PDA

View Full Version : أنا ... في أربع رباعيات



أبو سيد حسين
01-05-2011, 04:52 PM
أنا ... في أربع رباعيات

أنا الشاعر.....
أنا شاعرٌ ما بين شطري شعره=صورٌ مؤنقةٌ بدت خلابة
لا أبتغي شبه الجمال بل الجما=ل ولا أدون أحرفاً مرتابة
نغماته أمواجُ شلالٍ من الغيـ=مات ملآى فتنةً جذابة
مني الموسيقى عذبةٌ رقراقةٌ=في كل بيتٍ روحها منسابة



أنا الفارس.....
الخيل والبيداء والسيف الكئيب=يتناوبون على البكا وعلى النحيب
من بعد فقدي لا الخيول تراكضت=زهواً ولا البيداء إذا سُإلت تجيب
لا السيف صلى في الرقاب متمتماً=كلا ولا الهامات من بعدي يصيب
والليل قد ملّ النجوم وعدها=فإلى متى يبقى وقد رحل الحبيب



أنا/نحن............
المعذب/المعذبون.....
هي موجةٌ فتحت لنا فاهً عميق=نمضي بها و"أنا" بها كـ"أنا" الغريق
لا زورقاً يرنو لنا طرفاً جريح=لا قشةٌ جاءت من الوطنِ العريق
أأنا هنا كـ"أنا "هناك معذبٌ=هل هاهنا يسترجع الماضي السحيق
ضعتُ الطريق أيا ترى أم يا ترى=رجلاي ضيعها - ولا يدري- الطريق






أنا أرقص/ عذابالرقص مهنةُ كل مجروحٍ حزين=وإذا رقصتُ مفاتني كالياسمين
يتضوع العطرُ الكليمُ إذا أنا=رقصي تمدد فوق صحراء السنين
تعشوشبُ البيدُ المريضةُ إنما=عشبٌ مريضٌ زادها - آهٍ - ونين
كـ"أنا" صحارى الياسمين وعطرها=والرقص مرهونٌ لأوجاعٍ سجين







أبو السيد حسين
الأحد
26جمادى الأولى 1432هـ
1/5/2011م

فراس البصري
01-05-2011, 06:45 PM
كل مرة اقرأ فيها اشعارك استمتع بشيء جديد
شكرا على كلماتك وعلى مشاعرك الابوية

أبو سيد حسين
03-05-2011, 03:00 PM
السلام عليكم


كل مرة اقرأ فيها اشعارك استمتع بشيء جديد
شكرا على كلماتك وعلى مشاعرك الابوية

أخي وأنا كلما أراك في صفحتي يتهلل وجهي فرحاً
شكراً أخي العزيز على تشريف الصفحة


أبو سيد حسين