PDA

View Full Version : .. لَسْتُ جَبارً ..



صالح سويدان
27-04-2011, 09:10 PM
.. شَيءٌ من العِرفانِ والغُرورْ أَقولُه لَعلي أَموتُ بَعْدَها قَريرَ العَينْ ..


مادتْ بِيَ الآهاتُ والأَفكارُ ..
والعُمرُ دَرْبٌ والعَنا مِشوارُ

هَذي الحَياةُ شَقيةٌ يا وردتي ..
والقَطفُ حَتمٌ ما لَهُ أعذارُ

آهٍ على ظُلمِ النُفوسِ وَجَورِها ..
آهٍ على نَفسي لَكَمْ تَنْهارُ

ما اخْتَرتُ شَيئاً في زَماني مَرةً ..
إلا أَتاني غَيرُ ما أَخْتارُ

حُزني على حُبي الجَميلِ لِأَنّهُ ..
قَدْ كانَ كوخاً هَدَّهُ إِعْصارُ

كُنتُ الذي قد هامَ في أَرْجائِهِ ..
بِتَأَملٍ مِنْ تَحتِيَ الأَنْهارُ

مَسَكَتْ يَدي والليلُ يُوقِظُ شَمْعَةً ..
والنَسْمُ يَهفو والمَدى أَنْوارُ

قالتْ حَبيبي لَنْ يُفَرقنا القَضا ..
ءُ بِحُكمِهِ، مِني الهَوى أَسْوارُ

قُلتُ ارحلي هَبَّ القَضاءُ بِنَصلِهِ ..
وَقَفَتْ أَمامي طَبْعُها مِغْوارُ

كانَتْ تَرُدُ المَوتَ عَني .. والرَدى ..
يأتي سَريعاً جَيشُهُ جَرّارُ

سَقَطَتْ صَريعَةَ حَدّهِ وأنا الذي ..
مِنْ يَومِها أذوي كَما الأَشْجارُ

حُزني على مَنْ قالَ أَنيَ مُفْرِطٌ ..
في الآهِ أَكْتُبُ ما تَشي الأَقدارُ

شَغِفٌ تَأَلَقَ في مُغازَلَةِ النَدى ..
فغدا أَميراً شَعْبُهُ أَقمارُ

مُتَولِهٌ قالَ الذي في نَفْسِهِ ..
عَنْ وَصْفِ أُنْثى حُسْنُها أَسرارُ

عَطِشٌ وَحُبي، ضَمّنا حُضنُ المَدى ..
نُسقى بِهِ وَمِزاجُهُ أَزْهارُ

مِنْ يَومِ قُلتُ بِأَنّني أَدري الهَوى ..
قالتْ نِساءٌ إِنهُ جَبارُ

~:( C D ):~
27-04-2011, 09:29 PM
يالكَ من جبَّار أيَّها الصالح
لا أدري هي رثاء أم غزل أم فخر
أم أنها جمعتهم سوية
أطال الله في عمرك
وأدام علينا جمالك


ما أجمل الصورة هنا:
مَسَكَتْ يَدي والليلُ يُوقِظُ شَمْعَةً ..
والنَسْمُ يَهفو والمَدى أَنْوارُ


بوركت أخي

عمرو طالب الزبيدي
27-04-2011, 09:37 PM
رائعة يا أيها الصالح

بوركت

صالح سويدان
28-04-2011, 04:57 PM
cd

كل الاحترام والتقدير
شرفني المرور والله

صالح سويدان
28-04-2011, 04:57 PM
عمرو الحبيب أنت الأجمل
بعض مما عندكم

أخوك يا أنا

إف بي آي
28-04-2011, 05:11 PM
بهِّيٌ هو حرفك أيها القدير

فراس البصري
28-04-2011, 05:45 PM
روعة هذه القصيدة ايها الاخ صالح
دمت لنا بلبلا مغردا

صالح سويدان
29-04-2011, 04:31 PM
إف بي آي
بعض مما عندكم

أطربني المرور

زهرة الأدب
29-04-2011, 07:14 PM
ما اخْتَرتُ شَيئاً في زَماني مَرةً ..
إلا أَتاني غَيرُ ما أَخْتارُ....

تعتقد ذلك؟!!
:l: h*
إذن سأحتال دائماً وأختار ما لا أريد ..

...فيض تحايا

صالح سويدان
30-04-2011, 01:42 PM
فراسُ الحبيب
أنت الجمال كله يا حبيب

لك مني كل الإحترام والتقدير

صالح سويدان
01-05-2011, 12:25 AM
زهرة الأدب لك الخير ما حييت