PDA

View Full Version : أسرج حروفك .. مساحة للارتجال



عبدالله سالم العطاس
31-10-2011, 01:30 AM
لا شيء آسى عليه اليوم يا ذاتي
لون النهايات من لون البداياتِ

ولم أزلْ مذْ عرفتُ الشوق مصطبرًا
الصبر آمَنُ لَحْدٍ لاشتياقاتي

والشعر في لفحة الآلام منتجعي
إليه آوي فينسيني جراحاتي


.
.


أيها العابرون بهذا البياض أبقوا به أثرا إن استطعتم ..

عفوًا ..

إذا أردتم !

بَرَد
31-10-2011, 02:05 AM
لا شيء آسى عليه اليوم يا ذاتي
لون النهايات من لون البداياتِ

ولم أزلْ مذْ عرفتُ الشوق مصطبرًا
الصبر آمَنُ لَحْدٍ لاشتياقاتي

والشعر في لفحة الآلام منتجعي
إليه آوي فينسيني جراحاتي


.
.
!


لا لون للعمر ، هاقد ملني زمني
وسالف الشوق يقطف وجه ضحكاتي
كم قلت ..يا وجعي رفقا أيا وجعي
لا تكتم الآه .. وافصح باختلاجاتي
قل للسماء .. لماذا أين ، كيف ، متى
وطالب الغيب بالمستقبل الآتي
الله ليس يمل الصوت فاطلبه
وقد تململ صبرك ياجراحاتي
رباه ، هذه شفاهي شققت وجلا
وها دروبي تظلم بالمسافاتي
رباه قل لعصافيري .. تهدهدني
قد هدني الخوف .. عرتني احتمالاتي
رباه .. حار خيالي .. هاك أخيلتي
ازرع بها الخصب ، لقني مناجاتي

:l:

الأمير نزار
31-10-2011, 10:28 AM
أما أنا فلا أقدر
عفوا
لا أستطيع!

الطيب عبد الله
أبيات جميلة كروحك الندية
دمت كبيرا

برد
أنت في العمودي أقوى بكثير من التفعيلة
هناك تظهر روحك الحرة ولكن بانفعالات تحتاج حقا إلى تقييد
التفعيلة -الحقيقية- أصعب من العمودي بكثير
ففي التفعيلة أنت في أرض واسعة جدا ولديك كل أنواع الزهور وعليك تحديد المساحة المأهولة للشعر وتطويقها بالورد
أما في العمودي فالسور موجود ونوع الورد معروف وعليك فقط تنسيقه بأجمل حالة إحيائية...
لذلك أرى أن تخصبي وجعك تماما في العمودي فإذا ما نضج صوتك الشعري وملك كل أدواتك بالاقتدار الملائم للشاعرة الكبيرة في روحك عندها فقط انطلقي إلى فضاءات التفعيلة مترامية الإبداع...

عذرا من الكبير صاحب الصفحة لأني شغلتها بغير ما أراده
وعذرا منك إن وجدت في نفسك ضيقا من كلامي...

عبدالله سالم العطاس
31-10-2011, 01:02 PM
بَرَد ..

ورغم أنك حجرت واسعا بالتزامك مثال ما بدأتُ به .. إلا أن رهام حرفك كان منعشا !

وقد استفدت من موعظتك في ثنايا بوحك

شكرًا

وابقَي بالقرب !

عبدالله سالم العطاس
31-10-2011, 01:12 PM
الأمير نزار ..

كانت ( إن استطعتم ) في البدء رغبة في استثارة التحدي . غير أني خشيت فيما بعد أن تسقط فكرة الصفحة .. ونويتُ التعديل وليتني فعلت ..

المساحة مغرس لكل حرف ينضده الشعراء دون تنميق مسبق ..

وأحسب أنك لن تحرمنا هداياك ..

دعني أزرع قبلة تقدير على جبينك للدرس الذي أنرت به دروب السالكين .. أفدتُ منه كثيرا

دمتَ كما أنت وزادك الله منه فضلا

تقديري ،،

الجمح
01-11-2011, 08:31 PM
لست من رواد هذا الأدب الراقي

ولكن مشاركتك ادخلت شيئا من الحماس إلى نفسي الأمارة فكانت هذه الشبية بالشعر

أرجو ألا تكون قذى في عيونكم :

( لاشيء آسي عليه اليوم ياذاتي )

.......................... فقد تذوقت أصناف المعاناة

في كل شبر من الآمال مغرزة

........................ تموج غيضا بألوان المرارات

تحيطني في هجير الوقت أ بخرة

....................... أستنشق اليأس منها والنهايات

تجري الهموم لهيبا في مخيلتي

........................ فلا أرى غير أسراب الملمات
أتمنى أن أرى تصويباتكم وتعديلاتكم عليها

