خيرا من حقيقة حضور أليمة ..
حفظك الله ، وبارك فيك ..

مـحمـد
25-03-2011, 08:28 PM
زهرة الأدب
شكرا لتفتق التعقيب العذب هنا ..
دمت في ألق وعبق ..
حفظك الله ، وبارك فيك ..

عبدالله سالم العطاس
30-03-2011, 10:59 PM
قد ذاقَ من ألمِ الفراق عذابه
يا ويحه إن كان لا يكفيه



سلمتَ يا محمد .. سلمت !

بَرَد
31-03-2011, 02:48 AM
ماأشدها ...
على الروح الحزينة
لا نضب مدادك يانبيل

عبد الله الشدوي
31-03-2011, 06:22 AM
قرأتها أكثر من مرة يامحمد

عجزت أن أجد مايفي بحقها وحقك

دمت معينا لاينضب

الصـمـصـام
01-04-2011, 01:48 AM
محمد :

رائعة من رائع

منقطع أنا عن الساخر ولكن أمر بين وقت وآخر وكلما مررت ورأيت اسمك على قصيدة لك أو تعقيب لا بد أن أدخل وأقرأ لعلمي بأني سأجني فائدة أو أقطف وردة من رياضك .
وأذكر _ إذا لم تخني ذاكرتي _ أني قرأت لك أول مرة العام الماضي ومن القراءة الأولى عبرت للعقل وسكنت القلب .

وكما قالت زهرة الأدب القافية والروي هنا أمر آخر
هذه القافية المنتهية بالآه والإيه كأنفاس محب وتأوهات عاشق
وما أن انتهي من بيت إلا وأجدني متأوها معها ،
فإيه يا محمد زدني

أيضا الخاتمة كانت ساحرة
فبعض الأبيات كالسحر تسكن القارئ وتحركه وتهزه باضطراب لا يملك حياله شيئا
ويحه إن كان لا يكفيه
أخذت بتردديها دون شعور

دمت للشعر

تحيتي وكل التقدير

مها العتيبي
02-04-2011, 09:25 PM
يا شمعة التِّذكارِ ذُبنا حسرةً
والبعد منعا بالعنا يصليه

قلبي سيذكرُ ما مضى من بوحنا
يبقى السؤال أبُعدُنا يُنسيه

قد ذاقَ من ألمِ الفراق عذابه
يا ويحه إن كان لا يكفيه

،
.


هو الشعر
يبعث الدهشة ويغري بالشجن
عميق بالصور والمعاني والألم

أخي الشاعر محمد
دام ألقك

كل التقدير

إضـافة
03-04-2011, 03:03 PM
.

عندما نأتي مُتأخرين , نحملُ الكثيرَ من الكلامِ " الجميل " , لكنّ هذا " التأخيرَ " يجعلُ منهُ كلاماً - غير جميل - , فـ نكتفي يا مُحمد بـ / شُكراً لكْ .. فـ شُكراً لكْ .

-

عبدالله المشيقح
04-04-2011, 01:17 AM
ماسُمي القلبُ إلا من تقلبه .. والوجد سُمّي من وجدٍ وجدناهُ .

هذا هوالوجد الذي لامناص من قبضته مهما حاولنا تسلية صندوق الإباء الكاذب .
أخي وناقدي وشاعري محمد .
والله إن أسفل القصيدة كأعلاها وإن أوسطها كأطرافها وإن أجملها مالم أقتسبه منها .
فدعني أرضع من ثدي الألفاظ وضرع المعاني ماشئت دون أن أصيب الآخرين بالعطش .
لله درك لله درك من شاعر .

مـحمـد
04-04-2011, 06:45 PM
أخي الكريم
عبدالله بن سالم العطاس
مرور عابق في ألق جميل ..
أوما حدثتك الثلاثون وتابعاتها وتبعاتها بما يُحرِّضُ يراعك ؟!
دُمت بهيا نديا ..
حفظك الله ، وأسعدك في الدارين ..

عازف الشعر
04-04-2011, 08:03 PM
(عبثا تحركني اللواعجُ للهوى
دُفِنَ الغرامُ ولات من يُحييه)
إنك رائع حين تكابر أيها الشاعر الجميل ، يبدو أن حبك ذاك قد فعل بك ما فعل
فوالله ما تتحرك اللواعج عبثا وما دفنتَ الغرام أبدا بل إنها غضبة المحب لشدة حبه أو لشدة قسوة من يحب
ماذا صنع الجواب حين سألت : أبعدنا ينسيه ؟
بل أقول لك أيها المبدع الغارق في عشقك يكفيك أنك قلت
(قد ذاقَ من ألمِ الفراق عذابه
يا ويحه إن كان لا يكفيه)
نص في غاية الجمال ولا أدري أأصف روعتك أم أبكي لوعتك ،

مـحمـد
05-04-2011, 05:43 PM
بَرَد

أحيانا يقتلع المرءُ جذور ذكرى ليُسقط على السطور أوراقا مُتحاتَّةً من انصرام مُفتعل أو مفروض ..

