PDA

View Full Version : ( سيّدي ساهر ) .. ( فول وخريطة )



ساري العتيبي
03-06-2011, 11:02 PM
( سيّدي ساهر )


http://store2.up-00.com/May11/dLj31117.jpg


يا سيدي طلبٌ صغيرٌ
فلْتهدئ روعتي
وتُجِبْ بــ : سَمْ

أنا لستُ معترضًا على التصويرِ كلا
لو يزيدُ السعر حتى .. لا يُهمْ

في كلّ زاويةٍ ومنعطفٍ ومرتفعٍ ومنخفضٍ صورْ
بالعكس ،
أشعرُ أنني شخصٌ مهمْ
هذا اهتمامٌ بالمواطنِ كلنا صرنا ( ديانا )
حين تغمرها التماعاتُ ( الفلاش ) على الطريقِ إلى القممْ !

طلبي فقط يا سيدي
قبل التقاطِ الصورة العَجْلى أريدُ دقيقةً كي أبتسمْ

كانت ديانا تبتسمْ .. :(



,




( فول وخريطة )

http://store2.up-00.com/May11/UAc30878.jpg


وعلى الرصيفِ فرشتُ خارطةَ الوطنْ
احترتُ أين أحُطُّ صحنَ الفولِ
في الوسطى ؟
سيغضبُ سيدي ..
في الشرق قرعٌ بالملاعقِ بين بكرٍ والحسنْ !
...بردُ الشمال يغيظني
فوضعتهُ مابين مكةَ واليمنْ ..

شزوفرينيا
04-06-2011, 12:25 AM
تغرينا التقاطاتك بالمزيد .
الساخر الآن يكفي للنشر وينبغي على الجريدة نشرها .

وجبة خفيفة لذيذة.

جدائل مصفرّة
04-06-2011, 02:04 AM
.
في سيدي ساهر ..استحضرتُ أحمد مطر ...لستُ أدري لماذا ؟ !

جميل ياساري ..

.

عبداللطيف بن يوسف
04-06-2011, 01:09 PM
اعوذ بالله من ابتسامة ديانا .. فهي ابتسامات ما قبل الموت في حادثٍ مريع!!
.
أما الفول فقد كان عشاي البارحة، وقد احترت كذلك !!
.
.

رياض بوحجيلة
04-06-2011, 07:20 PM
ومضات ساخرة في قمة الروعة

دم بخير يا صديقي

مـحمـد
04-06-2011, 07:47 PM
العذب ساري ..
لعلك اشتويتَ بفلاش ساهر حين غفلة ؛ فشُقَّ الجيبُ، وعلا النحيبُ ، وأشفق عليك الحبيبُ !
ولستَ بِدعا يا أيها الشاعر الباذل مُهجة ماله لخدمة نظام ساهر ..
فلقد سبقتُك ولم أجتز السرعة إلا مقدار قشة قصمت ظهر المرتب !
الحديث ذو شجون يا أخي الفاضل ..
ولعلي أقرنُ ساخرتك هنا بأبياتٍ لي لتوحيد التضجر حيال ساهر الأصم المُستبِد ..
دمتَ بهيا ذا رونق خاص ..
سعادة و رضوان ..

عبدالله المشيقح
08-06-2011, 02:31 AM
والله ضحكت حتى استلقيت عليك ياساري
أعلم أنك دائما على سفر وهذا ماجعلني أشعر بك بقوة وياصديقي كلنا ذاك الرجل .. أتعلم أن ترتيب أولويات ميزانية البيت أصبحت عندنا كالتالي :
نصف الراتب : ساهر .
ربعه فواتير .
الربع المتبقي نأخذ ربعه ونسدد أقساط البنك .. يبقي ثلاثة أرباع الربع / ربع للصيدلية / ربع لصاينة البيت / ربع للـ
لحظة الربع هذا من حق المدام والأطفال .. يبقى صفر , الصفر نقسمه إلى صفرين / صفر نشتري فيه قرصان والصفر الثاني نشتري فول مثل نصحنا به وزير الزراعة .