عبدالله سالم العطاس
01-11-2011, 09:01 PM
للموت رائحة وليس له مذاقْ
ولذاك تُنْسِيناه رائحةُ النفاقْ

ونظلُّ في لهوٍ يخامرنا ولا
ننفكّ إلا حين لا يجدي انعتاقْ

والنفس من عاداتها إدمان ما
فيه اشتهاء والتهاء واشتياقْ

والعاقل الفَطِن الذي يلوي أَعِنَّـ
ـتَهُ إلى ما فيه للخير انطلاقْ

عبدالله سالم العطاس
01-11-2011, 09:08 PM
الجمح ..

رباعية أنيقة ومثلك جدير بها فلا تحقرنَّ حرفك !

في انتظار البوح في مساقات مختلفة فريدة

تقديري ،،

ابوشافع
01-11-2011, 09:25 PM
لون النهايات من لون البداياتِ

العمل يبشر بالخاتمة
جيمل
تغرف من نهر
دمت في منتجعك

عبدالله المشيقح
01-11-2011, 10:02 PM
آتٍ إليـــك فلا تســـأل مــــن الآتي
أنا الذي نظــــر الأعمـى لأبيـــاتي

وأسمعــت كلمــــاتـي من به صمـم
إلا عصيّتَ سمْـــعٍ عـــــن معاناتي

كل اشتياقِـــك يا عطاس قطـْرُأسىً
ممّا تبــخرَ من بحـــر اشتياقــــاتي

نلوذ بالشـــعر توقـــا كــي يطبــبَنا
فكان كالملح يُذرى في الجراحـات

حبيبة عراقي
02-11-2011, 10:46 AM
إذا ما كنت لي درب
فلن في التيه تلقاني
ولو كان الهوى بحر
ففي عينيك شطآني

:biggrin5:

روح رحالة
02-11-2011, 01:08 PM
آتٍ إليـــك فلا تســـأل مــــن الآتي
أنا الذي نظــــر الأعمـى لأبيـــاتي


وأسمعــت كلمــــاتـي من به صمـم
إلا عصيّتَ سمْـــعٍ عـــــن معاناتي


كل اشتياقِـــك يا عطاس قطـْرُأسىً
ممّا تبــخرَ من بحـــر اشتياقــــاتي


نلوذ بالشـــعر توقـــا كــي يطبــبَنا
فكان كالملح يُذرى في الجراحـات
ارتجال الشعر في أي وقت ..هبة عظيمة لشعراء يستحقون التقدير


حاولت صدقاً .. وفقدت حرفي !.
تحية وتقدير
.

روح رحالة
02-11-2011, 01:36 PM
لا شيء في صفحاتي يسبق الآتي
بيضاء ترقب شيئاً من حماقاتي
ناشدت حرفي وما لبّى نداءاتي
فصرت أنثر أفكاراً بـ"دجّاتي"
أقول للقلم انطق، طال انصاتي
يقول دون أن يحكي: إذن هاتي
من أين آتي بأفكاري إذا غابت
للحرف ساعة ميلادٍ وومضاتِ
مهما ادّعى قلمي واستل أفكاراً
في حين مولدها تفنى بممحاتي



:) :ec:
مشي حالي

أحمد القرشي
02-11-2011, 02:17 PM
(عطّاسُ) هبني بانكسار لغاتي
حرفــــــــاً يترجـــــــم سطـــــــــوة الـعلّاتِ
(صُبّت عليّ مصائبٌ) عاصرتها
فتغلغلــــــت في معطــــيات حياتــي
حسبي وحسبك أن يظل مصيرنا
رهنـــــاً لدنيا الخــــــــوف والأزمــــــاتِ

بَرَد
02-11-2011, 02:56 PM
للموت رائحة وليس له مذاقْ
ولذاك تُنْسِيناه رائحةُ النفاقْ

ونظلُّ في لهوٍ يخامرنا ولا
ننفكّ إلا حين لا يجدي انعتاقْ

والنفس من عاداتها إدمان ما
فيه اشتهاء والتهاء واشتياقْ

والعاقل الفَطِن الذي يلوي أَعِنَّـ
ـتَهُ إلى ما فيه للخير انطلاقْ

للفقد ألوية وليس له وثاق
فتسل ، إن الحزن يتلوه انعتاق
واستبدل الأحباب ..والأرض التي
سكبت عليك البؤس لا تخش الفراق
هذه الجهات كما تراها أربع
يمم فؤادك قبلة الفرح المُراق
لا يخلُ هذا العمر من أنس ولا
يأتي بفَسْح الخير إلا الانطباق

