PDA

View Full Version : كلّ عامٍ وأنتِ عجزيَ، والفَرحْ !



{ مَجْدْ !
24-08-2011, 06:40 AM
http://a8.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc7/321450_2306818551949_1293843684_2834287_5803550_n. jpg (http://www.facebook.com/photo.php?pid=2834624&id=1293843684)

(.)
بِتِّ تدركينَ أني أحمقٌ في الحُبّ !
لا أجيدُ حياكةَ الأغاني، ولا أخبّيءُ اللهفةَ في الكلامْ.
لا أطرّزُ اسمكِ في السّماءِ، ولا أسردكِ حينَ تندلعُ الحكايا.
لا أزرعكِ لوزاً يزهرُ في صدري، ولا أرسمُ وجهكِ بالتنّورِ على أعتابِ المساءْ.
وأتلعثمُ حينَ أخاطبكِ، تنفلتُ ” أحبّكِ ” ، فيشتعلُ الوجهُ / وجهي ، وتخضرُّ الشفاهْ !

(.)
يا المخلوقةُ من بَياضْ، أيُّ غمامٍ أمطركِ عليَّ ؟
وأنا الطينيُّ المجبولُ ببؤسيَ، والصّحراءْ !

[ يا المُنزلةُ عليَّ ربيعاً من عندِ الرحمنْ، أحبّكِ ! ]

(.)
أيُّ الهدايا أنتِ ؟
وماذا عسايَ أهديكِ ؟
سقطتُ في الحيرةْ.
دُلّيني على أحدٍ ما، يجيدُ تغليفَ القلبْ !

[ لن أهديكِ أنتِ، سأهدي الربَّ فاتحةً وصلاتينْ ! ]

(.)
اعذريني صغيرتي الجميلة،
مرَّ ميلادُكِ دونَ قبلةٍ مخضّبةٍ بالكثيرِ من ” أحبّكِ ” والشّبقْ !
مرَّ دونَ عناقٍ كان يمكنُ أن يطولَ إذا ما اشتعلَ البُكاءْ.
مرَّ دونَ احتمالِ أمنيةٍ نشتهي.
مرَّ دونَ أغنيةٍ تساعدنا على النومِ ضاحكَيْنْ.
مرَّ سريعاً عنّي، ولم يلتفتْ !

اعذريني كثيراً كثيراً،
ف أنا لا أجيدُ الحُبّ !

(.)
كلّ عامٍ وأنتِ عجزيَ، والفَرحْ !


مَلاذ :
www.b3thra.wordpress.com

الدم الأبيض
24-08-2011, 08:43 AM
بارع أنت في العزف على أوتار الحب يا مَجدْ
كل البراعة
كل عام ٍ وقلبك ينبض بالسعادة

لؤلؤة الأدب
24-08-2011, 02:34 PM
بِتِّ تدركينَ أني أحمقٌ في الحُبّ !
لا أجيدُ حياكةَ الأغاني، ولا أخبّيءُ اللهفةَ في الكلامْ.
لا أطرّزُ اسمكِ في السّماءِ، ولا أسردكِ حينَ تندلعُ الحكايا.
لا أزرعكِ لوزاً يزهرُ في صدري، ولا أرسمُ وجهكِ بالتنّورِ على أعتابِ المساءْ.
وأتلعثمُ حينَ أخاطبكِ، تنفلتُ ” أحبّكِ ” ، فيشتعلُ الوجهُ / وجهي ، وتخضرُّ الشفاهْ !


-------
احســـــــــــاس صادق بحق ..
يشدني جدا بوح العشقـْ
يشدني ويستوقفني فتره

شكرا مجد

.!! فهــد !!.
25-08-2011, 03:08 AM
أشعر أحياناً بأن أحاديث العشاق عن الفراق ..
كمُحدّثِي المقابر .. عمن يسكنَها .

بوحٌ جميل .. ولكنني لم أشعرُ بالدفء هنا .

شكراً مجد ..

حبيبة عراقي
25-08-2011, 04:16 AM
مجد

لا اعتقد ان شخص مثلك لا يجيد الحديث عن الحب
الا ان كنت تكتبه في ورقة لترميه في الهواء ممزقا قبل ان يقرأ

سلمت

الأمير نزار
25-08-2011, 06:51 AM
أهديك هذه فقد تصلح لأعياد الميلاد الخاصة جدا:
كل عام والأماني
بيننا تحلو وتكبرْ

كل عام يا جنوني
والهوى فيك تصوَّرْ

كل عام من جديد
نرشف الحب ونسكرْ

كل عام أنت حبي
دفء أحلامي وأكثرْ

أنت يا ورد جراحي
أنت يا نفحة عنبرْ

مثلما الشعر تعالي
أيقظي قلبا مخدَّرْ

ليس في العالم شعرٌ
قبل عينيك تسطَّرْ

ليس في العالم نهرٌ
قبل عينيك تقطَّرْ

ليس في العالم حب
قبل عينيك تقرَّرْ

وإنه
نصك أنيق البوح
حسه الكتابي عالٍ
بوركت

حبيبة عراقي
25-08-2011, 07:12 AM
أهديك هذه فقد تصلح لأعياد الميلاد الخاصة جدا:
كل عام والأماني
بيننا تحلو وتكبرْ

كل عام يا جنوني
والهوى فيك تصوَّرْ

كل عام من جديد
نرشف الحب ونسكرْ

كل عام أنت حبي
دفء أحلامي وأكثرْ

أنت يا ورد جراحي
أنت يا نفحة عنبرْ

مثلما الشعر تعالي
أيقظي قلبا مخدَّرْ

ليس في العالم شعرٌ
قبل عينيك تسطَّرْ

ليس في العالم نهرٌ
قبل عينيك تقطَّرْ

ليس في العالم حب
قبل عينيك تقرَّرْ

وإنه
نصك أنيق البوح
حسه الكتابي عالٍ
بوركت

ذكرتني بقصيدة ابو رويشد احبك فوق احتمال الخلايا


الجمال (مجد والامير) لا ياتي للذاكرة إلا بالجمال

shahrazed
25-08-2011, 08:37 PM
حسَّك راقٍ جداً يا مجد ، لو تقود سكة الكتابة إلى محطة أخرى غير الحب يا أنتْ ..

الكتابة ألوان عدة غير أحمر الحب .. مع ذلك حبرك لذيذ جداً

طبتَ و كل حرفٍ و أنتَ الــ مجد

{ مَجْدْ !
26-08-2011, 12:59 AM
الدمّ الأبيض ،

دمتِ بطهرٍ وألق !

شكراً :)

{ مَجْدْ !
26-08-2011, 01:00 AM
لؤلؤة الأدب ،

طابَ أريجكِ يا عَبق :)

{ مَجْدْ !
26-08-2011, 01:00 AM
ولكنني لم أشعرُ بالدفء هنا .


لم أشعرْ .. مجزومة :)

شكراً لك :)

{ مَجْدْ !
26-08-2011, 01:02 AM
حَبيبة ،

النصُّ فَيْصَـلُنا :)

{ مَجْدْ !
26-08-2011, 01:03 AM
نزار ،

كفى باسمكَ شرفاً !

شكراً لك :)

{ مَجْدْ !
26-08-2011, 01:04 AM
شهرزاد ،

إذا كانَ لديكِ المصلُ ، ف لا تحرمينيه :)

ودٌ ووردْ ،