PDA

View Full Version : رسائلُ ، لن تصلْ !



{ مَجْدْ !
31-07-2011, 06:00 AM
http://www.alhnuf.com/gallery/albums/userpics/10004/man13_L_3.jpg


إليكِ سيّدةَ الحُلْمِ الأخيرْ :
غبشٌ يبلّلُ الحُلُمْ !
هناكَ أنتِ، تطلّينَ كسرابٍ مرتعشٍ أنهكتهُ المسافةُ بينَ ربيعينْ.
هناكَ أنتِ، وحدكِ تغنّينَ لليلِ الطويلِ أنْ ابتعدْ، اللهفةُ حُجّةُ المواعيدْ!
[ ينقصُنا ميعادٌ واحدٌ، وقُبلةْ ! ]

عصفورٌ يفتتحُ النهارَ بوشوشةٍ خفيفةٍ، ويوقظكِ!
ترشّينَ نهدَكِ بالنّدى، تغسلينَ بالصّدى نُعاسَكِ، وتضحكينْ!
[ ضحكتُكِ ؛ رعشةُ الكونْ ! ]

في الهزيعِ الأخيرِ من الحبِّ، تشكرينَ الآلهةَ وتبكينَ أمنيةً قد تتأخرْ !
أيُّ الأماني أنا ؟
أيُّ العاشقاتِ أنتِ ؟!
[ يا انبلاجَ الأغنيةِ، أحبُّكِ ! ]

دمعُكِ يحرّضُ فيَّ الصّراخَ، والوجعْ !
دمعُكِ يفتّتُ القلبَ، ويكسرني!
[ أرجوكِ، لا تبكِ ! ]

مصابٌ بالأساطيرِ القديمةِ،
تشدّني الخرافةُ نحوَ نافذةٍ في الأبدْ ؛ تُطلُّ عليكِ !
[ أنتِ : أُسطورةُ المعنى ! ]

للغوايةُ معنىً تفسّرهُ التّعاريجُ في رُبوعِ الجسدْ.
قليلٌ منكِ، ينبتُ فيَّ كثيراً من شَبقْ !
[ أريدكِ ! ]

إليكِ سيّدةَ النَّفَسِ الأخيرِ:
لم يبقَ في الوقتِ وقتٌ لقُبلةٍ أخيرةْ،
فاقتربي قليلاً، لأبكي على صدركِ طويلاً
لأحبَّكِ، وأموتُ !



..

حبيبة عراقي
31-07-2011, 02:12 PM
جميله
كنزار قباني

وممتعة حد الانهيار

والصورة المرفقة معبره

areej hammad
31-07-2011, 07:27 PM
^
مين قال انو نزار قباني جميل:rolleyes:
شكرا يا مجد.. نص انيق جدا

الأمير نزار
01-08-2011, 12:35 AM
مجد
التفاصيل الجميلة اختصاصك
أنت دائما تبدع إظهارها
شكرا لك

النوار
05-08-2011, 02:24 PM
إلى مَجْدْ !

رسالة ستصل ،

حرفك رسالة ،

الصور فيها رسالة ،

الجمال فيها رسالة ،

وحتما أنت فيها من سيصل .

كل التقدير .

النوار.