عبدالله سالم العطاس
03-11-2011, 01:33 AM
غدًا سيعود للدنيا
زمانٌ عاطرٌ باسمْ

وتشرق في مرابعنا
شموس ضيائنا القادمْ

وتفترُّ المنى ألقًا
وننسى بؤسنا القاتمْ

ويغدو الحق منهجنا
وشرع إلهنا حاكمْ

عبدالله سالم العطاس
03-11-2011, 01:35 AM
أبا شافع ..

دونك الميدان فأسمعنا صهيل حرفك ..

مع وافر الشكر لمرورك العاطر

تقديري،،

بَرَد
03-11-2011, 03:36 PM
غدًا سيعود للدنيا
زمانٌ عاطرٌ باسمْ

وتشرق في مرابعنا
شموس ضيائنا القادمْ

وتفترُّ المنى ألقًا
وننسى بؤسنا القاتمْ

ويغدو الحق منهجنا
وشرع إلهنا حاكمْ

أجل إن عُلّقت هذه ال
حبال بعرشه الدائم
وغاب الخوف إلا منه
لا نرجوا سوى الدائم
وخلينا ضياء الروح
يرفع طيننا الجاثم
وأبصرنا خلال الحُجْب
ما يتخلل القاتم
بنور الله لا بالزيف
نبعث فجرنا القادم

عبدالله سالم العطاس
07-11-2011, 07:16 PM
وجاء العيد .. أبهى ما يكونُ
وحل بساحنا الفرحُ الهتونُ

وصاغ الحسنُ أجملَ أغنياتٍ
فجادَ اللفظُ وازدهتِ اللحونُ

وعانقتِ النفوسَ طيوفُ حبٍّ
وقرَّتْ من سعادتنا العيونُ

وذكر الله لم يبرح مَعينا
لأنفسنا .. وقد لذَّ المَعينُ !

عبدالله سالم العطاس
07-11-2011, 07:30 PM
عبدالله المشيقح ..

مرحبًا بالآتي على صهوة الحرف الأصيل !

طربت لمطلع مشاركتك أيما طرب ووددت أنك لم تلبس جلباب المتنبي ..

ثم ما بالك استأثرت بالبحر وأبقيت لي القطر ؟!
أحسب أن بحر الشوق قد أغرقني قبلك .. فخذ بيد أخيك !

ويبقى الشعر بلسمًا للجراح .. وإلا فإنه يمنح الألم اللذيذ !

ودي وتقديري ،،

عبدالله سالم العطاس
07-11-2011, 07:31 PM
روح رحالة ..

مشى حالك بما هو جميل وفي انتظار الأجمل ..

تقديري ،،

عبدالله سالم العطاس
07-11-2011, 07:35 PM
أحمد القرشي ..

حضور جميل رغم الأسى ..

في انتظارك أكثر تفاؤلا ..

والله يرعاك ،،

عبدالله سالم العطاس
07-11-2011, 07:39 PM
بَرَد ..

كان حرفك الأخصب على امتداد هذه المساحة ..

لحرفك طاقة ياسمين ولروحك أوفى تقدير

ودامتْ هاطلات بوحك ..

بَرَد
07-11-2011, 08:36 PM
وجاء العيد .. أبهى ما يكونُ
وحل بساحنا الفرحُ الهتونُ

وصاغ الحسنُ أجملَ أغنياتٍ
فجادَ اللفظُ وازدهتِ اللحونُ

وعانقتِ النفوسَ طيوفُ حبٍّ
وقرَّتْ من سعادتنا العيونُ

وذكر الله لم يبرح مَعينا
لأنفسنا .. وقد لذَّ المَعينُ !
فقل ياشارع الأعياد كوني
لأفراح الحزانى ها تكونُ
وحررهم من الآهات حتى
تغرد في مدى النشوى فنون ُ
وصب لهم كؤوس السعد دوما
يهدهد أرض مقلقهم سكون ُ
أيا رب الحيارى والعطاشى
معينك .. قد تجففتِ الـعيون ُ

بَرَد
08-11-2011, 08:51 PM
برد
أنت في العمودي أقوى بكثير من التفعيلة
هناك تظهر روحك الحرة ولكن بانفعالات تحتاج حقا إلى تقييد
التفعيلة -الحقيقية- أصعب من العمودي بكثير
ففي التفعيلة أنت في أرض واسعة جدا ولديك كل أنواع الزهور وعليك تحديد المساحة المأهولة للشعر وتطويقها بالورد
أما في العمودي فالسور موجود ونوع الورد معروف وعليك فقط تنسيقه بأجمل حالة إحيائية...
لذلك أرى أن تخصبي وجعك تماما في العمودي فإذا ما نضج صوتك الشعري وملك كل أدواتك بالاقتدار الملائم للشاعرة الكبيرة في روحك عندها فقط انطلقي إلى فضاءات التفعيلة مترامية الإبداع...

عذرا من الكبير صاحب الصفحة لأني شغلتها بغير ما أراده
وعذرا منك إن وجدت في نفسك ضيقا من كلامي...

كيف تعتذر و أنت تعطيني ما أتمنى ياأمير ؟
في الواقع عادة لا أجد ضيقا ممن يشتمني فضلا عن أن أجده ممن يقومني وينصحني
جئت لأفياء لأجرب وأتدرب ..
وقد قال لي أحد شعراء أفياء من زمن بعيد أنني أفضل في التفعيلة
لكن يبدو أنك تعاكسه الرأي .
على كل حال .. يسرني أن تلاحظ علي وتحاول اسداء النصح ،لدي أمل بأنني سأدرج نصا يوما ما يحوز رضاك ..
ها أنا أتدرب على كل حال يا أمير
لعل غمامات الكلام تنزاح عن صدري ..

شريف محمد جابر
09-11-2011, 12:11 AM
كَفْكِفْ جراحك يا عطّاسُ فالآتي
يلوكه الغيبُ في أبهى الفضاءاتِ!

يعربِدُ اللّيلُ في أعماق أعيُننا
فيطفئ النورُ آلامَ الدجى العاتي

(البيت الثاني من قصيدة "عرجاء" لي لم أصلبها في أفياء)

سعدتُ هنا رغم قلّة البوح.. لأنّه عميق.. وموجع
وسعدتُ بما تلا ذلك من أبيات نثرها الأصدقاء ابتداء بك وببَرَد
وسعدتُ بخواطر صديقي العزيز الأمير نزار
كان يكفي أن أقول "سعدت" بحجم حضوركم :)
دمتم جميعا بخير.. وكلّ عام وأنتم بألف خير وسعادة

حبيبة عراقي
09-11-2011, 01:44 PM
شريف وكل عام وانت بخير
ولعلك تصلبها هنا ذات يوم لان البريد باين من أبياته


يعربِدُ اللّيلُ في أعماق أعيُننا
فيطفئ النورُ آلامَ الدجى العاتي

عبدالله سالم العطاس
11-11-2011, 02:23 AM
نظمَتْ حروفَ الشعر في حِذْقٍ وفي حُسْنٍ ( بَرَدْ )
ما إنْ أصوغُ النصَّ حتى تحتويهِ هنا بِـ " رَدّْ "
فيجيء ردًّا " طازجًا " وأوارُ حرفي ما بَرَدْ
فكـأنَّما تسْـقِيهِ غَـيثًا في معيَّتِـهِ بَرَدْ

عبدالله سالم العطاس
11-11-2011, 02:26 AM
شريف محمد جابر ..

أسعدني مرورك الجميل ..

ولعلك تلبي طلب حبيبة عراقي بوضع النص كاملا

دمت بخير ،،

مأزق
11-11-2011, 06:11 PM
اليومُ تسبقُ في "أفياءَ" أبياتي
والناسُ تسمعُ ما أشدو بإنصاتِ
لقد مضى الشعرُ حتى ماتَ، واندثرتْ
منهُ القوافي حزانى كالقتيلاتِ
أينَ المعريُّ؟ أينَ البحتريُّ؟ لمنْ
عافَ امرؤُ القيسِ إغواءَ الجميلاتِ؟
وأينَ بشارُ؟ ماذا قدمتْ بيدٍ
لهُ الأمانيُّ عسراءِ العطياتِ؟
***
الآنَ كلُ أميرٍ منهمُ هتفتْ
بهِ الليالي: "أما تحييكَ أصواتي؟"
والآنَ تحسبُهم موتى، وإنّ لهم
بها زياراتُ أحياءٍ لأمواتِ
والآنَ كلُ أميرٍ بعدها قمرٌ،
وكلُ ليلٍ سميرٌ بالتحياتِ.
والآنَ قبرُهُمُ الدنيا وما حفظتْ
تلك الليالي لأرواحٍ وأناتِ
***
فتلك ليلى، ومن ليلى بلا رجلِ
يجتاحُ ذكرُ اسمِهِ خدرَ الصغيراتِ
وتلك عفراءُ، لولا عروةٌ لمضتْ
كما مضى قبلَها ذكرُ الحبيباتِ
كما لسلمى، وأسماءٍ، وعاتكةٍ،
وزينبٍ وسعادٍ والرُّقياتِ؟
وذاك صخرٌ، وما التاريخُ يجهلُهُ
خنساءُ ناحتْ عليهِ بعضَ أبياتِ
***
أمنيّةٌ كنتُ أخشاها وأرقبُها
وأستبيحُ لها كلَ المسراتِ
حتى إذا قيلَ: هذا مأزقٌ وثبتْ
حروفه، فهي تأكيدٌ لإثباتِ
وقيلَ حينئذٍ: يا مأزقٌ عجبا،
لله درك من غاد ومن آتِ




لا أعرف إن كان هذا يعد ارتجالا، فإن كان بالوقت يحسب، فهل الثلاث ساعات في نطاق الارتجال؟
لم أستطع التخلص منها أبكر من هذا، كما أنني أتبعتها بأبيات ثلاثة إلى أحد أريد إغاظته، فلا يغتظ منها أحد غيره.
تقبلوني معكم أكرمكم الله.

حبيبة عراقي
11-11-2011, 07:06 PM
فتلك ليلى، ومن ليلى بلا رجلِ
يجتاحُ ذكرُ اسمِهِ خدرَ الصغيراتِ
وتلك عفراءُ، لولا عروةٌ لمضتْ
كما مضى قبلَها ذكرُ الحبيباتِ
كما لسلمى، وأسماءٍ، وعاتكةٍ،
وزينبٍ وسعادٍ والرُّقياتِ؟
وذاك صخرٌ، وما التاريخُ يجهلُهُ
خنساءُ ناحتْ عليهِ بعضَ أبياتِ

يعجبني الرجل الذي يقف أمام النساء متباهيا برجولته ربما لأني أؤمن أن لكل منا دور في الحياة وأجمل أدوار النساء ما قالته أنثى فيما رواه التاريخ (إنما خلقنا للشم والضم)


أراك هنا تريد أن تحظى بإمارة أفياء:sunglasses2:

لا كل الليالي تتشابه ولا الشعراء كل يختص بسحره الخاص وكلمات يعطرها من قلبه
:2_12:

وأخيرا



يا مأزقٌ عجبا،
لله درك من غاد ومن آتِ

مأزق
12-11-2011, 04:59 PM
يا روح، فيم حذفك الرد؟ لقد كان جيدا. وكنت أدخر لك بعض الكلمات التي ربما ترضيك بعد وجد، وتطيب نفسك بعد لقس.
على أية حال، فقد اشتريت اليوم معطفا يقيني البرد، ولم يعد شيء يهم بعد ذلك، وظلي أعيدي ما قال مأزق في كل موضع جديد.


* كم مبحرٍ وهمومُ البرِ تسكنه ... وهاربٍ من قضاءِ الحبِ ما هربا
من جربَ الكيَّ لا ينسى مواجعَه ... ومن رأى السمَّ لا يشقى كم شربا

قضيت يا نزار، قضيت!

عبدالله سالم العطاس
12-11-2011, 07:18 PM
مأزق ..

لحروفك عطر مميز !

ما دمتَ لم تبرح الصفحة فترة كتابتك فأنت مرتجل .. ( قانون خاص بهذه المساحة )

لله درّك من غادٍ ومن آت !

عبدالله سالم العطاس
12-11-2011, 07:28 PM
حبيبة عراقي ..

لمتابعتك نكهة خاصة ..

وثمة تساؤل عن معرفك أهو اسمك الحقيقي أم لقب ارتضيتِه ( أردتُ أن أقول "حبيبة عراقنا" فسألتُ )

يمكنك إغفال الإجابة !

تقديري ،،

روح رحالة
12-11-2011, 08:24 PM
يا روح، فيم حذفك الرد؟ لقد كان جيدا. وكنت أدخر لك بعض الكلمات التي ربما ترضيك بعد وجد، وتطيب نفسك بعد لقس.
على أية حال، فقد اشتريت اليوم معطفا يقيني البرد، ولم يعد شيء يهم بعد ذلك، وظلي أعيدي ما قال مأزق في كل موضع جديد.
لم يكن شيئاً يستحق البقاء ،، ربما يحتاج الشعر لصفاء الذهن وحال يهيء له،، لكني كتبت على حافة الغفلة ولم آت بجديد !

ثم إن قصيدة الثلاث ساعات جميلة و كلماتها مثقلة بالعروبة -مع أن المعري أوالبحتري أو أي شاعرصعلوك يأتيك بها بدقائق :z:- ،،وبيتا الثواني أيضاً>>
* كم مبحرٍ وهمومُ البرِ تسكنه ... وهاربٍ من قضاءِ الحبِ ما هربا
من جربَ الكيَّ لا ينسى مواجعَه ... ومن رأى السمَّ لا يشقى كم شربا ،، لعلك نسيت حرف!
أما ما قاله مأزق في لحظة راحة من التفكير ،، لا يلزم التفكير به! ولهذا حذفته..مع أني لم أشتر معطف
جزيل الشكر لما وددت قوله بعد لقس !:cd: لقس < هذه الكلمة تذكرني باسم أقدّره
ربما أعود مع عودة السلام .. قريباً.

بَرَد
13-11-2011, 01:37 AM
نظمَتْ حروفَ الشعر في حِذْقٍ وفي حُسْنٍ ( بَرَدْ )
ما إنْ أصوغُ النصَّ حتى تحتويهِ هنا بِـ " رَدّْ "
فيجيء ردًّا " طازجًا " وأوارُ حرفي ما بَرَدْ
فكـأنَّما تسْـقِيهِ غَـيثًا في معيَّتِـهِ بَرَدْ
:62d:
.......

حبيبة عراقي
13-11-2011, 11:05 AM
عبد الله سالم العطاس
سمني ما يروق لك الصفحة صفحتك واسمي انما هو يوزر حتى الأشخاص الذين يكتبون بأسماءهم الحقيقيه من يضمن لنا أن هذه المعرفات فعلا تعود لهذا الأسم ربما هو مسروق:pirat:القراصنه كثر
وشكرا لجميل قولك


اما بالنسبة للإنسان أولا أقلقنا مزاجك :3_2:
استطعت أن أحظى ببصمتك على ردي حتى ولو كان :c: تحياتي

روح رحالة
15-11-2011, 01:51 PM
سلام الله ، السلام على أهله
هذه الأبيات من ردي على قصيدة زواج ثاني
تزوج مااستطعت ولا تبالي
................... لك الدنيا لها برد الليالي
شعورٌ لست تبصره ولكن
............... على رأس النساء به التسالي
وما يدريك ما معنى (شعورٌ)
................. شعورك مثلما كلّ الرجالِ
كأنَّ الدين للإسراف يدعو!
.................. هو الداعي لنهجٍ باعتدالِ
وتنظيمٍ وسعيٍ للمعالي
................ علّواً، ليس في دنيا الزوالِ
فماللك والجهاد، عذابُ نفسٍ
................ تمتع حيث جنات الوصالِ
فما الدنيا متاعب واشتغالاً
................. وجهداً واجتهاداً لـ اتّكالِ
توكّل فالحياة إلى زوالٍ
............. وخذ منها وعش فحلاً و والي

________________________________
تزوج مااستطعت وخذ حقوقاً
.................... ودع حقّ النساء متى تشاءُ
وكن رجلاً له صوتاً وسوطاً
..................... لتسمو حيث يزدحم الغباءُ
تمتع بين بيضاءٍ لعوبٍ
......................... وسمراءٍ يجمّلها المساءُ
فبالشقراء لا تحلم بحبٍّ
....................... بهنَّ الروح تقهرها النساءُ
ولا ترعى شعوراً كن قوياً
...................... فهنَّ دمىً يروّضها الجفاءُ
لك الدنيا تميد بها وتسمو
....................... ولاتسأل ستكرمك السماءُ
:kk

طَــلّ
16-11-2011, 02:40 AM
فتلك ليلى، ومن ليلى بلا رجلِ
يجتاحُ ذكرُ اسمِهِ خدرَ الصغيراتِ
وتلك عفراءُ، لولا عروةٌ لمضتْ
كما مضى قبلَها ذكرُ الحبيباتِ
كما لسلمى، وأسماءٍ، وعاتكةٍ،
وزينبٍ وسعادٍ والرُّقياتِ؟


ما بالُ قيسٍ وهل كانت ستذكرهُ
لولا هوى لبُنى كلُّ البريّاتِ ..؟!
هل كان لولا بُثينٌ فاضَ شاعرُكم
بالدمعِ يشكو لكم حرّ الصّباباتِ ..؟!
وتلكَ ليلى أطارت لبَّ سيّدكم
فهامَ في البيدِ محروقَ الحُشاشاتِ
وفارسُ الحربِ منكم إذ تذكّرها
لثمَ السيوفَ وألقى بالعداواتِ !

بَرَد
16-11-2011, 03:24 PM
ما بالُ قيسٍ وهل كانت ستذكرهُ
لولا هوى لبُنى كلُّ البريّاتِ ..؟!
هل كان لولا بُثينٌ فاضَ شاعرُكم
بالدمعِ يشكو لكم حرّ الصّباباتِ ..؟!
وتلكَ ليلى أطارت لبَّ سيّدكم
فهامَ في البيدِ محروقَ الحُشاشاتِ
وفارسُ الحربِ منكم إذ تذكّرها
لثمَ السيوفَ وألقى بالعداواتِ !
:i:
.....

مأزق
18-11-2011, 03:12 PM
إن من أهم الأشياء في المعارضة الشعرية أن تكون في موضوع واحد. فأما وقد استخدمت مقارنة النساء بالرجال بعنصرية بالغة في المعارضة وكأنها الموضوع الرئيس فكلا، لا أقبل معارضتك، هذا وإن في الوزن كسرا، فهل تزنين كل شيء بهذه الطريقة الكسيرة؟
وسوف أساعدك، الموضوع الرئيس كان الشعر، وأثره، وفائدته، وتخليده ذكر الناس، ولم يكن أبدا مقارنة بين قيس وليلى، ولا بين عروة وعفراء، ولا بين سلمى وأسماء وعاتكة وزينب وسعاد وإحدى الرقيات وبين رجال أحبوهن. ولأنني أعرف كيف تفكر غالبية الفتيات في هذه الشبكة المريضة ذكرت الخنساء التي خلدت ذكر أخيها صخر، وكل هذا لم ينفع بالطبع.
ولأنك -مثل كثيرات- لا ينفع معكن محاولة تغيير الرأي حتى ولو كان واقعيا صادقا صحيحا سأعطيك مبررا تسعدين به في طرحك. فقد عددت الشاعرات اللواتي أشهرن رجالا وخلدن ذكرهم من حب وعشق فلم أجد واحدة منهن ذات شهرة تستوعبها النساء دونما بحث وتفتيش، لأنني أعرف كسل النساء عن البحث. وقد هممت أن أذكر ليلى الأخيلية وتوبة عشيقها ولكنني تأكدت من أن الكثيرين سيحسبونها ليلى قيس، ثم سيسألون ما علاقة توبة بليلى، ولذا اخترت الخنساء لأنها أشهر ولو أنها خالفت فكرة رئيسة في النص، وهي الفكرة الأكثر أهمية بعد فكرة الشعر وهي فكرة ترابط الشعر مع قصص الحب والغرام.
وها أنا قد ساعدتك كثيرا يا طل، والميدان أمامك إن شئت، ولكن.. عارضي معارضة صحيحة وابتعدي عن كسر الوزن، (ويصير خير وقتها).


* ما زلت منذ زمن أستغرب محاولة النسوة التساوي مع الرجال، ليس لأنهن لا فرصة أمامهن فحسب، بل لأنه ليس جميلا بهن أن يكن كالرجال. هذه المساواة تنزع أنوثة المرأة وتحصرها فيما تبقى منها من الأنوثة وهو جسدها، ولذا أستغرب تضايق النساء من الرجل المهتم بالجسد فقط. ولا أدري كيف تطالب هكذا نسوة من الرجال أن يعشقوا أرواح رجال ونفسياتهم التي في أجساد نساء، فهل يعنين مثلا أنه من الطبيعي أن يعشق الرجال ما يسمون بالجنس الثالث وهم أرواح نساء ونفسياتهن في أجساد رجال نزولا لطلب النسوة أن يعشق الرجال الروح والنفس لا الجسد؟ (ملحوظة طويلة صح؟)

حبيبة عراقي
18-11-2011, 05:15 PM
ما بالُ قيسٍ وهل كانت ستذكرهُ
لولا هوى لبُنى كلُّ البريّاتِ ..؟!
هل كان لولا بُثينٌ فاضَ شاعرُكم
بالدمعِ يشكو لكم حرّ الصّباباتِ ..؟!
وتلكَ ليلى أطارت لبَّ سيّدكم
فهامَ في البيدِ محروقَ الحُشاشاتِ
وفارسُ الحربِ منكم إذ تذكّرها
لثمَ السيوفَ وألقى بالعداواتِ !


وااااااااااااااااااااااو

روح رحالة
18-11-2011, 11:17 PM
* ما زلت منذ زمن أستغرب محاولة النسوة التساوي مع الرجال، ليس لأنهن لا فرصة أمامهن فحسب، بل لأنه ليس جميلا بهن أن يكن كالرجال. هذه المساواة تنزع أنوثة المرأة وتحصرها فيما تبقى منها من الأنوثة وهو جسدها، ولذا أستغرب تضايق النساء من الرجل المهتم بالجسد فقط. ولا أدري كيف تطالب هكذا نسوة من الرجال أن يعشقوا أرواح رجال ونفسياتهم التي في أجساد نساء، فهل يعنين مثلا أنه من الطبيعي أن يعشق الرجال ما يسمون بالجنس الثالث وهم أرواح نساء ونفسياتهن في أجساد رجال نزولا لطلب النسوة أن يعشق الرجال الروح والنفس لا الجسد؟ (ملحوظة طويلة صح؟) لا أحد يطلب التساوي مع الرجال بمعنى التساوي .. نحن متساوون في الإنسانية وجوع العقل والقدرة على التفكير-رغم تدخل العاطفة أحياناً- كلانا يعيش ويريد أن يعرف ونؤمن بإله واحد ونتمسك بأخلاقنا <وماعدا ذلك فالنساء "هوى" و بنات هوى و لأكل الهوى < بدون مبالغة وبدون تعميم ..... لكن ! من قال أن روح الأنثى تختلف عن روح الرجل إن اعتبرنا الروح فكر وإرادة !.. وغذاؤها الإيمان ؟؟؟؟؟؟؟
{وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَـئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ } صدق الله العظيم
لفتة :ما كتبته في ردي على قصيدة الزواج الثاني لا أجرؤ على قوله أمام شخص غريب، ولولا أني لوحدي وأحدث شاشة جامدة لما استطعت كتابة شيء .

تقديري.

مأزق
18-11-2011, 11:57 PM
روح، أوأخذت الموضوع على محمل الجد؟ إنما أضايق طلا بمزاح ثقيل فحسب!
ألا ترين أن ما كتبت لا يمت لا إلى منطق ولا إلى عقل ولا إلى عرف؟ لماذا لم تحسي أن ما قلته مجرد مضايقة لمحاولة طل في معارضة شعري؟ ومحاولة تشتيت انتباهها عن الأبيات التي كتبت، ثم محاولة للتكبر والغرور عليها كونها ذهبت وراء فكرة مقارنة الرجل بالمرأة كوني رجلا وكونها امرأة؟ ألم تري كل هذا؟ هههههه
لماذا لم تحسي أن * ليست من النص، إنما هامش موجه إلى أحد ما دون جميع القراء ممن وجهت إليهم النص الأول بلا *؟
بعبارة أخرى، (مين حكى معك؟) ... < ما أقبحك يا مأزق
ولكي أخففها قليلا: أنت ومن مثلك لا يوجه إليكن هذا الكلام إلا مزاحا و(دغالية) فحسب.
الغريب أنك قلت: وماعدا ذلك فالنساء "هوى" و بنات هوى و لأكل الهوى. فلا أظن أن عاقلا يقول هذا الكلام، إنما هو قول أرذال المجتمع، صدقيني يا روح.
نعم صدقيني، هؤلاء الناس الذين يقولون هذا الكلام ما هم إلا أبناء شوارع تربوا في الأزقة على أفكار تنتمي إلى "الزعرنة" لا إلى الرشاد، ثم حملوا هذا الكم الهائل من الزعرنة وسموه رجولة، ولست أدري إذا كان من الرجولة أن يكون الرجل صادقا ولا يخاف أحدا في صدقه فهل تصبح المرأة إن صدقت ولم تخف أحدا في صدقها رجلا مثلا؟
(يا بنت الخلق، هاي أمراض في فئة من المجتمع، مو في كل الناس)
هذا وإنني لا أنكر أن بعض النسوة انسقن وراء هذه الأفكار السيئة فقلن: أكتر من قرد الله ما مسخ، وذهبن بعيدا لإثبات أنهن أهل لهذه الكلمات، ولكن الحقيقة غير ذلك يا روح.
طولي بالك علينا شوي الله يوفقك.

روح رحالة
20-11-2011, 02:50 AM
^
*على الهامش، قرأت كلمة نساء ! وظننتك تعتبرني منهن، فلن تستغرب ردي !
ثم أرذال المجتمع أعداء لي .. وعلينا أن نتعلم لغة أعدائنا d*
لكن هل هذه المساحة لارتجال الكلمات ؟! لم أستطع ركوب أي بحر لقول ما أريده هنا!
ثم لا مشكلة .. سوى أني لم أحسن كتابة ما أريد في موضوعي..