PDA

View Full Version : ذات مساء مرتبك



بلا ذاكره
13-09-2011, 06:15 PM
.

.

لماذا علي أن أحس بكل هذا الألم في الوقت الذي لا تحاول فيه أنت أكثر من ممارسة لعبة الاختباء
وأظل أنادي عليك
انتهت اللعبة , استسلمت أنا ، هيا أخرج ، أنت الفائز
وتظل تصر على التخفي
ويرهقني البحث


قلبي بحيرة حزن ورؤياك ظل
لم تعد كما كنت
ثمة نجم خبا
وفي خاطري كلام يطول
أحجم عنه عمداً
لأترك عيناي تجول في الفراغ
تبحث عن وجهك
تلمس بالنظر كل مايشبهك
ولماتعود
تعود خائبة وتتخفى خلف جفن
مريض قلمي
مسه الفقد
فاستراح على قارعة الصمت
وذوى الحرف في مقلتيه



سقف العمر مشروخ وقد بدأت تمطر
تمطر غربة
وأرتجف برداً
تحاول الجدران تدفئتي فتضيق علي
حتى ليحطم هذا الضيق أضلعي
ويدنو السقف ليربت على رأسي
فأنكسر
مازلت متفائلة كماترى
وأنظر للأشياء بعين المحب العمياء
فأتوه في السواد !


أتدري ماعاد يجدي نفعاً ارتداء الثياب الثقيلة
فالبرد صار ينبعث من الداخل ، والجو صيف !
ولاطرق الأبواب يؤمن اللجوء للشاردين
فالأقفال صارت من الخارج والبيوت خواء!
ولاأعواد الكبريت تحملها بائعة متجولة
فهذا زمن العتمة ، والنار ضوء !


صوت أوراق الخريف تئن تحت قدمي ، فيرتجف قلبي
ويشدني بعيداً عنها هامساً :
أعرف جيداً هذا الوجع
أعرفه تماماً صوت التهشم
وطعم التحطم
وتفاصيل الانكسار


كل الذين عرفتهم علموني الصمت وأوكلوا لي مهمة الانصات
وحدك حين جئت صنعت مني صوتاً ونبرة وأغرقتني بعدها في بحر من الكلام
ولماصار الموج عالياً والريح عاتية صنعت لنفسك سفينة
وتركتني في لجة البحر أستصرخك

في قاربي الصغير لم يكن سواي وكسرة حلم أبلله كل ليلة بأهازيج الأمل كي يبقى حياً ولايتفتت !

الآخرون يمرون بنا وهم يمسكون بأيديهم أطراف قلوبهم خشية ماقد يعلق بها من أثرنا
ويسقطون على رؤوسنا الكثير الكثير منهم لنتعلم صعوبة الحياة برأس تملأه الذكرى بالكدمات



حزنين أحلاهما مر
وقلبين أحدهما نام باكراً والآخر ظل يسهر ويسترق إليه النظر
وشيء مترهل جداً يسمى تعب / نصب / قبضة ألم ذات أصابع شائكة
ريثما تختزل سني عمري ذاتها في ورقة أحاول توضيح ملامحها المموهة ، فيفقد قلم الرصاص سنه اليتيمة والمبراة مازالت مفقودة

حينما تصاب بالملل هذا لايعني أنك اختبرت كل الموجودات بل هو منبه يحثك على النهوض وفتح المزيد من الأبواب
هناك الكثير من الأسرار النائمة بانتظار من يوقظها
ومازالت مغارات كُثر تحفل بكلمات السر ، وافتح ياسمسم ، وتفاصيل كثيرة لاتشبه نفسها


كل يوم أحاول أن أقول شيئاً كبيراً أشعره بي ، فأتحدث لساعات أكتشف بعدها أني لم أقل شيء ذو معنى .

شاعر الورد و النار
13-09-2011, 06:50 PM
لا هو لا يمارس فقط لعبة الإختباء
لأن لعبة الإختباء هي الألم بذاته فلا تظلميه
ثم إن المكتوب سابقا كان ذو معنى رنان جميل الوقع

جسوور
13-09-2011, 06:58 PM
انتهت اللعبة , استسلمت أنا ، هيا أخرج ، أنت الفائز

ربما تنتهي عندما يتذوقون طعم الخسارة لمرة واحدة
تباً للفائزين !

صوص بن ديك
13-09-2011, 11:20 PM
غريب الكائن البشري.....
ألمين نشعر بهما أحدهما نقول به اننا نستلذ بالالم و نبقى نتعاطاه, و الاخر نكون ميقنين بشدته الا اننا لا نترك انفسنا نتحرر منه... وما قرأت في الاعلى هو الآخَر...
قلم جميل,,, و ألم موجع بحق..
صوص

قس بن ساعدة
15-09-2011, 04:11 PM
كلام جميل يا بلا ذاكرة
ولعل نصّك ذكرني بأحد الهالكين حين قال :
أليس من الغريب أن أحب جروحنا إلينا هي تلك التي نحفرها بأيدينا

حياك الله

القطة الشقراء
15-09-2011, 11:44 PM
كل الذين عرفتهم علموني الصمت وأوكلوا لي مهمة الانصات
دائماً نعود إلى الوراء في اللحظة التي نشعر بها بالفشل
الصمت أحد السلميات التي لا يعلمنا إياها أحد ... نحن من نصنع من أنفسنا منصتين
استوقفني قلمك :)
تحياتي
قطة .....

