PDA

View Full Version : الحزن رابعًا .



أوزانْ..!
10-05-2011, 08:46 AM
http://fc04.deviantart.com/fs21/i/2007/286/f/b/my_autumn_by_JordanRobin.jpg
(1)
إستمرئنا الحزن , حتى لم نقدر على سواه , وجهلنا غيره فكأن كل شيء من الأشياءِ فانٍ أو لم يكن , فها هوَ يتشبثُ بجوهرِ الفرح , و ها هو يغزو حتى ابتسامتنا فتكون بلا طعم أو لون أو رائحة بدونه , إنها الجزئيات التي بنفصالها يحصل الفناء للقائم الأول .

(2)
نعم هكذا نرى الظلمة في النيرين في كل مصدرِ ضوء , فيبنى في الفكر وفي معادلته و مركبه الأول ( الفرح نادرُ الحدوث ) ! .

(3)
إنه مُستقبلنا الذي يُغشى في كل يوم بصورٍ من ماضينا , وبهذا يكون افتراقنا هو ذاتُ اللقاء اليومي الذي نفعله , ثم نتحدث بعد ذلك عن الفراق و أنه ما حركَ فينا شعرة . نعم هو كذلك فما حرك بَل هز كيانات نحاولُ بنائها على أساساتٍ جديدة في أرض لا تستوعب واقعنا .

(4)
و يكون الماضي جزءًا من مستقبلنا , عادات حُبنا القديم ما زالت , فها هيّ فوضوية اللقاء تسكنُ لقائيّ مع كل شيء و ها هو الحزنُ الممنهج يجد كل تبرير في قلبي , هكذا يتحولُ المعنى الأول مع قيام الثاني مقامه !

أوزانْ..!
06-06-2011, 05:20 PM
}
{
}
{
}

فازلين
06-06-2011, 06:06 PM
المحرض الوحيد للكتابة هو الحزن.
لم يهتم الفرح يومًا بالقلم والورق .. بل لا يجد ضرورة لوجودها في نوبات الفرح.
وقداسة الفرح في الزهور والضحك ثم يذهب ليعود في موعد آخر. قد يكون قريب أم بعيد فهذا شأنه.
الحزن حالة صعبة.. يستمر حتى يتقيأ كل الوجع على ورقة بيضاء فيشوه بياضها بأنينه المزعج.
نعم القلم والورق هما أصدقاء الحزن حين تشتدت وطأته. ويستفحل آمره.



أوزان

كن بخير فلا شيء يستحق.
ولا بد من التغيير فالكون كله يتغير.
لهذا كن أنت شرارته وكتب عن الفرح الأمل والتفائل هذه المصطلحات التي بدأت تندثر وتنسى في زحمة الخيبات والحزن.


يروق لي كثيرا ما تكتب.

أشلاء قلب
08-06-2011, 04:07 PM
حقا لا شيء يستحق
ولكن مهما قلنا لأنفسنا
يظل الحزن محركا لنا
متلبسا بنا
ويتلاشى الفرح مع ترسب الأحزان


ود وورد:rose:

فارسة القلم
09-06-2011, 04:32 PM
اعجبتني الفكرة
انها جميلة
الماضي سيبقى معششا فينا مهما حاولنا التغيير
انا ممن يمتلكون ذاكرة سيئة
و أحمد الله كثيرا اذ انها كذلك!!
لأن الماضي عندي قد خزن الكثير من الكوارث المشبعة بالحزن
و اعتقد ان ذاكرتي لم تقو َ على تحملها
فحصل لها فشل ( ذاكري ّ ) و تلاشت بعد ان انفجرت ..
و صرت ُ بلا ( اقراص تخزين ) و لا ( رامات RAM ) !! و لا حتى (ROM) !
و الدرايفات (drives) كلها ( تعبانة ) .. فلا أقراص خارجية او داخلية يمكنها العمل ..

أنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا مرتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــاح !!!

الأمير نزار
21-06-2011, 04:51 AM
أوزان
مر وقت طويل على آخر مرة شهقت فيها وأنا أقرأ نصا ما
مر وقت طويل على آخر نص قرأته لك...
مازلت بجمال فكرك وشجنك القديم
شكرا لك