PDA

View Full Version : أثرٌ أخير.



أحمد الأخرس
07-07-2011, 08:45 PM
أثرٌ أخير

على ذاتِ الطريق وقفتُ خلف دمي
كأني لم أكنْ شيئاً
و لا مطراً
و لا حجراً
و لا قمراً.. و لم أكنِ
وقفتُ أمامَ نفسي
كي أرى صوتي.. صدى صوتي
يجوب مكانيَ المفقودَ في أثري
هنا في لوعةِ النسيانِ: أكويني...
سويعاتٌ على طللٍ أقدّسه
على أحفورةِ الماضي أفتّش عن بقاياها
عن الشيء الذي لم يختلف عني
ألستُ أنا أنا
أم أنني في البيتِ كرسيٌّ
تنهّد من غباريّاتِهِ الأولى؟
أنا في حضرةِ الأطلالِ لستُ أنا
أنا ظلُّ المكانِ و ركنُهُ الباقي
أنا دمُهُ
أنا يدُهُ
و رائحةُ المحابرِ فوقَ صفحتنا
و في أرشيفِ ذاكرتي، أنا سمتي!
أنا الذكرى، أنا اللاشيءُ في كينونةِ الأشياءْ
أرى نزفي و أتبعُهُ
لعلي أتبع الأمواتَ في جسدي
و أنزفُ فوق نزفي مرةً أخرى
ليعرفَ من سيتبعني
بأني كنتُ في أثري
و كنتُ أنا الذي قبلي
و أني مرةً أخرى
سأتبعني!


أحمد تحسين الأخرس
7/7/2011

حبيبة عراقي
08-07-2011, 01:07 PM
جميلة ساكنه كبحر رغم هدوء سطحه الخارجي الا انه يحمل في داخله ثورة
اعجبني الحزن المرسوم بألفاظ سلسه

جلست على ارائك حزنك قليلا قبل ان اخرج ... مشكور

خولة
08-07-2011, 05:49 PM
أنا في حضرةِ الأطلالِ لستُ أنا
أنا ظلُّ المكانِ و ركنُهُ الباقي
أنا دمُهُ
أنا يدُهُ
و رائحةُ المحابرِ فوقَ صفحتنا
و في أرشيفِ ذاكرتي، أنا سمتي!


بين الأطلال وظلالها كينونة لا تنفلت
جميل هذا المقطع


و أنزفُ فوق نزفي مرةً أخرى
ليعرفَ من سيتبعني
بأني كنتُ في أثري
و كنتُ أنا الذي قبلي
و أني مرةً أخرى
سأتبعني!


هو نزف وخطوات حُكم عليها بالتماهي مع الزمن كأنها هو !
أحسنت رسم الخطوات في ذائرة لا تنتهي

فكرة النص فلسفية متوجعة
قلتها بأكثر من صورة جميلة تستحق التأمل

شكرا لك

الأمير نزار
10-07-2011, 02:33 AM
نص جميل بحق
فيه طاقة تصويرية مذهلة
ولغتك الشعرية غارقة في الشاعرية أساليبا وتراكيبا
ثم إنه
أذكرتني بقصيدة محمود درويش "في بيت أمي" إذ يقول فيها:
في بيت أُمِّي صورتي ترنو إليّ
ولا تكفُّ عن السؤالِ:
أأنت، يا ضيفي، أنا؟
هل كنتَ في العشرين من عُمري،
بلا نظَّارةٍ طبيةٍ،
وبلا حقائب؟
كان ثُقبٌ في جدار السور يكفي
كي تعلِّمك النجومُ هواية التحديق
في الأبديِّ...
(ما الأبديُّ؟ قُلتُ مخاطباً نفسي)
ويا ضيفي... أأنتَ أنا كما كنا؟
فمَن منا تنصَّل من ملامحِهِ؟

أحمد الأخرس
15-07-2011, 10:05 AM
جميلة ساكنه كبحر رغم هدوء سطحه الخارجي الا انه يحمل في داخله ثورة
اعجبني الحزن المرسوم بألفاظ سلسه

جلست على ارائك حزنك قليلا قبل ان اخرج ... مشكور
سلمتِ..