تسبيح
16-09-2011, 01:11 AM
رهف وجمال كعادتك
تحياتي ومودتي

محمود محمد شاكر
17-09-2011, 08:11 PM
.

.

أتدري ماعاد يجدي نفعاً ارتداء الثياب الثقيلة
فالبرد صار ينبعث من الداخل ، والجو صيف !
ولاطرق الأبواب يؤمن اللجوء للشاردين
فالأقفال صارت من الخارج والبيوت خواء!
ولاأعواد الكبريت تحملها بائعة متجولة
فهذا زمن العتمة ، والنار ضوء !


صوت أوراق الخريف تئن تحت قدمي ، فيرتجف قلبي
ويشدني بعيداً عنها هامساً :
أعرف جيداً هذا الوجع
أعرفه تماماً صوت التهشم
وطعم التحطم
وتفاصيل الانكسار


كل الذين عرفتهم علموني الصمت وأوكلوا لي مهمة الانصات
وحدك حين جئت صنعت مني صوتاً ونبرة وأغرقتني بعدها في بحر من الكلام
ولماصار الموج عالياً والريح عاتية صنعت لنفسك سفينة
وتركتني في لجة البحر أستصرخك

في قاربي الصغير لم يكن سواي وكسرة حلم أبلله كل ليلة بأهازيج الأمل كي يبقى حياً ولايتفتت !

الآخرون يمرون بنا وهم يمسكون بأيديهم أطراف قلوبهم خشية ماقد يعلق بها من أثرنا
ويسقطون على رؤوسنا الكثير الكثير منهم لنتعلم صعوبة الحياة برأس تملأه الذكرى بالكدمات






ثمة آلام وجودها يعني لنا الشعور بالحياة ..
شكرًا لأنكِ توزعين قرب أوكسجين على العابرين ودون مقابل .. حتى وإن ضاقت بها الصدور ، إلا أنه شكرًا ،

بلا ذاكره
18-09-2011, 04:00 PM
لا هو لا يمارس فقط لعبة الإختباء
لأن لعبة الإختباء هي الألم بذاته فلا تظلميه
ثم إن المكتوب سابقا كان ذو معنى رنان جميل الوقع

قد يكون نوع من الألم الممتع
أياً كان فقد جرت العادة أن نتأوه حين يباغتنا ألم ما
شكراً للطفك اخي الفاضل
وأهلا بك

بلا ذاكره
18-09-2011, 04:09 PM
ربما تنتهي عندما يتذوقون طعم الخسارة لمرة واحدة
تباً للفائزين !

الفوز في الحب لطرف ما يضاهي الخسارة للطرف الآخر ، والعكس صحيح
فقواعد اللعبة تنص على أن ناتج القسمة على اثنين هو رقمين متشابهين كماً ومضموناً
كلانا فائز إن كان أحدنا كذلك
وكلانا خاسر لذات السبب أيضاً

أهلاً بك أخي الكريم

بلا ذاكره
18-09-2011, 04:16 PM
غريب الكائن البشري.....
ألمين نشعر بهما أحدهما نقول به اننا نستلذ بالالم و نبقى نتعاطاه, و الاخر نكون ميقنين بشدته الا اننا لا نترك انفسنا نتحرر منه... وما قرأت في الاعلى هو الآخَر...
قلم جميل,,, و ألم موجع بحق..
صوص

ليس غريباً بقدر ماهو طبيعي
فمن رحم الألم قد تخرج لنا أشياءنا الجميلة
والتي نحبها بلا شك
وبهذا تتزن معادلة الحياة

تقديري لمرورك أخي
حياك الله

بلا ذاكره
18-09-2011, 04:22 PM
كلام جميل يا بلا ذاكرة
ولعل نصّك ذكرني بأحد الهالكين حين قال :
أليس من الغريب أن أحب جروحنا إلينا هي تلك التي نحفرها بأيدينا

حياك الله

في وقت ما تختلط الأيدي فلا نعود نميز أي يد اقترفت وأيها ربتت
كل هذا لايهم حين ينتج عن الألم أشياء حلوة
كتشابك اليدين آنفتي الذكر مثلاً

شكراً لك ولذلك الهالك أيضاً

بلا ذاكره
18-09-2011, 04:32 PM
دائماً نعود إلى الوراء في اللحظة التي نشعر بها بالفشل
الصمت أحد السلميات التي لا يعلمنا إياها أحد ... نحن من نصنع من أنفسنا منصتين
استوقفني قلمك :)
تحياتي
قطة .....

