PDA

View Full Version : دول الخليج بين المطرقه والسندان



نيل المُنى
24-03-2011, 06:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد واله وصحبه الى يوم الدين
*******
دول الخليج بين المطرقه والسندان


عندما إندلعت الإحتجاجات والمظاهرات في تونس الشقيقه
كان الشعور بالظلم محركها الاول وإحساس المواطن بالقهر والإضطهاد
قامت الثوره في ديسمبر وكانت في الثامن عشر منه
محمد بوعزيزي الشاب البطل الذي أضرم النار في جسده في السابع عشرمن ديسمبر أي قبل الثوره بيوم واحد
يوم واحد فقط كان كفيلاً بإحداث الفرق وبعد شهر على المظاهرات المناهضه
للبطاله والأسعار والفساد بكل أشكاله كانت المحصلة النهائية أن قُتل 43 شخص ذهبوا فداءً للحريه وفداءُ للبوعزيزي الذي أدعو الله ان يرحمه ويتجاوز عن انتحاره فهو بفعله قد انقذ شعب بأكمله
وغيّر مسار أمة بأكملها فعسى الله أن يشمله برحمته وبدعائهم له
وتحركت الحشود ببلد أخر وليس ببعيد عن تونس إنه مصر
والتى طالما عرفناها تلك الحشودأنها ذات عزة وكرامة وإباء
إحتجب الرئيس عن الساحه والإعلام حتى تسائل البعض ...أين الرئيس من هذه الاحداث الساخنه
ثم وبعد طول إنتظار خرج للشعب ليلقي كلمته التي كانت من الذكاء بحيث جعلت الشارع ينقسم على نفسه بين مؤيد له ومعارض
وهنا أصبح لديه فرصه للإستمرار
فبدأ يسعفه التفكير وأخذت
الأفكار تخرج مابين بلطجيه ودواب ومركبات تدهس من يعترضها
كما استعان بالجيش كي تستمر شرعيته ولكن دون جدوي فالموج هادر
كانت الاعصاب مشدوده والكل يتابع الوضع فى شمال افريقيا كما ألقت الاحداث بتداعياتها على المنطقه بأسرها
فالكل يحلل والقنوات تتابع والفضائيات تنقل الحدث بكل تفاصيله
ونظراً لدقه الوضع ووجود بعض المعوقات أصبحت أكثر القنوات تنقل الحدث بالصوت والصوره عن من لها حضور قوي وحظ قليل بين الدول
حتى التصريحات التى خرجت من الدول الاوربيه وأمريكا وبريطانياوالمنظمات الدوليه والحقوقيه كان الطابع العام لها التأييد وأن الشعوب يجب أن تختار حكوماتها.
تنحى الرئيس مبارك
كما تنحي الرئيس زين الدين بن علي
ولكن كلُ على طريقته
فالرئيس التونسى يعلم جيداً من هم شعب تونس يعلم أن الاكثريه شعب ناضج واعي وشعب مثقف
كما أنه شعب تعداده عشرة مليون قليل نسبة للجاره مصر
فخرج بعد 23 يوم لا يريد خراب مالطه ولم يقل علّي وعلى أعدائى ولم يقل أنا ومن بعدي الطوفان
وهذه في الحقيقه تحسب لهذا الرجل حبه لبلده وخوفه عليها من أن تنجرف فى هاويه لا قاع لها
وفي المقابل هناك مبارك الذي خرج بعد18 يوم وحاول جاهداً التمسك بالسلطه
ونعم كلنا نعلم من هم شعب مصر وثقافه شعب مصر وحضارتها
ولكن البلد تخطى تعداده الثمانين مليون
والاميه تخطت 39% فى عام 96كما أن القضاء عليها لا يتعدى حدود تعلم الكتابه والقراءه
والكل يعلم الظروف الاقتصاديه للبلد والمعيشيه للشعب
فكانت لديه الفرصه ليخاطب الشعب بكل طبقاته الثقافيه ليُحدث الخلل بين أفراده
ويتعامل معهم بذاك الاسلوب التخويفى المرعب
ولكنه أغفل ان الظلم والإضطهاد لايعرف مثقف أوجاهل ...بالتعليم
أكاديمي أو مهني (صنايعي)
فتنحى بعد الخطاب الثاني والذي أوحى للمتظاهرين أنه متمسك بالسلطه والبقاء فيها
كما أنه تحدث عن نفسه كثيراً مما زاد حده الغضب عليه
وقد كان خطابه تحصيل حاصل فالشعب يريد إسقاطه لا محاله ولن يتراجع
كما تحدث حسام بدراوي الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم بأن العيب ليس في خطاب الرئيس ولكن فى طريقه إلقائه
وسقط النظامان التونسي والمصري
ولكن شتان بين 23 سنه من الحكم وبين 42 سنه
وفى كل الاحوال لابد من جرحى و أرواح تزهق وضحايا
وفي خضم هذا المشهد....وجد باقي الحكام العرب أنفسهم في مأزق التأييد من عدمه
(علماً أن هناك من تسرّع في تهديداته للرئيس أوباما نقلاً عن البي بي سي)
فلو سلّموا جدلاً بتأييد الشعب فما هو الموقف المُتخذ من قبلهم لو حصل لهم ما حصل في تونس ومصر فهل سيؤيدون شعوب العالم ويقفون ضد شعوبهم
فهنا ستكون مواقفهم مستهجه وأرائهم مختلفه لقضيه واحدة
أم يؤيدون الأنظمة وهم أعلم بدكتاتورياتها حتى يتسنى حينها لهم القمع دون حسيب أو رقيب
وهنا تنجلي الصوره بكل وضوح في الثوره التى تبعت الثورتين التونسيه والمصريه
ألا وهي ثوره ليبيا وهنا أُجزم أن الشعب الليبي هو من يحتاج أن يقطف ثمار الثوره أكثر من غيره
ولأسباب غير مفهومه نرى مايحصل الأن في ليبيا وكأنها مسرحيه هزليه طال وقت عرضها حتى ملها المشاهدون وكم يتوقون لمعرفة مايسدل عليه الستار
كانت أيضاً مواقف الغرب متردده وضعيفه وتكاد تكون معدومة الروح الفعّاله لهكذا قضايا
وبتحليلي المتواضع ربما كون 80% من نفط ليبيا يذهب إلى أميركا والتى لن تتمكن من تغطيه هذا النقص حتى لو إلتزمت دول الخليج بتوفيره
وعندما خرج بيان دولة قطر بوقوفها إلى جانب الشعب الليبي فى ثورته ضد النظام ومشروعيه مطالبه
هنا كانت القاصمه لباقي الدول العربيه وخاصةً دول الخليج التي لم تحرك ساكناً
ولم تدلي بتصريح رسمي سلباً أو إيجاباً فهذه أول دوله خليجيه تصّرح
وتجعلهم في مأزق التصريحات الرسميه والتي يجب أن تحددها تلك الدول هل هم مع أو ضد
ونفس السيناريو يتكرر فى اليمن لتصبح الدولتان الليبيه واليمنيه تشربان من نفس الكأس المملؤه
بمرارة مأزق التصريحات والتي إن جاءت فستكون على إستحياء وربما لا تنطبق على أي قاعده
وهنا أود أن أنوه أننا رأينا كيف كان موقف الرئيس اليمني من المطالب عندما
أيد المظاهرات في بدايتها مروراً بدعمه لها وأمره للأمن بعدم التعرض للمظاهرات وبعد عدة أيام وبعد إجتماع الجامعه العربيه والذي وصف بأنه عاجل لمناقشه الوضع وما آلت إليه الأمور
(علما أن الإعلان عنه كان قبل الموعد بثلاثه أيام وقد وُصف بأنه عاجل)
ولكن ربما هناك أمور لانعلمها نحن الشعوب وربما تسبق عقولونا بسنوات ضوئيه لا نستطيع حسابها
أقول بعد عدة أيام وفي صبيحه اليوم الثاني للإجتماع رأينا قوات الامن المركزي والحرس الجمهوري اليمني يقتحم ميدان التحرير ليفاجئ المتظاهرين المسالمين في الصباح الباكر بإلقاء قنابل الاعصاب والمحرم استخدامها دولياً ليسقط 50 شخص في حاله شبه شلل
كما طالت القنابل المحرمه جامعة صنعاء ولا زالت المسرحيه مستمره حتى يقضي الله أمراً كان مفعولاً
ثم ماذا بعد ذلك ... ماهو التعليق على كل مايحدث في الدول العربيه
الجزائر والمغرب وسوريا والقائمه حتماً ستطول ولكن أليس هناك من آليه متفهمه لأوضاع العرب وأنهم شعوب لاترضي بالظلم بجميع أشكاله أليست هناك بوادر إصلاح حقيقيه تنهض بالشعوب لتعود شعوب ذات عزه وإباء كما كانت
كلمه أخيره إلى حكام العرب
الى الجميع بلا إستثناء أقول كما قال الشيخ سليمان العوده
أطعموا شعوبكم قبل أن يأكلوكم والذي أُوقف برنامجه بعد كلمته هذه
*******
اللهم إنا نسألك أن تفرج عن كل المسلمين المظلومين في بلادك



نيل المُنى

تســنيم
24-03-2011, 02:28 PM
اشكرك ولكن السؤال هنا هل فعلا الخليج مشمول بكلامك؟؟
الحال يختلف عن دولنا العربية تحت مسمى الاشتراكية !!

شكرا
واللهم أمين

أبو مختار
24-03-2011, 02:50 PM
ليس بالخبز وحده يحيا الانسان , ولكن لا بد من جبنة أو قطعة لحمة , وهذه تصبح في الحالة شاورما , وشعوب الشاورما شعوب عريقة , فهي التي أدمنت تزوير التاريخ , ولذلك لا يمنتكن يوجد رأي عام في البلاد العربية , فحيث ما نرى يوجد طرفان أو ثلاثة أو عشرة , وسلمان العودة قال / اطعموا شعوبكم لا تأكلكم , والله شكرا للشيخ المناضل الفاضل
كأنه يود أن يقول / لا تجوع كلبك فيأكلك , وهذا هو حجر الزاوية الذي سيسقط أحجار الدومينو , يا أخي العودة وغيره هم ضرورة التغيير التي يلعب بها وحين تكمل دورها يرمى بها الى حاوية الزبالة , وليس لمجرد كلمة ! لا تأثير لها !

نيل المُنى
24-03-2011, 06:30 PM
بسم الله الر حمن الرحيم
شكراً أخ تسنيم
لا ... لم أنس الخليج طبعاً هومشمول بكلامي وانا أردت أن أردف على الموضوع جمله بسيطه
ولكن جاء ردك ليمنعني من الدخول على الموضوع...
عموماً ماحصل في اليمن كان مقدمه وسبب لما حصل في البحرين
وكل ما صار فى اليمن هي فوق إراده اعلى سلطه في اليمن
حتى يسبغ شرعيه ماحدث فى البحرين ولو حصل مستقبلاً فى اي دوله خليجيه ليس هناك غير المدرعات والقمع
فهي رساله أوصلوها للشعوب الخليجيه ونحن بدورنا نقول لهم فهمناكوا فهمناكوا....

نيل المُنى
25-03-2011, 07:28 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
أشكر لك مرورك أخي أبو مختار,,,,
لله درك لقد ذكرتني بهذا الحجر لم ألعبه منذ زمن بعيد
ربما نعم هو من الادوات ولكن بالنسبه لى لا أعتقد إلا إن كان دون علمه ...يدار بعلمهم
كما أعنقد أن شعوب الشاورما التى أدمنت تزوير التاريخ ...لا .. لن أستطيع أن أقرأ بين السطور
ربما تقصد بلد الاون أو الغضنفر...سننتظر منك سماع القصه الكامله
دمت بود

المنقــرة
25-03-2011, 01:43 PM
عنوان الموضوع جعلني آتي مهرولاً...
ولكن المحتوى لم يتطرق لدول الخليج إلا إذا كُتب ذلك بالحبر السري فالله أعلم!!
أما بخصوص سلمان العودة (أو سليمان) كما ذكرتيه ، فهو لا يعتد به ولا يستند إليه ، كان من مطبّلي القذافي حينما تطاول على المملكة ورموزها ، وبعد أن سقط تطاول عليه!!!!

مجهر
28-03-2011, 09:43 PM
.

آمين .

نيل المُنى
07-04-2011, 04:28 AM
حيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا ك ... أخي المنقره !!!!
ولكن دعني اتسائل ....لماذا تأتي مهرولاً
مالذي تعشقه خلف العناوين المبهمه
أو دول الخليج بالذات
اتمنى عليك ان تأخذ مواضيع الرأي العام من كل الجوانب وليس من جانب على حساب آخر
دمت لنا منقره ...علماً انه يعجبني طرحك واغلب مواضيعك
كما اني اتسائل عن معني منقره
دمت لنا

نيل المُنى
08-04-2011, 06:00 AM
اشكر لك مرورك أخي مكرسكوب ... أقصد مجهر ..بارك الله بك