بين الأطلال وظلالها كينونة لا تنفلت
جميل هذا المقطع


هو نزف وخطوات حُكم عليها بالتماهي مع الزمن كأنها هو !
أحسنت رسم الخطوات في ذائرة لا تنتهي

فكرة النص فلسفية متوجعة
قلتها بأكثر من صورة جميلة تستحق التأمل

شكرا لك

العفو.. سلمتِ آنستي



نص جميل بحق
فيه طاقة تصويرية مذهلة
ولغتك الشعرية غارقة في الشاعرية أساليبا وتراكيبا
ثم إنه
أذكرتني بقصيدة محمود درويش "في بيت أمي" إذ يقول فيها:
في بيت أُمِّي صورتي ترنو إليّ
ولا تكفُّ عن السؤالِ:
أأنت، يا ضيفي، أنا؟
هل كنتَ في العشرين من عُمري،
بلا نظَّارةٍ طبيةٍ،
وبلا حقائب؟
كان ثُقبٌ في جدار السور يكفي
كي تعلِّمك النجومُ هواية التحديق
في الأبديِّ...
(ما الأبديُّ؟ قُلتُ مخاطباً نفسي)
ويا ضيفي... أأنتَ أنا كما كنا؟
فمَن منا تنصَّل من ملامحِهِ؟

أخي الحبيب نزار، بوركت جداً


محبتي لكم

صالح سويدان
15-07-2011, 07:38 PM
الحبيب أحمد الأخرس
اعتبرني من المعجبين بشعرك
أنتظر جديدك على أحر من الجمر
شعرك أنيق جدا كروحك يا حبيب

لك الخير

حُسام الجابري
21-07-2011, 02:37 PM
قَبْلَ تَفْعِيْلِ عُضْوِيَّتِيْ كُنْتُ أَعْبُرُ عَلَى هَذَا النَّصّ عُبُوْراً مُسْتَغْرق ..

يَااااه .. نَصّكَ يَعْبُرُنِيْ بِكُلِّ مَا أُوْتِيَ مِنْ غُرْبَة/رَغْبَة

أنا الذكرى، أنا اللاشيءُ في كينونةِ الأشياءْ
أرى نزفي و أتبعُهُ
لعلي أتبع الأمواتَ في جسدي
و أنزفُ فوق نزفي مرةً أخرى
ليعرفَ من سيتبعني
بأني كنتُ في أثري
و كنتُ أنا الذي قبلي
و أني مرةً أخرى
سأتبعني!



الله !!!!



كُنْ بِيْ

أحمد الأخرس
24-07-2011, 04:04 PM
الحبيب أحمد الأخرس
اعتبرني من المعجبين بشعرك
أنتظر جديدك على أحر من الجمر
شعرك أنيق جدا كروحك يا حبيب

لك الخير

الحبيب صالح..
سلمت روحك :rose:





قَبْلَ تَفْعِيْلِ عُضْوِيَّتِيْ كُنْتُ أَعْبُرُ عَلَى هَذَا النَّصّ عُبُوْراً مُسْتَغْرق ..

يَااااه .. نَصّكَ يَعْبُرُنِيْ بِكُلِّ مَا أُوْتِيَ مِنْ غُرْبَة/رَغْبَة

أنا الذكرى، أنا اللاشيءُ في كينونةِ الأشياءْ
أرى نزفي و أتبعُهُ
لعلي أتبع الأمواتَ في جسدي
و أنزفُ فوق نزفي مرةً أخرى
ليعرفَ من سيتبعني
بأني كنتُ في أثري
و كنتُ أنا الذي قبلي
و أني مرةً أخرى
سأتبعني!



الله !!!!



كُنْ بِيْ

كثيرٌ.. كثيرٌ عليّ يا حسام!
سلمت :rose:

أحمد محمد السويدي
24-07-2011, 07:11 PM
جميل يا حسام أذهاتني ولولا نمطية أنا لكانت أجمل تحية لك أيها الجميييييييييييييل

أحمد الأخرس
24-07-2011, 11:26 PM
جميل يا حسام أذهاتني ولولا نمطية أنا لكانت أجمل تحية لك أيها الجميييييييييييييل

أنا معك.. هي نمطية
لكن في حالة واحدة
إذا كانت القصيدة طويلة و تتناول غير استذكار الطلل
أما هنا فالأنا و تكرارها لهما دلالتهما في النص

مودتي أخي الأكرم

زهرة الأدب
27-07-2011, 07:16 PM
أنا في حضرةِ الأطلالِ لستُ أنا
أنا ظلُّ المكانِ و ركنُهُ الباقي
أنا دمُهُ
أنا يدُهُ
و رائحةُ المحابرِ فوقَ صفحتنا
و في أرشيفِ ذاكرتي، أنا سمتي!

موغل في الوجع
..كن كما يحب الله
ولك التحايا وارفات

أحمد الأخرس
27-07-2011, 07:20 PM
أنا في حضرةِ الأطلالِ لستُ أنا
أنا ظلُّ المكانِ و ركنُهُ الباقي
أنا دمُهُ
أنا يدُهُ
و رائحةُ المحابرِ فوقَ صفحتنا
و في أرشيفِ ذاكرتي، أنا سمتي!

موغل في الوجع
..كن كما يحب الله
ولك التحايا وارفات

سلمتِ.. :rose: