PDA

View Full Version : رسالتي إليها في الذكرى الثانية لوفاتها ..!



طبيب الحرف
13-09-2011, 12:49 AM
جدتي المطمئنة السلام عليك


السلام على قلبك الذي مات من فرط الحب والحزن ،أشتاق إليك جدتي وأحتاج إليك ،،،





أعلم أنك لا تجيدين القراءة –سامح الله أباك الذي لم يهديكِ إلى كُتّاب حيفا – إذن ،دعيني أقرأ عليك بعض الآيات والكلمات ،بعض الوجع ،،





أتعرفين بيتك الحاني وغرفتك الصغيرة التي تحتضنها الرمال من جانب والجدران تحضنها تحيطها كالسوار وذلك الباطون البارد يعرش سقفها ،اليوم جدتي لا يحتضنها إلا الفراق والألم ، اليوم هي مأهولة ولكن بالغياب ..


أمّا عن نخلتك الطفلة فلقد كبرت ومن فرط حزنها عليك وعلينا تحمل اليوم قطوف هرِمة طاعنة في السن واليأس – سبحان من أخرج المسنَّ من الطفل - ، لا تجد من يؤنسها غير بعض الحشرات القبيحة وذرات الهواء الجاف من الماء والمشاعر !! ، حتى من فرط الضياع وحاجتها للأنيس الذي يحدثها ويسليها تُسقِط بلحها – لعلّها تبكي - تسقط بلحها على التراب وسكانه ،تهديه ما يعبر عن نيتها الطيبة ؛علّها تخدع بعض التراب ليصبح مؤنسها المنتظر !!





جدتي ، اليوم نخاف من المرور بالبيت أو حتى المرور من ذاكرته ،لا أحد هناك غير بعض القوارض المحتلة،تباً لها ؛كانت تخاف منا يوم كنتِ والآن نحن من يشرب كؤوس الخوف ...





قد تتسائلين جدتي لماذا أراسلك؟ لا،أنا لا أريد بعض أشعارك وحكمك ولا أريد إزعاجك في تربتك الزكية ،لا أريد أن أقلق نومك ،لكن نومي قلق من طبيعة نومه بعدِك!!!





كتبت جدتي لأعلمكِ بالمستجدات في هذا العالم الميت المختلف عن عالمك الحيّ ،جدتي، جئت أخبرك أن عمي الصغير- أتذكريه؟ ذلك الذي طالما دعوت له بالستر والهداية – باع أرضه،نعم باع أرضه وأغضب إخوته وجنى على نفسه .. لا،لا تُتُعبي نفسك بالرد أعلم مقولتك المشهورة :" الأرض عرض "، ليس المهم بيع الأرض والكرامة وبقايا الذاكرة – بغض النظر عن كون الأرض مصنوعةً من دم جدي وعرقه وبعض أسراره – لكن الأهم جدتي أن عمي باع نفسه وزاد عذاب زوجته وأولاده عذاباً آخرا .....


لا تبك جدتي ولا تغضبي – صحيح، تُرى أتغضبين حيث أنت ؟! – ربما جدتي لو كنت بيننا لما باع ..


لقد سمعت سؤالك ،يكفي ، لا تكرريه ، لا، لقد تصالح مع إخوانه ،لكن هذا الآن ليس مهماً فهو لم يصالح نفسه، اليوم جدتي لا نعلم أين هو؟؟ وأين ابنه الأكبر ؟!!


لا تخافي جدتي لقد أخذت أنا مفاتيح البيت وسلّمتها لعمي الأكبر هي الآن مخزن لبعض التعاسة، تعلمين لا توجد عندنا مخازن تكفي مخزوننا من التعاسة !!





جدتي عندي عتاب ،،، لماذا يوم رحلتِ لم أرك؟؟ ولماذا اليوم لا أراك ؟؟!!


أنا لم أنه رسالتي بعدُ جدتي، لكن قلمي يشعر بألم في صدره يمتد إلى يده اليسرى ،يبدو أنه يعاني نوبة قلبية ،سأذهب لإنعاشه الآن قبل أن يذهب من بين أيدينا إليك ،ثم سأكمل وجع الرسالة !!!

الأمير نزار
13-09-2011, 09:56 PM
إنها لمحاولة مختلفة بشكل مميز
لغتها جميلة جدا إلا بعض التكرار والإسهاب
أتعلم
كدت تجتاز حاجز الدمع في سدود صبري
بوركت

حبيبة عراقي
14-09-2011, 10:35 AM
رحم الله جدتي كنت احبها جدا

ورحم جدتك

أنا ناس
17-09-2011, 06:15 PM
الله يرحمها وجميع موتى المسلمين.. أحببت الرسالة واستمتعت بقراءتها.. شكرا

الولائي
23-09-2011, 07:42 PM
موجعه من اول فصل فيها
انا لم اعش مع جدتي في حياتها ويبدو اني ساعيشها وهي بالتراب
رحم الله موتانا وموتاكم