PDA

View Full Version : هذيان مختـلــ/ف



ليتني معي !!
11-07-2011, 04:29 PM
أما قبل :

اللهم ارزقنا حق التوكل عليك
.
.
دائمًا ما ألقن من حولي درسًا في التشاؤم ، أشفق كثيرًا على أمي أن لها ابنة مثلي
أذكر أخر مرة فكرت فيها بصوت عالي في حضرتها ، أسكتتني و وصفتني بالجنون
كانت جدتي تدعو لي بذرية صالحة فأخبرتها أنني لا أريد الإنجاب ، فهذه الفكرة تؤرقني
لا أتخيل أن يكون لي طفل أجيء به إلى هذه الدنيا المليئة بالمتاعب ، و أجعله يحس بالخيبة / بالحزن / بالقهر / بالفقد / بالوجع / بالمرض / بالألم
وكل أساسيات الحياة تلك التي لا مفر منها
ولا أتخيل أنه سيموت يومًا و يواجهه وحده وحشة القبر و يُبعث بعدها و يُحاسب و يتحمل كل هذه المتاعب فقط لأنني أرغب بإشباع غريزة الأمومة لدي
نحن أنانيون بما يكفي للاستمرار في الإنجاب و قذف أبنائنا في جحيم كهذا
.
.
لا أقوى على رؤية أحدهم يتعذب ، حتى لو كان هذا الأحدهم لا يمت لي بصلة ، فكيف بمن كان يومًا في أحشائي
و تغذى من غذائي
.
.
أعاني من خوفي على من أحب بجنون
أحس لو كان لي ابن ، ستقتلني الوساوس من كل شيء حوله
لن أسمح له بالسفر ، و لن أشتري له سيارة ، سأهتم بأكله ولن أغذيه إلا بما هو صحي فلا "برجر" ولا "بيبسي"
لن أجعله يمارس حياة طبيعية كباقي أصدقائه ،
وسيرفض بدوره و قد يحقد عليّ ، و لن أقوى على مشاعره تلك
لذا عدم إنجابه أفضل لكلينا ، فأنا أخاف عليه من كل شيء
أخاف عليه من أصدقاء السوء
أخاف أن يوقفني الله و يسألني لما قصرت في حقه
أخاف أن أفسده بفرط دلالي
أخاف أن أتركه وحده يوم القيامة
أريده نقيًا / رقيقًا / طيبًا و أخاف عليه أن يكون كذلك فيُكسر / يتعب
أخاف عليه وهو لم يأتِ بعد .. كيف لو أتى ؟
.
.
أخاف أن ينفر مني كباقي الأطفال ، لا أعلم سر كره الأطفال لي
لي قريبة أعشق ابنتها و كأنها ابنتي ، عندما أراها أقبلها ولا أتركها حتى يأتي من يشفق عليها و يأخذها مني بالقوة
حاولت إرضائها بشتى الطرق لكي تحبني لكن بدون جدوى
حتى الهدايا و الحلوى لم تأتِ معها بنتيجة فقررت شراء " خيزرانة " و الحصول على حبها بالقوة ، أصبحت أناديها :
- توته تعالي
- استني شويه
أخرج الخيزرانة فتأتي مسرعة و تقبلني و تحضنني و "تطبطب عليا كمان"
.
.
مسكينة هذه "التوته" لطالما عذبتها / أحببتها فاحفظها يا رب
.
.

أما بعد :

يارب "ريّح" بالي و اغفر لي

خالد الحمد
11-07-2011, 04:54 PM
والذي نفسه بغير جمال **** لا يرى في الوجود شيئاً جميلاً. هو عبءٌ على الحياة ثقيل ***** من يظنُّ الحياة عبئاً ثقيلاً.
أيها الشاكي! وما بك داء ***** كن جميلاً ترى الوجود جميلا.



قال السماء كئيبة وتجهما
قلت ابتسم يكفي التجهم في السماء

قال الليالي جرعتني علقما
قلت ابتسم ولئن جرعت العلقما



كن بلسماً إن صار دهرك أرقما.. وحلاوة إن صار غيرك علقما
إن الحياة حبتك كل كنوزها .. لا تبخلن على الحياة ببعض ما
من ذا يكافئ زهرة فواحةً .. أو من يثيبُ البلبل المترنما




الفاضلة ليتني معي الشؤوم والسواد يأكلان صاحبه ويهرم في عزّ شبابه
انظري إلى الحياة في عين وردية ودعي التقتيم والسواد والمجد يفسح
لآمالك فلا تتوجّسي خيفة واحذري من الوسواس


سحابة سعادة وفأل وطمأنينة تظلّلك

الأمير نزار
12-07-2011, 12:50 AM
والله لغة النص جميلة وتحاول أن تكون جميلة جدا
والفكرة مميزة
قرأت نصا يتحدث حول الفكرة ذاتها هنا في الساخر
وكان كما أذكر لسحنة الغربة
ونصا آخر تحدث عن الفكرة ذاتها أيضا وكان ل "ساذجة جدا"
وفي كل من النصوص الثلاثة جماله الخاص
شكرا لك