PDA

View Full Version : غجرية الهوى /خالد عباس/



خالد عباس
16-04-2011, 02:12 AM
فتات من خطاياك

وما أخفته عيناك

بقايا خلفتها الريح بعد رحيل ذكراك

وسار الدرب خلف السرب يوم خريفه الباكي

يفتش عن ضياء الفجر في أنغام نجواك

ليسرق وردة أخرى يعانقها وينساك

أنا كالبحر لا ماء ولا مأوى لأسماكي

أنا كالموج منحطما على محراب يمناك

وعطر الصمت في لغتي تنفس بين أشواك

فلا تبقي على قلب إذا ما زال يهواك

وخلي غصة الأحداق إن بقيت لتلقاك

إذا ما شعرك الغجري ناداني للقياك

كفاك بظله (حجر)

فما (أبكاه) أبكاك

***

خالد عباس
نيسان 2011

الصـمـصـام
16-04-2011, 01:27 PM
جميلة يا خالد

هادئة رقيقة تنساب للقلب


تحياتي

العنفوان
17-04-2011, 01:00 AM
رائعه مشكور اخي

نجمة السنا
18-04-2011, 03:44 PM
بقايا خلفتها الريح بعد رحيل ذكراك...

شمس الإسلام
18-04-2011, 04:28 PM
كلنا بقايا ذكريات

قصيدة جميلة استمعت بقراءتها

تحياتي

خالد عباس
02-05-2011, 09:22 PM
جميلة يا خالد

هادئة رقيقة تنساب للقلب


تحياتي


تحيتي لك أيها الصمصىام

وأشكرك على مرورك الطيب

ميسامار
02-05-2011, 09:46 PM
اسعدني مروري بكلماتك
شكرا لك

خالد عباس
08-05-2011, 08:45 PM
رائعه مشكور اخي


شكرا لك

تحة عاطرة لحضوك

شاآعر المشاآعر
11-05-2011, 04:42 PM
رائعه هذه الكلمات عزيزي خالد , بالتوفيق لك

خالد عباس
15-05-2011, 09:50 PM
بقايا خلفتها الريح بعد رحيل ذكراك...

شكرا لحضورك الجميل

شريف محمد جابر
18-05-2011, 09:57 PM
ما أجملك أيها العمري الجميل! (نسبة إلى أبو ريشة)..
ليسوا كثيرين هم الذين أدمنوا هذا الشاعر كأنت.. وكأنا!

قفي لا تخجلي منّي ** فما أشقاكِ أشقاني!

الجميل في هذه المدرسة أنها تنزف الشعر.. ولا تخطّط له.. وتبعثر الأشواق لتتشكّل وحدها في سماء الحرف.. فتأتي موسيقاها رفيعة شفيفة.. كأنّما هي لحن القلب إذ يبثّ أشجانه وآلامه!

سلمتَ أيّها الجميل..
أخوك: شريف

خالد عباس
29-05-2011, 03:12 PM
كلنا بقايا ذكريات

قصيدة جميلة استمعت بقراءتها

تحياتي

شكرا لحضورك الرائع يا شمس الإسلام

بارك الله بك

خالد عباس
07-06-2011, 01:44 AM
اسعدني مروري بكلماتك
شكرا لك


وأنا سعدت بالأكثر

ألف مرحبا

خالد عباس
07-06-2011, 01:44 AM
رائعه هذه الكلمات عزيزي خالد , بالتوفيق لك

الروعة تكمن بمرورك أخي الكريم

شكرا لك

خالد عباس
07-06-2011, 01:48 AM
ما أجملك أيها العمري الجميل! (نسبة إلى أبو ريشة)..
ليسوا كثيرين هم الذين أدمنوا هذا الشاعر كأنت.. وكأنا!

قفي لا تخجلي منّي ** فما أشقاكِ أشقاني!

الجميل في هذه المدرسة أنها تنزف الشعر.. ولا تخطّط له.. وتبعثر الأشواق لتتشكّل وحدها في سماء الحرف.. فتأتي موسيقاها رفيعة شفيفة.. كأنّما هي لحن القلب إذ يبثّ أشجانه وآلامه!

سلمتَ أيّها الجميل..
أخوك: شريف


صديقي شريف

إنها بحق لمدرسة رائعة كما وصفتها بالضبط

ولا يذوق جمالها إلا من انغمس بثناياها

وللصدق كنت قد كتبت القصيدة

والقصيدة التي ذكرتها غائبة عن بالي تماما

لعلها الأرواح تنزف شيئا واحدا

ألف شكر لمرورك الرائع

وألف أهلا برواد المدرسة العمرية دائما وأبدا