حفظك الله ، وأكرمك بمسرَّاته ..
شكرا لكرم مرورك ، وتعقيبك ..

زهايمر
06-04-2011, 01:41 PM
حرف سامق ولغة شعرية عالية
لا فض فوك ولا سر شانئوك

ولتسمح لي :
دُفِنَ الغرامُ ولات من يُحييه
أعلم أن "لا" إذا أضيفت إليها التاء أُتبعت وجوبًا بـ(حين) وقيل يجوز أن تتبع-بندرة- بظرف زمان
ولا أدري إن كان يجوز في الشعر أن يكتفى بها وحدها.

فتهدُّ ما بالصمتِ كم أبنيه
لا أدري إن عنيتَ (قد أبنيه)

شوقا لمن بقرائح يأويه
لربما هي (يُؤويه)؟

أنا مُطرِقٌ والصوت لن أُعليه
هنا عانت التفعيلة الأخيرة من ثلاث معضلات
خروج عن الوزن وسناد الردف والإقواء
بسبب أن الشاعر سها عن أنّ "لن" حرفٌ ناصب،فهي (لن أُعلِيَهُ)
لربما استبدال (ما) أو (هل)...الخ بـ(لن) قد يحل الإشكال.

يبقى أن الشكر لا يكفي على مثل هذا النفس الشعري الفتّان
كل الود

مـحمـد
06-04-2011, 02:15 PM
أخي الكريم
عبد الله الشدوي
ممتن لهذا الحضور الزاكي ..
دمت في خير من الله وغنى ..

مـحمـد
06-04-2011, 02:29 PM
أخي الكريم
عبد الله الشدوي
ممتن لهذا الحضور الزاكي ..
دمت في خير من الله وغنى ..

مـحمـد
06-04-2011, 02:31 PM
أخي الكريم الهُمام
الصمصام
أما وإنك قد اجتزأتَ في القلب مساحة لك ؛ فطِب أخا عزيزا أثيرا ..
جزاك الله خيرا على حسن ظنك بإخيك ..
وإني لأجتني الفوائد هنا كبهي الدرر ، وشهي الثمر من خلال الردود في سائر المشاركات ..
ممتن لك كثيرا ..
حفظك الله ، وأمدَّكَ بموفور العافية والسلامة ، وأنعم عليك بالغفران والرضوان ..
دمتَ ذا بيان لا ينبو ولا يخبو ..
جذِلٌ أنا بك ..

مـحمـد
06-04-2011, 02:32 PM
الفاضلة
مها العتيبي
مرور بهي ، أكسب الحروف عبيرا فاح شذاها من ذائقتك العابقة بالحُسن ..
دمتِ بحرف لا يُشبه إلا إياكِ
حفظكِ الله ، وبارك فيك ولك ..

مـحمـد
06-04-2011, 04:31 PM
إضافة ..
هناك من يأتي متأخرا ولكنه مُعتَّقٌ بالجمال ..
وهناك من لا يأتي ليجعل الحزن نائبا عنه في مواسم الأوبة و الاحتفال ، ومراسم البين و الارتحال ..
ثقْ تماما بأن مرورك يفيض روعة ، ويضيف حُسنا ..
بارك الله فيك ، وحفظك، ووفقك ..

مـحمـد
06-04-2011, 04:42 PM
أخي الحبيب
عبدالله المشيقح
أيها المُتخم بالجمال المُخبِر عن صفاء روحك ، ونُبل خُلُقِك ..
جزاك الله خيرا على حرف أخوي يحث القلم على التجويد ليحظى باستحسان ذائقة رائقة راقية كأنت ..
حفظكَ الله يا أيها الشامخ في علو لعلو ..
نوَّرك الله بطاعاته ، وحفظك ومن تحب ، وأكرمك في الدارين ..
تقديري ، واعتزازي لك وبك ..

مـحمـد
06-04-2011, 04:47 PM
عازف الشعر
إنك لتجيد العزف بل وتنفرد بإيقاعه وإسماعه ..
قرأتُ تعقيبك فما رأيته يصدر إلا من صدر ذاق الحب ولواعجه ومواجعه ..
جزاك الله خيرا على طيب مرورك ، وكرم تعقيبك ..
دمت للشعر عازف حرف بأعذب المعاني ..
حفظك الله ، وبارك فيك ، وبك ، ولك ..

مـحمـد
06-04-2011, 05:01 PM
أخي الساكن تحت خط الذاكرة
(زهايمر) ..

مرحبا بك وأهلا وسهلا ..
بارك الله في علمك ، وجزاك خيرا على عملك ؛ فلقد أفدتني بحُسن الإشارة ، ولطف العبارة ..

بما يخص ( لات ) فسأبحث عن وجوهها إن لم تسعها الضرورة لأقف على صوابها ..
وأما عن ( كم أبنيه ) فأنا قصدتها على الإخبار ..

