PDA

View Full Version : خواطر ..



قلم الرصاص المكسور
07-07-2011, 01:15 AM
بسم الله ..

-----------------------------------------------------------------

مشكلة .. عندما تُمسِك بالقلم وتحاول الكتابة لحاجة ملحّة في نفسك ولا تجد قلماً يُسعِفُك .. ولا الأوراق تضمّد جراحك ولا الأفكار تعطف عليك ولا المفردات تُشفق عليك أو تأبهُ بحالتك المزرية !!
تشتُمك الأوراق وتوشك أن تبصق عليك الشاشة ويتقيّأ على أحضانك الكيبورد محاولاً التعبير عن تذمّره الشديد إزاء ما تكتبه أو تحاول كتابته !!

مشكلة فعلاً عندما لا تعرف ما تريده بالضبط ؟ ومشكلة اكبر عندما لا يعرف الآخرون ما يريدونه منك .. والمشكلة الأكبر عندما لا يعرف القارئ ماهو المطلوب منه !!

مشكلة عندما تزداد جروحك إيلاماً من أقرب الناس إليك .. عندها فقط تعرف معنى قول الشاعر /

وظلم ذوي القربى اشدّ مضاضةً ,,, على المرء من وقعِ الحسام المهنّدِ

مسكين ذلك الشاعر أعلاه .. أخطأ مرّتين ،، المرة الأولى عندما وصف فعلهم ذاك بالظلم .. فالظلم لا يأتي إلا من صاحب سُلطة ،، لا من قريب أو حبيب ؟! والمرّة الثانية عندما شبّه إساءتهم بوقع السيف على الرّأس .. مُكتفياً بذلك فقط !!
مسكين ( أنا ) عندما أحاول نسيان الهموم التي تحوم حول رأسي بتصيُّد أخطاء شاعر قرأ له الجميع دون أن يُدرِكوا حقيقة ما يكتب !!

مسكين ذلك الشاعر الذي يسهر معظم اللّيل ليكتب قصيدة لا يسمعها منه سوى ذلك المسؤول وحاشيته !! ليعود لأهله بقيمة العشاء لثلاث ليالٍ أخرى !!

مسكين ذلك الصحفيّ الذي يدّعي المصداقيّة فيما يكتب .. وهو في الحقيقة يلهث وراء لقمة عيش يكتسبها من بيع لحوم الناس !!

مسكين ذلك المسؤول الذي يهتمّ بالتفاصيل الدقيقة لنظافة مكتبه ويتغافل عن نظافة جيوب موظّفيه !!

مسكين ذلك الحاكم الذي ينهب من أموال الشّعب ما يريد ولا يصحو من سكرته إلا في الوقت بدل الضائع ليقول لشعبه محاولاً تدارك الوضع / ( أنا فهمتكم ) ،، أو ( لم أسعى يوماً لسلطة أو جاه ) ،، أو ( لا توريث ولا تصفير عدّادات ) ،، أو ( ستندمون يوم لا ينفع الندم !! ) ،، أو ( يصف من رفضوا ظلمه بالجراثيم ! ) في الوقت الذي يفجّرها شعبه في وجهه قائلاً/ Game Over !!

مسكين ذلك العالِم .. يُفتِي بغير ما أنزل الله ! تُبنَى علاقة طردية تسير بسرعة مذهلة بين فتاواه وأرصدته في البنك .. ولربّما سأله أحدهم عن رصيده في البنك فيُجيب / قبل الفتوى أم بعد !!



مسكين أيّها الانسان .. يصحو ضميرك عندما يتعلّق الأمر بالآخرين .. ويغطّ في نومٍ عميق عندما يتعلّق الأمر بكَ أنت !!

:)

----------------------------------------------------------
N
الخميس 6 / 8 ،، 1 ص

أبو مختار
07-07-2011, 10:51 AM
الاقتباس الأعلى من قائلها ؟
هذه العبارة مسكين أيها الأنسان ...... الخ
من الذي قالها ؟
ومتى قالها بعد الفتوى أم قبلها ؟ هذه جميلة منك ياقلم مكسور , على فكرة اذا لم يكن ابن ابي فداغة
هو الذي قال هذه العبارة أقصد مسكين أيها الانسان ..... الخ المقتبسة . فانه فيلسوف عظيم لايشق له
غبار , مع أن هناك شكا أن قائلها من الغرب الكافر ....
http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?t=151282

قلم الرصاص المكسور
07-07-2011, 01:52 PM
أبو المختار .. نعم هو من قالها .. قدّس الله سرّه !

كتبتها داخل اقتباس تكرّماً منّي تجاهه .. بالرغم من أن الفتاوى كثيرة بجواز الاقتباس بدون ذكر القائل !! أو حتى بدون علامات تنصيص ..

شكراً لتواجدك الدائم .. :)

قلم الرصاص المكسور
17-07-2011, 01:55 PM
مسكين ،، ذلك الذي يمرّ على خاطرتي هذه ولا يجد ما يعجبه !!!

مأزق
19-07-2011, 09:40 PM
لا تستغرب يا قلم، فالعالم الذي يصنع هذا الصنيع يمتلك ضميرا مستترا خلف شرهه للمال وولعه بالرفاهة، وهو حينما يصر ابنه على طلب سيارة فارهة جديدة فإنه حتما سيقول له: (ع الفتوى الجاية إن الله يسر).
أعجبني ما تفكر فيه يا قلم.
ولذكر ابن أبي فداغة نقول: اللهم يسر لابن أبي فداغة ما يحب، اللهم ارزقه العافية في الدنيا والآخرة.

قلم الرصاص المكسور
26-07-2011, 12:45 PM
مأزق ،، شكراً .. لك ولمن مرّ من هنا ..

رمضان كريم :)

قلم الرصاص المكسور
26-07-2011, 12:47 PM
مأزق ،، شكراً .. لك ولمن مرّ من هنا ..

رمضان كريم :)

الأمير نزار
28-07-2011, 11:24 PM
النص جميل
شعرت ببعض التكلف في مدخله
ولكن بشكل عام راق لي الأسلوب كثيرا
شكرا لك

حبيبة عراقي
29-07-2011, 12:06 AM
انا لست هنا
خروج وشكرا

قلم الرصاص المكسور
30-07-2011, 07:48 PM
النص جميل
شعرت ببعض التكلف في مدخله
ولكن بشكل عام راق لي الأسلوب كثيرا
شكرا لك


شكرًا ملاحظة قيمة :3_2:

قلم الرصاص المكسور
30-07-2011, 08:15 PM
انا لست هنا
خروج وشكرا

h*
h*

:)