PDA

View Full Version : - أكذوبة اللا حل بـ : الحل ! [ محادثة جانبية ]



شُرق الإدّمـاع
19-03-2011, 11:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


قالت : زوجي لا يكترث بي ! أفعل كل شيءٌ وكأنهُ أعمى .. فلا أرى في أي محاولاتي جدوى !
قلت : ربما ! ولكن إستمالته إليك تتطلب وقتاً أكبر مما توقعتيه !
قالت : طفح الكيل !
قلت : أي كيلٌ تقصدينه ؟
قالت : أكيالي كُلها .. !
قلت : هذا ما يجعلني أتردد في الزواج ..
قالت : أنتي لـ حقاً محظوظة ، مازلتِ تمارسين هواياتكِ وتتمتعين بحياتكِ ..
قلت : هنا المشكلة ..
قالت : ماهي ..؟
قلت : لا أحد يشاركني فيها !

صمتت ! ثم أردفت قائلةٍ : الحديث معكِ شيقٌ جداً !
قالت : يجب علي العودة إلى حياتي الرتيبة ..
قلت : أتودين أن توّسعي أفقكِ ولو قليلاً ..
قالت : ما الذي تقصدينه ؟
قلت : مشكلتكِ ليست بالعظيمة ، ولكنكِ تحجمينها في عينكِ فلا ترين غيرها !
لو فكرتي قليلاً ورأيتِ المشاكل الأخرى التي تجري بين الأخرين .. لأستصغرتيها ولم تريها شيئا !
قالت : ولكن ماشأني بمشاكلهم ؟
قلت : هنا الباقعة .. الجميع يرى مشاكله انها كبيرة ولم تحدث لأي أحد وربما تكون .. ولكن
الإتعاظ يكبح التذمّر !
تعجبت وهمت بالرحيل : الحديث معكِ أيضاًً بلا جدوى !
قلت : فكري أن تصبحي مثلي ، وسترين ما يجعلكِ تنكفئين على نفسكِ خجلاً لتفاهة مشكلتكِ !
قالت : كيف تتفوهين بذلك وأنتِ لم تتزوجي ؟!
قلت : مشاكلي تكفيني !
قالت : أنتِ تناقضين نفسكِ كثيراً ! حسناً ربما تكون مشاكلكِ كثيرة ولكن ليس عليكِ ألا تترددي في ذلك !
أول سنة تمر جميلة كـ الشجرة حتى يؤتى الخريف فتتساقط وتصبح بائسة !
قلت : أزرعي أكثر من شجرة !
قالت : ولكنكِ تتهربين !
قلت : من ماذا !
قالت : من مشاكلكِ !
قلت : يبدو لي إنك تحبين أن تمارسين دوري ! ولكن لماذا لا تمارسيه على نفسكِ !
قالت : وماذا تسمينه ؟
قلت : مراجعة النفس أو محاسبتها ، وأنا هنا لا أقصد بذلك المفهوم الذي يوحي بكثرة الأخطاء .. ربما " تحسين الخطأ" بحيث يكون خطئًا عاديًا وليس جسيمٌ !
قالت : لا أريد أخطاءً !
قلت : نحنُ خطائون ، فقط تعلمي منها وحاولي ألا تكرريها !
قالت : ما هي مشاكلكِ ؟
قلت : مشكلة واحدة فقط .. !
قالت : ماهي ؟
قلت : إني لم أتزوج بعد !
قالت : أهو مهم الأمر لهذه الدرجة ؟
قلت : أستدرجتك قليلاً وأهتميتي بمشكلتي التي لم تحدث !
قالت : الزواج مشكلة !
قلت : التفكير مشكلة !
قالت : سأرتب مواعيد كثيرة مع نفسي .. ولكن كيف أحادثها وأنا لا أفكر ؟
قلت : هل تؤمنين بوجودكِ ؟
قالت : كلا !
قلت : مشاكلكِ ؟
قالت : نعم ..
قلت : أعكسي المعادلة .. وأنظري إلى العالم حتى لو كان لا يوحي بـ التفاؤل !
قالت : عالمي ؟
قلت : أصبتِ
قالت : سأحاول !
قلت : لست موجودة أنا أيضاً , فلا تنسبي لي فضل تغيّرك المفاجئ !

* ولا أعلم هل سمعتني أم لا !

عادت إلي بعد أسبوعين ..

إنه كـ السحر !
قلت : ماذا تعنين ؟!
قالت : زوجي قرر أن يأخذ إجازة .. و .. سنذهب للخارج !!
قلت : ألم يسئل عن تغيرك ِ؟
قالت : بلى ، ولكني قلت إنها الهرمونات !
قلت : تلك الأعذار ؟ هههه أحقاً مازال يصدقها !
قالت : إنها مُثبتة علمياً !
قلت : تمتد من يومان إلى سبعة أيام ! هل تجاهله لكِ لـ أسبوع جعلكِ تأتين إلي ؟
قالت : لا يهم ! ولكني قلت لكِ أنها بفعل الهرمونات !
قلت : إنه كذبة ٌ أنيقة ! تأكدي من وضعها بعناية في حقيبة سفركما .. و .. حفظكما الباري !




لم أفهم نفسي
لم أفهم نفسي
لم أفهم نفسي .. تلك كانت مشكلتي !









أول موضوع وأول محاولة لي ..
والمعذرة

براء المستريحي
19-03-2011, 11:47 PM
مساء الخيرات ،،

بدايه جميله،،a*

بالتوفيق،،

اهلاً وسهلاً،،:2_12:

شُرق الإدّمـاع
19-03-2011, 11:51 PM
مساء الخيرات ،،

بدايه جميله،،

بالتوفيق،،

اهلاً وسهلاً،،
رد مع الاستدلال

مساء الأنوار ..
شكرًا لكِ ..

لكِ كل الود

براء المستريحي
19-03-2011, 11:57 PM
رحم الله والدي،،

جعل الجميع يعتقد بأني صبي،،

بسبب اسمي،،:(

دمت بسعاده،،;)

شُرق الإدّمـاع
20-03-2011, 12:01 AM
^


صدقًا تكمن الروعة في عدم تفهمنا لبعض الأشياء !
إسمكِ نادر .. !
ولكني حقًا تداركت الأمر حتى قبل أن تردّي .. :)

الماهرمحمود
20-03-2011, 01:11 PM
جميل ما كتبت
بالتوفيق

سكين مشذب
20-03-2011, 09:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

مسرحية جميلة جداً ، تستحق تطبيقها على ارض الواقع :2_12:
لغتك قوية جداً وانقائك للكلمات صائب ، فصاحتك مبهرة
ماشاء الله تبارك الله
نسجك للحديث منمق ، هي متذمرة وسلبية وهو ولد من رحم العقلانية
بداية مبشرة بالكثير

لك:rose:

أنـين
24-03-2011, 07:07 PM
بداية جميلة و مبشرة بأقوى و أعمق !
في إنتظار ما تضمنته حروفك بالوعد بالمزيد

ستاليت
24-03-2011, 08:36 PM
جميلة جدا" جدا" ,أعجبتني طريقة اظهارك لوجهات النظر أو للرؤية المختلفة لكل شخص :)

شُرق الإدّمـاع
03-04-2011, 12:40 AM
لكل من قام متفضلاً بالرد .
إني لـ مُمتنة جدًا على ردودكم وآرائكم التي أعطتني جرعة قوية من المعنويات ودفعة للإمام .
ولكل من مر هنا وفضل الصمت . شكرًا لكم