وأما عن ( يُؤويه ) فقد كتبتها باعتبار أن الحركة السابقة للهمزة هي الفتحة لذلك جاءت على ألف
و يبدو لي الصواب بما تكرَّمت به يا أخي الفاضل ..
وأما عن نصب ( أعليه ) فكأن هناك من يجيز السكون في مثل هذه القافية بالذات إن جاءت منصوبة ..


بارك الله لك فيما وهبك ..
فلقد أتيتَ على بعض من الأشياء التي قد استوقفتني أثناء بناء الأبيات ..
دمتَ حادَّ البصر والبصيرة ..
متوقد الذهن ، نشِطَ البيان ..
حفظك الله ، وأسعدك ، وسدَّدك ..

عدي بلال
06-04-2011, 05:37 PM
والله قصيدة جميلة ورائعة يا شاعر ..
لا فض فوك ..
دمت بألف خير

زهايمر
06-04-2011, 06:16 PM
لا أدري بأيهما أنا أشد فرحًا وأكثر حبورًا
أبإنسانك الشاعر أم بإنسانك الخلوق!
ماشاء الله سعة علم وخلق وكثير تواضع
شجعني سعة صدرك ونبلك أخي أن أترك مداخلتي الثانية هنا
وهي بخصوص قولك الكريم :
وأما عن ( كم أبنيه ) فأنا قصدتها على الإخبار
فمما أعلمه أن (كم) الخبرية لها الصدارة دائمًا وأبدًا ، ولا يجوز أن تقع في وسط الجملة
وإنما تكون استفهامية إن وقعت هذا الموقع
ولعلّه من غير المناسب في حالتنا هذه جعلها استفهامية
والرأي ما ترى.

أمّا عن جواز عدم النصب في هذه القافية،
فما أخبرتَ به فعِلمٌ جديدٌ عليّ
فإن صحّ كان لك أجر المعلم
وإن لم يصح كان لك أجر الحثّ على المراجعة والبحث

أتشرف بمصافحة أمثالك أخي
زادك الله مما أعطاك
وأعطاك حتى أغناك
وأغناك حتى أرضاك
وصرف عنك كل شر

كل الود

أمير الكلمات
06-04-2011, 07:46 PM
لك الله يا محمد
لا أجد من الكلمات ما اعبر به عن افتناني بالقصيدة

فارسة القلم
07-04-2011, 05:11 PM
كلمات مثقلة بالهم
و بالدمع
و بالبعد

لكنها لا زالت عبقة باخلاص و وفاء..

ماذا لها ان غادرتك؟؟ و ويلها
ان فاتها حرف برسم يراعك
ماذا للون الوجه حين يريحها
بحروفك الكلمى و دفء ضلوعك..
تبا لها .. تعسا لها و لشوقها
ان عانق الاغراب بعد ضياعك.

سامحني! اعلم انها لاتهون عليك!

مـحمـد
09-04-2011, 02:10 PM
أخي الفاضل
عدي
بارك الله فيك على حسن تعقيبك ..
أكرمك الله بالرضا والمغفرة ..
دمت موصولا بالخيرات ..

مـحمـد
09-04-2011, 02:17 PM
الأستاذ الكريم
( زهايمر )
لا عدمنا توجيهاتك القيمة ..
بارك الله فيك ، وفي علمك ..
ممتن لهذه الإضافة الضافية ، شاكر لك هذا الإثراء المفيد ..
وسأبحث عما أُثيرَ هنا قاصدا الصواب ..
نوَّرَك الله بطاعاته ..
دمتَ في سمو وغنى ..

مـحمـد
09-04-2011, 02:21 PM
أخي الكريم
أمير الكلمات
جزاك الله خيرا على إطرائك العذب ..
جميل أنت ببهاء روحك ..
دمت بخير وسعادة ..

مـحمـد
09-04-2011, 02:34 PM
فارسة القلم
شكرا لكرم مرورك ..
هيَ ..
حَيرة ، وألم لا ينفد ..
بارك الله فيك ، وحفظك ورعاك ..

خالد الحمد
09-04-2011, 02:57 PM
الشاعر الأديب الأريب محمد
لك فكر خاص وحرف مخملي لايعزفه إلا محمد
هل أهملت عمل (لات) كما أهملها الأخفش رحمه الله
وهل أهملت عمل الحرف الناصب وجعلتها ضرورة شعرية في
تسكين الحرف المتحرك لك مخارج ياصاحبي:biggrin5: لكن تُقبل من شاعر مبتدىء
أما محمد فلا وأنا مع الأخ زهايمر فخذ في نصيحته

دام حرفك السوسني

مـحمـد
09-04-2011, 03:51 PM
أهلا وسهلا بالمِعطار ..
مرور مقرون بالفائدة مُرحَّبا به وبصاحبه ..
بما يخص ملاحظات أخي الكريم ( زهايمر ) فلقد عقدت عزم البحث فيها ، وإذا بك تُطِل فتهطل المعرفة مستحثا لي ذاك ، ولعل إعادة النظر ( النظم ) في المُستدرَك أسلم ..
دمت بخير أخي الفاضل خالد
حفظك الله ، ورعاك ، وبارك فيك ..