من الطبيعي أن نتقهقر حينما نصطدم بجدار ، بل ونتلفت بحثاً عن مسار آخر بعد أن نفرك جباهنا المتورمة من أثر الاصطدام
نحن ننصت تلقائياً حين يتحدث الآخرين
كما نتحدث تلقائياً حين نجد من ينصت لنا بجميع حواسه
وفي وسط التلقائية نتعلم أشياء وأشياء

أسعدني مرورك ياقطة :)

بلا ذاكره
18-09-2011, 04:38 PM
رهف وجمال كعادتك
تحياتي ومودتي


وكعادتك حلوة الطلة
بهية الوجود
اشتقت إليك ياصديقة

بلا ذاكره
18-09-2011, 04:43 PM
ثمة آلام وجودها يعني لنا الشعور بالحياة ..
شكرًا لأنكِ توزعين قرب أوكسجين على العابرين ودون مقابل .. حتى وإن ضاقت بها الصدور ، إلا أنه شكرًا ،

الألم جزء من وجه الحياة
لولا وجوده لبهتت الكثير من ملامحها
ولما كان للفرح معنى
ينبغي أن نتألم أحياناً لنكون على مايرام

الشكر موصول لمرورك الطيب أخي الفاضل

البعد الآخر
19-09-2011, 07:43 AM
هذا شيء مختلف.. ! لكنه حتما رائع.. !

دم جميلا..

shahrazed
19-09-2011, 05:08 PM
الأمر .. مؤرقٌ - نوعاً ما -
حسناً ، و تلكَ الأشياء الصاحية - على طول - من يلقِّنها أصول النومِ و الصمتْ ؟!

و أنتِ : )
.

خالد عباس
20-09-2011, 03:51 AM
لأترك عيني تجول في الفراغ

نص ينزف من روح قارئيه كما نزف من قبل من روحك

واستطاع أن يصب مشاعرك وخلجات روحك حبرا متألقا لغة على الورق

أعذب التحايا

حبيبة عراقي
20-09-2011, 08:49 AM
البرد صار ينبعث من الداخل


الآن فقط وجدت تفسيرا لما أشعر به في الصيف
وجدتني كثيرا هنا

بلا ذاكره
24-09-2011, 04:04 PM
هذا شيء مختلف.. ! لكنه حتما رائع.. !

دم جميلا..

هذا من لطفك وذوقك
شكراً لك



الأمر .. مؤرقٌ - نوعاً ما -
حسناً ، و تلكَ الأشياء الصاحية - على طول - من يلقِّنها أصول النومِ و الصمتْ ؟!

و أنتِ : )
.

ربما الزمن ياصديقتي
أو أنها ستبقى في طور اليقظة لتؤمن لنا أحلام سعيدة حال النوم

أنا سعيدة بمرورك ياصديقة :)


لأترك عيني تجول في الفراغ

نص ينزف من روح قارئيه كما نزف من قبل من روحك

واستطاع أن يصب مشاعرك وخلجات روحك حبرا متألقا لغة على الورق

أعذب التحايا

شكراً لك على طيب مرورك
وجميل إطرائك
طابت أوقاتك بكل خير أخي الكريم



البرد صار ينبعث من الداخل


الآن فقط وجدت تفسيرا لما أشعر به في الصيف
وجدتني كثيرا هنا

أهلاً بك ياحبيبة
يسعدني أن وجدت شيئاً منك هنا
حياك الله

دراسينا
24-09-2011, 11:52 PM
نهرب من الوجع الى الخدر
حتى أننا نتوه فنتعلق بخيط واهي
متشبثين بحبال من خيال حتى التجمد
تطرف العين بباب قريب ومفتاح نوره بين الاصابع
فتطغى رغوة الأنتظار على كأس الأنفصام

aLfa8d
25-09-2011, 12:58 AM
ذات مساء مرتبك ؛ حرفا باذخا

الأمير نزار
06-10-2011, 02:22 PM
لعل قلمك يصدق ما سأقوله
لقد قلتِ كل شيء ذي معنى ودعي لغيرك مطاردة الخواء!
قملك غيمة فكر ولنا نحن جمع الدلائل من قطراتك ال غير متشابهة!
جميل جدا
ولولا بعض العثرات الإملائية لكان نهاري أجميل
شكرا لك

مجتبى
10-10-2011, 01:08 PM
لن أضيف شيئا ..فقط سأنضم للجمع الذين قالوا..بلى قد قلت شيئا كبيرا له معنى
واصلي الكلام ..فنحن نستمع
كوني بخير

النوار
10-10-2011, 02:36 PM
بلا ذاكرة ،

ليتنا حقا نقوى على نزع بعض سكاكين الذاكرة ،

بلا ذاكرة حرفك يغرس وجعه في الذاكرة .

كل الود وأكثر .