ساري العتيبي
19-06-2011, 01:23 AM
تغرينا التقاطاتك بالمزيد .
الساخر الآن يكفي للنشر وينبغي على الجريدة نشرها .

وجبة خفيفة لذيذة.

أهلا بسيد الشوكولا

طاب مساءك يا طيب

ساري العتيبي
19-06-2011, 01:24 AM
.
في سيدي ساهر ..استحضرتُ أحمد مطر ...لستُ أدري لماذا ؟ !

جميل ياساري ..

.

ولا أنا أدري لماذا ياجدائل
أسعدتني قراءتك
أشكرك جدا ..

ساري العتيبي
19-06-2011, 01:26 AM
اعوذ بالله من ابتسامة ديانا .. فهي ابتسامات ما قبل الموت في حادثٍ مريع!!
.
أما الفول فقد كان عشاي البارحة، وقد احترت كذلك !!
.
.

أجل فعلا أعوذ بالله من ابتسامتها يا صديقي
رأيك نتصور بدون ابتسامة أزين ؟ :pirat:


أهلا بك يا حلو السجايا

ساري العتيبي
19-06-2011, 01:26 AM
ومضات ساخرة في قمة الروعة

دم بخير يا صديقي

ودمت على أجمل حال ياجميل

ساري العتيبي
19-06-2011, 01:28 AM
العذب ساري ..
لعلك اشتويتَ بفلاش ساهر حين غفلة ؛ فشُقَّ الجيبُ، وعلا النحيبُ ، وأشفق عليك الحبيبُ !
ولستَ بِدعا يا أيها الشاعر الباذل مُهجة ماله لخدمة نظام ساهر ..
فلقد سبقتُك ولم أجتز السرعة إلا مقدار قشة قصمت ظهر المرتب !
الحديث ذو شجون يا أخي الفاضل ..
ولعلي أقرنُ ساخرتك هنا بأبياتٍ لي لتوحيد التضجر حيال ساهر الأصم المُستبِد ..
دمتَ بهيا ذا رونق خاص ..
سعادة و رضوان ..

ياليتك تتحفنا بها يامحمد حتى أقول ( ولولا كثرة الباكين حولي ... ) :3_2:

ساهر أبشع من نيرون ياصاحبي

كن بخير أيها الأديب الفخم ..

ساري العتيبي
19-06-2011, 01:33 AM
والله ضحكت حتى استلقيت عليك ياساري
أعلم أنك دائما على سفر وهذا ماجعلني أشعر بك بقوة وياصديقي كلنا ذاك الرجل .. أتعلم أن ترتيب أولويات ميزانية البيت أصبحت عندنا كالتالي :
نصف الراتب : ساهر .
ربعه فواتير .
الربع المتبقي نأخذ ربعه ونسدد أقساط البنك .. يبقي ثلاثة أرباع الربع / ربع للصيدلية / ربع لصاينة البيت / ربع للـ
لحظة الربع هذا من حق المدام والأطفال .. يبقى صفر , الصفر نقسمه إلى صفرين / صفر نشتري فيه قرصان والصفر الثاني نشتري فول مثل نصحنا به وزير الزراعة .

الله يعينك ياصاحبي .. كدت أن أنسى ساهر مع جدول راتبك :p
المشكلة أننا ندوس فرامل بعد الفلاش هذا يدل أننا كائنات فيزيائية مطيعة لا تترك ردة الفعل حتى لو لم تكن مفيدة


صديقي عبد الله أبهج الله أيامك كما أبهجتني

الأمير نزار
21-06-2011, 05:23 AM
ساري....
قرأتها منذ يوم نزفتها\عزفتها هنا!
مازالت جميلة كما العناق الأول

دمت وسماء ورد تمطرك...